ظ†ظ†طھط¸ط± طھط³ط¬ظٹظ„ظƒ ظ‡ظ€ظ†ظ€ط§

..
...{ ::: ظپط¹ط§ظ„ظ€ظ€ظ€ظ€ظٹط© ط³ط§ظ„ظپط© ط¹ط´ظ€ظ€ظ€ظ‚  :::..}~

  

  

  

  

  

  



الإهداءات



سالفه للروايات الطويلة المنقولة الخليجية المكتملة جديده قديمه تحتضن كل انواع الرويات والقصص الخياليه حب فرح رمانسيه الخ

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: مرض انفصام الشخصية (آخر رد :بيلسان)       :: ابرز علامات ارتفاع الضغط (آخر رد :بيلسان)       :: فوائد الفجل الأحمر (آخر رد :بيلسان)       :: تغلب على أمراض اللثة.. بـ"طريقة منزلية" (آخر رد :بيلسان)       :: فوائد التمغط والتمدد (آخر رد :بيلسان)       :: الاسباب الذي تعيق انقاص الوزن (آخر رد :بيلسان)       :: ابرز فواكه الشتاء وفوائدها الصحية (آخر رد :بيلسان)       :: فوائد شرب منقوع حب الرشاد كتقوية العظام ووقاية الجسم من الأمراض المعدية ونزلات البرد (آخر رد :بيلسان)       :: كلمه بدون نقاط (آخر رد :سالفة عشق ❤)       :: سجل الحضوراليومي الادارة والمشرفين العوام (آخر رد :سالفة عشق ❤)      

إضافة رد
#1  
قديم 09-20-2019
سالفة عشق ❤ متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
الاوسمة
وسام الاالفية العشرون وسام الاالفية الثامنة عشرة وسام الاالفية السادسة عشرة وسام الاالفية الرابعة عشرة 
 
 عضويتي » 2
 جيت فيذا » Jan 2019
 آخر حضور » منذ 3 ساعات (07:47 PM)
آبدآعاتي » 21,816
 حاليآ في » بين النبض !
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » العام ♡
آلعمر  » 38 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » عزباء ♔
 التقييم » سالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond repute
مشروبك   7up
قناتك rotana
اشجع
مَزآجِي  »  3

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 8 CS My Camera: Nicon

 مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter

мч ммѕ ~
MMS ~
 
84 رواية ميثة بعيوني يا خالد



رواية ميثة بعيوني يا خالد
الكاتب : همس الشوق


*********


الخميس :3:00 الظهر
في بيت غانم سلطان( بو سلطان)
في غرفة أحمد
تعال يا وجه السعد واشطب على الوجه البغيض ..
يا حــيٌك وطلتــك في وجهي بعد ياحيٌـها
تنعشني انعاش الشفاء العاجل للقلب المريض ...
يا أيــها . . تـدري يالبٌـــيك وش يا أيٌـها؟
ما انته بزيٌ الناس واكتبها لك بخط عريض ..
. تبغيني احلف ؟ لا ورب البيت ما انت بزيٌها
احمد قاعد بغرفته و يفكر بـ ميثه وشو ياخذلها لعيد ميلادها ..... احمد عمره 24 يدرس في كليه الشرطه وهاي آخره سنه له ... الشخصيه المحبوبه للعيله واوسمهم ... انسان طيب وحنون ...وهو يحب بنت عمته ميثه بجنون .. يحبها من ايام الطفوله وكبر حبه لها مع الايام ...كانت ميثه محل اهتمامه واعجابه وحتى ميثه يعجبها احمد وتميل له بس ما تبين حقه ...
احمد وهو سرحان فيها تدخل عليه اخته شيخه ...
شيخه أخر عنقود وعمرها 19 ..سوالفجيه واجتماعيه وما عندها اخوان غير احمد وسلطان اخوها العود وهو متزوج وماخذ بنت عمه الهنوف ..
شيخه
لاحظت سرحان اخوها ... لانه كان ينتف شنباته خخخ : ها وصلت بيتهم ولا بعدك عند الاشارات؟ ..شيخه كانت تقصد ميثه بكلامها لانها تعرف انه اخوها يموت عليها ....المهم الاخ بعده سرحان ولا انتبه لكلام شيخه ...
شيخه : حموووود ....... بعد ما انتبه .. ردت ترمسه للمره الثالثه : حوووووووو بو الشباب ...اييييه حموود وصمخ بسك سرحان ..خوفي بس تيبس مكانك من كثر ما تسرح وتفره بالمخده .. انتبه لها احمد ...
احمد( معصب).. : شوووو ؟ وشو شتبين يايه الغرفه ومتى دخلتي ؟ وليش تصارخين جي؟..
شيخه:بلاك انزين غادي جبريت ؟ ... وبعدين انا من ساعه قاعده ارمسك وانبح صوتي بس انت الظاهر غرقان في هيامهم ... ادريبها ماغيرها غزت تفكيرك بنت العمه ميثو الدبه ... شيخه ربيعه ميثه روح بالروح بس تحب تغايظ احمد وتنرفزه
احمد: عن الغلط على شيختج وشيخه العرب يعل كلكم تفدونها
شيخه وتحط ايدها على خصرها وترصص عيونها : نعم اخوي عيد كلامك .. حبيبي لاتنسى ان اسمي شيخه ...وماحد شيخ عليه ... جان هي بتستوي خدامتي هذا شي ثاني
احمد عصب على كلامهما : بتعطني مقفاج ولا ايي ادوسج في بطنج؟
شيخه : بسم الله ؟!! إلا هي سوالف وانت تدريبي ما ارضى على حبيبتي وربعتي ميثاني فديتها ....سيده الغراشيب بنت راشد
احمد: هيه توج
شيخه وتزيد من عندها ..لأن الاخت يايه مصلحه عشان احمد يوديها السوق : يسد انها بتكون حرمه اخوي .. اكيد بتكون أحلى البنات لان اخوي اللي اختارها من بد بنات العالم كلهن .. ياحظج يا الميث جان اخوي بيظويج حرمه وين بتلقين مثله وفي ورحامته
احمد: لا اختيه الغاليه ... انتي وراج شي .. جني اشم ريحه مصلحه ؟
شيخه : لا حمود فديتك ..ميثه ربيعتي ويالسه امدحها عادي ..هيه صح تذكرت ليش يايه غرفتك خخ..جان تنزل راسها اونها مستحيه ..: حمود بليز ودني السوق اليوم
احمد رد انسدح ع السرير ورد ايديه الثنتين ورا راسه : اها ..قولي جي من اول يالعياره اممم آآآآآسف .. انتي ما كنتي تمدحين ميثه على بياض ويه ..وانا مااحب المنافقين
شيخه : اوووه حمود يلا عاااد لا تذلني .. حرام عليك ابوي هب فاضيلي ولا امايه وماعندي حد يودني السوق وسلطان لاهي بحرمته وكله مشغول ...وتقربت من احمد ومسكت ايده تترجاه وتكمل كلامها : وكل واحد منكم يتعذرلي بشي و جان يقاطعها احمد : بس بس خلاص كسرتي خاطري تقولون بشكاره وبيسفرونها غصب ..
شيخه : فديتني اكسر الخاطر بس بشكاره لاء ههههه...
احمد: خلاص عقب صلاه العصر اباج تكونين جاهزه وإلا ماشي سيره..
شيخه : افااا عليك الحين اروح اجهز ..فديتك اخوي مشكوور وتقربت منه عشان تحبه بس احمد فرها بمخده : روحي روحي اجهزي مابي بوسات مصالح ..فقدت هالويه
طلعت شيخه من الغرفه وهي تضحك وراحت تجهز حق روحه السوق ... احمد وافق يودي شيخه السوق لانه حاط في باله ياخذ لميثه هديه وقال اخته بتساعده في الاختيار .. وخاصه شيخه تعرف ميثه شو تحب وتعرف ذوقها >> روحه مصلحجي الاخ لووووول
الخميس 5:50 العصر
في بيت راشد عبدالله ( بو حمد)
ميثه قاعده بالصاله ترمس ربيعتها في التلفون واخوانها فيصل 20 ومنصور 16يلعبون بلاي ستيشن
بعد ربع ساعه صكت ميثه من عند ربيعتها و شافت روحها متملله وما تعرف شو تسوي ...جان تشوف اخوانها مندمجين في اللعب فقالت خلني اغلس عليهم شوي
سارت ميثه ووقفت جدام التلفزيون وتسوي عمرها تدور شي في المكتبه
منصور : ميثه خوزي غطيتي ع الشاشه
ميثه وببراءه: ياربي وين جراجه (شاحن) تلفوني ؟
منصور وبدا يعصب >> صغير بس وايد عصبي
منصور: ميثو الدبه قومي من هني ودوري على الجراجه بعدين
ميثه : يالاثول وين ادور بعدين؟ ابى جراجتي.. الموبايل مفضيه وهي مغطيه ع الشاشه كلها
فيصل : روحي خذي جراجتي
ميثه : لا ما ابى ..ابى جراجتي لحظه خلوني ادور هالصوب وسوت نفسها بتدوس البلاي ستيشن
منصور طاح قلبه ..عاد كله ولا لعبته محد يقرب صوبها .. : ميثه البلايستيشن مو تدوسينه داسج فيل ان شاء الله.. وقام الريال ..خاف ع اللعبه وسار صوبها ويرر شعرها من ورا >> دفش ما يتفاهم
ميثه : آآآآي يالسبال فج ايدك ..شعري أأي
فيصل ناقع من الضحك ع المشهد ... لان منصور ماسك شعرها وهي ماسكه المكتبه
فصيل : هههههه تستاهلين ...اونج يايه تدورين حايتج ولا تلعوزينا ؟
ميثه : انزين فصول قوله يهد شعري .. بيصلعني اخوك الغبي ... وتدخل امهم الصاله
ام حمد : منصور هد شعرك اختك ..مسود الويه نتفت شعرها
منصور بطل ايده من شعر اخته .. : بنتج اللي بدت خلها تتحمل اللي ياها
ميثه : انا بديت يالحمار ؟
منصور : لا يدتي ..طلعت من قبرها ويت تدوس البلايستيشن
ام حمد : لم ثمك واستح على ويهك تييب طاري يدتك الله يرحمها بسوالفكم الطفسه
ميثه وهي تغايضه وتسويله حركات بويهها وايديها : وييييو فشلوه ..القط ويهك
وقام منصور يبلحقها بس هي ركضت وسارت فوق ودخلت حجرتها ..
ميثه20.. بنت غاويه وايد ..حبوبه ومرحه وبنفس الوقت هاديه وخجوله ..
تدرس بالجامعه سنه ثانيه مع شيخه اللي تعتبرها اختها وتوأم روحها ..ميثه وحيده اخوانها ؟؟حمد 23 انسان صايع رقم 1 وتوأمها فيصل ومنصور 16
دونها الساعة تمر الفين عام**ودامني معها تسرّع عدها
ما يوصف ما بها زودالكلام**والجمال اللي بها ما سدها
احمد وشيخه في السياره ورادين من السوق
احمد: اقول شيخو اتصلي بـ ميثه
شيخه : مكلمتنها البارحه
احمد : انزين اتصلي اليوم بعد مافيها شي ..وايد من بارحه
شيخه بنقم: ان شاء الله ..بس هب الحين ..لي رديت البيت وريحت شوي بتصل بها
احمد: لا حبيبتي ... اتصلي الحين وجدامي ..أبى اسمع صوتها
شيخه (معصبه): حمود انت ما تجنع من سيره ميثه؟!! ... اذا ما شفتها ..تسمع صوتها .. وان ما سمعت صوتها تفكر بها ..شو ياخي انت ما تمل ؟
احمد: دام السالفه فيها ميثه ... الشيخ احمد ما يمل وهو يحرك راسه بالنفي
شيخه : حمووود ترى الثقل يمدحونه ..اثقل شوي
احمد : ثجيل غصبن عليج يالعيوز .. يلا اتصلي ولا تتحرين روحتج للسوق كانت ببلاش
شيخه : امممممحق ... طول الوقت ونحن ندور هديه لميثه ..ماخليتني اتشرا عدل
احمد: يلا اتصلي انزين
شيخه : انزيييين .. وتطلع تيلفونها من الشنطه وتتصل لـ ميثه وسوته على سبيكر طبعا اوامر من سلطات العليا >> احمد
ميثا : ألوووووه
احمد بصوت خفيف : فديت منطوقها والله...و فديت راعيه الالوووو
شيخه وهي تأشر حق اخوها عشان يسكت : يامرحبا ملاااايييين ولج ازيدهن مليار ولا يسدن في ذمتي والله
ميثه: المرحب لاهان ولج امثالهن عشر ...شحااااالج ؟
شيخه : بخير ما اشكي باس ومن صوبكم ؟
ميثه : بخير يسرج حالنا ... وخالي و خالتي وخوانج شخبارهم ؟
شيخه : كلنا بخير الحمد لله ..بس اهم واحد عندج ميهود (مريض)
ميثه شهقت : احمممممممد ؟
احمد مرتبش وشاق الحلج
شيخه : هههههه ايوا طلعي طلعي ..وانتي يالحماره عندج احمد اهم من خالج ؟!!
ميثه : هههههه مب جي السالفه ..بس هذا الشبل من ذاك الاسد ... يالله قولي منو مريض الحين ..هميتيني
شيخه : شوقج احمد تعبان هاليومين وتطلع لسانها حق اخوها والاخ عاجتنه الجذبه
ميثه وبنبره حزينه : ما يشوف شر يارب ...يعل فيج ولا فيه هههههه
شيخه : يالسباله بسم الله عليّ ... امبوني كنت مريضه من اسبوع
ميثه : اتغشمر وياج .. بسم الله عليج ... الله يقومه بالسلامه
شيخه : الله يسلمج ياارب ..ويبلغ سلامج
ميثه : ويدي وانا متى قلت سلمي عليه ؟!!
شيخه: ما قلتي بس قلبج اللي قال
ميثه : عدال يا ام العرّيف انتي .. لا تسلمين عليه ولا عندج خبر ..بس تعالي بسألج ..انتي شكلج في السياره صح ؟
شيخه : ها ؟.. هيه فالسياره راده من السوق
ميثه : اووه احيد بحسره تروحين السوق !! منو اللي ترحم بحالج ووداج
شيخه : امم ... احمد اللي شفق عليه هالمره ووداني
ميثه ( مستغربه) : مب توج تقولين اخوج مريض ؟!!
شيخه : هيه انزين ولا زال مريض
ميثه : خافي ربح اخوج مريض وقايلتله يوديج السوق ..امرره مافيج رحمه يا بنت غانم
شيخه وبمكر : ويي خايفه عليه ميثو؟ ... وبعدين اخوي مريض من الحب مو شي ثاني بسم الله عليه هاكو حذالي يشقح ينطح وفيج يسرح هههه
ميثه وهي معصبه : يعلج الساحق الماحق الرصاص المتلاحق ..يالسخيفه يالجذابه
شيخه : هههههههههه بل بل ويقولون اطول لسان في العيله لسان شيخه الفقيره ... تعالي بتخبرج انتي من وين تييبين كل هالسب ؟
ميثه : جي اييني الهام سب يوم ارمسج وانتي ويهج ما ينقاله كلام حلو
شيخه : وانتي بعد مب ويه وحده تقول كلام حلو ... مادري على شو ميت عليج اخويه؟ .. بنصحه يفحص عيونه عن يتندم طول عمره
واتيها كفخه على راسها من احمد
ميثه : موتي حره يا الغياره ودج اصلا بنص جمالي ..
شيخه : وي ميثو عدال على نفسج بتتفجج عظامج من غرورج ..
ميثه : الكلام وياج مضيع مذهبه مو بس ظايع .. يلا جنا أذن المغرب ..بروح اصلي ابركلي من سوالفج اللي مثل ويهج وويه اللي قاعد حذالج بعد
شيخه : وويه اللي قاعده ترمسني بعد خخخ
ميثه : انزين اقول شويخ لا تستوين غبيه مثل عاويدج من اسكر عنج تقولين حق اخوج تقرير مفصل عن اللي قلته وما قلته...بعدين يصدق عمره وراسـه يكبر ( ميثه ما كانت تبى احمد يعرف انها طاحت بشباك حبه وكانت دايما تتغلى عليه وتحاول ما تعبره ذاك الزود )
شيخه : ههههههه لا لا ما بقول تطمني وبالذات اليوم...قولي ليش ها قلتي ليش ....لاني مسويه سبيكر والحبيب سمع كل الكلام هههههه
ميثه افتشلت من الخاطر : ......................والله انكم حركات وسكرت على طول
شيخه : ههههههههههه يحليلها عصبت ...
احمد ساكت بس متشقق من الخاطر
شيخه : حمووود اشرايك نخطف صوبهم ونسلم عليهم ؟
احمد وهو ما صدق خبر : ما طلبتي شي بنت غانم ...بنمر المسيد نصلي ..وعقب بنروحلهم
شيخه وترفع ايدها لفوق : يالله متى ايوني عرب عيونهم سود يحبوني مثل ما يحب احمد بنت عمو
احمد : قصورج بعد ... بدفنج وياه بحوش البيت ..
شيخه : اففف الوحده يعني ما تحلم
احمد : احلمي في قبرج ..
شيخه : عوذ بالله
احمد : شو
شيخه وبصوف خفيف : اففف لاحول
احمد : شووووو
شيخه( مفوله) : وشوايه تشويك ... عنبو شو قلت انا؟ .. يالسه اذكر ربي ما قلت شي
احمد : هههههههه بلاج انزين شوي شوي على عمرج عن نتفجرين علينا
تضحك شيخه على عمرها لانها نادر ما تعصب اصلا مب لايقه عليها العصبيه وكملوا طريجهم ووصلوا المسيد ونزل احمد يصلي وشيخه راحت مصلى الحريم .. وبعد ما ركبوا السياره وساروا صوب بيت عمتهم ام ميثه وقبل لا ينزلون طلب احمد من اخته تقنع ميثه ترد معاهم وتبات عندهم الليله ..شيخه ترددت بالاول لانها تحس ان اهل ميثه ما بيوافقون بس احمد وعدها اذا اقنعتهم بيوديها وين ما تبى >> الاخوان كلهم مصلحجيين خخخخخ


^^
احلى من الجزء اللي فات ^_^


ميثه بعيوني يا خالد..............الجزء الثاني


ناظرني بعيونك حبيبي لا يضيع الوقت .. لا تكتم احساسك حبيبي لا يضيع الوقت ..

الندم قاسي حبيبي واللي اقسى الصمت


احمد وشيخه وصلوا بيت قوم ميثه ..استقبلتهم عمتهم ام حمد ودخلتهم الصاله
ويابتلهم شي يشربونه .. وقالت للخدامه تنادي على ميثه عشان تنزل وتسلم عليهم


في الصاله

ام حمد : هيه زين يوم عبرتونا وييتوا صوبنا

شيخه : والله عمو انا ابي اييكم دوم ..بس ما عندي حد اييبني و الدراسه ماخذه كل وقتنا .. السموحه والله

ام حمد : مسموحه بالحل فديتج والله يوفقكم ويسرلكم ياارب

شيخه واحمد : آمين

احمد : عمتي وينهم عمي والعيال؟

ام حمد : بوحمد ساير العزبه ( المزرعه ) العصر وظني الحين بيي وحمد راقد من الظهر واي شي حاولت اقعده ما طاع يقوم

وفيصل توه من شوي ظهر ويا ربعه ..

بعد شوي نزلت ميثه عندهم وهي مسيحيه من احمد ع الحركه اللي استوت ع التلفون..

ميثه : السلام عليكم .. هلا والله

احمد وشيخه : وعليكم السلام ... تقوم شيخه وتوايه ( تبوس) ميثه وميثه تقرص شيخه بالدس

شيخه : آآآخ ياحماره

ام حمد : ميثو ويهد شنو سويتي في البنت ؟

ميثه : ههههه السموحه دست ريولج ما شفت ..وهي تصد احمد : شحالك احمد ؟

احمد طاير من الفرحه على غزالته " اشهد اني باحسن حال يوم شفتج " : بخير الله يسلمج انتي شخبارج؟

ميثه " والله مفتشله " : الحمد لله يسرك الحال

و تروح تقعد عدال امها ..

احمد : عمتي عرفتي ان ولد اخوج خالد بيرجع من السفر باجر ؟

ام حمد مررره استانست ع الخبر وانملت عيونها دموع : الله يبشرك بالخبر وليدي ... ع البركه ان شاء الله ... علني فداك يا خالد .. اسميني متولهه عليك صج ..واخيرا يارب ... الله يرجعه بالسلاااامه

الكل : آمين

ام حمد : منو اللي بشرك ؟

احمد : اهو بنفسه اتصل فيني اليوم ...

ام حمد : اها ... عيل بنروح صوبهم باجر باذن الله ..

خالد يستوي ولد عم احمد وهم بنفس العمر ... خالد يدرس في بريطانيا من 4 سنوات وفي السنتين الاخيرتين ما رجع البلاد ... شخصيه مميزة تطبع عليها الطيبه وصفاء القلب ... كتوم بس صادق ويدش الخاطر بسرعه

شيخه : عمتي على هالبشاره .. طالبينج طلبه.. قولي تم

ام حمد وهي فرحانه بالخبر ومودها رايق: تم يا بنت الغالي .. آمري فديتج

شيخه : ما يامر عليج ياارب ... وهي تشوف ميثه : احم.. عمتي خلي ميثو ترد معانا ..

ميثه وعلامه تعجب في ويهها : يالله بالستر ... وين ايي معاكم هالحزة؟

شيخه : بناخذج الجهنم الحمرا ههههه ...وين بعد ؟ بيتنا ... تباتين عندنا الليله

ميثه تشوف امها وتتريا جوابها ... هي مش معارضه بس الشور مو عندها ..عند امها ..

ام حمد : ليش بعد ترد معاكم ؟ ترانا بنسير باجر صوب بيت عمج بدر ( العم بو خالد ) وانتو بتاخوونا هناك وبتشوفينها !

شيخه : لا عمو .. انا ابيها تيي اليوم وتبات عندنا وباجر نروح ويا بعض بيت عمي بدر .. الشيمه عمو لا ترديني عشان خاطر رجعه خالد

ام حمد : والله شقول ... لحظه اشاور ابوها مافيني على كلامه عقب

اتصلت ام حمد بــ ريلها .. وابو ميثه عارض بالاول بس وافق بالاخير لان شيخه تعنت لين بيتهم وما احب يكسر بخاطرها ..

في السياره احمد وشيخه وميثه وهم راجعين البيت .. واحمد طول الوقت مشغل اغنيه عيضه " اهمه" ويعيدها بس عشان يقهر ميثه وميثه منقهره

اهمه لو كذب اني ما اهمه .. غلاه يجو ل في قلبه ودمه

يبان الحب في نظره عيونه ..يقول الصج ولا ولد عمه

يغار و غيرته تفضح غرامه ..وتكشف غيرته حتى كلامه

يغار ويقلب الدنيا عليه ..يبيني دوم في قربه ويمه

يبيني دايم بحنبه يبيني ..ولو انه تظاهر ما يبيني

انا ادري فيه وادري عن طباعه..يخفي الشوق في قلبه ويضمه

يكابر وادري انه هو يكابر .. وانا ادري بس لكن دوم صار

ابيه يبوح عن حبه وشوقه..وانا اللي بين خلق الله اهمه

شيخه تبند المسجل : احمدو تراك لوعت جبودنا بالاغنيه ..درينا انك تهمهم .. والبنت طبله اذونها انطرت من الاهداء .. ماتسمعها تأفف من الصبح ؟!

ميثه وخلاص واصله حدها ودها تكفخهم الاثنين بس ساكته وماسكه عمرها

احمد : شسوي يا اختي ..عل وعسى يحسون باللي فيه

شيخه وتصد ورا عند ميثه : ها ميثه خانوم حسيتهم فيهم ؟

ميثه : جب انزين

شيخه : جب ها ؟.. هين ... حمود ... رد شغل الاغنيه ..صمام الامان عندهم بعده ما انفجر هههههه



جان يرن تلفون ميثه ... وكان اخوها حمد المتصل وقالت في خاطرها ..الحين اراويك يالاحمد ان ما خليتك تحترق ..وترد على اخوها

ميثه : هلا والله صح النوم الغالي

حمد : ميثو وينج ؟

ميثه " بل ما ادفشك يا اخوي " : هلا فديتك شو تحاتيني ؟

حمد مستغرب من كلام اخته : بلاج ميثو ؟.. شفيج كانج ترمسين ريلج ؟

ميثه : هههههههههاااي شفيك انت .. احبك كيفي انزين

واحمد ميت غيظ ووده يقوم ويصطرها طراق ويحط اللي تكلمه تحت السياره ويدوسه .. هو صح انه واثق من بنت عمته ..بس بعد متحرقص ويموت يعرف منو هذا اللي ميثه تتفداه وتقوله احبك



نرجع لميثه وحمد

حمد : انزين وينج ؟... دخلت غرفتج وما لقيتج ؟.. وهم في البيت مالقيتج

وينج ؟

ميثه : انا في السياره رايحه بيت خالي غانم ..

حمد : سايره الحين ..؟؟ ومع منو ومتى بتردين ؟

ميثه : حبيبي سايره مع شيخه واحمد وبنام في بيتهم

حمد : انزين ليش ما خبرتيني ؟

ميثه : سوري حبيبي .. قلت نايم وما حبيت ازعجك

حمد : انتي فيج شي اليوم .. !! خلاص عيل ... سلمي عليهم

ميثه : يبلغ ان شاء الله ... شي في خاطرك قبل لا اسكر

حمد : خاطري اعرف انتي شو فيج اليوم؟

ميثه : هههه حياتي والله مافيني شي.. هذا يسمونه دلع بنات

حمد : مالت عليكن وعلى دلعكن الماصخ هذا

ميثه في خاطرها " امحق شو ارد عليه الحين": ..........

حمد : المهم اخيلج الحين

ميثه : اوكي

حمد : يلا باي

ميثه : وانت من اهله حبيبي

حمد : حمد لله والشكر .. اقولها باي تقولي وانت من اهله هههه.. يلا باي

ميثه : هههه وداعت الله حياتي

سكرت ميثه عن اخوها ,,,, وجان تسالها شيخه بفضول قاتل

شيخه : الميث منو كنتي ترمسين ؟؟

ميثه : اخوي حمد ... وهو يسلم عليكم

احمد وشيخه : الله يسلمه من الشر

احمد في خاطره " اشوه ... جني مت وردتلي الروح من جديد ... بس بعد غيران من اخوها ترمسه بكل برقه ونعومه ... ياالله عقبال ما ترمسني جي"
يتبــــــــــــــــــــع

-=-=-=-=-=--=-=-=-=-



(3-4)

الجزء الثالث
.
.
.
كيف اجيك وكيف انا أبدأ في غرامك..
كيف قلي ابتديلك بالكلام..
لك أسلم بس ما جاني سلامك..
يعني مستكثر علي كلمة سلام؟
وش اسوي حتى أنا استدعي اهتمامك..
وافتح الموضــــوع يا بدر التمام..
ابتسملك أو أقاطع في كلامك ..
أو أجيك بكلمة فيها احترام..
بيت قوم احمد ..1:30 بعد منتصف الليل
ميثه وشيخه قاعدات يشوفن فلم هندي وكل وحده تتثاوب ومتملله من الفلم
ميثه : شوييييخ تعرفين شنو اكتشفت ؟
شيخه : شنوووووووووو ؟؟؟
ميثه : اكتشفت ان فلمج الهندي هذا مثل ويهج
شيخه : ههههه تغربل عدوج ..قسم تحسبت شي ...
ميثه : اففف ممل ... البطل يرفع الضغط .. والبطله خسفه ما تتشاهد
شيخه : شسوي مدحتلي اياه امون( ربيعتها ) وانا ما صدقت طلبت منها تعطيني اياه
ميثه : انزين جان خذتي عنها فلم شاروخ اليديد ..احيد امون فاتحه استديو افلام هنديه في بيتهم
شيخه : هيه عندها فلمه اليديد بس مب مترجم وانا ما احب اشوف فلم مب مترجم حني هبله وضايعه بالطوشه..
ميثه : ع الاقل نشوف ويه شاروخ ابرك عن هالاهبل و حبيبته الدلوعه
شيخه : تدرين شو ... انا بروح المطبخ بسوي سندويجات حقنا وانتي ركبي واير الرسيفر ..نشوف برنامج ولا شي ثاني بداله احسن
ميثه : اوكيك
نزلت شيخه تحت المطبخ وميثه بعد ما صكت الفلم و ركبت الواير سارت غرفه شيخه عشان تشحن تلفونها بدل ما هو مقطوط جذي ومفضي المسكين
وهي تمشي رايحه الغرفه طلع احمد من حجرته وشكله ياي صوبها >> امبي يخوف ههههه
ميثه اول ما انتبهت له سرعت خطواتها عشان لا يكلمها احمد.. بس اهو لحق عليها ومسك ايدها ..
احمد : والله ما باكلج ...
ميثه وتغمض عيونها : احمـــــــــــــــــــد فج ايديك
واحمد " قسم بتذبحني بحركاتها ": وان ما فجيتها شنو يتسوين ؟
ميثه وهي معصبه ونبره فيها ترجي : احمدوووووه
احمد : يا عيون احمدوووه وكل حياة واحمدووووه واهله وعشيرته
ميثه ( مستحيه) : بليز احمد هد ايدي ..يمكن تشوفنا شيخه
احمد: تولي شيخه.. مايهمني حد دامج عندي
ميثه : انزين شنو تبى مني ؟
احمد " اباج كلج والله " : خاطري اسألج سؤال
ميثه تحاول تتهرب من سؤاله : حمود الله يخليك لا تسالني ولا اسألك وتروح عنه .. بس احمد لحقها ووقف جدامها وحط ايده ع اليدار ( الطوفه) عشان ما تمر
احمد : ميثه حياتي ليش تتهربين مني ؟ شنو هالكبرياء الخايس اللي فيج ؟
ميثه : شوووو؟ كبرياء خايس ؟!!
احمد : وانا الصاج ... ذبحتيني بتغليج تراج .. والله ميت فيج انا ... ولد خالج متعذب .. سوي فيه معروف واكسبي اجر الله لا يهينج
ميثه : هزري ( ظني) باجر خطبه الجمعه هب الحين ؟!! قاعدلي معروف وأجر اونه!!
احمد : هههههههه ونتكتين علي بعد .. بس حتى يوم تستهبلين تعجبيني ويقول في خاطره وهو سرحان فيها " يالله يا ميثو محلوه ..ليت الزمن يوقف هني "
ميثه تبى تخلص نفسها من هالموقف باي طريقه : اويي احمدوووه شوف مناك
احمد يطالع وين ما اشرت ميثه وهي بنفس الوقت مرت من تحت ايده وركضت ودخلت غرفه شيخه وقفلت الباب وراها >> لا تخافين ما بييج الغرفه
احمد وهو يضحك على ميثه : ههههه انزين ياللوتيه ( المكاره) وين يتروحين عني ؟
والله ان عروق قلبي كلها ترتاح لك..ليتك مثل ماخذت بيدك خذت بيدي
من لمستايدك وانا اتفداك واتفدى هلك..مادريت ان الهوى والعشق باللمس يعادي
رد احمد غرفته وانسدح ع السرير وجابل السقف وتم يغني
: انت عيني وانت شوفي والبصير .. والقمر لي زان به داج الليال .. وانت نسمات الصباوانت العبير .. وانت نوري وانت السحر الحلال ..آآآه فدييييييييييتج ياميثه أحبــــــــــج والله احبج .... ليش تكابري بحبج ليش ؟ .. يبيلج كم صفعه مني تصحيج يالحماره ... لا لا شو اصفعها ... هالخد الناعم ما انخلق حق التصفّيع ..يضرب الحب شوووو بيزل يا عاااالم
تم احمد يهاذي بــ غناة قلبه وحاول ينام لكن هيهات ينام وروحه وقلبه في بيتهم وتفصله عنها مسافه قصيره..
.
.
.
يوم الثاني في بيت بو سلطان .. كان احمد طول الوقت يطفر في ميثه اللي كانت اقوى عنه وتقدر كيف تتهرب منه وما تضعف جدامه ... وشيخه تضحك عليهم وعلى حركاتهم .. وطبعا اهي ما تقصر وطول الوقت تحرج ميثه وميثه ما كانت تزعل ...بس شغاله 24 ساعه سب في شيخه واخوها .. وبعد صلاة المغرب زهبوا العرب عمارهم عشان يروحون بيت العم بوخالد بمناسبه رجعه ولدهم من السفر
.
.
.
اليوم لقانا .. خل السلام بيننا يطول
لا تفلت ايدك وامسكها حيل وخل عيونك نتاظر عيوني
وفهمها انك ولهت عليها كثر ماهي ولهت عليك
وقتها اعذرني يا صاحبي ان لميتك حيل لصدري
وهمستلك انا اموت واحيابك بس خل السلام يطول
نفس اليوم ..الجمعه الساعه 8 المساء
كان التجمع في بيت العم بدر ( بوخالد) بمناسبه رجوع ولدهم من السفر ..طبعا ما عزموا احد غير بيت عمهم غانم وبيت عمتهم ام حمد >> هم عازمين نفسهم خخ
البنات ميثه وشيخه والعنود وساره راحن غرفة العنود عشان ياخذن راحتهن اكثر ويقرقرن ويسولفون بعيد عن نتقيد العيايز
العنود وسارة و الهنوف خوات خالد .. الهنوف 26 سنه وقلنا متزوجه وما خذنها ولد عمها سلطان وعندهم ولد وبنت( عمر سنه والريم 3) ...العنود كبر ميثه وتدرس بكليه وساره اصغر وحده وعمرها 10 سنوات
احمد واخوه سطان وولد عمتهم حمد راحوا المطار يستقبلون خالد .. ويوم شافوا خالد بدت دقات قلوبهم تتسارع في نبضها وخطواتهم صوبه تسابقهن له شوق وحنين ..
خالد سلم على سلطان اول شي وبعدين على حمد ويوم ياه الدور على احمد طال السلام بينهم وهم حاظنين بعد ... ولحظات الصمت خيمت على المكان ... ساكتين لكن قلوبهم واحاسيسهم تتكلم وتهلي... وتعبر عن مدى الاشتياق واللهفه والانتظار اللي داموا سنتين بحلوها ومرها وايامها ودقايقها وكل لحظاتها اللي عاشوها في هالفتره بعاد عن بعض ... خالد واحمد كانو مثال للصداقه الحلوه المتينه قبل ورابط الدم اللي تجمعهم ...من صغرهم وهم مايفارجون بعض ودومهم متخاوين ..كل شي نفس الشي وكل جلساتهم وطلعاتهم وسوالفهم ويا بعض ... وحتى بالمدرسه كانو نفس المستوى ..كانوا يسمونهم (التوأمين) ... الغلامين اللي ماتفرهم لا غربه ولا زمن ... والشي الوحيد اللي اختلفوا فيه ان احمد ما سافر للدراسه مع خالد ..هو كان مقرر يخاويه لكن في نفس السنه تعبت ام سلطان وماهان عليها يتركها ويتغرب والانثين محتاجين لبعضهم ...
خالد : آآآآه تولهت عليكم ... ما اتخيل نفسي تغربت عنكم كل هالمده ..
حمد : خلاص يابو الوليد الحمد لله عدت على خير والحين انت في بلادك بين اهلك واحبابك .. تستاهل السلامه يالغالي ..والف مبروووك ع التخرج
خالد : الله يسلمك من الشر ويبارك فحياتك.. وشخباركم بعد والاهل عسا الكل بخير
سلطان : بخير بخير بس انت تعال خلنا نرووح وفي السياره نقولك وتقولنا كل شي ... الاهل يتريونا ..
احمد : لا ابوي شو يتريونا ؟... خالد اليوم خاطف الاضواء والعرب يتريونا هو .. ويظرب على جتف خالد ع الخفيف :اشعليك يالغالي ... اليوم يومك وغير طاريك اليوم ماشي
حمد وهو يطالع وحده : وا ويلاه على الغزال اللي مر جدامي ..صبروا يا جماعه خلوني ارقمها .. امرره ما تفوت هالغرشوبه
خالد : ها بو شهاب بعدك على هالسوالف؟ تحسبتك كبرت و عقلت
حمد : ههههه شو اسوي البنات ما يودروني .. ابوي بتروح عني غزالتي
سلطان: صج انك فاضي.. وبعدين هاي شكلها مسافره
حمد : اوووه خساره..عيل تدرون خلوني الحق عليها يمكن تييبلي صوغه خخخخ
احمد: اقعد اليوم بالمطار وغازل الرايح والراد ..ابوي نحن ناس مب فاضين مثلك .. يلا خالد توكلنا ..
خالد ( مبتسم ): توكلنا
حمد : لا ابوي شو اقعد بروحي جني سبيل .. مشينا
ركبوا ربعنا السياره ومتوجهين لبيت العم بوخالد ... وخالد الارض مب شايلته من الفرحه ... يحس عمره معرس يومه وعينه ماتفارق مناظر بلاده وبكل قطعه تلمحه عيونه من دولته الغاليه...توله على ريحه بلاده ..هوا داره وناسها وشوارعها وبحرها وترابها ... وكل ما كانت عينه تصيد اي اجنبي في بلاده يستغرب كيف قادرين يتغربون من بلادهم سنين وبنين ... لكن مثل ما هو تغرب عن بلاده لاسباب اكيد هم لاسبابهم .... فعلا الواحد اللي يطلع من داره يقل مقداره ..الله لا يحرمني منج يابلادي ولا تييني الحايه اتركج واروح بلاد الكفر بريطانيا ..
خالد بالسياره والشباب مستلمينه بالاسئله .. اللي يسأله عن بنات بريطانيا واللي عن الجو والاماكن واللي عن الاسعار واقل شي سألوه عن الدراسه خخحخ
ويوم دخلوا الفريج وكان سلطان اللي يسوق ..
سلطان : وهذا فريجكم ووصلناه يا خالد ..
وخالد ضربات قلبه تزيد.... دقايق وبيشوف امه وابوه وخواته .. وبنفس الوقت يبى الوقت يمر اسرع ويشوفهم .. خايف يكون هذا مجرد حلمه يحلمه ويردله كابوس الاغتراب ... >> ماتنلام والله
وصلوا الشباب البيت وظربوا هرن عشان ينتبهون اللي بالبيت ان ظناهم وحبيبهم اخيرا وصل ...
البنات اول ما سمعن الهرن شهقن ...وشيخه كأن الهرن حذفها للدريشه ...على طول طارت للدريشه تشوف خالد
شيخه : اويييه وصلوا ... اكو خالد شفته ... ميثو شوقج معاهم ..وكانت تقصد احمد
ارتبكت ميثه وشيخه بعد توترت لانها قالت جدام العنود
العنود : منو شوقها بعد ؟!!
شيخه وهي ترقع : هذا اخوها حمد .... ذبحتني ميثو من كثر ما ترمسني عن اخوها حمد ... اونه حمد شوقي و حبيبي ... انزين عرفنا انج تحبين اخوج لازم يعني كل هالدعايه عليه >> الله واكبر عليج ياشيخو
العنود : هههه يا حليلج يا ميثه ... اول مره اسمع وحده جي تحب اخوها ..ماشاء ء الله ...الله لا يرحمه منكم
ميثه : تسلمين حبيبتي ...
شيخه : العنود اخووووج تغير واايد .. بريطانيا خلته يزداد حلاه عن قبل ... ماشاء الله حلييييو توني اكتشف هالظاهره النادره
العنود : خلاص شويخ تزهبي باجر ..بيي خالد يملج عليج ويشلج معاه على طول
ميثه : ليش باجر؟!! ... اليوم احسن.. وخير البر عاجله .. والفرحه تصير فرحتين ..ها شقلتي شيخه ؟
شيخه وهي معصبه عليهن : اقول خلنا ننزل تحت احسن .. عوذ بالله الوحده ما تمدح ولد عمها يعني ؟... امحق عليكن..
العنود : يا ويلي على اللي تمدح ولد عمها ههههه .. وتمسك ايد شيخه: تعالي ننزل تحت وهناك سلمي عليه ومدحيه على كيفج
شيخه : لا حرام ما بذوبه من اول يوم هههههه
ميثه : لا دخيلج اخاف يشرد ويرد بريطانيا من كلامج
ونزلن البنات تحت الصاله عشان يروحن يسلمن على خالد
كان بو سلطان وبوخالد وبوحمد في الميلس واول ما سمعوا الهرن طلعوا للحوي والحريم راحن ووقفن عند باب الصاله والبنات وراهن.. نزل خالد وسلم ع الشواب وتم حاظن ابوه بالحيل والاثنين يبجون والحريم خو حدث ولا حرج .. الدموع اربع اربع واولهن ام خالد اللي كانت تتقرب بخطوات بطيئه صوب ولدها خالد
خالد كان يبجي وهو حاظن ابوه ويوم شاف امه تقربت راح وحظنها بالحيل ويصيح ..صياح عتب على نفسه لانه ترك امه كل هالفتره .. كيف قدر يستغني عن حظن وريحه امه ..بس عوضهم بشهاده ترفع راسهم فوق...
خالد : يمااا تولهت عليج وااايد واااايد
ام خالد : وانا اكثر فديتك ... مبرووووك ألف مبرووك
والحمد لله على سلامتك ولدي
خالد : الله يسلمج ويبارك بحياتج وهالشهاده لكم قبل ما تكون لي يا امي ....ويبتعد عنها وهو ولا وده ولكن لازم يروح يسلم على عمته ومرت عمه ..سلم عليهن وحبهن على راسهن وكلهم مسوين حلقه عليه ...
بو سلطان : شو ما بتخلون الريال يسلم على خواته .. ولا ننصب خيمه ونتقهوى وندق سوالف بالمره !!
الكل ضحك على كلامه وجان تمسك ام خالد ايد ولدها وقادته لين الصاله عشان يسلم على العنود وساره والهنوف .. شيخه وميثه راحن بعيد عشان يعطن مجال لخواته يسلمن عليه ...واول ما دخل خالد الصاله... الاخوات الثلاث طيران صوبه وعقن عمارهن في حضنه مره وحده
خالد : هههه بسني الكل يحضني اليوم ..قومن خلوني اشوف ويوهكن
ابتعدن خواته وهن يمشن دموع الفرح ويضحكن على كلامه .. وبقن يسألنه عن اخباره ويتحمدن له بالسلامه وشاف خالد غلامتين من بعيد وتورط الريال مستحي حده .. مايعرفهن عدل ..بس خمن انهن شيخه وميثه ماغيرهن >> بنات بريطانيها مانسنه بنات اهله



خالد وبابتسامه حلوة: شخبارج بنت عمي وشخبارج بنت عمتي
ميثه وشيخه والحيا مغطي ويوههن : بخير الحمد لله .. تستاهل السلامه خالد
خالد : الله يسلمكن من الشر

ميثه بعيوني يا خالد..............الجزء الثالث
بعد اسبوعين من رجعه خالد من السفر ... وبيت بو خالد مايوم يخلا من الضيوف ... من ربع خالد ومن الجيران والحريم والاهل ..كلهم ايون يتحمدون على سلامه خالد ... وهذا غير العزيمه اللي سواها بو خالد الاسبوع اللي طاف وعزم كل العرب ... المهم قرروا اهلنا انهم يروحون مزرعه بو سلطان هذا الخميس ..كانت هذي فكره الشباب لكن البنات اصرن اللمه تكون عائليه والعيايز والشواب يسيرون بعد ..>> اصلا لولاهم البنات ما يقدرن يروحن لوووول ... فمن جذي قرر بوخالد ان الروحه تكون لمزرعته يوم الخميس ....
يوم الاربعاء في الجامعه ..الساعه 12 الظهر

ميثه تتصل في شيخه ..عشان يروحن يتغدن
ميثه : شويخ وينج ؟
شيخه : في الكلاس
ميثه : حلفي انتي بس؟ .. وانا من الصبح اتريا في الكافتيريا
شيخه : ميثو بس خمس دقايق قاعده اعلم ربيعتي شي ع الفوتوشوب
ميثه ( معصبه) : يالسخيفه تدريبي عندي كلاس ع الساعه وحده ..يمديني اتغدى وعقبه بروح اصلي ..جان ما بتين قوليلي ولا تخليني اقعد اتحراج سنه ...
شيخه : ويي انزين الحين يايتنج .. دقيقه وانا طيران عندج
ميثه : لا دخيلج لا تطيرين بعدين يتحرونج ساحره طالعتلهم بعز الظهر
شيخه : ههههه حمدي ربج مابي اتأخر عليج زياده
ميثه : انزين يلا انقفظي ( عجلي)..فقدت هالشيفه
شيخه : مالت عليج انزين ... دومها رمستج هزاب ؟
ميثه : انزين يلا تعالي عشان اكمل هزبتي لج ههه
شيخه : عيل تغدي روحج خخ
ميثه : يالحماره والله انج ؟؟؟
شيخه : يوم اقول ما تعرفين ترمسين بليا سب
ميثه : هههههههههه فديت شواختي والله ..ها بردت دودج الحين؟
شيخه : خخخ هيه .. ولو انها مره في السنه ومب من خاطرج
ميثه : يلااااااا انزييييين.. صج ما تنعطين ويه ..يلا تعالي

شيخه : اوكي انزين يلا باااي
ميثه : بايات
بعد دقيقتين وصلت شيخه الكافتيريا وتلاقت ويا ميثه وتغدن وتمن يسولفن
جان تشوف ميثه ساعتها : اوييه شويخ ماباقي شي ع الكلاس برايج بروح اصلي
شيخه : انزين ميثه ردي معاي اليوم
ميثه : منو بيردج ؟
شيخه : ابوي
ميثه : حلفي انه ابوج
شيخه : خخخ لا احمد
ميثه : عيل ردي بروحج
شيخه : انزين ليش ميثو مافيها شي ..
ميثه : لا والله عشان يقعدلي اخوج يطفر فيه ويسولي حركات... وانتي ما تقصرين تزيدين الطين بله
شيخه: هههههه شو اسوي ابى ارقع ... بس شرات ما يقولون .. ييت اكحلها عميتها ... انزين ويا منو بتين المزرعه باجر ؟
ميثه : مادري والله بشوف فيصل ولا حمد ...وانتي اكيد مع سلطان ؟
شيخه : ما ادري .. سلطان والهنوف يمكن يشلون معاهم خوات الهنوف ... وانا بقول حق احمد عشان اروح وياه ..ميثاني اشرايج تيين معانا ؟ >> مصره الاخت
ميثه : لا شيخه ..بروح ويا اخواني واستحي الصراحه من اخوج وغلاسته
شيخه : انزين انا وياكم ومافيها شي !!
ميثه : اقولها ثور تقول احلبوه .... يعني لازم اعيد عليج الرمسه يا شويخ يالبغام ياللي ما تفهمين الكلام من اول مره ...وبعدين شنو بيقولون اخواني.. ماراحت مع اخوانها وشلت بنفسها وراحت مع ولد خالها ...وبعدين حجيه انتي وايد واثقه احمد يشلج معاه ؟ هذا اذا ياه اصلا ..
شيخه : ان شاء الله ياخذني معاه .. وبعدين حبيبتي احمدوه لازم ايي ولا تنسين ان هاي فكرته هو في الاساس ... ليكون بس تحاتين ما ايي وتخترب السيره عليج؟ ..قولي قولي عادي انا بنت خالج وفاهمتنج زين..
ميثه : ما اسخفج انزين ..يلا حيرتيني عن الصلاه ..باي ... قامت ميثه عن شيخه وراحت تصلي عشان تلحق ع الكلاس

ترقبوا الجزء الرابع

انا عاشق تسألني والوفا طبعي ولجلك عفت انا ربعي

سرقت الروح في لقياك ...شف دمعي لك يهلي

تذكر لافترقنا يوم ..انادي الموت ساعدني

جفوني اشتكاها النوم ...ودمعي ما يفارقني

غالي لو تعذبني ..أحبك موت اعذرني



الخميس :10:40 صباحا

احمد قاعد ويا امه يتريق وشيخه قاعده وياهم ..

شيخه : احمدو .. تراني بسير معاكم المزرعه ..

احمد: آسف ... بشل معاي خالد .. وفيصل ومنصور بيون معانا

شيخه وحلجها شوي بيطيح في السفره : وانا ؟؟؟

احمد: انقعي انا ما يخصني فيج

ام سلطان : انتي ويانا انا وابوج ؟

شيخه : لا امي ..انتي شيبتج بطيء فالسواقه وانا وحده احب السرعه

احمد : عيل عناد فيج روحي معاهم ولو ابوي يشل البيكاب احسن عشان تقعدين ورا ويا العنز

شيخه وتضحك باستخاف : هه هه تخيل عاد

احمد: تخيلت وخلصت ..بس تدرين عادي ..لان الناس ما بتعرف تفرق بينج وبين العنز ..صدقيني ما بينلاحظ خخخ

شيخه : ركب حرمتك مع العنز وخذ لهم صوره جماعيه بعد

احمد سكت وما علق بس طالعها بنظره غضب

شيخه : هههههههههه ويييييو ليكون بس تخيلتها مع الهوش ( مجموعه عنز)

ام سلطان : بسج من هالكلام الفاضي ع الصبح ... روحي شوفي سلطان والهنوف قعدوا عشان ايوون يتريقون .. ..هيدانا نروح المزرعه ونصلي الظهر هناك( سلطان اخوهم ساكن وياهم بس بقسم خاص له )



شيخه : انزين يما قبل لا اروح ... متى بتزوج انا ؟

ام سلطان : هي صبري يا بينتي باجر ع الفجر بطلع الشارع وعند الدوار بزاعق وبقول بنتي تبي تتزوج من بياخذها

شيخه : هههههههه حلوة منج ... بس يما لا تروحين الفجر الناس رقود ..روحي يوم السبت ع الساعه 8 الصبح وقت الدوامات

احمد : يما في مساحه في الحوش عند النخله خلنا ندفن شيخو فيها

شيخه : بسم الله عليه بعدهم اهلي يبوني

ام سلطان : من ناحيتي ما ابيج

شيخه : ادريبج حياتو (حياة) تغارين على ابوي مني ...

ام سلطان : اصغر عيالج تناديني حياتو مسوده الويه

شيخه : هههههه محشومه يا اكبر عيايز الفريج

ام سلطان :اونج رقعتيها الحين ..عنبو مب لسان عليج

احمد : افااا يما طلعتي عيوز ....

ام سلطان : عاز حيلكم شو شايفيني خرفت

شيخه : فديت امي والله .... فديت عمة ريلي

ام سلطان : تعالي بسألج شفيج متخرعه على العرس ..عبالج الزواج وناسه وخرابيط وخلاص .... وحده ما تعرف تسوي جاي ويه زواج ؟

شيخه : شفيها انزين ... اكي الخدامه تسوي كل شي

ام سلطان : الحين إلا الخدامات مازرات البيوت ولا يوم حنا تزوجنا شلينا بيوتنا شل ... لا خدامه ولا شي ..

شيخه : انا يوم بتزوج بييب بدل الخدامه خدامتين

احمد : واذا هالنسيب المقرود بغاج تطبخيله ؟

شيخه : جان يبي اسوله اندومي حيا الله .. وان ما بغى يدق راسه بالطوفه

ام سلطان : بس قبل لا يدق راسه بتكونين انتي في بيت ابوج

احمد : الله يكون في عون ريلها هذا اللي داعيه عليه امه

شيخه : عدال اخوي يا قيس زمانك

ام سلطان : شنو بعد يقيس زمانه .. كندوره (دشداشه) يقيسها ؟ بلاها رمستج غدت عويه

شيخه : ههههههه والله انج سوالف يمي ... هذا قيس واحد كان يحب وحده ايام اول

ام سطان : شدخله اخوج بالسالفه ؟..ليكون يحبله وحده!! وهي تشوف احمد : احمدو ويهد ليكون تحبلك وحده ؟!!!

احمد : ياامي انتي على ادناه الدون تصدقين اي رمسة ... ومالقيتي إلا من هالشلاخه العوده شيخو >> لا تجذب يا احمدو

ام سلطان : شيخو لا تطلعين رمسه على اخوج ..عيب

شيخه وهي تقوم : ما بقول خلاص .... احمد ما يحب ....الحب في مجتمعنا حراااام ... واللي يقول انه يحب المفروض يشنقونه .... افففف شو هالعادات اللي صاكه علينا صك ..كل شي منقود( عيب)...زين سمحولنا نتنفس

ام سلطان : روحي روحي قعدي اخوج اشهد انج مضيعه المذهب...



جهزوا الاهل عمارهم للروحه ... احمد قص على اخته ما بيشل فيصل ومنصور لان فيصل عنده سياره ..وهو وخالد طلعوا المزرعه بروحهم وشيخه راحت مع امها وابوها ...





الخميس 12:20 الظهر




وصلوا الجماعه كلهم المزرعه وسلموا على بعضهم وخذوا علوم بعض ونزلوا الاغراض والاكل ودلالهم وكل اللي يحتايونه ...وتموا الشباب بروحهم والبنات الهنوف والعنود وشيخه وميثه وساره بروحهن واقفين يسولفون ..


ميثه وعينها على احمد اللي واقف مع قوم حمد وخالد ومنصور وسلطان وفيصل وشلكهم مستلمين احمد

ميثه تمط ثوب شيخه بطريقه ما يلاحظونها الباجين

ميثه بحزن: شيخو شوفي حمد خرب شعر احمد

شيخه : يالله !!! اخوج اللي يتحرش بــ اخوي .. انا شلي ؟ وماشاء الله شغاله برج مراقبه اليوم

ميثه : كشخه تصدقين ... يا سلام والهوى بشعره يتغزل...

شيخه : قصدج وميثه بـ احمد تتغزل ..

ميثه وبعدها عينها عليه :ههههه... اويه شيخو شوفي بيون يعقونه بالحوض

شيخه : روحي افزعيله بعد

ميثه : لو يستوي جان ما ترييت تقوليلي ...



عند الشباب



خالد يكلم احمد : عنبو من يينا وانت تعدل شعرك .. كل شوي مسكته ورتبته صدقني ما بيطير عنك ...

فيصل : خايف مفعول السشوار يروح وترد كشته تشرق مثل الشمس

احمد بتكبر ويعدل شعره : لا حبيبي الشسوار خليناه حقكم .. وكشتكم انتو اللي مثل الشمس ....

حمد يظرب على راس احمد ويخترب شعره شوي

احمد : لاااا ياخي شو هالنذاله ويرد يعدل شعره : حتى الشعر يغارون منه ... يارب انعم عليهم ولو بربع من نعومة شعري ...

خالد كان لابس كندوره عكسهم كلهم اللي كانوا لابسين قمصان بناطلين

وجان يرفع كندورته ويربطها في خصره وايي صوب احمد عساس انه بيعقه بالحوض

احمد : ايه وين تبي ؟ وين ياي هههه

خالد : انا اليوم الا اعقك بكبرك في الحوض ونظهرك على حقيقتك بدل هالكشخه الخداعه

احمد يضحك ويرد على ورا : هههههه ياريال خل عنك ... ان عقيتني ترى بمسكك من كندورتك واخليك تخيس معاي خخ

حمد : خالد عندك اياه اليوم ...

منصور يصفق : عاش بو وليد عاش ..

احمد يمسك منصور ويعقه في الحوض

الكل : هههههههه

منصور وهو في الحوض : ههههههه مشكور كنت متهايز( متكاسل) اعق روحي في الحوض




وتموا يتحرشون في بعض ...و صوب البنات الهنوف والعنود وساره وشيخه وميثه كانن يالسات ع الكرسي اللي مجابل الحوض بس بعيد شوي عن الشباب

وعمر ولد الهنوف بدا يصيح

شيخه : الهنوف سكتي ولدج لا اعقه في هالحوض .حشرنا بصياحه

الهنوف : بسم الله على عموري .... ما ادري شو فيه أخاف إلا شي يعوره

العنود : عطيني اياه بشله عنج

ميثه : لا هاتيه انا بشله..فديته من زمان ما شفته ...

الهنوف : خير تسوين وانا بسير صوب الحريم شوي

شلته ميثه بس بعده يصيح .. وشيخه تسوله حركات بويهها يمكن ينتبه ويسكت بس هو يصيح زياده




خالد انتبه لصياح عمر ولد اخته وقال بيروح يشله يمكن يسكت ...

كان خالد واقف مع باجي الشباب ..ابتعد عنهم وسار صوب البنات

واحمد عيونه تتبع خالد ... وعقد حواجبه يوم شاف خالد تقرب من البنات .. ووقف عدال ميثه ..حس بالغيره من خالد ... وميثه وخالد كانو قريبين من بعض ..يقول في خاطره ( شو مودنك هناك يا خالد؟ وبعدين ما لقيت إلا صوب الميث توقف؟ ... انا اغار عليها من الهوا اذا لمس ثوبها ..وانت شوي وبتلصق فيها .. وهي الخايسه ولا ابتعدت) ... امررره معصب!!

نرجع حق البنات ...



خالد : هلا بنات اشحالكن ؟

الكل : بخير الحمد لله

خالد وهو يلاعب عمر بايده: شفيه عموري يبجي.. فديتك حبيبي

العنود : ما ادري بلاه توه أكلته الهنوف في السياره بس هو الظاهر ظاربه الصنف يصيح

خالد : ميثه عطيني اياه اشله

ميثه مستحيه حدها وودها تعطي الصغيروني لاي وحده من خواته وبعدين هو يشله من عندهن

بس خلاص ماشي فرصه ... عطته الولد ولامست ايديها بايد خالد لكن الاثنين ما عطوا للسالفه اهميه ...ومن شل خالد عمر ..هدا شوي لان خالد قام يفره فوق بالهوا >> الحين بيرجّع عليه لووول

ساره : اقول خالد ترى الحوض محجوز الظهر

خالد : حلفي انتي بس ... وليش ان شاء الله ليكون بس ناويه تسبحين فيه ؟

ساره : لا طبعا بس نبى نحط ريولنا

العنود : هيه خالد عقب العذا انتو روحوا مكان ثاني وخلوا المكان حقنا ...

خالد : امممم بنشوف بس شكلهم الشباب يبون يسبحون فيه عقب الغدا

ساره : لا خالد اول نحن و العصر انتو

خالد ويبي يقهرهن: وع نحن نسبح فالحوض بعد ما حطيتن ريولكن فيه خخخخ

البنات : ههههههههههههه

العنود : عاد تخيل نحن نحط ريولنا بعد ما انتو لوثتوا الحوض بجسمكم لوعه جبد اخ

خالد : هههههه ... انزين ما سمعنا راي الغلامتين وهو يشوف شيخه وميثه

شيخه : عادي ما يهمني قبلكم بعدكم ما تفرق

خالد: وانتي يالميث

ميثه وبكل رقه : اممممم نبي الحوض عقب الغدا اذا ممكن

خالد : خلاص تم .. كلام بنت العمه يمشي ..

ميثه استحت زياده وتقول في خاطرها "شو هالذرابه اللي علمتك اياها بريطانيا ولا انا ما احيدك جذي هادي واتيكيت"

خالد عطى عمر حق العنود ورد صوب الشباب والبنات راحن يتوضن لانه أذن الظهر وعقبها صلن وساعدن الحريم في نجب الغدا




تغدوا الجماعه .. الحريم في صوب والرياييل في صوب .... وعقبها راحوا الشياب والعيايز يقيلون لين أذان العصر ... وحمد تعذر منهم ورد البيت لان عنده دوام الساعه 4 العصر ودوامه شفتات ...



الخميس الساعه 2:40 الظهر في المزرعه



خالد : يلا نروح نشوف الدراجات

فيصل : لا لا بروح اسبح في الحوض

خالد: لا لا نركب الدرجات ونسابق وعقبها نروح نسبح

احمد : لا ابوي خلنا نسبح الحين

خالد: لاتحرجوني انا عطيت كلمتي للبنات وخليتهن يستخدمن الحوض قبلنا

منصور : وخير يعني ..الحين بروح اقولهن نحن نبى الحوض وتنتهي السالفه

خالد: خلاص منصور انا وعدت ميثه و ما ابي ارد في كلامي

احمد محترق من داخله ... (اي كلمه وأي وعد؟ .. من متى بينهم سوالف عشان تكون بينهم وعود ... لا لا الوضع ما يطمن ... لا يا خالد اسمحلي هذي غناة روحي ما ابغيك تكلمها .. انت ولد عمي وربيعي لكن هاي كياني ومصيري ...) تنهد احمد وتعوذ من ابليس وحاول يطرد هالشكوك من باله وما يبي يكبر المسائل وهي صغيره ... لان في النهايه ميثه بنت عمة خالد يعني حالهم واحد ....

الشباب اخذوا الدراجات وراحوا يستابقون بها ويركبون على العراقيب (الجبال الرميله) القريبه




والبنات بعد نص ساعه طلعن وشافن الشباب ماحد وراحن صوب الحوض وغطن ريولهن في الماي ... كانن ميثه وشيخه ويا بعض يالسات ..والعنود بعيد شوي مع اختها ساره ومعاهن الريم بنت اختهن الهنوف

ميثه وريولها في الماي ومكيفه وتكلم شيخه : اممم اقول شويخ ... خالد احلو عن قبل صح ؟

شيخه : هيه ماشاء الله عليه بس شخصيته تغيرت شوي ...ما ادري بس احس عمري استحي منه الحين اكثر عن قبل

ميثه : تحسينه جاد شوي ..لكنه مرح روحه خفيفه ...و شخصيته حلوة وعجبتني الصراحه ..عكس قبل يوم كان دفش ووغد ..غير غير واايد عن قبل

شيخه صدت لميثه وهي مستغربه لهالتغير المفاجأ لنظره ميثه حق خالد اللي ماكانت تعطيه اي اهميه ... وبنفس الوقت خافت انها تميل لخالد ويجرها اعجابها به وتنسى احمد اخوها وحبه لها ..لكن ما بغت تبين حق ميثه .. وميثه يحق لها تدمح ولد خالها وهذا ما يدل انها حبته خلاص..بس قالت خلني اسولها جس نبض

شيخه وبخبث : غريبه ميثو ...انتي ما رمستي عنه قبل ولا مدحتيه وما كنتي تهتمين له اصلا!!!

ميثه : انزين منو قال اني اهتم الحين ؟!....بس اليوم لاحظته عدل يوم كان يسولف معانا .. وبطريقه فيها حماس قالت لشيخه : اوييي شويخ نسيت اقولج ... تدرين يوم خالد شل عمر عني ..ايده دقت ايدي وجان استحيييييييي خخخ

شيخه : اويي يالفضيحه ...بس عادي لانه ما كان قاصد وما اعتقد فيوزاتكم ظربن بهاللمسه هههه !

ميثه وهي تشوف فوق : يمكن.... ما تدرين ...

شيخه بعدها متعجبه من تصرف ميثه ... كلامها ما يطمن ...بس انا ليش مو مطمنه او ليش اساسا مهتمه ..وتقول في خاطرها ( يحليلك يا اخوي الظاهر ناس ثانيين بيحلون محلك في قلبها ..هذا إذا لك محل في قلبها... الله يهديج بس يا ميثه )

مرت ساعه وعقبها سمعن البنات صوت منصور وهو يزاعج من بعيد ويقول حق البنات قومن يلا دورنا ... البنات قامن بيسيرن داخل ويوم قامت ميثه ومشت كمن خطوه زلقت ريولها وطاحت ..حاولن البنات يقومنها بس ما قدرن لانها كانت تتألم وما تقدر تتحرك ..نادت شيخه على منصور ... جان ايي صوبهن

منصور وهو يكلم ميثه اخته: بلاج انتي شو استوابج ؟

ميثه وهي تتأوه : اي ريلي تعورني احتاست عليه آآآي ..

منصور : انزين يلا قومي دشي داخل

شيخه : منصور شفيك؟!! تراها لو تقدر تقوم جان ما زقرناك اصلا

حاولوا يقومونها بس ميثه ما قدرت لان ريولها وايد تعورها واي حركه الالم يزيد عليها

منصور: لا حووووول بلشتينا ..وحمد ماحد عشان يشلج .. بروح ازقر ( انادي ) فيصل عشان يساعدج

سار منصور صوب الشباب ينادي اخوه فيصل

منصور : فصول تعال اختك طاحت ومب قادره تقوم

احمد فز قبله على طاريها واستهم عليها ( خاف عليها ) : عسى ما شر شو ياها ؟

منصور : ما ادري ..جنا إلا انزلقت صوب الحوض .. والبزيه ( الدلوعه)مب قادره تشل عمرها

ساروا منصور وفيصل صوب البنات وتجدم احمد شوي عشان يقدر يشوفها .. وشاف اخوانها واحد ماسكنها من ايد اليمين وواحد من اليسار ويقول في خاطره ليتني مكانهم >> متفيج والله



خالد يكلم احمد : الظاهر من حوباتكم البنت طاحت وتعورت المسكينه

احمد وهو يقول في خاطره ...(آآه لو تدري اللي في خاطري صوبها جان ما قلت هالكلام يا ولد العم ... يعل فيني ولا فيها ..الشوكه اللي تدخل ريولها احسها طعون في قلبي)

احمد: الظاهر جذي ... بس حليلها كسرت خاطري ..يايه تستانس وتعورت



دخلوا ميثه الصاله وام حمد قامت من رقادها وشافت بنتها وقالت لهم يدخلونها الغرفه واهي بتييبلها شي تهمز فيه ريولها

خذوها الغرفه وخلوها تريح شوي ويابت لها امها فازلين وتمت تهمز ريولها لين ما صحت شوي

بس ميثه ما تحركت من مكانها وتمت في الغرفه تقرا مجله وعقبه بخّتها بنومه عدله لين المغرب ...


الخميس : 6:20 بعد المغرب


ميثه توها ناشه( قاعده) من الرقاد وتشوف ساعتها : اوف وايد نمت .. راحن عليه صلاه العصر والمغرب استغفر الله ...

قامت وحاولت تمشي للحمام عشان تتوضآ وكان الحمام برا الغرفه .. وباب الغرفه مفتوح ويوم وصلت عند الباب ..كان خالد مسرع ويبي يدخل الحجره وجان يدعم فيها وميثه تطيح ع الارض بالقو وما لحقت اصلا تعرف من اللي دعمها

ميثه : آآآآآآآآآآي

خالد وهو مخلوط من كل احاسيس الفشله ويحاول يقوم ميثه

خالد: الســموحه الغاليه والله ما شفتج آسف والله

ميثه وهي روحها مفتشله وريلها كانت تعورها : آآآخ لا عادي

خالد : عطيني ايدج .. والله آسف ماعرفت انج في الغرفه اصلا

ميثه : خالد والله عادي.. وهي تحاول تقوم ويساعدها خالد .. ووصلها لين السرير ووقف عندها ومتلوم فيها ( حاسس الذنب صوبها )

خالد : جني زيدت الطين بله .. اكيد ريلج تعورج اكثر

ميثه وهي تبتسم" دامي مجابله هالويه ماظن شي يعورني " : لا عادي ..السموحه منك كنت طالعه وما شفتك

خالد : مسموحه ..وليش انا عطيتج فرصه تشوفين شي جدامج هههه... كنت ادور العنود ..قلت حق سارو تناديها بس شكلها نست

جان تدخل عليهم العنود

العنود : احم احم ... خلّود انت شو تسوي هني ؟

شو هالمحادثات السريه بينكم؟

خالد وهو يصد لاخته : ياي ادور عليج وياراســج

العنود : هيه قالتلي سوير انك تبى بنادول؟ وانا توني حارده الغرفه عشان اطلعلك بنادول

ميثه : خالد حق منو بنادول؟!!

خالد : حقي ..مصدع شوي ..قلت خله اخذلي حبتين

ميثه : ما تشوف شر

خالد : الشر يتخطاج الغاليه

خذ خالد البنادول من اخته وعقبه طلع من الغرفه..

-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-


(5-6)
الكاتب : همس الشوق

:

:

الجمعه : 8 المسا

في مزرعه بوخالد

حط عينك يالغلا بعيني .. خلني اعيش لو ساعه
لك عيونٍ تسحر العيني .. حلوةٍ للــروح نــــزاعه
من تصافح ايدك ايديني ..كل جرحن طابت اوجاعه
همسةٍ لو حرف يغنيني .. عن كلام الحب وانواعه

جماعتنا فرشوا لهم زوليه برع والكل يالس وحاطين دله القهوة ورطب وفواكه .. و داقين سوالف ووناسه


فيصل : ابويه

بو حمد : عونك

فيصل : عانك الرحمن .. ابوي ابى اتزوج ( يسوي حق ابوه جس نبض )

بوحمد : هيه والله ... الكبار قعدوا والصغار ميتين ع العرس

اقول فصول استريح ولا تاكل قرصك نيّ

فيصل : انا شو اسوي دام الله عطاك بجر مثل حمد صايع ولا وده يتزوج؟

ام حمد تأشر لولدها عشان يسكت

بوحمد : خير خير لهذاك اليوم ... قال يبي يتزوج هاه

منصور : ابويه

بو حمد : ليكون انت الثاني تبى تعرّس ؟

منصور : هههه لا بس اقول ليش ما تخلي فاصوليا ( دلع فيصل) يتزوج ؟

بو حمد : يوم امك بتخليني اتزوج عليها بعدين فصيل يتزوج ...

بو خالد وهو يكلم اخته ام حمد: ها حصه راضيه بالكلام اللي يقوله ريلج ؟

ام حمد : لا يا خوي مب راضيه ولا ظني بو حمد راضي عليه وتشوف بوحمد

بوحمد وهو يشوف ام حمد: واويلاه ... دومج تمسكيني من ايدي اللي تعورني

الكل : هههههههه

منصور: ابووووووووي

ميثه : وحطبا ان شااااء الله ... طريت طبله اذوني يالــ .. بعدين سكتت

منصور : ياربي بتذبحني هذي برقتها امرره ما تتحمل اونها

ميثه : ويا راسك عنبو مب صوتك اللي عليك ... ابوك عدالك اشعنه تصارخ بعد؟

بوحمد : ها ها شنو فيكم بعد ؟

منصور : ابوي انت قلتلي بطلعلي تلفون

ميثه : لا ابوي لا تطلعله ..بيخترب

بوحمد : لا ما بطلعله

منصور : افااا يالشبه تخلف في وعدك وجدام الكل ... طحت من عيني ..

ام حمد : اقطع هالرمسه .. شنو ما تعرف تحشم ؟

منصور: اسألي ريلج يقولي كلام مب قده ... انا من متى اقوله ابي تلفون وهو يقولي انزين ..

ام حمد : لا منصور عيّن خير ماشي تلفون ... مافينا تسوي مثل ما سوى اخوك فيصل بنا

فيصل : اوهوو هذا الفيصل اللي ذلوه ع السالفه

احمد : ههههه استويت خير مثال

خالد : ليش شو مسوي فيصل ؟!

فيصل : شوف ويهي البريء ويه واحد يسوي شي؟ ويرمش بعيونه

احمد : فصول يوم كان بثالث اعدادي خذوله تلفون والحبيب بغى يرسب

خالد : هههههه لا ؟

فيصل : كل ما شافوني ارمس بالتلفون قالوا يرمّس بنت ...

ميثه : عيل ليش يوم تيلفونك يرن تطلع برا ترمس؟

فيصل : خصوصيه!!.. يعني ما اخذ راحتي في الرمسه؟!!

ميثه : انزين وراك تنتفض يوم يرن ؟ >> الله يهديج ميثو بس عاد

فيصل : تراه يكون ع الهزاز

خالد : عنبو ريشه تهتز بكبرك ههههه

منصور : ويوم كنت آخذ تلفونه ياخي الرصيد كله فللللل خخخخ

احمد : ههههههه عرف ينقي ...مطيح على وحده راعيه مال

فيصل : هههههه ما تهنيت بها .. الشيبه ما عطاني مجال

بو خالد : انتو تتحسبون هذا الشي هين اللي تسوونه

ام حمد : هيه يا خوي العيال ما قاموا يعرفون الحلال من الحرام وكل شي عادي عندهم ... الله يستر من باجر بس

فيصل : تراني اصطلبت والشاهد الله اني ما ارمّس ولا وحده الحين

بوحمد : الحمد لله وعقبال حمد يارب


سلطان : ابوي من زمان ما عديت لنا قصيد

بوحمد : هيه صدقه ولدك ..سمعنا من قصايدك يا غانم

بوسلطان استانس وعدل يلسته ويجهز عمره : فالكم طيب

احمد : اصبر ابوي ... هالقصيده اللي بتقولها تراها اهداء لناس... ميثه عرفت انها هي المقصوده وشافت شيخه بطرف عينها وشيخه شافتها

بوسلطان : يلا يستاهلون اللي بتهديلهم بس ما خبرتنا منو هاييل الناس ؟

احمد : حقكم وحق شخص في بالي

بوسلطان : يالله حيهم ..وانا بعد اهديها لحياة ( ام سلطان)

أحمد : هيه و انا بعد اهديها لناس

فيصل : لا حووول ... انزين عرفنا انه اهداء لازم يعني تكرر .. ندري انك تقصد ميري( الخدامه) ..بس صج تستاهل المسكينه

احمد : هههههه يالهرم هاي خليناها لك انت ..ادريبك تبي تتزوجها

فيصل : كنت اباها بس يوم شفتك متولع فيها قلت ماباخذها عنك ..

احمد : مرخووووص ولد عمتي . خذها انت ماتغلا عليك والله

سلطان : مررره ما فيكم مذهب ...ابوي من الصبح يبى يقول قصيدته وانتو الاثنين تسولفون في قراده حظكم .. حشموه شوي

احمد وفيصل واستحوا على ويهوهم : السموحه

ويقوم احمد ويحب راس ابوه : محشوم بويه


بو خالد : تفضل يا خوي

بو سلطان : دام فضلك وطاب حالك ..احم


وَنَّـيتْ وَنَّـتْ واحِـدٍ لاســعه نـاب..لـو تسـمع الـونّـات يـا شـوقونّيـت
اجـروح قلبـي مالهـا طِبّ واطبــاب..متغـزَّرَاتْ وفـيحشــــايه مثـــابيت

ومـن ونّـتي يا شـوق حتى الصّخر ذاب ..مـا فـادني كثـــر الحسـفوالتَّنَهَّيـت
اخفــي دموعي عـن يحسّـونلَقْـرَاب..والاّ حســـودٍ يـاخـذ الخبـر والصّـيت
لـي صـابني مـنسِـيْد تلعـاب لرقاب..لـلّي جعـلني هـوب حَـــيًّ ولا مَـيْت
صـاب الحشـا يـا شــوق وَمْسَـيتْ..وأنـا الـذي يـازيــن شــرواتك ابلـيت
مـا ينفـع المفيـوع كثــر التَّـطِـلاّب..ولا تنفــعالحســرات يـا لـيت يـا لـيت
صـلات ربـي عـد مـا خَبّخَبّــاب..واعـداد مـن يسـعى ومـن طـاف بالبـيت
وسوالم



الكل : صح لسانك

بو سلطان : ومن قال عسى

شيخه : يبا بعد نبى قصيده ثانيه وتكون اهداء إلي انا

بوسلطان : ما تحضري قصايد الحين

شيخه ويهها عورها وافتشلت من الخاطر حليلها

احمد اخوها يبي يحرجها زياده : افاااا يا ابوي فشلتها جدام العرب شوف ويهها صار كبر الفنيال خخخ

وشيخه ميته من القفطه وودها تقوم وتعض اخوها

خالد: انا بقولج قصيده واخذيها اهداء مني لج >>يبي ينقذها من الموقف

شيخه استانست بس استحت وايد

الهنوف : وي يا خوي تحسبتك نسيت القصايد من تغربت

خالد : بريطانيا ما تنسيني تراثي والقصايد دومها في بالي ولا انساها

احمد : يلا سمعنا وحدة من اللي عندك ..خلها تصدق عمرها شوي شيخه

شيخه : ابوي شوف احمدو كله يبي يقهرني)":

بوسلطان : كله ولا شيختي شيخه المزاييين هذي ماحد يضايقها

ام سلطان : لا تدلعها يا غانم ..ترى ماحد مطول لسانها ومكبر راسها غيرك

شيخه تقول في خاطره ( يبتي الفشيله حق عمرج يا شويخ ..الحين شو بيسكتهم ..صج ويهي منقص جدامهم

بو خالد يتدخل : لا لا هذي بنت اخويه الوحيده وما ارضي عليها ..خلها تدلع ... الدلع يفتخر بها ويحليها

سلطان : تراكم بتخربونها وبعدين ما نبى تفرقه في بنات ثانيات هني وكلهن واحد وما شي فرق بينهن

احمد وفي خاطره .. (إلا فرق ونص .... ميثه بصوب والكل بصوب .. ميثه اولهم والباجي وراها)

شيخه : احم احم انزين ولد العم ماتبي تسمعنا شي من قصايدك ؟

خل اللي يغارون مني يموتون بغياضهم خخخخ وهي تشوف اخوها احمد.. واحمد يسولها مالت بايده

خالد : حاظرين يا بنت العم.. احم


وشفيه بالك بعيد وجالس تفكر بدري على الحزن توك فيبداياتك
لاتحسب الوقت لي فاتك وتتحسر عمر الندم مايرد الوقت لي فاتك
لاتترك الدمع فوق الخد يتحدر حاسب ترى كل عمري فوق وجناتك
يانور عيني مادامك عينيبك تنظر حرام تبخل على خلك بنظراتك
ماشفت كيف القمر عقب الظلام انور بالضبطنفس الشعور ان شفت بسماتك
ان كان في خاطرك حاجه علي ابشر والله لاسوق العمر كلهلمرضاتك
ماتدري انك اذا تكدرت انا اتكدر وافرح لجل فرحتك واشرهلشرهاتك
عودتني ع السهر وامسيت ماتسهر ماغير طيفك يعوضني بسهراتك
احلىسنين العمر بلقاك تتعطر يادنيتي وابرك الساعات ساعاتك
يمر طيفك واضمك وارجعاستغفر وارد اشوفك واقول الله محلاتك


كان خالد يقول القصيده ويحرك عيونه بطريقه مؤثره وميثه تسمعه بكل اهتمام وحتى مره طاحت عينه بعين ميثه وخلتهم الاثنين ينحرجون

ميثه وفي خاطرها :آآآه يا يالخالد محلاك يوم تلقي القصيد .. ومحلاها عيونكــ الذباحه...ولو وحده في بالك ..فـ انا اقول يا حظج يوم طاح خالد في هيامج ... صج ترغم الواحد ينعجب فيك ..الله يحفظك لنا ياارب ...

القصيده الاولى لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

والقصيده الثانيه لـ نجله سموالشيخ حمدان (( فـــزاع))

وبعد نص ساعه ساروا الشباب صوب الضو وقعدوا يشوون والبنات سارن صوب المريحانه واللي سارت تمشي شوي ...
العنود : اقول بنات انا والهنوف بنروح نمشي بتخاوونا ؟
ميثه : انا مااقدر امشي ..بعدها ريولي تعورني شوي..بروح ايلس ع المريحانه .. روحي شويخ وياهن
شيخه : اوكي بيي معاكن بس برد عند ميثاني لانها بتم بروحها
سارن شيخه والهنوف والعنود يتمشن وسارت ميثه ويلست على المريحانه
.
.
قلبي استوى يالزين ع النار .. والقلب ما يقوى تغليك
تدري وتعلم شالذي صار .. وتدري بغلاتك كم انا اغليك
محتار انا والله محتار ... محتار فيك وثم انه احاتيك
اخلقلكم من فكري اعذار ..ثم اعتذر بس لارضيك
يلست ميثه ع المريحه وتمت تغني بصوت حلو وهادي : "خزني بو عين ميذوبه .. غرنجي الطرف جذابي .. لو بقول اعجوبه اعجوبه .. فتنةٍ ويثير الاعجابي" ..ويت ايد من ورى وصكت على عيونها ... خافت ميثه وايد لانها تحيد الكل صوب الضو يشوون والبنات راحن يتمشن
ميثه : عن الحركات .. منصور عرفتك ؟ ما رد عليها الشخص ... خمنت ميثه يمكن يكون اخوها منصور لانه دايما يلعوزها ويسوي فيها مقالب .. مسكت ايده بس حست بها اكبر واخشن من ايد منصور ..
ميثه خافت وبلعت ريجها وقالت بصوت اكثر فيه جديه : منووو .. فج ايدك ..
فج ايده وياه ووقف جدامها
احمد : آسف ع الحركه البايخه وآسف لاني خوفتج .. وتجدم ووقف جنب المريحانه
ميثه : لا عادي ..خير شو بغيت ؟
احمد : ياي اتطمن عليج ... عورني قلبي يوم عرفت انج تعورتي ..ماتشوفين شر الغاليه
ميثه وتصد للصوب الثاني : الشر ما اييك ..بس ظني شفتني يوم كنت قاعده معاكم مساعه وما فيني شي ...وترجع تشوفه : يعني لازم هالحركات اللي بالخش والدس ؟؟
احمد عقد حواجبه و استغرب من اسلوبها الجاف : آسف والله ما قصدت بس حبيت اتحمدلج بالسلامه واتطمن عليج !!
ميثه : والحين ... تطمنت عليه ؟ !
تم يطالعها احمد وهو معورنه قلبه على قساوتها المفاجأة ... ياما احمد سولها حركات ومقالب بس ماكانت ترد عليه بالقساوه ..(.ياترى شو الي صارلج يا ميثه ؟ ليش تغيرتي جي فجأة ؟)
احمد : عموما آسف مره ثانيه ع الازعاج وعن اذنج وراح عنها وهو مكسور الخاطر لانه تعنى ويا عندها بعد ما خطط كيف يشرد من الشباب بس عشان يقدر يروح ويتطمن عليها ..( هذا يزاي يا الميث اني طول اليوم قاعد احاتيج وانتريا اللحظه بس عشان ايي اتحمد لج بالسلامه ؟..يلا ماعليه ... الظاهر انه الحركه ما عيبتها وقالت كلام ما كانت تقصده ..اعرفها الميث قلبها طيب وحنون وما تغيرها الايام )>> حليلك احمد تراضي روحك بروحك ...
من صوب ميثه ..بعد ما مشى احمد عنها
ميثه: ياربي ليش قلتله هالكلام ؟!! بس بصراحه طيح قلبي وانا صج تروعت .. اكيد مازعل من كلامي اووووه جني وايد مكبره السالفه ..
بعد خمس دقايق إلا وشيخه طابه على ميثه
شيخه : بوووو ......شحالج يالساحره؟
؟ ميثه : بخير ام الدويس .. ييتي بسرعه ؟!!
ميثه : هيه ما هنتي عليه اهدج بروحج خوفي يطلعج شي وتتروعين خخخخ
ميثه وفي خاطرها ..(طلعلي اخوج وطيح قلبي غربلات عدوه)
مرت لحظه صمت كأن كل وحده تبى تقول شي بس اتّريا الثانيه ترمس
ميثه : اووه من قدج شويخ ..خالد اهدالج قصيده
شيخه بدلع : احم احم شفتي عاد؟ ..حتى انتي اهدولج قصيده حلوة
ميثه : هيه بس انتي اهدائج احلى ...ليتني مكانج
شيخه : اوووه ميثه ما احيدج غيوره .؟ وبعدين تخيلي انتي مكاني ..عشان اخوي يقوم ويذبح خالد هههههه
ميثه ما علقت على شي ..
وردت شيخه تتكلم : ميثو مب جنج وايد ترمسين عن الشيخ خالد اليوم؟
ميثه : هههههههه اوي ما لاحظت ... بغت تقولها عن الموقف اللي استوالها مع خالد اليوم بالغرفه بس عقبها قالت مابقول مافيني على شكوك شيخه!!
ميثه: يلا نروح عند كم امايه .. زهقت من القعده هني
شيخه : اوكي يلا
راحن شيخه وميثه عند الحريم وشافوا قوم احمد وخالد ومنصور وفيصل يركبون سياره شكلهم بيسيرون يتحوطون
شيخه يايه صوب السياره عند اخوها احمد
شيخه : احمدوووووه على وين ان شاء الله؟
احمد : يلا يلا ما شي ... نحن الشباب بروحنا بنسير
شيخه : انزين قولوا وييين ؟
خالد : بنسير نصعد العراقيب ( التلال الرمليه)
شيخه ( متحمسه) : يعله في ذمتك ؟ صج والله ؟
احمد : انتي ليش متحمسه؟؟ يلا يلا ماشي بنات
سيخه : احمدووووه حرام عليك بني معاكم .. والله وناااااااااااسه
احمد : قلتلج ماشي وما نبى رزة ويه
شيخه : خالد بليز خلونا نيي معاكم ..
خالد يصد صوب احمد : احمد خلهن ايون.. بيتونسن شوي
احمد : وين ايون يا خالد ؟؟ ما تشوف ما شي مكان لهن في السياره ؟
شيخه تشوف السياره وتلقى فيصل ومنصور قاعدين ورا
شيخه : امممم انزين بنقعد في الدبه ..يلا بروح ازقر البنات >> ماتتريا الجواب
فيصل : ميثه ما ظنتي بتي ..ريولها تعورها
شيخه : ما عليك منها ... بتشوفها الحين تربع ( تركض) هههه
احمد : يلا بسسسرعه ان تأخرتن شوي بنروح عنكن
شيخه : دقيقه انزين ... بس والله ما تسيرون عنا اوكي ؟
احمد : انزين يلا سيري
شيخه : انا ما اظمنك .. وتشوف خالد : خالد لا تروحون انزين ؟
خالد : ههه لا تخافين ما بنسير والله ..
راحت شيخه وخبرت العنود وساره وميثه وهن ما صدقن على طول راحن وركبن السياره في الدبه بعد ما استأذن من اهلهن طبعا
جيت ابزعل عليك وناوي بالخصام
وكل ما في خفوقي بس ازعل عليك
يعني روح وروح واسري ليل الضلام
بس من يوم شفتك قلت برضى واجيك
في سياره لاند كروزر اللي كانت مالت سلطان..احمد كان يسوق وخالد قاعد جدام معاه ..وفيصل ومنصور وراهم وساره معاهم ..وشيخه والعنود وميثه في الدبه .. احمد من شاف ميثه نسى الموقف اللي صار بينه وبين ميثه وارتبش الحبيب وراحت ضيجته
احمد وهو يطلع من المزرعه : اقووول وهو يوجه الكلام للبنات : انا ما يخصني اذا صحتوا ولا استوابكن شي ..
العنود : ليش انصيح بعيد؟!!!
احمد يكلم خالد : اقول خالد هذيل اشكالهن ما يعرفن نحن وين بنوديهن .. ويضحك بمكر
البنات بصوت واحد وفيه خوف : وييييييييييييين ؟
الشباب : هههههههههههه
شيخه : يالسخيفين قولوا وين ؟
خالد : احمد حرام خبرهن خلهن يستعدن من الحين
ميثه : ايييه انتو لا تقعدون تلعبون باعصابنا ..قولوا وين بتودونا ؟>> راح الحيا
فيصل : احمدووو عاد ما لقيت مكان إلا مكان الجنانوه ؟!!
ساره تفز من مكانها مره وحده : يماااااااااااااا وبدت تصيح
خالد وهو يصد على ورا : اييه سارو شفيج ؟
ساره تصيح: ما يخصني ردوني عند قوم امي
فيصل : سوير عادي ما يخوف تعالي قعدي بيني وبين منصور
احمد : سارو اذا رديناج بنرد كل البنات وياج
شيخه : لا لا ما بنرد ..سوير تعالي ورا عندنا
ساره ما صدقت خبر على طول سارت ورا في الدبه عند البنات ولصقت في اختها العنود ..
اول شي ساروا يصعدون على النكاكيد والعراقيب وكان احمد مسرع وعاد ما يحتاي اقولكم الوضع شلون في السياره ... سقف السياره يشتكي من روسهم اللي كانت تصقع فيه (تظرب فيه).. والبنات يصرخن لان في الدبه الخض ( الاهتزاز) كان اقوى
شيخه وهي تصرخ : يما يماااااااا ميثو مسكييييني عن اطييييييير هههههههه
ميثه وهي بروحها تبى احد يمسكها : قومي عنيييي لاااااااا ...
العنود: ههههه اوييي احس عمري بطيح جدام
شيخه : احمــــد ويهد ان شاء الله ..بسنا حرام عليك ..روسنا راحت
احمد : عشان تتأدبن مره ثانيه وما ترزن ويوهكن مع الشباب ..
شيخه : انزين كسرتونا بهالطلعه .. وانتو الشباب يرقص على زندكم التيس ما يهمكم شي ..


اتريوا الجزء السادس

احمد طلع شوي من صوب الرمل وهو مقرر يسير صوب الاشجار وكان المكان ظلمه .. الوضع هدا شوي في السياره ..
شيخه ( دايخه) : وي وي اسميني مت والله ... راسي يعورني آآآخ
ميثه : عيل انا شأقول يالسه ع الطرف .. ويهي راح من كثر ما يظرب بطرف السياره..ساره كانت ماسكه اختها العنود بالقو هذا من الخوف طبعا والعنود قاعده ع الجنب الثاني وشيخه بالوسط .. احمد كان مسرع ع الرغم من ان المكان ظلام ويدوب الطريج بنشاف ..
وفجأه قال خالد : احمـــــــــــــــــد وقففففففف !!!!!!!!!
احمد كان مسرع وظرب بريك مره وحده وكلهم شقهوا .. جان تطير شيخه وتطيح جدام بين فيصل ومنصور ..
الكل حتى الآن مو مستوعب وخالد احمد كانو جدام وما يعرفون شنو اللي صار ورا .. خالد قال حق احمد اوقف لان حمار طلع جدامهم ..
فجــأه وتطلع ضحكات البنات من ورا
ميثه : ههههههههههه اوييي شويخ وين طرتي يالدرام؟
العنود : شيخه ما اتخيلج والله هههههههههه
شيخه رجعت ورا بسرعه وهي امرره مفتشله
شيخه : الله يغربلك يا احمد يالسخيف طريتني جدام عند فصول ومنصور ههههههه>> شر البليه ما يضحك
فيصل ومنصور ميتين من الضحك وماسكين بطونهم من الموقف ..
خالد احمد يصدون روا : شو مستوي عندكم بلاكم تضحكون جي!!!
والشباب بعدهم ناقعين من الضحك ع الموقف
منصور : خلاص مب قادر اتحمل ههههههههههه اي بطني
وشيخه مررره مفتشله من الخاطر
احمد : اييه شو مستوي .. شويخ شسالفه ؟!! بلاه ويهج جذي غادي تقولون سنفور غضبان ههههههه ...
شيخه ما ترد على اخوها وحدها مصنفره بس ويهها كان عبيط خخخ
ميثه وباستعباط: شيخه شفيج ؟وتحط ايدها على حلجها عشان ما تطلع الضحكه ...>> احتراما لمشاعر شيخه لووووول
خالد : انتو تضحكون ونحن قلوبنا طاحت يوم طلعلنا هالحمار المضيع .. صج حمار
العنود : حليله ضايع تعالو نوصله بيتهم خخخ
منصور وهو يخوف البنات : اشدراكم انه حمار يمكن يني ..ماشفتوه كيف كان يطالعنا وشكله معصب
ساره تمسك اختها اكثر : عنوده انا خايفه
احمد يكمل طريجه : سوير لا تخافين الحين بنسير مكان احلى نيهاهاها
خالد : احمد حرام عليك اختي تخاف ..
احمد وهو يهمس لــ خالد: ما عليك إلا هو يوم واحد بنلعوزهن شوي
توجهوا وين الشِيَر والمكان فعلا كان يخوف والشباب متحلفين في البنات إلا يخوفونهن .. وفجأة وقفوا تحت سمره عوده
شيخه : وسووووم عن الحركات ليش وقفت والله المكان يخوف
فيصل : هو يخوف يخوف.. الله يعين اللي قاعدين في الدبه ..
احمد : لا حووووووول بلاه الموتر وقف بروحه !!
والبنات صج كانن خايفات .. وكانوا مشغلين اغاني واحمد سكر المسجل بالريموت من دون ما يلاحظون اللي ورا ..
احمد : خالد انت سكرت المسجل ؟
خالد وهو يلعب الدور : قسم بالله مو انا
احمد : يعني حتى المسجل تسكر بروحه؟
فيصل : الظاهر بدو شغلهم وما يبهدونا في حالنا الحين
ميثه : فيصل منو تقصد ؟
فيصل : اقصد منو بعد ... الجنانوه بعد منو
ميثه : فصول لا تييب طاريهم ايون بعدين
منصور وهو يصد لاخته : ميثه واحد اسود قاعد ينبج
ميثه تلصق في شيخه :امبييييي .... شويخ رفجة غاليج تيين تيلسين مكاني
شيخه وتلصق في ساره والعنود : مشّي حالج ماما ...
احمد سكر ليتات السياره والمكان خلاص امرره صار ظلام
البنات خايفات خلاص وشوي بيصيحن ..
خالد وهو يكمل الدور :احمد المفروض ما نيي هني تحيد قوم خليفه يوم يو هالمنطقه اختربت سيارتهم ... ابوي البنانوه ما يحبون حد يدخل منطقتهم ..
ساره : خالد خلنا نرجع المزرعه
خالد : وين نرجع المزرعه..تشوفين السياره اختربت علينا ... اذا رجعنا المزرعه بعظامنا زين بعد .. اقول اذكروا الله واقروا المعوذات .. شكلهم استلمونا اليوم ..
ميثه : امييييي ... ليش ييت معاكم اهئ هئ يمااا
منصور: وصما ان شاء الله ..حد ظربج على ايدج وقالج تعالي ؟
ميثه تشوف شيخه : شويخ يالسخيفه يالنذله الدبه كله منج ...
شيخه (معصبه): اقوم الحين اصطرج طراق انتي الثانيه؟ ... لو ادري هاييل جي نواياهم اصلا ما كنت بقترح .. شلي انا والله
احمد : اقول سكتوا شوي جني اسمع صوت شي و يسوي حركه حق الشباب عشان بنفذون الخطه
وفجأة وبحركه سريعه نزلوا كل الشباب من السياره وراحوا بعيد عن السياره
والبنات يصارخن وساره تصيح وشويخ ما قصرت أزرتها بالصياح..
شيخه : قسم بالله سخيفين ... والله انكم حركات ..
ميثه : ايييه شيخو والله اني ميته من الخوف ..
سكتن البنات شوي .... وكل وحده تشوف يمينها ويسارها
شيخه تشوف ميثه بحزن : ميثو شو نسوي الحين ؟
ميثه فجأه تصرخ : امبيييي شويخ لا تشوفينييييي والله شكلج يرووووع
وشيخه المسكينه من الخوف تيي وتلصق في ميثه اكثر
شيخه:اوييييييه ميثو لا تقولين جي اخاااااااف
ميثه : يالطمبحله قوميييييي عنيييييي
العنود : ميثو حرام عليج ... هذا يتهيألج من الخوف
بعد دقيقه صمت
العنود : امبي وينهم مالهم حس والله..
ميثه : والله المكان يزيغ .. شيخو قومي نزلي وشوفي وين راحوا السبلان ( القرود )
شيخه : روووحي لااا ..خلي ريلج ينزل.. والله مب نازله ويسمعن اصوات
وساره وهي تصيح : ماما ... ابي امي ..
بعد خمس دقايق ردوا الشباب وركبوا السياره وقالوا حق البنات ان هذا كل كان مقلب وفي الرجعه قالوا حق خالد واحمد ليش كانو يضحكون مساعه وشيخه تضحك معاهم بس كانت صج مفتشله واحمد ما قصر كل شوي يضحك عليها ويناديها سوبرمان
بعد ما ردوا الشباب والبنات المزرعه .. تعشوا وخلاف زهبوا الجماعه اغراضهم وتموا يشلشون قشارهم وكل واحد رد بيته
علمتها كيف الهوا لازم يكون
علمتها وشلون تقدر تبتدي وتحب
وشلون اهواها بجنون
علمتها عن كل شي
ورسمت روعتها بايدي
علمتها بكل الفنون
ونزعت دار الخوف عنها والضنون
علمتها وماعلمتني هي انها تعرف تخون
بعد روحه المزرعه ..صورة خالد تعلقت في بال ميثه وكل يوم كانت تنعجب فيه وتتلعق به اكثر واكثر ..وما قامت تهتم لطاري احمد .. واحمد لاحظ تغيرها وجفاها .. وتكبرها زاد اكثر عن قبل ..وشيخه حاسه بالوضع وعارفه سبب تغير ميثه وساكته ما تقول شي ... حتى يوم كان احمد يسأل اخته عن سبب تغير ميثه كانت تقص عليه وتقوله انها مب ملاحظه هالشي او انه يبالغ .. اما خالد الوضع عادي عنده ولا هو حاس بشي ...


بعد مرور شهرين على رجوع خالد من السفر



طال انتظاري بين ياسي ورجـواي

أبطيـت عنـي يامعـذب خفوقـي

منته على خبري وعوايـدك ويـاي

ولاذا أسلوبك ياغرامـي وشوقـي؟

علمني إن زليت في حقك اخطاي

وأبشر بما يرضيك ياغلا مخلوقـي



يوم الاربعاء اتصل خالد بـ حمد اخو ميثه وقاله انه بيي بيتهم عقب المغرب عشان يسلم على عمته وقال ان عيال عمه احمد وسلطان بيون معاه ...


الاربعاء : 8:00 المساء


احمد وخالد وسلطان قاعدين فـي الميلس لـ بيت بو حمد ... والاخ حمد بعده يتسبح والضيوف في الميلس ...

تدخل عليهم عمتهم ام حمد

ام حمد : هلا هلا بعيالي ويقومون الشباب يسلمون عليها ويحبونها على راسها

ام حمد : زين والله يوم شفناكم ... استانست يوم خبرني حمد انكم بتيون حق العشا

خالد : لا لا عمتي ...نحن يايين نص ساعه نسلم عليج ونمشي

ام حمد : هالرمسه مابى اسمعها ... عشاكم عندي اليوم

سطان : يا عمتي ما نبى نكلف عليكم

ام حمد : ويدي!! ..شو من الكلافه هذي؟! ... شو هالرسميات يا بومييد

ويدخل عليهم حمد وهو كاشخ ومتسبح بالعطر ويغني: نسنس نسيم المطلعي هب ..واستانس الزين بنسيمه .... هلالالا بالعربان ويروح يسلم ع الشباب

ام حمد : يابوك ذبحتنا بريحه العطر .. هزري( ظني) ما بقى عطر في غرفتك ما رشيته على ثيابك

حمد بتقرب من ويه امه : فديييت امي حصه .... ما تعرفين ان هالخلطه تفر روس البنات يوم اخطف( امر) جدامهن خخ

ويأشر ع الشباب : يلا شباب مشينا >> هم حاطين ببالهم يسلمون على ام حمد وعقبها يطلعون يتحوطون بس العيوز خربت كل مخططاتهم

ام حمد : استريح بوشهاب..ماشي طلعه

حمد : اميمتي الغاليه ..بناخذلنا لفه في المول وبنرجع عندج

ام حمد وهي تمسك بايد ولدها .: اقول استريح بس ... بلا مول بلا فول

الكل : هههههههههه

احمد : افاا بوشهاب راحت عليك شوفه ليلووه >> يألف من عنده

ام حمد وهي معصبه على ولدها : انت قولي متى تبطل هالسوالف؟ ..بسك ركيض ورا هالمرّغد اللي تشوفهن في الشارع .. اظني لو عينك ترمس جان اشتكت من هالخمه اللي تجابلهن طول اليوم

حمد : لا امي يقص عليج احمدو ... انا ربيعتي الحاليه اسمها ندوي ..هاي الظاهر اللي يحاجيها احمد

احمد : لا ابوي ماعندي هالسوالف .... ولا افكر الحمد لله

ام حمد : ادريبك يا ولدي ... بس هذا العوي ما اعرف من عليه طالع..!!

حمد : على منو بعد.. على ريلج الاقشر

ام حمد : خيّل على ويهك .. ولا تقول عن ابوك جذي ... بوحمد ما عنده هالحركات

حمد : اشدراج انزين ؟... من وراج يعمل عمايلوه الشيبه

ام حمد : كلن يرى الناس بعين طبعه ... وابوك لو سواها بخليه ينام خاري البيت ( برا البيت) ولا يطب البيت مررره

خالد: ها عمتي خفتي اشوفج ؟

حمد : ههههه لا يبا العيوز ظامنه شيبتها ما يشوف غيرها ..حاولت اخربه بس هو ميت في غزالته ههههههههه

ام حمد : ما يحسد المال إلا صاحبه .. وما حد بيحسدنا غيرك مسود الويه .. الله يهدي سركم ويحفظكم من شر الدنيا ومصايبها.. وتقوم عنهم وتوصيهم لا يروحون مني ومناك ويقعدون الشباب يسولفون وحمد بالمره شغل لهم شريط فيديو سباق السيارات اللي مسوينه الشباب قبل 3 شهور لان خالد كان مسافر وما شايفنه ..

.


محبي يالغلا بالله هيّن .. ترفّق وارحم اللي فيك ذايب

تمكلّني ودادك دون ما ادري .. تمكّن لين صاب القلب صايب




بعد ساعه ..في المطبخ الخارجي لبيت قوم ميثه


ام حمد : يما ميثه روحي اتصلي بحمد خليه ايي المطبخ ويشل العشا

ميثه كانت ترتب الحلو في الصحن : ان شاء الله امايه


طلعت ميثه من المطبخ ورايحه الصاله تتصل في اخوها ... وشافت سيارة خالد وذبحها الفضول تروح صوب سيارته وكان خالد عنده بورش ....تقربت من السياره وتمت تبحلق( تتمقل) داخل فتره.. فجأة سمعت احد يكلمها

.......: جانها عايبتنج تراها فداج وما تغلى عليج

فزت ميثه وصدت ولقت خالد واقف وراها ومبتسم وحاط ايديه في جيبه >> شكله واقف من زمان لوول ... استحت ميثه وتمنت الارض تنشق وتبلعها من الفشله

ميثه : أأسـ ـ ـ فـ ـ ـه ... السـ ـ موحه ومشت عنه على طول ودخلت الصاله وهي ميته من المستحى وتقول في خاطرها ( اهيء اهىء ميثو شلي وداج صوب سيارته ..الحين شنو بيقول في خاطره .. بس فديته كاشخ اليوم ..لحظه لحظه انا قلت فديته ..اويييه تفديته من دون لا احس ... اوووه ولد خالي وبتفداه ... وانا الصراحه ..حبيتـــه ) !!

شافت ميثه نفسها قاعده بالصاله وحاطه ايدها على خدها ومكيفه ... الاخت ناسيه سالفه امها وقاعده تفكر بحيبب الغفله خالد..وفجأه قالت : امبي ... نسيت اتصل بــ حمود .. سارت صوب تلفون الصاله وجان تتصل به

حمد: شنو تبين ميثو؟

ميثه: اقول حمد روح المطبخ امي تباك تشل العشا للشباب

حمد : خبر خير حجيه ..امبوني في الطبخ ..

ميثه : هيه انزين ..اوكي عيل باي

حمد : باي


خذ حمد العشا للشباب وتعشوا وتحلوا وعقبها تموا يلعبون ورقه وحاشرين الدنيا في المليس >> مادري شو يلعبون بته ما ادري كوش بوسته بو عشره خخ


احمد: بل بل مب حظ عليك يا بومييد

سلطان : ياخي عينك حاره اذكر ربك

احمد: لا لا عيوني مب احرر من عين خالد

حمد:ههههه على طاري عين خالد..تذكرونه يوم يصك سيارتي بعينه

خالد:لا حوووول ذليتني ع السالفه بعدك ما نسيتها؟

حمد : ولا بنساها .. حليلي دفعت عليها دم قلبي ليمن خذت المرسيدس ..تيي انت وقبل ما تسافر بيومين وتنظلها (تحسدها ) وتخليها تطيح بجبدي اسابيع اصلحها واخرشي بعتها

سلطان: هههههههه والمسكين توه ماخذنها ومالحق يركب صديقاته

حمد : لا لحقت على وحده خخخخ

خالد: كنت ماخذنها من اسبوع ..لحقت تركب صديقاتك بعد ؟!!

حمد وهو يدلع : ياخي لزوم الكشخه يوم تركب وحده معاك ومانفوت هالشي طويل العمر..

احمد :وينها الحين كشختك اللي ترمس عنها .. الظاهر هاي الحبيبه كانت ويه شر ههههههه..

حمد : اي صح خالد انت حسدت سيارتي وشردت بريطانيا ... يلا وين التعويض؟ تتحسب اني بنسى بعد هالسنين ؟

خالد ويفره بالكلينكس : حشى صعيدي ما تنسى

حمد : ها شفتوا بعد ناوي يحسدني ..الحين بفقد الذاكره ... ياخي ناوي تنظلني اليوم .. ما سدتك سيارتي اللي راحت من عينك

خالد : هههههه خلاص طب السيره ولا تتطلب تعويض ولا بحسدك ترى.. وبعدين ليش متأكد اني حسدت سيارتك .. وهو يشوف الشباب : جوله ما يعرف يسوق ..ويوم دعم فيها ردها عليه حليلي ..


سلطان : خالد اذا عينك حاره ..ياريت تحسده هو وتقول عنه صايع يمكن يهتدي خخ

خالد : ههههه صج والله حمد انت ما تمل من المغازل ؟

حمد وهو يحج راسه >> قافط الريال ... : والله الود ودي اهد بس الله كريم

خالد: حرام عليك ..انت قاعد تخسر دينك وشبابك وفلوسك على هالاشيا التافهه

حمد اونه متأثر : اي والله فواتيري اخر الشهر شطولها خخخخ .. بس ان شاء الله اودر هالشي ...

احمد : هذا انت خسف ومطيح نص بنات البلاد ..لو غديت مثلي شو بيستوي في البلاد

حمد : اوووهووو مشكله اللي يتحسبون بروحهم حلوين .. ابوي درينا انك احلى واحد فينا بس لا تكسرنا مياديفنا ..فديتني غاوي ( جميل) والوالده دايما تقولي مرحمك يا حمد وماحلاه ويهك خخخخخخ

احمد : هههههه القرد في عين امه غزال فلا تصدق عمرك ها

حمد: ابوي وسامتي مطلوبه هالايام ...اشعرفك انت

وجان يرن تلفون حمد ويرد عليه : هلا والله بالمزاييين والغراشيب ..واستأذن منهم وقام وطلع برع عشان يتكلم براحته والشباب يضحكون عليه واحمد يسوي صوته مثل البنات وينادي على حمد عشان يشكك المتصله و يوهقه معاها !!




قلت ابـ اصبر والصَبِر من زود صبري ملّني

وقلت ابـ انسى واثر طيفك صار له عقلي سجن
ضاعت دْروب المحبّه والحزن ما ضلّني

يا حسافه ذا الليالي.. ذا الليالي ماانصفَنْ


بعد اسبوع في بيت احمد الساعه 8 المسا
________________

( 7-8 )

الكاتب : همس الشوق

:

:

كانو كلهم قاعدين بالصاله يسولفون


واحمد الحبيب مريح وطايح على ريل امه وامه تلعب بشعره


شيخه : الحين منو المفروض يدلعونه ... هالدب ولا انا اخر العنقود ؟

ام سلطان : عندج ابوج ..خله يدلعج ..وخلي ولدي انا بدلعه

شيخه : ابوي ما يدلعني ... انتي خذتي الدلال كله خخخ

ام سلطان : امحق دلال ... ابوج ما يعرف الدلال

بوسلطان كان مندمج بالاخبار جان يصد يشوفهم : من هاي دلال .. ما اعرفها

شيخه : يبا هاي وحده تلف الفريج تدور الدلع من الشباب

بو سلطان : منو هاي ؟؟؟ وين طلعت بعد؟

شيخه : هههههههههه ابوي اشفيك !! امايه تقول انك ما تدلعها وهاي كل السالفه

يو سلطان يشوف زوجته : افاااا يا ام سلطان ..بعد كل هذا تقولين ما ادلعج

ام سلطان : يعلني افدااااك يالغالي ... بس جذي اقول عشان لا يحسدونه بعض الناس وتشوف شيخه

شيخه : اهاااااا من ورانا سوالفكم .... عنبو شياب ويتغزلون ببعض .. ماينلام جيلنا طلع صايع ضايع ..بس صج شياب انتاج 2005

ام سلطان : ياللي ما تخيلين شو هالرمسه الطفسه؟ .. وين تلقطينه يا بنت غانم ..؟!!

شيخه : يما انا ما يخصني في مثل ينقال .. لا حب في سن اليأس ..وانتي عيوز منتهيه صلاحيتج خخخخ

احمد : امي بعدها شباب لا خليت منها يااارب ..ابوج كبر وشيب

بو سلطان : انا كبر من امك بـ 3 سنوات .. وظني الحرمه تعيز قبل

ام سلطان : خلاص يعني يا غانم صرت تشوفني عيوز طايحه بجبدك

شيخه : احمدوووووووه سويت فتنه امبينهم هههههه

احمد : ابوي لا تغلط على امي ..هاي غناتي وروحي

بو سلطان : اشوف الاخبار واجابل ويه هالبوش النحيس ابرك

شيخه : ايييه احمدوه يلا قوم بسك حنان ... قوم عن امي ريلها يبست

ام سلطان : لا لا ما يبست ريولي ..خليه قاعد عندي ..باجر بيتزوج ويتاخذه زوجته عني وبيصبح وبيمسي وهو مجابلنها

احمد في خاطري " الله يسمع منج " : افااا شو هالرمسه امي .... انتي الكل في الكل ..الله يخليج لنا ياارب ... جان يرن تلفون احمد بس الموبايل كان على القنفه (الأريكه) واحمد وامه قاعدين على الارض ...

احمد : شويخ هاتي تلفوني

شيخه سارت عند التلفون وشافت المتصل وابتسمت : احمد هذا خالد ولد عمي .. عادي ارد عليه ؟

احمد : وانتي شدراج انه رقم خالد ولد عمج ؟ هاتي هاتي ..قصورج بعد تردين !!

خذ احمد الموبايل ورد على الاتصال : يا الله حيهم .. يا مرحبا مليووون يالشيوخ

خالد : الله يحييك ويبقيك ... مرحب باجي بالغرشوب

احمد : تصدق توك ما كنت على بالي خخخ

خالد : لا لا تحاول تخبي شوقك عني .. اعرفك ليل ونهار تفكر فيه

احمد : ياخي انت ما تحس ... تعرف اني احبك ..بادلني الشعور

خالد : شو اسوي .. الحب مب جبر ... حاولت احبك بس قلبي يقول ابعد عن واحمدوووه وغنيلووووه


احمد : ههههههه المهم علوومك ياريال

خالد : علوم الخير .. وانت شخبارك ؟

احمد : يسرك حالنا .. وين دارك ؟

خالد : جداكم والله .. ولا نسيت اني بمرك اليوم وبنطلع

احمد يطق على يبهته : اووووف تصدق نسيت .. خلاص خمس دقايق واكون جاهز

خالد : لا يبا قول غير هالحجي .. بحياتك ما تجهزت في خمس دقايق ..

احمد : هههههه خلاص عيل اقرب داخل

خالد : لا لا بترياك في السياره

احمد : افااا يا ولد عم ما ابي اسمعها منك .. يلا تعال عمك بالصاله سلم عليه وانا بروح اتلبس

خالد : خلاص صار .. يلا انا جدا ( صوب) بيتكم

احمد : اوكي عيل انا بطلعلك الحين

خالد : اوكي باي

احمد : باي


سكر احمد عن خالد وخبر امه وابوه انه خالد واقف برع وهو بيسر يفتحله الباب .. وقال حق اخته شيخه تروح داخل ..بس الاخت ريحت عمرها وقعدت ع الكرسي وقالت مافيها شي ولد عمي ..بسلم عليه وبطلع غرفتي ..

دخل خالد الصاله وسلم على عمه وزوجه عمه ... واحمد حدر غرفته عشان يتلبس

خالد وهو يحب راس عمه : شحالك عمي ؟ عساك إلا بخير

بو سلطان : بخير الغالي ..انت شخبارك والاهل ؟

خالد : كلهم بخير الحمد لله .... وهو يشوف حرمه عمه : شحالج عمتي ؟

ام سلطان : الحمد لله بخير ولدي .. انت شحالك ؟ علومك ؟ عنبو ما بغيت تيي صوبنا ..

خالد : العذر والسموحه منج الغاليه .. واليايات اكثر عن الفايتات

شيخه : شخبارك ولد العم

خالد يصد ويشوف شيخه : بخير الحمد لله ... انتي شخبارج شيخه

شيخه : بخير الحمد لله .. نشقح في هالدنيا ... وتقعد شوي وعقب سارت المطبخ تييب عصير حق خالد ..


شيخه وهي حادره الصاله وفي ايدها صينيه العصير ومبتسمه الاخت ..تقولون وحده من مضيفات طيران الامارات

خالد : ليش تعبتي عمرج بنت عمي ..

شيخه : لا تعب ولا شياته ..إلا هو عصير

ام سلطان : ماعليك إلا هي مره فالسنه تدخل فيه المطبخ

شيخه ( منحرجه) : جرام عليج امي .. انا كل يوم ادخل المطبخ

ام سلطان : ويدي ؟ متى ؟ ماشفناج عيل طبختيلنا شي

شيخه : مب لازم اطبخلكم انزين .. المهم اني ادخل كل يوم المطبخ واشرب ماي واطلع خخخ ... شيخه من يابت العصير وهي بعدها واقفه

ام سلطان : بتمين واقفه جذي على راس الريال

شيخه : اوووه اشبلاي هههه .. خلاص انا بروح داخل .. وهي تشوف خالد : كرر الزياره ولد العم ... نبي زياره معتبره مب خطافيه مال خمس دقايق

ام سلطان في خاطرها " امرره فصختي الحيا بنت غانم .. وطيحتي الميانه مع الريال "

خالد : ان شاء لله ولا يهمج بنت عمي ..

شيخه: يلا جااو جااو ...وسارت شيخه غرفتها وهي تضحك على تصرفاتها ..( يا ربي انا ليش جي اخترش وما اعرف ارمس مثل الاوادم ههههه فديتي خلني على طبيعتي احسن ) شيخه انسانه وايد حبوبه وعفويتها ومرحها معطينها ميزه عن غيرها .. وملامحها طفوليه وهاديه ... وتدش الخاطر بسرعه


بعد شوي نزل احمد الصاله وهو كاشخ وطلع مع خالد..


يا (خالد) خفوقي غدا في يدينهالعبة

لعب الهوا في غصون الراك لا مالت...
و هي في قلبي تمركز في طرفشعبه

وذكرى غلاها ليا ذا الحين ما زالت...



في السياره.. خالد دق فصمه وشغل الاذاعه

احمد : اوب شو هالاغنيه الرهيبه ..؟ طلعت اثري يا بو الوليد ..مانقدر عليك ( كانت اذاعه Fm حاطه اغنيه جديمه لابو بكر سالم)


خالد : ههههه وانا شلي هذا الاف الام روحه حاط الاغنيه .. ذكرتني الاغنيه بــ راعي الدكان ابوبكر دوم كان يحطها

احمد : هههههه حليله ما صدق يوم عرف انه في مطرب على اسمه ..مسكين ابوبكر اسميه كان كنجوس

خالد : هههههه كنجوس علينا لكن حق الخدامات امرره اطيب منه ما شي

احمد : وخاصه مع تامي ( خدامه الجيران)

خالد : اسكت هاي كانت Vip عنده

احمد : من زينها ام القمل هههههه

خالد : احمد .... تتذكر ايام قبل يوم نلعب في الفريج ونسرق بيض من مزرعه قوم جسوم ..(بيت قوم خالد كان في نفس فريج قوم احمد قبل)

احمد : ههههههههه اي والله ... ولا بعد احيدك كنت تحب اخته دلال

خالد : اي حب اي خرابيط ... بس كنت احب اشوفها واتكلم معاها ..إلا تعال وينهم الحين ؟

احمد : انتقلوا من زمااان لمنطقه ثانيه.... ها ليكون بس تولهت على حب الطفوله دلوله؟

خالد : لا حووول .. قلنالك ما نحبها ..

احمد : ههههه انزين بوالوليد شو عن الوضيفه بشر ؟

خالد: وعدوني خير والوالد مكلمنهم بعد ..( ابو خالد ماسك منصب وله هيبته وشخصيه بين العرب ووايد ناس كبار يعرفونه )

دام السالفه جي ...عيل ناقصنك شي واحد

خالد : تقصد الزواج صح ؟

احمد : عليك نووور ... ماشاء الله مب قاصرك شي ..الوضيفه بين ايدك

خالد : خله ايمعلي كم قريشه قبل ... لاتنسى الزواج مصاريف وعوار راس

احمد : ابوك ما بيقصر وانت ولده الوحيد وحتى لو قلت له مصاريف العرس عليك بيرفض وبيلزم يدفع كل شي عنك ...

خالد : خلها على الله ... دام الوالده ما فتحتلي السيره ...ما فكر حاليا

احمد : وانت تتريا الوالده تقولك يا ولدي نزوج ؟ !! شنو هالرمسه يا خالد؟ ... عجل يا بوك نبى نفرح فيك ونشوف عيالك يخربون الدنيا ويقطعون سيتات السياره خخ

خالد : اللي يسمعك يقول انت امررره صاك الـ 60 واحفادك طولك

احمد وبتردد : انا ع الاقل في وحده في بالي ...وناوي اخطبها جريب

خالد صد لـ احمد وهو متعجب من كلام ولد عمه... (معقوله احمد يحب وحده وانا ما اعرف ...)

خالد : اوب يالخطير ...لا لا طلعت مب هين ... قول قول من هاي سعيده الحظ اللي يابت راس شيخ الغراشيب ولد غانم الــ****

احمد: هههههه لا تستعيل إلا فتره بسيطه وبتعرف

خالد : الله يوفقك وياها ... خلاص دام السالفه جي ... بخطب عشان نتزوج فنفس اليوم

احمد: هيه والله فكره .... ابوك بيوفر علينا كل شي خخخخ

خالد : اشوفك إلا حاسد ابويه على خيره ؟

احمد: لا فديته عمي الله يزيده ويباركله في خيره

وصلوا المركز وراحوا يحظرون فلم اجنبي وعقبها تعشوا وردوا البيت





لا تفكر كيف تكسب ميه شخص بظرف عام

الشطاره كيف تكسب قلب واحد ميه عام

قلبي يوفيلك ويبقى لك على مر الزمان

قلبي يهواك وتحبه ما يخونك في الغرام

قلبي لو جارت ظروفك يبقى جنبك ما يبيعك

يشتريك بكل غالي مايفكر في الملام

قلب ما يخون الامانه صادق لك بالوفا

لو سعوا كل العواذل يبقى حبك في سلام



بعد اسبوع في بيت بوخالد بعد الغدا كان خالد قاعد بالصاله وامه وابوه وخواته يالسين وكانت الهنوف بايته(نايمه) عندهم ...



الهنوف : اقول خالد ما تفكر تتزوج ؟ يلا نبى نستاتس باخونا الوحيد وابي اكون عمه

خالد في خاطره ( اشوه انج ببتي الطاري يا اختي ) >> وراه ميت ع العرس



ساره وهي تصفق والابتسامه شاقه الحلج: هيه هيه بيستوي في بيتنا عرس

العنود وهي تكلم ساره : سوير لا تنسين تخبرين نوره بنت جيراننا وهي تخبر امها وامها تتولى المهمه وتعلم حريم البلاد كلهن

ساره : و حريم دول الصديقه بعد خخخ

ام خالد: لا وييه سوير مو تسوينها وتفشلينا والسالفه ما استوت ... وتصد لخالد ..ها خالد يما شرايك ؟ والله اني اتريا هاليوم من زمااان

خالد : دام تبوني اتزوج ..اخطبولي بنت الحلال الزينه وما بنقول لا

الكل استغرب رده فعل خالد من موضوع العرس وانه ما عارض بالعكس الظاهر الريال معزم يكمل نص دينه

ام خالد والفرح غامر ويهها وقلبها : هاي الساعه المباركه ومنو من البنات اللي تقدر ترفض غناه قلبي ولدي خالد ..

بو خالد : ها خالد اشوف إلا الفكره داشه راسك وهو يبتسيم وفرحان لولده ويكمل كلامه :عين العقل يا ولدي .. ولا تحاتي على البنت ترى العروس موجوده ..عندك شيخه بنت عمك ولا ميثه بنت عمتك ... تخير وحده منهن وخل علينا الباجي ..>> كل شي عنده حار بـ حار

خالد انحرج >> تو الناس ... : والله يا بوي ما ادري شقولك ...ويصد لـ امه : ها ام خالد انتي شو تشوفين ؟..

ام خالد :ما عندي خلاف .. كلهن زينات واعدهن مثل بناتي .. اللي تباها انا موافقه عليها

الهنوف : شرايك بشيخه بنت عمي ... انسانه خلوقه ومرحه وطيوبه ...

بو خالد : انا اقول ميثه اخير له ..لانها اكبر عن شيخه واكثر تليق على خالد !

خالد : شوركم وهدايه الله ... ماعندي مانع ...



بعد شوي قام خالد وحب راس وامه وابوه ودخل غرفته وهو يحس بسعاده وراحه ..حمد ربه ع النعمه اللي هو فيها وكل اللي يتمناه مسهل له ...



بعد يومين كلم ابو خالد اخته ام ميثه وقالها انه يبي ميثه لولده خالد وام ميثه استانست حيل بس قالت لازم تشاور ابو حمد والبنت وبترد عليهم جواب..

.

بعد 4 ايام ردوا اهل ميثه عليهم بالموافقه وفرحت العيلتين ...

محبوبتي ياناس للغير مخطوبه .. هز الحشى بركان والخافق بتسّلم

هذا حكم ربي والاقدار مكتوبه .. حدن يباركله وحدن له يسلم

ياليتها لو كانت اليوم مغصوبه .. لا ايول وسط الناس يوله وانا اتألم

يا ويل عين اللي فقد شوف محبوبه .. الكون كله من بعد شوفته اظلم



في بيت بو سلطان وقت العصر ..



ام سلطان تكلم ام حمد ع التلفون و احمد نازل عشان يروح الكليه وهو نازل وبيطلع من باب الصاله سمع امه تقول : باركي للميث ... تستاهل بنيتي الغاليه .. عقد احمد حواجبه واستغرب ..(على شو تبارك لها ؟!!! ....لااااااااااا ..ليكون اللي في بالي وانها ؟؟؟؟ وانهـ ـ ـ ـا انــ ـ ـ ـ خطـ ـ ـ ـبت )؟!!!!!!!!!!! تمت التساؤلات تدور براس احمد وهو واقف في محله ولا تحرك خطوة ... وهو يحاول يشل هالاوهام

ام سلطان سكرت التلفون ونادت على احمد : احمد .. احمد يما

صد احمد لـ امه بكل تثاقل : خير يالغاليه؟ ... حس احمد انه امه بتقوله الخبر الاكيد اللي شاك به..

ام سلطان : فديتك ترى ولد عمك خالد خطب ميثه بنت عمتك وام حمد تقول خبري العيال وابوهم ايون الخطوبه باجر المسا ...

احمد دارت الدنيا عليه ... ( خاااااااااااالد ؟!!!!!!! ولد عمي خالد خطب ميثه ؟!! هو ماغيره خطبها ؟!! لا مستحيل اكيد هذا كابوس .. ولا انا اتخيل بس ... مستحيل ميثه تروح عني ... امووت ولا غيري ياخذها .. واخرتها يطلع ربيعي وتوأم روحي خالد ياخذها ... وهو يشوف امه ويقول في خاطره ..(امي قولي انه هذا مقلب ... قولي انج تسولفين وانه ميثه ما انخطبت ..) آآآآه ويلي من حبيبن خان العهد وتركني جريح اعاني صدوده ... رد على امه وقالها ان شاء وطلع من البيت مسرع بسيارته..

سار ولا هو داري وين ساير ... حس بعمره ضايع ... ضاع بعد ماكانت ميثه له دروبه ... صار غريب بعد ماكانت ميثه داره ومرباه ... (ليش ميثه ليش؟ ... ليش وافقتي وانا اتحسبج تبادليني الشعور؟ .. آآآخ يا ميثه يا اني اتوهم انج كنتي تحبيني ولا انتي طلعتي الخاينه ؟ ) كان احمد مصدوم من الخاطر وهالشي اللي منع دموعه تنحدر لانه يحس بعده مو مستوعب ... كان يوم اسود وغبر بالنسبه لـ احمد اللي اعتبره يوم وفاته ... يوم موت كل شي حلو في حياته .. وسعادته وآماله اللي علقهن بانسانه انهتهم بكلمه منها من دون اي اعتبار لمشاعر ه...





ألا يا ويل من فارق رفيجه ..وشبت في وسط قلبه حريجه

ياليته عالمٍ باللي جرالي ..وحالٍ من عنا الفرقا عويجه

ياكيف الروح تحيا بعد روحي .. وهو روحي من ازمان عتيجه



وصل الخبر عند شيخه اللي انصعقت به هي الثانيه ... وراحت غرفتها تصيح ..تصيح على حظ اخوها فـ أعز رفيجاتها ... وتمت تقول في نفسها ...( عانك الله يا اخوي ... بتلقاها من حبيبتك اللي خانتك ولا من ربيعك اللي ذبحك ولا هو داري عنك .... احمد خويه طيب ومايستاهل ... ليتك بس ما حبيتها ولا عطيتها قلبك اللي ما صانته .. ليش ميثاني سويتي جذي؟ ..ليش بعتي حب اخوي برخص التراب؟ ... ليش هنتينا بهالطريقه ؟ ليش وافقتي على حساب موت اخوي ...اخوي اللي مستعد يموت تحت ريولج ولا تزعلين عليه ؟ ماهقيت يالميث ماهقيتها منج انتي بالذات ) ... اشتعلت النار في يوف شيخه وحست بقهر ما حست به قبل ... وقررت ما تكلم ميثه وتزعل منها واللي فيها فيها ...ميثه ربيعتها وبنت عمتها لكن احمد اخوها





دبله وسط يمناه ..ورده على ثوبه ..مجبور ارضى بالذي صار واستسلم

حسبي عليه صارت احلامي مسلوبه ..لي حل بي يا ناس ما حل في مسلم

ابكي ودمعاتي ع الخد مسكوبه ..تتسابق الدمعات ع الخد تتقسم

ايام عمري صارت اليوم محسوبه .. باخذ من الايام عبره وبتعلم





خالد خطب ميثه رسميا واحمد ما حضر الخطوبه وجذب عليهم وقالهم ربيعه مسوي حادث وبيروحله المستشفى والرياييل حددوا الملجه وبتكون بعد شهرين وطاف شهر ع الاحداث السابقه وكل هالمده شيخه ماخذه على خاطرها من ميثه ... ميثه حست بتغير شيخه عليها وكانت تدق لها احيانا وما كانت ترد عليها .. وبالجامعه كانت شيخه تضطر انها تكلم ميثه عشان البنات ما يلاحظن واذا رمستها ترمسها بكل برود ... واما علاقه التوأمين فـ كانت عاديه ولكن طلعاتهم وسوالفهم ويلساتهم مع بعض كانت تقل يوم عن يوم واحمد كان يتعذر لخالد ويقوله انه عنده امتحانات وان هاي آخر سنه ويبى اييب معدل زين وهو فالواقع ما يقدر يشوف بعين خالد .. خايف يزل لسانه ويعترفله باللي في قلبه ...احمد مازال يحب خالد ونظرته له ما تغيرت بس لا اراديا يحس بالغيره منه .. وكل ما يشوف خالد يتذكر ميثه .. فــ عشان جي حاول ع الاقل هالمده يرخي العلاقه مابينه وبين ولد عمه ليمن يتعود على الفكره المريره ...كان خالد يطوفله اعذاره ولو انه قلبه يقول شي ثاني ...بس ما حط احتمال يكون زعلان عشان خطبته لميثه ...






قبل اسبوعين من موعد الملجه والحال ما تغير ... احمد يتهرب من ولد عمه خالد وشيخه ما تكلم مثيه ...فقررت ميثه تروح بيت خالها بوسلطان عشان تتفاهم مع شيخه وتنهي هالزعله اللي مالها داعي ...

.

.

.

شفتك وظنيت به عاود غناتي ... واحتسبت سيدي عايدٍ ليّه

واعترتني رعشةٍ هزت قواتي .. واحتبس نطقي عن قول التحيه





دخلت ميثه الصاله ولقت ام سلطان وسلمت عليها وبعدين راحت فوق عند شيخه ..بعد ماركبت الدري شافت احمد طالع من الغرفه وشكله بيطلع .. احمد اول ما شافها ..تخربط الريال .. اول مره يشوفها بعد ما انخطبت والصراحه توله عليها... ومهما سوت ميثه تراها بتظل اول حب لـ احمد وما يقدر يمسحها من باله بهالسرعه ...وفجأة حس بنغزة بصدره وتذكر خيانتها له وكيف هانت عليه ...وانها خلاص ملك غيره

ميثه وبصوت هادي : احمد شحالك ؟ >> بذمتكم مايبالها ظرب

احمد ويقول في خاطره .."تسأليني عن حالي بعد ماكنتي حالي ودنيتي ومماتي ...تستاهلين صفعه على هذا السؤال السخيف يالخاينه" ..حاول يرد عليها بأي جواب بس حس انه ما يقدر يتكلم ..واذا تكلم يمكن يغلط عليها (حسافه بنت عمتي لين اليوم اراعي شعورج واخاف اجرحج) ... اكتفى بنظره احتقار شافها وعلى طول مشى عنها

ميثه ما استغربت وقالت بصوت خفيف : بسم الله .. .شوي بيقوم ويظربني ... اييه مشكلته وسارت غرفه شيخه ...

ميثه تدق الباب : شويخ؟

شيخه سارت فتحت الباب لبنت عمتها واستقبلتها بابتسامه باهته : تفضلي حياج

ميثه : مرحبا بنت الخال ... وينج لاتنشدين ولا تيين صوبنا ؟..مررره قطعتي عنا ؟

شيخه : مشغوله شوي ... ومالحق..كانت تقول هالكلام وهي ترتب الاوراق اللي ع السرير

ميثه : شويخ بلاج ليش جذي تكلميني ؟ ما احيدج جذي ؟ شو اللي غيرج عليه ؟ احسج زعلانه مني ؟ وسارت قعدت على السرير

شيخه وبكل جديه : ويوم انج تحسين اني زعلانه منج .. ما سالتي نفسج ليش انا زعلانه او ليش تغيرت عليج؟ >> البنت شكلها بتطلع كل اللي في خاطرها اليوم

ميثه : شيخه اللي صار قسمه ونصيب وهذا نصيبي بالدنيا


شيخه : شووو ؟ قسمه ونصيب ؟!! ميثه لا تحاولين تبررين موقفج بالنصيب .... النصيب مو معناه انج تبيعين شخص ارخص كل شي عقبج ...تبيعين شخص يسهر الليل يهاذي بج وان صحى يصحى على طاريج ... النصيب مب انج تعطين لشخص امل بالحياه وعقبها تحكمين عليه بالموت ..ولا هو انج تغدرين بناس امنوا حياتهم وياج وعافوا البشر عقبج ... شيخه تقول هالكلام والدموع في عيونها ... : تشوفين هالدموع اللي بعيوني .... اشوفها يوميا بعيون اخوي ... اخوي وان ما صاح ..تراه يصيح دم في قلبه والنار تحرقه بكل لحظه تمرين انتي في باله ..وتقاطعها ميثه

ميثه : شويخ ... اخوج من صغره يحبني وما انكر .. لكنه ما تقدملي ... كان المفروض يخطبني ولا يسمح لاي حد يسبقه ..الشخص يوم يبني آمال لازم يخليها على ارض الواقع ولا يعلقهن ويخليهن مع الايام والايام ماحد داري بها ولاظامن لها...

شيخه : ميثه انتي شو قاعده تقولين ؟ اخوي ما بنى هالآمال إلا لانج عشمتيه بحبج له ... احمد يوم عن يوم كان حبه يزداد وهو مطمن بانه اللي يحبها هي اللي بتكون شريكه حياته... ميثاني (والعبره خانقه شيخه ) انتي كنتي تحبين اخوي ... شلي خلاج توافقين على خالد ؟ وانت تدرين علاقه اخوي بولد عمه كيف قويه ؟!!!!

ميثه ما تعرف شو ترد : شيخه ... ولد خالي اللي خطبني وما يستوي ارده.. وايد مشاكل بتستوي ونحن في غنى عنها ..

شيخه : وفي رايج اللي استوى بـ احمج مب مشكله؟؟ وبعدين خليني اقولج شي ... انتي لو ماكنتي تبين خالد..جان رفضتيه ولا بيهمج لو تستوي مشاكل ولا لا...

ميثه : شقصدج؟

شيخه : قصدي واضح وانا وانتي فاهمين السالفه ولا تبيني اقولج ؟ شيخه تقول في خاطرها ( بطلع كل اللي بخاطري اليوم ..علي وعلى اعدائي يا ميثه) امرره مقهوره من برود ميثه ...

ميثه : لا قولي .. ما احب تنغيزاتج ..

شيخه : من يوم سيرتنا للمزرعه وانا حسيت بج تميلين لـ خالد ... انجرفتي ورا عاطفتج من غير قيود وبكل انانيه وماعطيتي نفسج دقيقه تفكرين بشخص حط كل آماله عليج ... مافكرتي انج لو بديتني تحبين شخص ..تنهين حياة شخص ثاني اللي هو اخوي...السوالف اللي فيهم طاري خالد تستانسين عليها .. واذا مر اسم احمد جنا اذنج تسكر وماشي تعابير على ويهج وتقول بطريقة استهزاء : no commint at all

ميثه وباستخفاف : والله انا ما قلت لـ خالد ... دخيلك تعال اخطبني ... وخلاص يعني اذا مره مرتين ضحكت مع احمد يعني حبيته ؟ شيخه انتي وايد تبالغين وتكبرين المسائل ... وما اعتقد احمد يحس مثل ما انتي تقولين

شيخه : تدرين ليش تقولين هالكلام ؟.. لانج مامريتي فيه .. او اصلا ما حطيتي نفسج مكانه عشان تحسين ...وتقول في خاطرها ( الله يا ميثه !!! الحين احمد من سنين يحبج .. ويطلع منج هالكلام ؟!!!)



ميثه : خلاص شويخ اللي صار صار ... احمد بيلقى اللي احسن واخير مني والله يهينه بها ... وانا عشره ايام بالكثير بكون على ذمه ريال والمفروض نصك السالفه قبل لا تكبر زياده ....

حست شيخه ان الكلام اللي قالته ما حرك شعره من ميثه لكن ارتاحت انها طلعت اللي فـ خاطرها .. : الله يهينج معاهم ويعوض اخوي خير ياارب



قامت ميثه وراحت صوب الباب بتطلع : ع العموم اتمنى انكم ما تفتحون هالسيره وما ابي احد يكون شال عليه ..واحمد مع الايام بينسى ( وين ينسى وقلبه مجروح من الخاطر ومصدوم فاقرب ناسه )



شيخه تتنهد : الله كريم.. بس صبري اييبلج شي تشربينه

ميثه : شربت من الكلام اللي قلتيه وارتويت ..مشكوره... وطلعت من الغرفه



شيخه ردت صوب السرير وقعدت عليه وتمت تفكر والدموع ورا بعض ,,, طاحت دموعها متحسفه على حلو الايام اللي راحت واللي ما تظن انها بترجع .. والعلاقه اللي حالت عليها هي وميثه اللي كانن مثل الخوات لبعض خصوصا انهن ما عندهن خوات .....(آآآه يا الميث وايد صرتي قاسيه وانا اقول انج الحنون وقلبج اللي يحن على الصغير والكبير ...والحين صار اقسى من الصخر على اقرب الناس لج ... فديتك يا اخوي كيف عايش ايامك الحين ؟ بأي لون تشوف الدنيا الحين ؟ وبشو تفكر الحين ؟ الله يعينك ويقدرك على نسيانها ..صعب هالشي ..لكن ما في شي يصعب على خالقنا ..والله انج ما تستاهلين اخوي يالميث ... والله ما تستاهلين واحد مثله ... بييلج يوم ياميثه وبتندمين والدينا دواره والجرح دين..)






في خفايا القلب .. آهات وعذاب ...وفي ضميري هم واحزان وشجون

ليش يا دنياي احلامي سراب ..واللي هويته قلبي الصادق يخون

عايش حياتي في مآسي واكتئاب ..والعمر يمضي عسى جراحي تهون

كان لي اغلى من اهلي والاصحاب .. وكان لي يا ناس اغلى من العيون

ابعد واجفى وانا كلي اغتراب .. وما بقالي شي احياله في هالكون

جفت دموع العين ..والحب غلاب ..أه كم بشكي من جروح وطعون

الامل عن ناظري ولى و غاب ..وفي المحبه صدق خيبت الظنون






احمد في السياره راجع من الكليه وكانت الساعه 10 المسا

كانت مستضيج من الخاطر ويحس نفسه مخنوق وما يعرف وين يروح

وكان مشغل المسجل على اغنيه على بحر



"تخنقني العبرات تنزل دموع عيني ..ليمن تذكرت او شفت بيتك بعيني
آه وين ايامهوين كلامه..وين همسه ابي سلامه
مااذكر في يوم ظلمني..كنت احبهويحبني
عايش انا باحلامه..ويجي يومه ورحل عني
آه وين عيونه وينكلامه..وين سلامه ويه جنونه"



كان احمد يسوق وحصل نفسه واقف جدام بيت حبيبة قلبه ميثه

ساقه الشوق لعندها من غير ما يحس ..تم واقف ويشوف دريشه غرفتها اللي كانت بالدور الثاني ومواجهه لحوي البيت...كان تفكير احمد يرده بـ ذكريات ايام قبل وكيف كانوا وكيف اصبحوا ...كان يحس بغصه صاكه على بلعومه وعقب حرك سيارته و كمل دربه بس مب للبيت لاي بقعه تخلصه من الضيجه اللي هو فيها .. لانه خلاص واصل حده وفي اي وقت يمكن ينفجر






نفس اليوم الساعه 1 بعد منتصف الليل .. كانت شيخه يالسه ع اللابتوب وتشتغل ع الفوتوشوب إلا وتسمع صوت تكسير شي ... تروعت وعلى طول سارت صوب الباب وتساندت عليه بس تجرأت وظهرت من الحجره ... وجان تسمع صوت ظربه قويه على شي خشبي ... مصدر الصوت كان غرفه اخوها احمد ؟؟ اصلا ماحد وياها في الدور الثاني غير احمد ..المهم خافت شيخه على اخوها وركضت صوب غرفته وفتحت الباب وشافت احمد حاط ايديه الثنتين على التسريحه ( التواليت) وناكس راسه وعيونه مغمضه ..حز في خاطرها منظر اخوها ... وعقبها شافت كبت(دولاب) الثياب و مرايته متكسره والارض اللي انغطت بقطع الكريستال المنثوره... هاي كانت الهديه اللي خذها احمد ليوم ميلاد ميثه ..وشافت سلسله الذهب بعد طايحه ... مشت بخطوات حذره عشان لا تدخل القطع الصغيره في ريلها وشلت السلسله ... وسارت صوب اخوها

شيخه تحط ايدها على كتف اخوها وتضغط عليه بالقو وببنره حزن: احمـــــــد .. لا تسوي بعمرك جي .. خلاص ما تفيد العصبيه وحرق الاعصاب ..حاول تنسى وان ما قدرت حاول بعد ... شلها من قلبك ... لا تخلها تيي على بالك .. اشغل نفسك بشي ثاني .. انساها خلاص



احمد رفع راسه وتم يشوف نفسه بالمنظره وكل تعابير الحزن والتعب على ويهه ويتكلم والعبره خانقتنه : شلون انساها وانا حتى لو شفت نفسي بالمنظره اشوفها فيني ... كيف انساها وطيفها يلاحقني وين ما اروح... حبيت ميثه من كل خااااطري ... حبيتها بكل احاسيسي ..بكل حالاتي .. مريض ولا صاحي .. حزين ولا فرحان .. نايم قاعد .. مشغول او فاضي .. ما مر يوم إلا وميثه على بالي ... هي ساكنه في روحي ..والله ما اتخيل ياخذها غيري ما اتخيل هاليوم ..

ونزلت دمعه جريئه من عينه ..اللي كانت تتبعها اميه غصه بالحشا ... اليوم اطلق احمد العنان لدموعه بالنزول بعد ما كانت عبرات مخنوقه تمت شهرين .. واليوم طاحت وهي تحكي معاناه صاحبها اللي يشرب كاس القهر والضيم من ايد احب الناس على قلبه... احمد المرح ..البشوش ..إلا ما يعرف البجي .. انكســر اليوم عشان بنت ... ( كل شخص وله نقطه ضعف)



"ابكي وانا ليقلب مثل الحديدي..
يا رخص دمعي بعد فلانه وغلاها..

ابكي وافضي حر ما بي فيقصيدي...
ياليت دمعي يروي روحي وظماها.."





شيخه ساكته ومب عارفه شو تسوي حقه ... تحاول تخفف عنه.. وهي محتاجه حد يواسيها ..تحاول تنسيه ولو يوم واحد وتخليه يرضى بالواقع المر و لكن فاقد الشي لا يعطي ...







الجزء الثامن
بالطريج ^^

هذا جزايه اني هويتك ومغليك وانته بحياتيكنت لي راسمالي...

ضيعت وقتي في محبتك هاويك..ولا كنت اصدق فيك مهما يقالي...

صدقتكذبك وخدعتني حكاويك..واثرك تخطط بالخيانه اغتيالي ...

غلطة حياتي يوم اثقت انافيك..غلطة عمــر وادفع ثمنها بغالي...







بعد يومين العصر في بيت قوم ميثه

يت ام خالد بيت قوم ميثه



في الصاله ام حمد تكلم ميثه : ميثه يما روحي قولي للخدامه تجهز الفواله والقهوى مرة خالج بتي الحين

ميثه ارتبشت على الطاري : ان شا ء الله يما

اول مره في تاريخ البشريه ميثه تدخل المطبخ وبنفسها تجهز الفواله والقهوى ... وتسوي العصير ..والخدامات مستغربات ..



بعد 20 دقيقه يت ام خالد وخالد كان بيرد البيت لكن وين وعمته ام حمد ماسكه ايده ..



خالد ( مستحي): لا عمتي مره ثانيه

ام حمد : لا ثانيه ولا ثالثه ... واغمي عليك يا بو وليد ..اش منه مستحي ؟

خالد : ههه لا مب مستحي عندي شغل

ام خالد ببراءه : اي شغل ؟ انت قلتلي بتوصلني وبترجع البيت ترقد

خالد منحرج : ........

ام حمد : هاا شفت ؟ يلا تعال داخل .. لا تخاف ميثه مو في الصاله ... عيال عمتك داخل.. اقرب وليدي ..البيت بيتك ..حياك

خالد استسلم للامر ودخل الصاله ... بس اول ما دخل ..لا اراديا عيونه كانت تدور زوجة المستقبل بس الحبيبه معكسره في المطبخ اليوم وتفازع بالشغل



بعد ما ودت الخدامه الفواله والقهوى وهي راجعه المطبخ بصينيه العصير

ميثه تكلم الخدامه بفضول : اي واحد قلاص خالد ؟

الخدامه تتمعن النظر في القلاصات وتأشر على واحد منهم : هادا

ميثه :are you sure ? اخاف يطلع مال فصول ..

الخدامه : لا لا فيصل شربي كله ..خالد ما شربي وايد

ميثه خذت القلاص وشربت باقي العصير ويوم خلصت قالت: علني ما خليت من راعي القلاص .. وعقبال يا خالد ما تشرب من قلاص عصيري يوم العرس ههههههه

الخدامه بنقم : ميسو هادا مال رياااااااال.. مافي زيييييين !!!!!!

ميثه ( معصبه ) : هبي هباج الله تقولين مافي زين ..ودج اصلا !! يعلج ويعل عيالج وابوهم وكل عشيرتج تتفدونه ..







بعد عشر دقايق ميثه قاعده في المطبخ متملله وودها تطلع .. بس وين تطلع وخالد في الصاله وهم وما تقدر تروح غرفتها لانها بتنشاف اذا ركبت الدري

فجأة حدرت عليها ام خالد ومعاها ام حمد .. ميثه استحت وعدلت عمرها وقامت سلمت عليها

ام خالد( مبتسمه) : هلا ببنيتي ميثه .. شحالج امي ؟

ميثه (مستحيه ) بخير خالتي ..انتي شخبارج ؟ عساج بخير

ام خالد : بخير يسرج الحال امي..

ميثه : دوم مو يوم وهي تشوف امها : يما بغيتوا شي من المطبخ؟

ام حمد : لا فديتج ..بس خالتج بغت تسلم عليج قبل ما تروح ..

ميثه : ليش خالتي تعنيتي وييتي المطبخ .. جان خبرتوا الخدامه وانا اييج

الصاله؟!

ام خالد: ادريبج ما بتين دام خالد موجود بالصاله

ميثه نزلت راسها مستحيه : .............

ام خالد وام حمد : ههههههه

ام خالد : يالله محلاج يالميث يوم يغدي ويهج احمر ..الله يحفظج ان شاء الله



خلصت ام خالد كلامها و سلاماتها ووداعاتها وطلعت اهي وام حمد الحوي .. وميثه على طول طيران لغرفتها عشان تشوف خالد من دريشه الغرفه >> ما تفوت






وقفت ميثه عند دريشه غرفتها وتمت توايج على خالد اللي كان في حوي البيت يسلم على عمته ام حمد .. وبالصدفه خالد رفع راسه وشاف ميثه تشوفه...ميثه شافته ثانيه ثانتين ثلاث واربع وبعدين ردت الستاره وتساندت عليها.... دريشه ميثه عاكس بس الحين قرب المغرب ينشاف داخل الغرفه ... المهم ميثه بغت تطفي الليت وتشوفه على كيف كيفها بس خافت ان خالد يقول طفت الليت عشان تبحلق فيني عدل ... ردت الحبيبه تشوفه بس هالمره بالدس ويوم كانت تشوفه.. فجأة تذكرت احمد لمن كان ايي بيتهم وقبل ما يطلع يتم يشوفها وهي في نفس المكان .. ويوم كان يسوي نفسه يعدل غترته وهو من هناك يسولها باي باي بيده عشان ما يلاحظون واحيانا يوم ماحد وياه في الحوش يحط ايده على قلبه ويسمكه وبحركه يفره صوبها عشان تلقفه .... حزت في خاطرها هالذكرى .. لا اراديا ظربتها الغبنه ( غصه) وقالت وهي تتنهد : احمد شحالك الحين ؟ ... استغربت ميثه من اللي تقوله بس مسرع ما نست الموضوع وردت تفكر بحبيب القلب اللي صار شغلها الشاغل والرجل الاهم في حياتها

.



.



.

ما يفيد ارجع لحبك ما يفيد .. انولد قلبي فـ بعدك من جديد

اوعدك ما انساك لو طال الزمان .. خلنا اصحاب لكن من بعيد

بيدك حبنا افلس وظاع .. قلبي الشاري وقلبك انت باع

كيف ترجع لي بعد ما الحب ظاع .. وقلبي المسكين خليته وحيد







يوم الجمعه في بيت بوسلطان بعد الغدا ..الريم بنت سلطان حاشره ابوها تبي تسير الدكان ..

سلطان : وين اوديج الدكان الحين ..؟؟ العصر العصر

الريم : بابا انت كله تقول بعدين .. كله تقص عليّه

سلطان وهو يأشر على احمد : اكو عمي بيوديج دكان

احمد : روح روح فاضي حق بنتك انا ؟

سلطان وهو يغمز حق احمد عشان يسايره ويجذبون على الصغيره

سلطان : ريماني اكو عمي قال بيوديج دكان

احمد يسوي نفسه معصب : ريموووو بتين اوديج الدكان ؟؟

الريم تمت تطالع امها وهي مبوزه

الهنوف : الله يهديك احمد وين تبيها توافق وانت جي مبقق عيونك لها

احمد : ههههه هذا اللي اباه ترى ... ويرد يشوف بنت اخوه : ريمو يالحماره اكلمج انا ..

الريم : انت الحمار

الهنوف : الريم ..عيب ماما لا تقولين حق عمي هالكلام

احمد : زين ريمو .. خلاص ابد ما بيوديج دكان ولا بخلي حد يوديج بعد

الريم : بخلي خالي خالد يوديني .. خالي يحبني وايد

سلطان : ريماني خلاص خالي خالد ما يحبج .. وما بوديج دكان بعد ..بيودي ميثه بس

احمد في خاطره " اقوم الحين اصكك بهالقلاص فـ راسك انت الثاني "

الهنوف : بومِييد لا تقول حق الصغيرونه هالكلام

سلطان : هههههه ابى اشوف رده فعلها .. ويكمل كلامه حق بنته : خلاااص ريمو خالي ما يحبج .. ميثه بتاخذه عنج ..

الريم وشوي بتصيح : انا ما احب ميثوو ..

ام سلطان : سلطان يا ولدي زين جذي خليت بنتك تكره الحرمه

وتدخل عليهم شيخه الصاله ..

شيخه : ها احمدوه فديتك ساعه كم بنسير السوق؟

احمد : فاضيه انتي

شيخه : هيه والله فاضيه وما عندي شغل تصدق ؟ .. ليكون بس رديت عن كلامك ؟ حبيبي لا تنسى انت وعدتني البارحه .. لا لا ما يخصني .. بتودني اليوم ..

احمد : بل بل بل خلي الواحد يتنفس .. هذا انا ما قلتج لا

شيخه : عيل ليش تقول فاضيه ... يعني افهم من كلامك انك غريت كلامك ..

احمد : والله ليش كله تقوليلي انا اوديج ... ؟ عندج سلطان ..ولا هو مب اخوج يعني ؟

سلطان : لا لا ما اودي حد انا ... الريم من الصبح تبيني اوديها الدكان ولا وديتها .. تقولون حواطه السوق ويالحريم .. حلمي شويخ

شيخه بنقم : لا حبيبي ما بحلم لاني غاسله ايدي منك

سلطان : خخ غايته والله

الهنوف : شيخه خواتي بيمرن عليه اليوم وبنروح السوق .. تعالي معانا

سلطان : لا لا انتن اخوكن خالد بيودكن .. ما يخصكن في اختي ؟

الهنوف : بسم الله شقلت انا الحين ؟




شيخه بحزن : لا تودوني ولا تخلوني اروح مع حد ؟!!!! وتشوف احمد : ها احمــد شو الحين ؟ والله مب حاله .. تعرفوني ما اروح السوق إلا في السنه احسنه .. والله انكم مذله .. يعني شو بسوي في السوق؟ .. باخذ حايتي منه وبنرد البيت .. !!

بو سلطان : فديتج يا بنيتي والله لو فيني شده جان خذتج ..بس تدريبي ركابي يعورنّي وما اقدر امشي وايد ..

شيخه : بويه انا عاذرتنك ..بس هالغلامين امرره ما يحسون والله .. هذا وانا اختهم الوحيده .. وتقولين في خاطره " يالله متى اييني الريل ويفكني من هالمذله "

احمد وكسرت خاطره شيخه ..مسكينه كيف تحب اخوها وواقفه معاه في كل الظروف وهو مستبخل عليها روحه السوق؟!! ..

احمد : خلاص شيخه .. تزهبي العصر بيوديج

شيخه فرحانه : و يعلني ما خلى من هالشوووووف يا ناس ..فديييت اخويه احمدوووه .. الله يجبر بخاطرك .. ياخي انت شيييي

سلطان : دهان سير

شيخه : لا والله ... اصلا انا احب حموود ..سواء وداني السوق ولا لا ..

جان ينش احمد وسار صوب بنت اخوه الريم اللي كانت لايهه وتعلب بألعابها ..وشلها

احمد : ريماني تحبيني ؟

الريم : هيه احبك بس ما احب ميثه

احمد : ليش ؟

الريم وماده البوز شبر : بس ما احبها

احمد في خاطره " اخ يالريم لو تدرين هاللي ما تحبيها شو سوت بعمج "

جان ينزلها وقالها تروح تلبس نعالها عشان يوديها الدكان .. ومن بعد ما ردها البيت طبعا ما خلت شي ما شرته من الدكان..راح احمد حجرته وريح شوي لين آذان العصر وعقبه ودا شيخه السوق ..




العصر .. احمد في السياره مع شيخه

شيخه بفضول : حمووود ريمو ليش قالت ما تحب ميثو ؟؟ والله مستغربه من كلامها

احمد : ماشي ... قلتلها الظهر ما بوديج دكان ولا بخلي حد يوديج .. جان تقول بخلي خالي خالد يودني ..وجان يقولها سلطان وتنهد شوي : خالج ما يحبج وما بوديج دكان ..بحب ميثه وبودها هي دكان

شيخه : اهاا ..

وعقبها ظلوا ساكتين لين ما وصلو السوق ..



في السوق في محل الشيل والعبايه كان المحل شوي زحمه ..شيخه داخل واحمد يترياها خاري ( برا) ..

شيخه وهي تشوف وحده من الحريم : انتي مو جنج مرت اخوي اللي من شوي شايفتنها في البيت

الهنوف : ههههه شيخه ؟

شيخه : هيه طال عمر ج شيخه بلحمها وعظمها من دون الشحم طبعا ..

شيخه والهنوف كانن متنقبات ..بس شيخه عرفتها .. وعقبها سلمت على بنت عمها العنود اخت الهنوف وخلاف سوتلها شيله وطلعت من المحل ..

ويوم طلعت شافت اخوها واقف مع خالد ..

شيخه : شخبارك خالد ؟

خالد : هلا شيخه بخير الله يسلمج ..انتي شحالج ؟

شيخه : بخير ..

خالد يكلم احمد : ها ولد العم ..شو الحين .. نتلاقى في الشيشه الليله ( المقهى) ؟

احمد : لا ولد العم مالي نفس والله

خالد يتنهد : خلاص على راحتك .. ولو اني كنت بستانس اذا خاويتنا

احمد : السموحه منك .. مره ثانيه ان شاء الله

خالد : ليتها تيي هالمره الثانيه .. ع العموم ما اعطلكم زياده

احمد : اوكي الغالي اشوفك على خير ... فمان الله

خالد : بحفظ الله ..

وساروا عنه .. وهو يمشون شيخه سالت اخوها

شيخه : حمووود.. ما ادري احسك تتهرب من ولد عمك ؟

احمد : مايخصج انتي

شيخه : حموود خالد ما يخصه ؟!!

احمد ( معصب): خلصتي حايتج عشان نرجع البيت ؟

شيخه : لا لا اصبر بس بدخل هالمحل الاخير وخلاص

احمد : انتي من الصبح تقولين هالمحل الاخير وتدخلين عشر محلات عقبه

شيخه :هههه لا خلاص فديتك والله هذه أخر محل

احمد : يلا انزين خلصي وفكيني من شرج

فعلا كان هذا أخر محل دخلته شيخه ... الانسه بغت تدخل كم محل عقبه بس خلاص لانها حلفت وهذا غير شكل احمد امررره ما يساعد ..

.





انا ما ادري اذا قلبي رفض يصبرشسويله

تخيل حالتي بعدك.. انا تحطمت ع الاخر ..

اكلم نفسي بغيابك ..الوم القلب واشكيله

واصبّر نفسي بالقوة .. واقضي الليل انا ساهر ..





قبل موعد الملجه بأسبوع





وخالد طفح الكيل عنده ونفذ صبره من ولد عمه ... وبنفس الوقت ماهان عليه يشوف احمد متضايق وما يخفف عنه ... وملجه خالد هالاسبوع ويبى ربيعه وصديق عمره يشاركه الفرحه وهما اللي مخططين يتزوجون رباعه..قرر يروحله البيت وخصوصا ان احمد طلعاته قلت عن قبل وقال أكيد بيحصله بالبيت وكان الوقت 8 المساء



سار خالد بيت عمه وقالوله احمد طالع .. استغرب وين طالع ... اتصل على جهازه بس لقاه مغلق !!!

خالد قاعد بالسياره : وينه هذا ؟!! وين طالع ؟!! يمكن رايح البحر ... اعرفه بوشهاب ... يموت ع البحر ..وان شا ء الله ألاقيه هناك ...

.

.

.


علمنــي وشلـــون انساك وانـــــــام .. وانا اللي لك صاحي ايام وايام

شاغلني في بالي شوقك ولا يروح .. صاحي انا ونايم مايروح مايروح





في عالم اخر لعاشق انهدمت كل احلام سنينه واسودت الدنيا في عينه وما صار يشوف في الدنيا غير رماد الاشياء والسواد ولا يذوق لها طعم ..وصار ملجأه الوحيد لسجن واقعه الاليم هو البحر اللي يعتبره صديقه الوفي و الوحيد..كان احمد يالس صوب البحر ويتنهد كل شوي ..ونفسه تحكي للبحر معاناتها بلغه ما يحس بها غيرهم من الخلايق ..



...



ومن صوب خالد اللي توجه البحر .. واحساسه يقول ان بيحصله هناك .. ويوم تقرب شاف سياره رنج ذهبيه وعرف انها سياره احمد ... وقف سيارته بعيد شوي عشان احمد لا يحس فيه ... نزل وتقرب اكثر وكان احمد يالس على الرمل وناكس راسه وصبوعه تتخلل شعره ..وكان فعلا شكله يكسر الخاطر وتبين ان الشخص هذا محطم نهائيا ... قال خالد في خاطره.....( الله يا ولد عمي ..اللي يشوفك ما يقول هذا احمد اللي نعرفه .. الظاهر اللي فخاطرك وايد...و شكلك شال جبل من الهموم ولا راضي تتكلم ..) كان خالد يبى يتكلم جان يسمع تنهيده احمد وتراجع شوي ... احمد وهو يكلم نفسه بصوت خفيف : آآآآآآه.. بحضر زفافك مثل باقي المعازيم.. لو كان في ليلة زفافك وفاتي.. بحضر نهاية قصةالحب والضيم.. واكتب على جرح الهوا ذكرياتي..

خالد استغرب لكلام احمد...( يعني اللي حبها احمد.. بتتزوج غيره ؟!! لا حول ولا قوه إلا بالله ... ما تستاهل يا ولد عمي... وهو يقول هالكلام مر على مسمعه اسم مثيه !!

احمد وهو يكمل كلامه : آآآخ يا ميثه ... بهالسهوله ضيعتي كل اللي بنيته وياج ... هذا جزى المعروف ..ولا الطيب ماله قيمه في هالدنيا .. آآه يادنيا تعاندني ...ليت قلبي ما حبج ولا قرب صوبج ..



خالد منصدم ومتصلب مكانه... مب قادر يستوعب الكلام اللي يسمعه ... معقوله ؟ معقوله اللي كان يحبها احمد اهي ميثه ماغيرها ؟؟؟؟ وانا .. وانا ربيعه وولدعمه وتوام روحه ..خذتها عنه .؟ آآآخ يالقهر ؟ وعلى طول مشى وركب سيارته وقعد شوي وحط راسه ع السكان وحاول يرتب السالفه في مخه .. جان يرفع راســه مره ثانيه


خالد : هيه صح هي ميثه ..لكن كيف ما حسيت.. احمد تغير عليه من يوم ما انا خطبتها وحتى الخطبه ما حضرها!!...بس كلامه يدل ان كان شي بينهم ... شي انا ما اعرفه ... انا لازم اعرف كل شي ..لازم اعرف باللي يدور حواليه ؟ انا السبب في عذاب اقرب الناس لي ؟ آآه كنت اطعن احمد من دون لا ادري ؟ ؟ رد خالد وحط راسه على سكان السياره وهو يحس بتأنيب الضمير ...

-=-=-=-=-=-=-=-=


الجزء9-10

الكاتب : همس الشوق

:

ويييين وصلنا .. هيه يوم كان احمد صوب البحر وسمعه خالد وهو يطري اسم ميثه ..
.
.
.
خالد منصدم ومتصلب مكانه... مب قادر يستوعب الكلام اللي يسمعه ... معقوله ؟ معقوله اللي كان يحبها احمد اهي ميثه ماغيرها ؟؟؟؟ وانا .. وانا ربيعه وولدعمه وتوام روحه ..خذتها عنه .؟ آآآخ يالقهر ؟ وعلى طول مشى وركب سيارته وقعد شوي وحط راسه ع السكان وحاول يرتب السالفه في مخه .. جان يرفع راســه مره ثانيه
خالد : هيه صح هي ميثه ..لكن كيف ما حسيت.. احمد تغير عليه من يوم ما انا خطبتها وحتى الخطبه ما حضرها!!...بس كلامه يدل ان كان شي بينهم ... شي انا ما اعرفه ... انا لازم اعرف كل شي ..لازم اعرف باللي يدور حواليه ؟ انا السبب في عذاب اقرب الناس لي ؟ آآه كنت اطعن احمد من دون لا ادري ؟ ؟ رد خالد وحط راسه على سكان السياره وهو يحس بتأنيب الضمير
وعلى طول توجه على طول بيت عمه .... "ماغيرها شيخه اللي بتخبرني بالسالفه ... لكن كيف اكلمها ؟ واذا ابوها ولا اخوها سلطان دروا اني ياي مخصوص لشيخه شنو بيقولون عني وعنها " ؟ قال بيروح واللي فيها فيها ..ماعندي طريقه ثانيه .. والوضع ما يتحمل التأجيل"
سار بيت عمه وظرب الجرس وطلعلته الخدامه وقالها عمي ولا سلطان موجودين ..قالته لا .. فــ قالها تنادي على شيخه
راحت الخدامه تنادي على عليها ..شيخه استغربت منو هالريال اللي يبيها وواقف خاري البيت !!!
لبست شيخه شيلتها وراحت صوب الباب و تكلمت من وراى الباب : نعم اخويه شنو بغيت؟
خالد: انا ولد عمج خالد يا شيخه !!
شيخه وفي خاطرها.. خالد !! : حياك ولد العم ..
خالد : الله يحييج بس بغيتج بسالفه بقولج اياها وبمشي
شيخه : عاد ما يصير ولد العم عند الباب..تفضل الميلس ع الاقل
دخل خالد البيت وشيخه شغلت ليتات الميلس والمكيف وكانت تبي تطلع عشان تييب عصير
خالد : شيخه وين سايره ؟!
شيخه : بروح اييبلك شي تشربه
خالد : والله ما ابي شي ... حلفت عليج يا شيخه
شيخه : ليش تحلف يا خالد .. ما يصير ما اييبلك شي
خالد : شيخه انا مب ياي اشرب عصير ..بغيتج بموضوع وبمشي على طول
وقفت شيخه عند الباب لانها استحت تقعد وياه بروحهم: خير يا ولد العم ؟ شو الموضوع اللي بغيتني فيه
خالد : خير ان شاء الله .. والله بنت العم .. انا ياينج اليوم وابيج تنوريني .. وقلت ماحد بيساعدني غيرج وان شاء الله ما ترديني خايب
شيخه : ماعاش من يردك خايب ولد العم … واللي اقدر عليه انا حاظره وفالك طيب
خالد : فالج ما يخيب بنت العم ..السالفه انا بقولج اياها وانتي فسريها لي .. وقالها السالفه ( الكلام اللي سمعه من احمد) والشكوك اللي ساورته من كلامه واستنتاجه من تغير احمد من يوم خطبته بالضبط … وشيخه طول الوقت ساكته وبعد ما انهى كلامه
شيخه منزله راسها :والله مو عارفه شو اقولك بالضبط !!
خالد : الغاليه ابيج تقوليلي بس .. ميثه كانت تحب احمد قبل ؟؟..
شيخه متردده تقول عن ميثه وميثه بتكون على ذمته بعد كم يوم ..بس دام هو شاك بالسالفه بتقوله عشان لا يروح بفكره ابعد و ابعد
شيخه : امممم .... بصراحه هيه كانت تحبه ... ولو انها في عمرها ماقالتلي فالويه ..بس افعالها تأكد هالشي ... وانا دايما كنت اسولفلها عن احمد واقولها انه يحبج وهي ما كانت تعصب بالعكس كان يبين عليها الخجل وان الموضوع ما يضايقها وهي احيانا كانت تنشد عنه ... وجان تتنهد : الظاهر هي ما كانت تحب اخوي بس كان مجرد اعجاب...
خالد ( معصب): شو اعجاب بعد ... !! ليكون تتحسب احمد فنان ولا لاعب كوره تنعحب فيه ؟... شوفي بنت العم ..مو تتحسبين اني معصب لان احمد يحبها ولا هي يمكن تبادله هالشعور!! ... وبنبره حزن : بالعكس انا متحسف ع اللي استوى ولا ابى اكون السبب في عذاب ولد عمي اللي شاري ميثه بماي عيونه وهو اولى بها مني ...وميثه دامنها معجبه في اخوج اكيد كانت تحبه... مادري كيف وافقت علي ؟!! يمكن اهلها جبروها ... بس دام انا اللي بديت بالموضوع انا اللي بنهيه ..
شيخه( متوتره) : بس يا خالد يمكن هي الحين ما تبى اخوي
خالد : حتى لو ما تبى احمد .. كيفها مشكلتها ..بس انا مستحيل اكون سبب في عذاب اعز شخص بحياتي ... واللي يجرح اخوج يجرحني قبل ... و مصيرها تعرف ان احمد ما يتعوض ... وقام من مكانه وطلب رقم ميثه من شيخه ... شيخه ما قدرت ترده لانها شافت ويه خالد وكان امررره معصب والشر يطلع من عينه ..
.
.
.
من زود شوقي يعشق الصب.. وأون ونـــاتٍ أليــــمه
عزاّه من مثلي تعـــــذّب .. ومن الوصل نفسه حريمه
ميثه كانت يالسه بحجرتها وترمس الهنوف اخت زوج المستقبل في الموبايل
الهنوف : شحالج مرت اخوي ؟
ميثه : بخير بس صبري بعدني ما استويت زوجته؟
الهنوف : عادي ما تفرق كلها جم يوم وتستوين زوجته ان شاء الله
ميثه : ان شاء الله
الهنوف : تعالي انت للحين فستان ملجتج ما خلصه المصمم صح ؟
ميثه : اتصلت به اليوم وقال بيجهز باجر
الهنوف : ومكياج بتسوينه بالبيت ؟
ميثه : الشعر بسويه في الصالون لكن المكياج بالبيت ... الهنوف اباج يوم الملجه تيين بيتنا من وقت و تحطيلي مكياج
الهنوف : ولا يمهج حبيبتي ما طلبتي ..وبعدين انتي ما تحتايين مكياج ... ماشاء الله عليج حلوة وتسكتين
ميثه مستحيه : عيونج الحلوة الغاليه
الهنوف : اقول ميثه بعد ما يحتاي اقولج ..اخوي بيدخل ان شاء الله
ميثه : لالا شو يدخل استحي منه
الهنوف : شو تستحين هذا ريلج حلالج ملالج
ميثه : ههههه ولو ..بعد استحي
الهنوف : على راحتج ...بس بنشوف ليوم الخميس يوم تغيرين رايج
ميثه : ما اظن بغير رايي وخبري امج اني ما ابي خالد يدخل علي مافيني تسحبه وياها وتييبه عندي
الهنوف : هههههه شو عنز تسحبه
ميثه : ههههه شو عنز بعد ... خلاص سجلت وبخبر عليج خالد
الهنوف : ها ميثه من الحين تواشين علينا
ميثه : ابوي انا ما انافق ... من الحين اراويكم الحين الحمرا
الهنوف : اشوا بعده ما كتبنا الكتاب
رن خط ثاني عند ميثه وطلع رقم غريب فسولته طاف .. بعد دقيقه بعد رد نفس الرقم يتصل وما ردت عليه ميثه لانها متعوده ما ترد على الارقام الغريبه ابد ..
ميثه وهي تكلم الهنوف : اففف شو هالازعاج ياربي
الهنوف : شسالفه
ميثه : مادري رقم غريب ظاهر عندي بالخط الثاني وهالمره الثانيه
الهنوف : انزين ردي عليه
ميثه : لا لا ما احب ارد على الارقام الغريبه
الهنوف: تلقين يطلع هندي مغلط
ميثه : لا ما اظن هذا رقم حلو ومكرر
وصلها مسج من نفس الرقم ومكتوب " ميثه ردي عليّه اباج ظروري "
قرت المسج جان تسكر عن الهنوف وترد تتصل بالرقم الغريب
.
.
.
اناجي غربه الليل وشجوني
واراجع في هوى قلبي قراري
عسى ما تكون خانتني ضنوني
او انه خاب في الحب اختياري
خذ خالد رقم ميثه وطلع على طول من بيت عمه
ركب سيارته وابتعد شوي من فريجهم وسار مكان بعيد وصفت سيارته
عشان يتصل بميثه …
اتصل اول مره وماحد رد عليه .. رد اتصل مره ثانيه بعد ماحد رد .. طرش لها مسج وكتب : ميثه ردي عليّه اباج ظروري
بعد دقيقه اتصلت ميثه ....
خالد بدأ بالكلام وكله جديه : السلام عليكم
ميثه استغرب وما عرفت منو : وعليكم السلام والرحمه
خالد : انا خالد خطيبج وفي خاطره يقول للأسف خطيبج
ميثه وبنعومه ودلع: هلا خالد طلعت انت ؟ وين يبت رقمي ؟
خالد : مب هاي السالفه يا ميثه ... بسألج سؤال واتمنى انج تجاوبيني بكل صراحه
ميثه وهي امرره خايفه : خير يا خالد شسالفه ؟
خالد : جاوبي بصراحه وبس
ميثه : اوكي تفضل اسأل
خالد : ميثه انتي اهلج جبروج توافقين علي ؟
ميثه متعجبه من سؤاله : طبعا لا يا خالد
خالد : حلفي
ميثه : والله العزيز ان ماحد جبرني عليك
خالد : خلاص عيل .. قولي حق ابوج باجر ..انج ما تبيني
ميثه : خالد بسم الله من اولها تفاول علينا؟!!
خالد : انا ما افاول ونفذي اللي قتلج عليه
ميثه : خالد شفيك شارب شي ؟!!
خالد ومغمض عيونه : اقولج باجر تقولين حق ابوج انج ما تبيني
ميثه : خالد انت شقاعد تقول ؟!! شو مستوي ..فهمني !!!
خالد : مب مستوي شي ..بس خلاص ما بى اتزوج .. هونت ما ابى
ميثه : نعم شو قلت يالشيخ ؟… وانت على بالك بنات الناس لعبه في ايديك تخطبهن وعقب تهون عنهن
خالد : وانتي عى لبالج قلوب الناس ومشاعرهم لعبه في ايدج ووقت ما تملين منها تشترين غيرها
ميثه : شووو؟ شقصدك ؟؟اي قلوب اي مشاعر اللي ترمس عنها
خالد : انا اقولج …قلب و مشاعر انسان دريك الموت والسبه انتي …قلب ومشاعر انسان حطيتهم تحت نعالج ودستيه جدام اقرب الناس له .. وهـ الانسان ريااااال ..ريال ماهزه ريح غير غدرج فيه …شخص اعتبريه ميت ولا هو ميت ..ذبحتيه من يوم ما اانتي وافقتي عليه …
ميثه ودموعها تطيح ورا بعض : تقصد احمد ... بس انا ما احبه ..
خالد : قصي على غيري يافلانه … كنتي تحبينه وانا متأكد
ميثه وهي تصيح : انزين حتى لو كنت احبه ..هذا كان اول
خالد : وانتي عندج الحب له وقت محدد؟ ..الحب الحقيقي ما يغيره لا ماضي ولا مستقبل ..الحب الحقيقي انج توفين لشخص مهما كانت الظروف ..ماهو سلعه بسوق ولا هو اثاث نغيره مع الايام اذا جدم … اسمحيلي يا بنت عمتي …اذا هان عليج احمد فانا مستحيل يهون عليه ولا ارضى تكون سعادتي على حساب شقى اعز الناس عليه … ومثل ما قلتج ..خبري اهلج باجر ..باجر هاا .. انج ما تبيني …
ميثه( تصيح) : انزين اخاف ما يطيعون وتستوي حساسيه بين العايله واكون انا السبب وتم يرتفع صوب صياحها
خالد : انتي قوليلهم وخلي الباجي عليه وما راح يستوي شي اكبر من اللي سويتيه .. يلا مع السلامه وصك بويهها



صك خالد عنها وحط راسه ع السكان وهو يتنفس بقوة ...خالد طيب وحنون وفي حياته ماصار بهالقساوه ..هو ما قال شي غلط ..بس ما تعود يرفع صوته ويتهاوش مع حد وخصوصا مع الجنس الناعم .. يمكن ماكان جي قبل لا يسافــر ... بس تغربه عن اهله خلاه يكون اكثر حنون ورحيم عليهم ..خالد في الاساس قلبه كبير كبييير ويشل حب كل الناس ..ذكر ربه وتعوذ من ابليس وكمل طريجه للبيت ..وهو مستضيج حده من يومه الكئيب هذا ...



ميثه بعد ما صك خالد بويهها.. كانت قاعده ع السرير ودفنت ويهها في المخده وتمت تصيح .. ماتدري على شو تصيح بالضبط بس كانت تصيح ونفسها تلومها ( آآآه يا ميثه تصيحين على حب عشتيه كم شهر وراح عنج .. تصيحين على شخص ما تعرفين اذا كنتي تحبينه صج ولا هو مجرد اعجاب ..تصيحين لانج انهنتي من شخص رسمتي احلامج الورديه معاه وكأنج نسيتي انسان يعيش نفس صدمتج لكن اضعاف واضعاف …تصيحين لانج فقدتي شخص واحد وهناك شخص فقد الناس كلها يوم رحتي انتي عنه ..) تمت ميثه تشهق من الصياح …كل دمعه تنزل منها تصحيها على ما هي فيه ..كل دمعه تنزل تعاتبها على اللي سوته فـ أحمد .. وكلام خالد مازال يرن في اذنها وكيف نبره صوته وهو يتكلم عن احمد وكيف يدافع عنه ويقدر مشاعره ربيعه اكثر عنها ... ظل ضميرها يصحى من غيبوبته شوي شوي واعترفت انها ظلمت في حق انسان ماشافت منه الا كل خير ولا عمره فكر يأذيها ...وحست ان دعوه مظلوم صابتها وان الله ينتقم منها على فعلتها .. ويوم لك ويوم عليك وهذا اليوم عليج يا ميثه ..





بالباجر خبرت ميثه اهلها انها ما تبى خالد … ابوها ما عصب لكن امها تضايقت وحمد شال البقعه برده فعله

حمد : لا مب عـ كيفج ست الحسن والدلال … ملجتج هالخميس و توج حضرتج يايه تقولين بقواة عين انج ما تبينه ؟!!
بوحمد : حمد هد اعصابك وكل شي بالهداوه
حمد : وهاي خلت فيها هداوه ؟ بعد ماصكّت الحلقه ع الابطان حضرتها تقول ما تباه ؟؟!!!!
بوحمد يصد يشوف ميثه : انزين يا بنيتي وراج ما تبينه ؟ خالد ما عليه زود وما يعيبه شي !! و انتي كنتي موافقه بالاول !!!
ميثه وهي ناكسه راسها : خلاص ابوي ما ابيه صليت استخاره وانا مب مرتاحه ..

حمد : توج يعني ما ارتحتي ..؟!! .بتاخذينه يعني بتاخذينه … تبين تفشلينا جدام العرب ..
ميثه وبدت تعصب : ياخي ماباه والزواج هب غصب
حمد : تخسين وتهبين تلقين واحد شراته … حمدي ربج ليل ونهار يوم خالد فكر يخطبج
بوحمد : خلاص يا حمد ما نقدر نجبر البنت والزواج قسمه ونصيب ..
حمد: ابويه لا تخربها زياده ..يسد البزى ( الخقه والدلع) اللي هي فيه ..
الريال ما شفنا شي يعيبه ... على شو ترفضه بعد هالبطرانه؟
ميثه : انت ما يخصك فيه ..اخويه العود ع العين وعلى الراس لكن تتدخل في مستقبلي اسمحلي ..هاي حياتي وماحد له شغل .. وبعدين انا مصليه استخاره .. يعني مستخيره ربي وهو وحده سبحانه يعرف وين الخير لي >>جذب بس كلام مفيد
حمد وصل حده وكان يبى يقوم يظربها بس لان امه وابوه قاعدين ..شل بنفسه وطلع عنهم وهو امرره مغيظ عليها
ام حمد : لا حول ولا قوة إلا بالله .. يا بوحمد انا مالي ويه ارمس اخويه ..انت رمسه وقوله ..
بوحمد : لا يا حرمه ..هذا اخوج وتنيازون وانا اقول انت رمسيه احسن
ام حمد : ها ميثه ..هذا آخر كلامج .. البنت مالها إلا بيت ريلها ..والزواج ستر وغطا .. وواحد مثل خالد ما ينرد
ميثه : ياامي انا مصليه استخاره وانا مرره مب مرتاحه ولا خالد ولد خالي ماعليه خلاف ..كل بنت تتمناه …وانا ما قلتلكم هالكلام إلا وانا مقتنعه ان اخيرلي واخير له …والزواج قسمه ونصيب وخالد مب من نصيبي ولاني من نصيبه ... الله يوفجه ببنت الحلال اللي تستاهله ..




بنفس اليوم كلمت ام حمد بو خالد واستسمحت منه وقالتله البنت مب مرتاحه .. وبوخالد تضايق لان كان يبى بنت اخته حق ولده ومب عارف كيف يقول لولده .. فقال حق ام خالد عشان تقوله



في بيت قوم خالد

خالد : اما الزواج قسمه ونصيب وانا ماعندي اي اعتراض
ام خالد : ماهقيت ميثه تردك وملجتكم ماباقي عليها شي
خالد : اما قلتلج الزواج قسمه ونصيب وكلن ياخذ نصيبه وانا والله هب زعلان … باجر بلقى غيرها .. وزين انها قالت الحين قبل لا املج عليها
ام خالد : الحمد لله على كل حال... شرايك بــ ناهد بنت مبارك الــ***
خالد : هههههههههه الله يهديج يا امي ..مداج تفكرين بوحده ثانيه؟
ام خالد : شسوي يا ولدي ما ابى احد يكسر بخاطرك او يزعلك
خالد وهو يقوم ويحب راس امه : لا خليت من هالشوف والله ..اللي تبينه بيستوي .. وما يصير خاطرج إلا طيب ..
ام خالد وهي رافعه ايدها : يالله يا كريم انك تعطي ولدي على قد نيته ياارب ... فديتك يا خالد ليت الله رزقني باخو لك ويصير امررره مثلك
خالد : يالله ان شاء الله تشوفين عيالي ويصيرون كوبي مني
ام خالد : كوبي مني شو بعد ؟!!
خالد : ههههه نسيت اني اكلم عيوز ما تعرف في الانجليزي شي..فديت ام خالد والله ... كوبي مني يعني نسخه مني يشبهوني.. ان شاء الله عيالي يطلعون نسخه منسخه من ولدج خالد بدر الــ****
ام خالد مبتسمه : امييييين ياولدي


.

.

.
هقيتك تفهم الاحساس ... وانا روحي بك اهتمت
فرحت لشوفك بلا قياس ..وعيني صورتك ضمت
وفجأة حل فيّه الياس .. كذا نفس الهنا انغمت
لقيتك يا اعز الناس .. عليك الناس تتشمت





مروا اسبوعين ع السالفه والخبر انتشر … واكثر واحد استغرب احمد

احمد بغرفته ومعاه اخته شيخه : ياترى ليش ميثه رفضت خالد .. ؟!! ولا بعد.. قبل الملجه بجم يوم ؟ !!
شيخه تقريبا تعرف السالفه بس ماحبت تبين له : علمي علمك
احمد : انزين انتي ربيعتها ووايد معاها..سئليها ؟!!
شيخه : الصراحه استحي اسألها وخصوصا انه استوت بينا زعله عقب خطوبتها على طول …
احمد: وللحين ما ترمسون بعد ؟!!!
شيخه : امممم الصراااااحه لا
احمد عوره قلبه على ميثه : لا حراااام شويخ .. لاتخلينها بروحها ..اكيد هي محتاجتنج الحين ... ماعندها حد غيرج
شيخه : طول عمرك تراعي شعورها …
احمد: لا تتحسبين اني نسيت اللي سوته ميثه فيني ..لكن بعد ما تهون اني اشوفها وحيده وما عندها حد ...شو الحين ما بتروحين عندها ؟
شيخه : اممم بشوف
احمد: لا تشوفين ..روحي جهزي بوديج عندها
شيخه وهي تبتسم : تصدق متولهه عليها واااايد
احمد: عيل شـ تتريين ..قومي يلا
شيخه وهي تقوم : اوكيك





في غرفه ميثه





ميثه في هالفتره وايد استوت هاديه ومنعزله عن الكل ... وتحس انها خسرت الكل .... كانت ميثه قاعده وتفكر … وتقول في خاطرها : آآآه يالميث استويتي وحيده … لا حبيب ولا رفيق ولا احد ع الاقل يسمعني ..تذكرت شيخه ..: "تولهت عليج يالدبه ولسوالفج اللي ما تنمل ولايامنا الحلوة "ونزلت دمعه حزينه ووحيده مثلها..… مسكت تلفونها وسارت على اسم شيخه وكانت تبى تتصل بها بس في الاخير غيرت رايها ... وبعد عشر دقايق قامت وسارت تتوضأ عشان تصلي العشا وبعد ما خلصت صلاه قعدت تقرأ اذكار ما بعد الفروض وشوي وحد يدق عليها الباب
ميثه مندمجه في القرايه : دش
انفتح الباب وميثه بعدها تقرا اللي في ايدها ..استغربت انه ما تكلم رفعت راسها إلا وتشوف شيخه وهي تشوفها بكل حنان ورقه وابتسامه حلوة ... ميثه ما صدقت وعلى طول قامت من محلها وسارت صوبها ولوت عليها بالحيل وهي تصيح.. صياح يهز النفس والخاطر ...كانت مررره متولهه على شيخه ..متولهه على بنت خالها وربيعتها واختها اللي يت بوقت كانت ميثه بامس الحاجه لها ..وحتى شيخه وحشتها ميثه وايد وكان الخلاف مسوي ثغره كبيره في حياتهم
شيخه : ميثاني بس فديتج قطعتي قلبي
وميثه بعدها لاويه عليها : واااي فديتج شويخ والله ولهت عليج وايد
شيخه : حتى انا ولهت عليج والله ... سامحيني حبيبتي
ميثه وهي تخوز عن شيخه وتمسح دموعها : انتي اللي سامحيني الغاليه
والله العالم اني ندمانه على كل اللي صار ... ابيكم تسامحوني ادري اني غلطت بحق اخوج وايد واباه يسامحني اليوم ..
شيخه وهي تعقد ع السرير : مسموحه الغاليه وماحد معصوم من الغلط واهم شي الواحد يعترف يغلطه ويتندمه عليه ..
ميثه تروح تقعد مجابل شيخه وتمسك ايديها الثنتين: انا مالي غيركم ..رحت فوق ولا نزلت تحت.. مردي لكم .. اعترف اني كنت انانيه ..فكرت بنفسي ونسيت غيري وتقاطعها شيخه
شيخه : خلاص ميثه اللي صار صار والحمد لله على كل حال وتحاول تغير الموضوع وتلطف هالجو الكئيب : اوييه بلاه ويهج جي غادي؟ ...عنبو مصفره ما خابره تشجعين نادي الوصل خخخخ
وتضحك ميثه وتمن يسولفن ساعه وعقبها اتصل احمد باخته وقالها تطلع خاري لانه يترياها في السياره

في السياره احمد واخته وهم رادين البيت

شيخه ساكته واحمد بعد ساكت ..شيخه في خاطرها تقول ( غريبه ما سأل عنها ؟ ...اممم خلني اسأله )
شيخه : احم .. احمد ؟
أحمد : ها
شيخه : غريبه ما سألت عنها !!!
تم احمد ساكت وعقبها قال : ما تهمني
شيخه تفاجأت ..(بسم الله بلاه انجلب حاله مره وحده ..مو هو اللي قالي اسير عندها ؟!! واتطمن على حالها؟)
شيخه : ماتهمك ؟!!!!! عيل وراك تقولي سيري عندها ولا تخلينها بروحها ؟
أحمد : موضوعي مع ميثه منتهي من زمان وابيج تكونين وياها ولا تتغير علاقتكم... يعني بالمتخصر المفيد يالشيخه ... ما ابى اللي استوى وياي يأثر بعلاقتج معاها ..
شيخه : افهم من كلامك انك شليت ميثه من بالك ؟!!!
احمد شاف اخته ورد شاف الدرب وهو يتنهد قال : يقولج اللي ما يباك لا تصيح تبغيه !!!





الجزء العاشر بالطريج ^^
________________________________________



احبك بس انساني .. لاني احبك اقولك انساني.. روح واهجر .. روح وتنساني .. لاني احبك ابيك تنساني .. دام الفرح بيجيك من شخص ثاني .. دامك تحبه وسعادتك وياه.. دام الضحكه بتدوم معاه.. روح والله لاضحي لاجل تنساني ..انا اعرف دمعتي تموت باحزاني .. حبيبي الضحكه في وجهك تقتل الامي .. تخليني ادوس على قلبي لاجل تنساني .. تخليني اضحي بعمري وحبي واحلامي .. لاجل سعادتك الحزن يحلالي .. اشوف الجمر بقلبي ذهب غالي ..و لا تغرك دمعتي هي فرحه امالي .. حبيبي هذا هو الحب وانا المثالي ..اني احبك وانت بحضن شخص ثاني
بعد شهرين من الاحداث السابقه
علاقه شيخه وميثه ترد مثل اول ..ميثه متندمه وتحاول تصلح اللي كسرته بس هي كسرت قلب صعب ينرد مثل قبل ... واحمد ابدا ما يكلم اخته عن ميثه مع انه شيخه كانت تتكلم عن ميثه جدام اخوها ومن كلامها عرف احمد انها متندمه وانها تبى كل شي يرجع مثل اول بس اهو ما عطاها اي مجال..وحاول ينساها باي طريقه ... ميثه اهانته وكرامه الريال فوق كل شي ... الفتره اللي قضاها في فتره خطوبتها علمته اشيا وايد ...والحب مب اي واحد يستاهله ..واللي يغدر مره ..يغدركم مره
.
.
.
في يوم من الايام كانت ميثه يايه بيت قوم خالها بو سلطان وقاعده بالصاله مع شيخه
شيخه : قومي نروح فوق غرفتي بدل ما نحن قاعدين بالصاله
ميثه : انزين وينها امج ما سلمت عليها ..
شيخه : امي تصلي وتتطول في صلاتها.. يلا مشينا
ويقومن البنات عشان يروحن غرفه شيخه و احمد نازل من الدري
طبعا سوالها اكبر طاف و خطف صوبها من دون ما يشوفها
وميثه وهي تشوف شيخه بنظره حزن : شيخه شفتي اخوج ؟
شيخه : شوسوي ؟حاولت اليّن قلبه بس ماشي فايده ..تصبّري عليه شوي
ميثه وشوي بتصيح : والله ملييييت ..شنو اخوج ما يمل ..ما يحس فيه... غلطنا فــ حفه وتأسفنا ألف مره .. خلاص خله يسامحنا .. ابوي انا بروح اواجهه ومشت ولحقت ورا احمد قبل لا يطلع بسيارته
.
.
.
عَوّضوك ْبغيابي لا تقول انّي َوحَشْتك لا تجاملْ دخيلك في شعور يْعَنيني
بَسّ يكفي كفايه لا تمادى عَرَفْتك خَاين الحب مَا له في فوادي حَنيني
إنت ياللي بعيني حِلْم عمري رسَمْتك وكيف تجرح خفوق يعشقك من سنيني
أحسبه زاد حبّي في غيابي وْحسَبْتك ما تجاهَلْ وِدَادٍ كان بينك وْبيني
احمد يشغل سيارته وميثه تركض ويايه صوبه وهي واصله حدها ودموعها في عيونها : احمــــــــــــــــــــد
احمد ويسوي نفسه يعدل الغتره والعقال ومعطنها بو لابس (طاف)
ميثه تتقرب صوب باب سيارته : حرام عليك احمد ..ليش تسوي فيني جي ؟ أنــا ....ويقاطعها احمد
احمد وبكل احتقار: انتي شو ؟ انتي بالنسبه لي ولا شي
..شوفي حياتج مع غيري ... انا ريال وجريب اخطب وخطف من صوبها وهو مسرع ...
ميثه مب مصدقه اللي سمعته من احمد....يت صوبها شيخه وهي تحط ايدها على كتف ميثه ...
شيخه: ميثاني حبيبتي خلينا ندخل داخل
ميثه تصد لـ شيخه : قال بيتزوج يا شيخه .. قال بيتزوج!!!.. وتبدأ في الصياح
.
.
.
انت مو يمي انا ياما بكيت .. يا ما بكيت من صبري وعناي
زاد علي همي وانت ما دريت.. انا مت وحييت وانت مو معاي
في السياره احمد مستغرب من هالقساوه اللي طلعت منه ..صج انه كان قاسي عليها قبل ..بس ما كان يقدر يقول شي في ويهها ... آآآه يا ميثه انتي اللي بديتي ولازم تاكلينها .. والله لين اليوم احبج ومب قادر اشلج من بالي ... بس انا ليش قلت لها اني بخطب ؟!! كيف جذبت عليها ؟!! يلا هب مشكله خلها تحترق وتحس شوي باللي حسيته انا ...كمل طريجه وسار ميلس( ديوانيه) ربيعه بطي بن صالح وكانوا يتريونه الشباب هناك ...طبعا قعد معاهم وسولف لكن ميثه كانت شاغله تفكيره طول الوقت !!
نفس اليوم ع الساعه 10 المسا
ردت ميثه بيتهم وحمد اللي وصلها بس ما دخل سيارته داخل لانه عنده شغل ومستعيل ..المهم نزلت ميثه عند الباب وراح حمد عنها ... مروان ربيع فيصل قاعد بالميلس يتريا فيصل يجهز عشان يطلعون...
دخلت ميثه الحوي ومشت بخطوات بطيئه وكان شكلها تعبان وملامحها هاااديه .. طاحت شيلتها على كتفها .. ومن التعب كانت قصتها نازلة ومغطيه نص ويهها ..
مروان بنفس الوقت طلع من الميلس عشان يشغل سيارته ويتريا فيصل بالسياره احسن .. يوم بغى يطلع شاف وحده تمشي بالحوش و بتدخل البيت ... على طول رد ودخل الميلس وهو متفاجأ.. بالصراحه تخبل الريال ع الغزال اللي شافه من شوي ... ( يا سلاااام محلاتها والله .... منو هاي ؟!! اكيد اخته ميثه ... يالله هذي ميثه ؟؟؟ كيف احلوت ماشاء الله .. ملاك مب ادميه) مروان ربيع فيصل من ايام الطفوله ويتذكر ميثه لانها كانت تعلب معاهم يوم كانوا صغار >> اكيد كانوا صغار
كان مروان فعلا متخبل على ميثه ... عجبته من الخاطر وحبها من اول نظره
وقال في خاطره لا يمكن يفرط باخت ربيعه .. وبيكلم امه عشان تخطبله هالغرشوبه
نفس اليوم الساعه 2 الفجر
احمد رجع البيت ودخل غرفته وبدل ثيابه ولبس بجامته وطاح ع السرير
بعد 10 دقايق دقت عليه شيخه الباب
احمد :تعالي شويخ
دخلت شيخه وتقربت منه وقعدت ع طرف السرير مجابلتنه : شحالك احمد ؟
احمد : بخير الحمد لله .. شو مقعدنج للحين ما وراج جامعه ؟
شيخه : بلى بسسس .........
احمد : لا تبسبسين ؟ رمسي شفيج؟
شيخه تشوف اخوها بنظره حزينه وعيونها تلمع.. وترد تنزل راسها
احمد استغرب من نظراتها : شيخه شفيج ؟ شسالفه تكلمي لا تحرقين اعصابي ؟
شيخه : احمد شو استوابك ؟
احمد وهو عاقد حواجبه : شو استوابي ؟!!
شيخه : احمد لين متى تحاول تتهرب من ميثه ؟ ليش تحاول تتظاهر بعكس مايدور في خاطرك ؟
احمد يحاول ما يشوف في عين اخته ويدور على شي يلهي نفسه به : انا اتهرب منها ؟!! وانا اتظاهر بالعكس ؟!! هههه وليش ان شاء الله ؟!!
شيخه وهي تقوم من عنده : احمدووه بس خلاص يكفي تمثيل ... لا تحاول تنكر او تتهرب ... واذا تهربت من ميثه وين تقدر تتهرب من مشاعرك وواقعك .... انا ادري انك تحب ميثه
احمد : شويخ انتي اصلا ما تعرفين شي
شيخه : احمدووه انا مب يايه اسويلك تحقيق او اعاتبك ... بس يا اخوي لا تحاول تسوي شي غصبا عنك ؟ ..حرام عليكم ليش كل هذا يستوي ؟ ليش كل ما استوى واحد منكم شو زينه ينقلب حال الثاني ؟ !!!
احمد : ميثه هي اللي بدت
شيخه : يعني انت تعترف انك تكمل عنها ونتنقم .. حمود انا ما انكر انك انهنت والوم اللي يلومك ..بس خلاص اللي صار صار .. ودام ميثه تحبك وانت تحبها ليش كل هذي الصدعه ؟... بس خلاص كفايه نكد وحزن ..ياخي السعاده جدامكم ليش ترفسونها بريولكم؟ !!
احمد : ...............
شيخه : احمد بقولك شي قبل لا اطلع وحطه في بالك زين ..
دام ميثه في ايدك الحين لا تفرط فيها .. يمكن تكون هاي فرصتك الاخيره
صدقني اذا راحت هالمره ما ظني بترجعلك مره ثانيه ..وهي وايد انذلت وكل شي له حده .. وبييك يوم تقول ليتني وليتني واذا فات الفوت ما ينفع الصوت ... وطلعت شيخه من الغرفه
احمد بعد ما طلعت شيخه من غرفته تنهد بالقو وقام من على السرير و سار فتح سدته اللي فيها كل اشياءه المهمه والغاليه على قلبه وطلع صوره ميثه يوم كان عمرها 10 سنوات وهو واقف معاها وشيخه وحمد بعد ... ابتسم و مرّر ايده على ويهها ..خذ الصوره وطفى الليت وشغل الاباجوره و انسدح على السرير .... تم فتره يشوف صورتها فتره وهو يفكر بوايد اشيا ... وعقب باس الصوره وحطها تحت المخده .. وراح في سابع نومه ..
.
.
.
بعد اسبوع ..
الاربعاء : 30: 8 مسا ء
لو تبكي عيوني الدمع الدم ..مغرم انا بك حيل مغرم
لو الثمن بالحب روحي .. ما اندم انا ع الحب ما اندم
اهواك بد الخلق فالكون .. في حسنك الخفاق مفتون
مجنون انا بالحيل مجنون ..خله الملا والناس تعلم
بصبر على بعدك وقربك ..مسجون انا والسجن حبك
مسجون والسجان قلبك ..بيده يعذبني ويرحم
مالوم قلبي بالموده .. والحب له جزره ومده
انا احمد الله لي بحمده .. خلاني بالصبر انعم
ميثه من بعد ذاك اليوم كله حابسه عمرها بالغرفه ... كانت اول ما ترجع من الجامعه تسير الغرفه وتصك على عمرها وطول الوقت تصيح وتطلع بس خمس دقايق عشان امها ما تقعد تسويلها محاضره..ويوم الاربعا ما داومت فتمت طول اليوم في الغرفه وقافله على نفسها ..
ام حمد وهي تدق الباب على بنتها : امي ميثه قومي اكليلج شي
ميثه وعيونها متورمه من الصياح : امي فديتج مابي مب مشتهيه
ام حمد : انزين فتحي الباب
ميثه : امي بنام الحين
ام حمد : انزين فتحي الباب برمسج
مشت ميثه تفتح الباب وهي تحاول تغطي ويهها عشان امها ما تلاحظ انها صايحه
ام حمد وبعد ما انفتح الباب : بسج رقاد يا بنيه مب زين .. وبسج دلع ..بخلي الخدامه تييبلج شي تاكلينه ..من البارحه ما طاح شي في بطنج
ميثه ماتبى امها تلاحظ ويهها : اوكي عشان خاطرج باكل .. بروح اغسل ويهي ...
ميثه بعد ما تعشت ..طبعا لقمتين وشبعت .. ردت تفكر في احمد
خلاص احمد غزى تفكيرها وان حاولت تنسى دموعها تذكرها فيه .. تحس عمرها متشتته ..كل يوم تلوم نفسها على اللي سوته باحمد وندمانه قد شعر راسها على لانها فرطت بحبه وودها انه يسامحها ويرجع لها ..بس كيف وهي ان تقربت منه خطوه هو يبتعتد عنها اميه خطوه ...ميثه و هي تكلم نفسها : صح احمد بيتزوج ؟!! احمد نساني ويفكر بغيري ؟!! وحده ثانيه بتاخذ مكاني في قلبه ؟ لا ياربي ما اقدر اتخيل .. احمد يحبني انا ... انا حبه الاول والاخير .. هو بس جي يتغلى عليه ..والله غالي يابوشهاب وما حد بعدك انت غالي .. كفايه ما فيني زود احتمال .. و ردت تصيح مره ثانيه .. بعدين قررت تشكي لـ خالد يمكن يساعدها ...ترددت بالاول وقالت في نفسها : صج ويهي لوح وطابوق بعد بس ما عندي شي اخسره ..
طرشت له مسج وكتبت فيه
" علمني بـ صاحبك الصلوح
قسى وانا احسبه حنــون
ولي خسرته انا وش به مربوح
كيف يجفى وكيف عليه اهون"



خالد كان يلبس ثيابه بيطلع ويروح المسيد لـ صلاة العشا جان يسمع صوت المسج
قرى المسج ..وتم يشوف الرقم وحس انه مو غريب عليه ..حاول يتذكر صاحب الرقم جان يوصله مسج ثاني من نفس الرقم
" ولد عمك نساني .. ما يحبني وانت تقول انا دنيته كلها .. وين كلامك عنه ... احمد صار اقسى من الجبل عليه ..يكرهني ولا وده يشوفني حتى "

عرف خالد انها ميثه بنت عمته ..وفهم قصدها واستغرب من معامله ولد عمه لها .. بس بنفس الوقت ما لامه على فعلته ..هو حر بحياته بس قال لازم يرجّع الامور لمجاريها وجان يطرش لها مسج يواسيها

" احمد مرده لج .. وان ما رد .. انا اييبه لج^__* "

ردت عليه ميثه :
" كيف يرد وهو بنفسه قالي انه بيخطب "

تعجب خالد من هالكلام !! اي خطوبه بعد !! ليكون صج بس

رد عليها :
" خلي الموضوع عليه وانا اتصرف"


بنفس اليوم المسا اتصل خالد بـ ولد عمه احمد وتواعد معاهه عشان يطلعون يتمشون




في السياره
خالد: ها بو السولعي وين ودك نتعشى ؟؟
احمد: مر بناخذ خفايف ونتعشى ع البحر
خالد: غايته (صار)
خدوا عشاهم وراحوا صوب البحر يتعشون
بعد ما تعشوا تموا يسولفون وكان الجو حلو وهادي

احمد وهو يتأمل البحر : ليت الناس مثل البحر ما يتغيرون
خالد: البحر غدار
احمد بس مو اغدر من بني آدم ولا اشر منه
خالد وهو يستدرج خويه : احمد
الوسيم: لبيه
خالد: لبيت حايه .. احيد (اذكر) قلتلي وحده في بالك وبتخطبها جريب ..شو استوى معاها ؟ ما اشوفك يبت الطاري من هذاك اليوم
تغير ويه احمد وما عرف شو يقول : ها ؟!.. الله كريم الله كريم
خالد: شو الله كريم ؟!!... ليكون بس رديت عن قرارك ؟
احمد : ماادري شو اقولك الصراحه .. بس مأجل الموضوع شوي ..
خالد:اها .. اللي فيه الخير ربي يجدمه .. وان شاء الله تتيسر امورك وتجتمعون ..
احمد يصد لــ خويه خالد وهو يبتسم : ها ولد العم اشوفك متحمس اكثر عني؟
خالد : هههههه لا بس آآزرك ... وخذ نصيحه مني ويصد يشوف البحر ويكمل كلامه : ترى الحب شي حلو انك تعيشه مع اللي تحبه ويحبك وتتمسك به ولا تخلي الايام تاخذه عنك.. الفرص ما تييك كل مره ... ودامك تحب شخص من كل قلبك لازم تسعاله وتتعبله .. وان صار خلاف امبينكم لا تعطون مجال كل واحد فيكم يعاند الثاني ويتغلى .. ليش نييب حق عمارنا الهم والنكد ونحن نقدر نخلق لنفسنا احلى الاجواء ... الايام تروح ولا هي راجعه .. عيشوا كل دقايقها بفرح وسعاده ..ليش نحزن على دنيا فانيه؟!! ..
طول ما خالد كان يتكلم ..احمد يسمعله بانصات ويحس الكلام موجه له وكأن يعاتبه ويلومه في بنت عمته وعور قلبه على نفسه وعلى ميثه وعلى ولد عمه خالد ... ( فديتك ولد عمي اشهد انك مثل الدوا اللي ينحط ع الجرح يطيب .. آآآه بس ياترى منو فينا الضحيه؟ انا ولا انت ولا ميثه ؟!! )


.

.

.

صـارت الدنيـا غريبـه وصـرت انــا متـولـه
عشتـهـا حـلـم خيـالـي والغـريـب لـحـالـي
عشتهـا بكـل راحـه واصبـحـت لــي ممـلـه
عشتهـا فـي إبتسامـه وعشتهـا غربـالـي


بنفس الوقت ميثه قاعده بالصاله .. اخيرا رحمت حالها وافرجت عن نفسها من السجن وقعدت مع اهلها
كانت ميثه تشوف تلفزيون واهلها يتعشون لانها خلاص تعشت مساعه

حمد وهو يكلم ابوه : ها ابوي كلمت ميثه ؟
ميثه صدت لهم وهي مستغربه !!!!
بوحمد : لا يا بوك بعد العشا بكلمها
ميثه : اش عنه ترمسون ؟ وبشو يكلمني ابويه ؟
بوحمد يقوم من على السفره : ميثه غناتي روحي حجرتي انا بغسل ايدي وبييج
ميثه ماقالت شي بس في ويهها اكبر علامه تعجب
بوحمد تغسّل وراح الغرفه وكانت ميثه تنطره هناك



في غرفه بو حمد

بوحمد : شو يا بنيتي يقولون حابسه نفسج في الغرفه من اسبوع ؟!!
ميثه : لا ابوي بس جذي اذاكر
بوحمد : واللي يذاكر ينعزل بالعالم ؟! هزري حتى الثانويه العامه ما يسوون جذي
ميثه : لا انا اصلا احب اقعد بروحي ...اخلص مذاكرتي واقعد بالغرفه
بوحمد : المهم هذي مو سالفتنا ...السالفه يا بنيتي انه عرب يايين يخطبونج

ميثه ساكته وتعابير ويهها للحين ما طلعت
بوحمد يكمل كلامه : واللي تقدملج هو ربيع اخوج فيصل ..مروان ... وانتي تعرفين اشكثر اخوج وياه والريال والنعم فيه والله .. وما شفنا شي يعيبه ولا قد سمعنا اخوج نعته بشي.... وانا من ناحيتي ماعندي مانع ..لكن الراي رايج وهاي حياتج وانتي اللي تقررينها ونحن اللي علينا نضمنلج الزوج اللي يقدر يعيشج الحياه الزينه لكن مثل ما قلت الراي بالاخير رايج يابنيتي
ميثه : ......................
وحمد : ميثه مابى اسمع جوابج الحين... فكري وخذي وقتج وردي علينا
ميثه : ان شاء الله ابوي... ممكن اروح الحين؟
بوحمد : روحي الغاليه ...

طلعت ميثه من غرفه ابوها وتمشي بسرعه تروح غرفتها وتسمح دموعها اللي يطيحن اربع اربع

حمد شافها وهي تصيح جان يكلمها بجديه : اتمنى ما تكون دموع حزن !
ميثه طنشت كلامه بس هو تم يكمل : تراها ما بتنفعج يالشيخه
ام حمد : حمد شبلاك على اختك ؟ !!
حمد بنقم: هذي ؟ هذي الود ودي اذبحها على هالدلع اللي هي فيه .. كل ما ياها واحد قعدت تدلع علينا .. تصيح ما ابيه ما بيه .. ومروان هذا عاشر واحد يتقدملها .. قصورها هالمره ما توافق ..
ام حمد : حمد مالك شغل بها ... انا بكلمها وبقنعها ...
حمد يمشي عن امه : انا بكلمها امي .. اذا عليكم ترى البنت بتم ياهل ودلوعه وتمشيكم على رايها دايما..
ام حمد تمسك ايد حمد : تكفى بوشهاب لا تكلمها انت... ادريبك بتجبرها
حمد : لا لا بكلمها بهداوه ..

راح حمد فوق غرفتها وبغى يدخل بس ميثه كانت قافله الباب
حمد : ميثه افتحي الباب
ميثه : شو تبى ؟ خلني في حالي ياخي
حمد : ميثه بالزين افتحي الباب ... بكلمج انا ..ما باكلج
سارت ميثه وفتحت الباب لاخوها
دخل حمد وقعد ع كرسي التسريحه : تعالي بسألج انا .. ليش كل هالدموع من نييب لج طاري العرس ؟
ميثه : ............
حمد : اسألج انا جاوبيني
ميثه : يعني لو قلت لك السبب بتتفهم الوضع ؟
حمد : اكيد ..
ميثه : الجواب اني ما ابي اتزوج ولا احب طاري العرس ...
حمد : دوري غيره
ميثه : حمد انت ليش جي تعاملني ... يالسه ع جبدك ولا اكل من جيبك ؟ ليش تبغي الفكه مني ؟
حمد : حد يبغي الفكه من اخته؟ ولا اخته الوحيده بعد ؟؟ .... نحن نبى مصلحتج .. ومب حلوة كل ما يوج عرب يخطبونج تردينهم .... ابوي الرده عند العرب منقود (عيب)
ميثه : والله انا علشان خاطر العادات والتقاليد الــزززفته اوافق على حساب مستقبلي
حمد: انزين ليش رافضه الفكره ؟؟؟ وحتى لو انخطبتي الحين .. تراج ما بتتزوجين باجر ..؟!
ميثه : ما ابي .. كيفي ... انا اللي بتزوج مب انت
حمد : مب على كيفج ياهانم ... الشور شورنا .. والبنت ما لها كلمه بعد كلمة الرياييل
ميثه : ابوي بعده عايش الحمد لله ... وهو ما بيغصبني على شي ما ابيه ... قالي الراي رايي .. ماقال انه راي اخوانج .. فـ رجاءا يا اخ حمد لا تتدخل في حياه غيرك
حمد : قسم بالله لا تخليني اقوم الحين واظربج ؟
ميثه تصرخ: ياريت تكمل جميلك وبالمره تذبحني وافتك منكم
حمد ( معصب): شوفي يا ميثه .... باجر ابى اسمع امي تقول انج وافقتي .. وان سمعت العكس .... بتشوفين شي ما شفتيه في حياتج وانا قلتلج يا بنت راشد ... ومحد بيردعني فيج لا ابوج ولا اي آدمي ع الارض .. ... تفهمييييين ؟ ... وطلع عنها




اليوم الثاني في بيت قوم ميثه الساعه 7 المسا

.

.

.

سال الدمع على الخد دفاّق ..وانا دريك الموت وانوح
خلي هجرني وناوي فراق ..وانا من الهجران مجروح
اللي نسى عهده وميثاق .. ومن ربعته مانلت مربوح
جفني لذيد النوم ما ذاق ..وطيف الحبيّب دايم يلوح
اقفى وخلاني بالاعواق.. وادعاني جثه بلا روح
ورمح الجفا راسخ في الاعماق .. من يوم خلي آزم يشوح


ميثه ردت لحالتها الجديمه... طول الوقت بغرفتها و تصيح وتتعذر لاهلها بانها حاسه بخمول وراسها يعورها وتبي تنام

دخل عليها حمد ... وفي هاللحظه ميثه لعنة نفسها الف مره لانها ما قفلت الباب ..و بصراحه ما لها نفس ابد لــ حمد وتسلطه المستمر عليها ..وحست بخوف منه لانه امها وابوها مب موجودين في البيت ورايحين المزرعه وللحين ما ردوا

المهم دخل حمد غرفتها ...وكانت ميثه قاعده ع السرير

حمد : نقول مبروووك ؟
ميثه : وليش حتى الرفض ينقاله مبروووك بعد ؟!!
حمد : يعني طنشتي كلامي .. واللي قلته ما ياب نتيجه وياج
ميثه : حمد رفجه فج عني مالي خلق ... بليز اطلع برا
حمد تقرب صوبها ومسك شعرها بالقو

حمد وهو ماسك شعرها : بطلع ... بس قبل لااطلع سمعي اللي بقوله لج
ميثه : آآي هد شعري ... لا تطلّع رجولتك فيني
حمد : بعدج ما شفتي شي مني
ميثه تتأوه : آآي شعري يالدنيء .. اكيد وحده من الصايعات حاقرتنك وفاج غيضك فيني
ميثه : جبببببببب يالخايسه ويصفعها طراق بالقو .. وتطيح ميثه ع السرير بس حمد مسكها من ايدها وشدها صوبه :لا تقعدين تمارطيني انزييين ..وكلمي اخوج العود باحترام.... شوفي ميثه ... اذا كان واحد في بالج ومخليج ترفضين الكل عشانه .. فــ اقولج انسيييييييييييه .... ولا تتحسبين اني عبيط وتطوف عليه هالحركات ...
ميثه بصوت عالي و تصيح : انت شقاعد تقوووووول؟؟؟؟ .... ما اسمحلك تتكلم عني بهالطريقه تفهمممم؟
حمد بنبره حاده: انتي اللي لازم تفهمين .... والله يا ميثه ... ان عرفته لا اجتله واحرق قلبج عليه هذا اذا ما جتلتج وياه يالحقيره .. وبنفس الوقت رن تلفون حمد جان يدز اخته على اليداربالقو وطلع من الغرفه وصك الباب وراه زين ما كسره ... حمد عامل ميثه بقساوه و من دون شفقه ولا خوف من الله ... قوته وتسلطه خلاه ينساه الاخوه اللي بينهم ويتجبر على انسانه ضعيفه تحولت احلامها الحلوة الى كابوس قاعد يلاحقها ويبيكيها ليل ونهار
بعد ما طلع حمد عنها طاحت ميثه على الارض وتصيح بصوت عالي ومكسور
(آآآآآه ... اكرهكم كلكم .... وحوووش مب بشر ... كل الريايل وحوش..اكرهكم.... ليش انخلقت بهالدنيا الدنيه ..الخسيسه .... اكرهكم واكره نفسي ..آآآه يا احمد كله منك يالحقييير .. أيا النذل .. كله منك ...انت السبب ... ليش تسوي فيه جي ..... انا احبك وانت تذبحني .. اموت وانت مو داري فيه ولا بعذابي .... كله منك .. كله منك يالحقيييييير...يارب موتني ..مابي هالدنيا الظالمه ... ياربي خذ روحي .. )
تمت ميثه ع الارض تصيح وشعرها اللي غطى ويهها وانخرس بدموعها وهذا غير الالم اللي تحسها في غزها (خدها ) اللي تورم من الصفعه وجسمها اللي تحسه تكسرت ظلوعه يوم دفرها( دزها ) حمد على اليدار

تشره على اللي ما يواسيك...في حزة الشداد والامحان..خص الذي ماقبل غاليك..وله بالضمير معزه وشان...واما الذي مامن تواليك...ما يسعفك لو كنت غرقان...قالوا لي هذا الحال يرضيك؟...فلان مايذكرك باحسان؟...واشهو السبب مايا يعزيك؟...وهو من اعز احبابك فلان...قلت الزمن ياخذ ويعطيك...وعلى الارض ماهو بدايم انسان...وين الاكابر والمماليك...محد صفتله كل الازمان

-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-

رواية : ميثة بعيوني يا خالد الجزء ما قبل الاخير والأخير

الكاتب : همس الشوق

:

الجـــــــــــــزء ما قبل الاخير والأخير


اليوم الثاني من بعد الاحداث السابقه


في الستار بكس الساعه 10 المسا

خالد واحمد يتطمشون على حمد اللي من الصبح قاعد يشوف البنات اللي قاعدات ع الطاوله المجابله لهم ... طبعا البنات مو مقصرات ... يونيه بودره مغطيه يوههن وكل الوان الطيف في الويه ..والعطر اللي شال البعقه شل...هذا غير الخصر اللي
لا بسينه
حمد يغني وهو يقصد وحده من البنات: الله واكبر ماجملك ..ودي اقولك واسالك الله واكبر ماجملك..لو للحسن عرش وتاج ماظنتي غير ملك..اذهلت في الجلسه الحضور يازايد هالنور نور
قالوا اكيد انت االقمر ولاالقمر هو من هلك ..شيل القمر واجلس وجان يقاطعه خالد
خالد : بس بس فشلتنا بصوتك هذا ..
حمد : ههههه خالد شوف شوف ام الازرق ... احلى وحده فيهن ... بس وغده ما تضحك في ويهي الحلو
خالد من النوع اللي ما يحب يشوف البنات واذا شافهن تكون نظره خطافيه وغير مقصوده ..
خالد يقهر حمد: لا طاعه لمخلوق في معصيه الخالق
حمد يصد لـ احمد : هذا منه فايده ..بوشهاب شرايك بام الازرق
احمد : اي وحده ؟ هذي اللي عيونها جنا معطينها بوكس من السواد
حمد : هههههه ياخي هذا يسمونه ايشاااادو ما ادري ايشادور ..
احمد يوم شاف البنيه ... البنت ابتسمت في ويهه
حمد : ايا الخاينه ... من الصبح انا اشوفها وهي ولا معبره .. ويوم شافها هالخسف ..تشققت الحماره ..
احمد : ههههههه بس عشان تصدق اني احلى عنك وترضى بواقعك المرير

فيصل اخو ميثه ومروان ربيعه كانوا في نفس المركز ... ويوم شافوا قوم خالد يوا صوبهم و سلموا عليهم.. وحمد يوم شاف مروان قام وسلم عليه بالخشوم
حمد : حي به النسيب
مروان : الله يحييك يالسنافي ... ها افهم من كلامك انكم وافقتوا ؟
احمد تفاجأ من الخبر ... ولا اراديا شاف خالد وعقبه على طول شل بنفسه وطلع من المركز
خالد شاف احمد وعرف انه تضايق من اللي سمعه .. حتى هو تفاجأ من الخبر .. وعلى طول لحق احمد وخله حمد لاهي معاهم ..

طلع خالد من المركز وشاف عند مواقف السيارات احمد يطلع بسيارته مسرع ويسوق بطريقه جنونيه وشكله اليوم ما يبعدي على خير ...اتصل خالد باحمد بس ما رد عليه ...
.

.

.

هونتها ولكنها عيت تهون .. لا قلت راح الهم .. الاقيه جدام
فيني الم ما مر في قلب مطعون .. فيني حزن ما مر في عيون ايتام
اصحاب انا والهم واحباب ونمون .. لا ماهي صداقه يوم ذي عشره اعوام
والهم سجاني وانا فيه مسجون .. وان قام حظي طاح وان طاح ما قام
تقول ما انسان غيري في هالكون .. حطمت في همي انا كل الارقام
الحزن في عيني وفي جسمي مدفون .. تتحقق الاحزان وتخيب الاحلام


احمد في السياره مسرع ودخل في الخط السريع وكان الشارع ظلام.. دموعه متجمعه في عيونه ... احمد يتحسس من هالموضوع وتذرف دموعه على هالطاري ... جنا دموعه تحب طاري ميثه ..عاتب نفسه مليون مره لانه ضيع ميثه من ايده ..ضيع سعادته اللي كانت تنتظره ...بالرغم ان ميثه خانته بس هي مازالت تحبه وهو يعشقها بجنون ... ميثه حبه العذري ..ميثه اول نبض بقلبه واحلى كلمه بشفاته ...ميثه هي عوق احمد وهي الدوا لاعواقه .. ميثه التكلمه لـ احمد وسعادته مستحيل بتكون مع غيرها ..حس احمد هالمره فعلا ميثه بتروح عنه .. تذكر كلام شيخه اخته يوم قالتله ان ميثه بيده الحين والمفروض ما يفرط بها وانها احتمال تروح عنه والندم ما ينفعه بشي ..بس ما توقع بهالسرعه !!.. ما مداه يفكر يراجع نفسه واحساسي إلا وميثه تروح من يديد ..
" آآآه يا الميث .. ميثه انتي هلي وناسي واغلى احبابي ..ميثه انتي حبي وعمري وكل حياتي .. فديتج ميثه حاولتي ترجعين لي بس انا الجاسي ما عطيتج فرصه"..



في الصوب الثاني نفس الوقت عند خالد اللي فواده مشغوب على خويه وقال لازم يلحقه قبل لا يسوي بنفسه شي ولا يصيرله مكروه دامه يسوق بهالخبال ...ركب خالد سيارته البورش ولحق احمد بسرعه بس خالد ضيعه لان الشارع هذا بالذات وايد ظلمه وطويل واحمد كان مسرع حيل.... رد خالد يتصل باحمد عشان يوقف ويكلمه ويهديه ... كان خالد ماسك التلفون يتصل بـ احمد بس الجهاز طاح عنه تحت سيت الكرسي جان يدوره ويشله ويوم رفع راسه تفاجأ بشاحنه داشه الشارع عرض ودخلت سياره خالد فيها ....






وصل احمد لمكان معين ووقف بسيارته وطلع وتساند ع الباب ونكس راسه
ويقول في خاطره ( ياربي انا اشفيني ... مب انا اللي ما بغيت ميثه هالمره .. عيل ليش زعلان دامها يتتزوج ؟؟... خلها تشوف نصيبها ... والظاهر الله ما كتب نصيب في بعض وحتى لو كنت احبها من الطفوله .... ) تم احمد واقف ربع ساعه وعقب لاحظ سياره شرطه واسعاف خطفوا صوبه بسرعه ...
احمد يكلم نفسه : لا حول ولا قوة إلا بالله ... اكيد واحد من الشباب مسوي حادث .. رد ركب سيارته وشاف تلفونه اللي فره بالسيت الثاني ولقى مسد كول 2 من خالد
احمد : ياحليلك يا ولد عمي ... جني طنشتك وخليتك في المركز ..اكيد الحين تحاتيني ... اتصل احمد بـ خالد بس لقى جهازة مغلق ... استغرب .. "توه متصل فيني ..كيف يغلقه ؟!! رد اتصل مره ثانيه بس هم طلع مغلق !!
فجأه قلبه قبضه .. ورد تذكر الاسعاف والشرطه ... احساس ياه بان خالد صابه شي لا قدر الله ... وتم احمد قلبه مقبوض.. .. بس طنش الموضوع .. وكمل طريجه
وبعد عشر دقايق ما تحمل احمد الوسواس اللي فيه ...يحس انه شي مستوي لـ خالد .. هو ما وده يفاول على ولد عمه .. بس مستغرب تلفونه مغلق وبنفس الوقت شاف شرطه واسعاف .. ذكر ربه وقرر يروح نفس المكان اللي راحت فيها سياره الشرطه والاسعاف وهو يدعي بان احساسه ما يكون في محله ...




تقرب احمد من مكان الحادث وشاف سيايير متيمعه وشرطه والاسعاف وكم سيارة واقفه وكم شخص من العامه ... نزل من سيارته وتوجه صوب الشباب ... لان الشرطه مانعه حد يتقرب من موقع الحادث
احمد يسأل واحد من الشباب : خير يالشيخ شو مستوي ؟
الشاب : راعي البورش دخل بالشاحنه وشكله بيتوكل
وقف قلب احمد ولفت الدنيا عليه ومسك بالشاب لانه حس نفسه دايخ ومخنوق جنا الاكسجين خلص بهالكون ... وهو يقول بخاطره ( لا لا اكيد مب خالد ... خالد مب الوحيد اللي عنده بورش .... ليكون بس لحقني وصار اللي صار؟؟ .. لا لا ماحد كان وراي .. وانا يوم طلعت من المركز خالد ما لحقني ..خالد بعده هناك .. مب هو ..لاء مب هو انا متأكد ) حاول احمد يبعد عنه الشكوك والوسواس عشان ما يصدق اللي سمعه ,,, سار على طول صوب الحادث وهو وده يروح وما يروح بس تجرأ وسار ولا عليه من الشرطه او اي حد ... حاولوا يمنعونه بس فلت من ايدهم وسار صوب الشخص الممدود ... من شاف احمد خالد .. غمض عيونه اللي انترست دموع وعلى طول ركض وطاح صوب خالد ولمه لصدره وهو يصيح بصوت عالي : خاااااااالد ؟ .. خالد شو اللي استوابك ؟ ...خالد حبيبي رد عليه .. خالد ... خالد انا ارمسك رفجه افتح عيونك وكلمني ...تم احمد حاضن ولد عمه و يصيح وخاست كندوره (دشداشه) احمد بدم خالد ... وجان اييي كم شخص من الشرطه ويبعدونه عن خالد وشلوه لـ سياره الاسعاف بس احمد شل بنفسه وركب معاهم



وصلوا المستشفى ودخلوا خالد غرفه العمليات
أحمد تساند على اليدار ونزل ع الارض يصيح : انا السبب ..خالد لحقني وسوى الحادث بسبتي .... انا السبب .. انا السبب...والله ما بسامح نفسي لو استوابه شي ..ما بسامح نفسي ابد ...لا تروح يا خالد .. لا تروح يا ولد عمي الوحيد..رفجه لا ترووح عني .. الله يخليك ..

بعد 45 دقيقه وصلوا اهل خالد كلهم وسلطان وحمد وبوحمد وزوجته وام احمد وابو احمد والكل مدوده ومتلخبط ومفجوع من الخبر .. .. حاولوا ياخذون العلوم من احمد ..بس هو قاعد ع الارض ويصيح من غير ما ينطق باي كلمه ..



بعد نص ساعه ..
ام خالد تصيح وبوخالد يحاول يهديها وهو روحه مب قادر يتحمل الوضع .. يحس الموت بياخذ ولده الوحيد .. ولده اللي توه راد من السفر بعد غيبه طويله وما تهنوا به ..ومسرع ما انحرق قلبهم فيه ..لكن لا اعتراض لامر الله
بو خالد بحزن: بسج يا حرمه مو زين عليج .. ادعيله بالشفا .. صياحج ما بيفيده بشي
اذكري ربج الغاليه
ام خالد( تصيح) : ولدي بيروح عني يا بوخالد.. وحيدي ضناي .. يارب ارتجيك بانك تخليلي ولدي وتاخذ عمري وتعطيه له .. ما ابيه يروح مني
والهنوف وهي تحاول تخفف على امها : يما اذكري الله ..خالد بيصحى وبيعيش عمرٍ طويل ان شاء الله ...
ام حمد : يا ام خالد ولدج ان شاء الله بيتشافى ...ذكري ربج و ادعيله ..وربج ارحم منج عليه ....


بعد ساعه ونص طلع الدكتور والكل تجمهر عنده
بوخالد : بشر دكتور ..شو حاله الحين؟!!
الدكتور : ما اقدر اقولكم الحين ..لان حالته مب مستقره ..بس ياجماعه منو منكم اسمه احمد .. ولدكم ينادي عليه؟ ...
فز احمد وانتفض قلبه وعلى طول يا صوب الدكتور : انا احمد يا دكتور
الدكتور : انا بدخلك عنده بس لا تطول اذا سمحت لان نبي ننقله للغرفه الثانيه
أحمد : ان شاء الله ان شاء الله ودخل على طول ..

.

.

.

مكتوب تكون هنا مكتوب...وأنا أناظر دمعة في عينك
آآه يا قلبي يشتعل لاهــوب... ودمعي يهمر على جبينك
شفت الدم ع الصدر مسكوب...شلونك يا خالد وين زينك؟
يا ما حملتني والحال متعوب...وياما خفت عليه من حاسدينك
خذني يا خالد ترى القلب منهوب…حزن الكـون أظنى ظنينـك



دخل احمد الغرفه ..والغرفه بارده ..كئيبه ..ثجيله و ظلمه ..وسكون قاتل وصوت واحد صادر اللي من غيره ينتهي كل شي ..
كانت دقات قلب خالد الخفيفه والهاديه وهدوئها اللي ما يطمن و لكن اللي في وضع خالد يشوفها نبض الحياه والاساس والامل الوحيد ..
مشى احمد بخطوات هاديه صوب حبيب قلبه خالد
خالد الممدد ع السرير كأنه جثه لا حركه ولاهمس..واللي مابقى فيه شي صاحي وويهه الحسن راح مع الحادث ..
احمد فــ خاطره: "يالله يادنيا .. توك ياخالد قبل ساعات قاعد جنبي في المركز والحين بين هالاجهزة "
احمد مسك ايد خالد وتقرب من ويهه عشان يبوسه وتطيح دمعه حــاره من عينه و تحضن خد خالد بكل معاني الاخوه والحب الحقيقي
خالد بصوت يادوب ينسمع : أحمـ ـ ـ ـد
احمد بألم وحزن: يالبيه ..يا رووووووح أحمد ..
خالد: أحمــ ـ ـد انـا بــروح
احمد دموعه تطيح وحده ورا الثانيه : اذكر ربك يا خالد ,, انت بترجعلنا ان شاء الله
خالد: بـ ـ ـ ـقولك شي قبـ ـ ـل لا امـ ـ ـ ـوت
احمد يحس بانه مخنوق والالم عاصر على قلبه وانفاسه : لا تقول هالكلام يا خالد و خالد يقاطعه: خلـ ـ ـ ـني اقـ ـ ـول
احمد و يحاول يتماسك : قووول .. قول وانا اسمعك
لحظه سكون تمر 30 ثانيه احمد قلبه ارتعش من الخوف على صديق عمره ..بس النبض موجود ..
يرد خالد يتكلم كلام متقاطع وباكثر صعوبه هالمره : ما وصــ ـ ـيك.. تـ ـ ـ حـ ـبك .. وانـ ـ ـت بـ ـ ـعد ..ادري أنـ ـ ـا .. أنــ ـا اترجـ ـ ـاك أحمـ ـ ـد
احمد مب عارف خالد من يقصد بس ما بغى يسأله ولا يقاطعه و يخليه يخلص كلامه : مـ ـ ـ ـا وصيك عليهـ ـ ـا ..

احمد يصيح وهو ما يعرف منو المقصود ولا يبى يعرف ..هو همه الحين خالد وبس : كل اللي تحبهم احمد بيحطهم بعيونه... بس ياخالد انت يتعيش وانت اللي بتشوفهم وترعاهم


مضت لحظه جمـــــــــــــــود وخالد ما قام يتحرك .. احمد حاول يرمسه بس ما رد عليه خالد ..طلع احمد من الغرفه مثل المينون يصرخ : خالد ما يتحرك .. خالد ما يكلمني ..

دخلوا الممرضات والدكتور معاهم وبعد ربع ساعه طلعوا

والكل اصلا متميع عند باب الغرفه وكل واحد منهم يسأل ع صوب والحريم مسوين مناحه والصريخ واصل آخر البلاد
الدكتور : هدوا يا جماعه ... خالد الحمد لله بعده عايش بس هو طاح فـ غيبوبه

الوضع هدا شوي بس هم حزنوا لانه طاح بغيبوبه لكن الحمد لله بعدها الروح فيه ..
بو سلطان : لا حول ولا قوة إلا بالله ...عسى يا دكتور الجروح اللي بجسمه مب عميقه ؟
الدكتور: هو الحين تحت تأثير المخدر ونحن ما نعرف حالته بالضبط ..
ع الاقل لين ما يطلع من الغيبوبه وتستقر حالته ونحن الحين بننقله للعنايه.. الله يقومه لكم بالسلامه .. عن اذنكم .. ومشى عنهم
بوخالد (يصيح) : لا حول ولا قوة إلا بالله .. لا حول ولا قوة إلا بالله
بو سلطان يحط ايده على كتف اخوه : ولدك خالد بيقوم بالسلامه ان شاء الله .. والحمد لله ع كل حال... تصبّر يا خوي واحتسب الاجر ..ربنا رحيم وما ينسى عبده
.

.

.

بعدك يا خالد القلب من الهم ما شلنا
خيم علينا الحزن والدمع ما ظلنا
وحده سبحانه ندعيه ودونه من لنا
وبصلاتنا ودعانا نرجيه يرجعك لنا

المستشفى ..الساعه 3 الفجر

المكان ..يسوده حزن ..اكتئاب .. الم ..ضيق ..تشاؤم ..


واحمد كانت حالته مب اقل عن الباجين وتم يصيح طول الوقت مثل اليهال..... كان بعده يالس ع الارض وصاك على ريوله ومنزل راسه

سلطان اخو احمد يا صوبه وقعد على ركابه عشان يكون نفس مستوى احمد
سلطان : لا حول ولا قوة إلا بالله... ياريال اذكر ربك بدل هالصياح ...
احمد ومسوي طاف حق اخوه..
سلطان : لا تصيح شرات الحريم يا احمد ... الريال ما يصيح ..خل ايمانك بربك قوي ..وان شاء الله خالد بيقوم بالسلامه
احمد ويرفع راســه وكانت عيونه متورمه من الصياح : وان ما قام ؟ ..
سلطان وحط ايده على على ايد احمد من الصوب الثاني وقربه لصدره : لا تخاف ..بيقوم باذن الله ... هذا اختبار من الله لنا يشوف قوة صبرنا وايمانا به ..المفروض تقوم وتوقف مع عمك بدل ما انت قاعد جي ومقطع قلوبه زياده ..



وبعد عشر دقايق

بو سلطان: سلطان خذ زوجتك و الحريم ورجعهن البيت
سلطان : امايه... الهنوف ..عمتي تعالن اوديكن البيت ترى يلستكن مامنها فايده
ام خالد : والله ما افارج هالمكان قبل لا اتطمن على ولدي
بو خالد : ليش تحلفين يا حرمه ... الهنوف يابوج روحي البيت وخذي عماتج ووياج
الهنوف : ان شاء الله يبا
حمد : امي تعالي انا بوصلج البيت
ام حمد : سلطان يما ...انت خذ زوجتك وروح بيت عمك وارقد هناك..عيالك والبنات بروحهم في البيت ... وخل امك تنام عندي الليله .. وشيخه اختك تراها في بيتنا عند ميثه ...
سلطان : ان شاء الله عمتي

ردن الحريم البيت وتمت ام خالد بالمستشفى مع الرياييل
في بيت قوم بوحمد ..كانت ميثه يالسه وشيخه عندها لان شيخه اهلها كلهم بالمستشفى



في بيت قوم ميثه

شيخه مسويه مناحه ..لانها وااايد تعز خالد ... ولانه قلبها رهيف وما تتحمل هالاحداث
ميثه تحظن شيخه اللي كانت تصيح : شيخه بس حبيبتي ... ولد عمج بيقوم بالسلامه
شيخه: ميثاني بيروح عنا خالد .. بيروح ونحن ما تهنينا به ... مسكين خالد والله ما يستاهل ...يا ويلي عليك يا ولد عمي
ميثه : ربج رحيم واكيد ما بيردنا خايب اذا دعيناله ...وهذا مقدر ومكتوب ..مايستوي تقولين ما يستاهل ...المفروض نحمد الله وما نعترض باللي يقدره علينا
شيخه تقوم عن حضن ميثه وتسمح دموعها : والنعم بالله ..والحمد لله على كل حال .. بس وينهم تأخروا نبى نعرف حاله الحين ..ان شاء الله ما يكون متعور وايد
ميثه : الله يسمع منج ..ويسمعن صوب بيبان سياره تتسكر
شيخه : هاكوم وصلوا ويربعن صوب باب الصاله


ميثه وشيخه وهن يسالن مره وحده : ها شحاله خالد الحين ؟
ام سلطان : المسكين طاح فغيوبه وما يعلم به غير ربه
ميثه تحط ايدها على حلجها : لا حول ولا قوة إلا بالله ..وشيخه تيلس ع القنفه لانها تحس ريولها صارن مطاط وما تقدر تشلها
ميثه: انزين يما ما قالوا متى بيقوم منها ؟
ام حمد ودموعها تنزل : الغيبوبه ماحد العالم بها غير ربنا ...والدكاتره ما بيدهم شي .. هذا يوقف بايد الله وحده ..وترفع ايدها للسما : يااارب نرتجيك بانك تقوم خالد بالسلامه وترده لنا سالم يا الله انك ارحم الراحمين
الباجين : امين

ليله كئيبه قاعده تمر على العايله ... ليله ما مرت دقيقه منها إلا وكلهم يدعون لغاليهم بالشفا والسلامه .... خالد الانسان الهادي الطيب ..اللي اهله ما شافوا منه كل خير بين الحيا والموت ومنعزل عنهم بغرفه ظلمة تفوح فيها ريحه الموت ..بصراحه الحادث كان قوي وسياره البورش تكنسلت وخالد وايد جروح في جسمه هذا غير ضربه في الراس اللي لحقت به ..احتمال يعدي كل هذا على خير ..لان خالد بنيته الجسمانيه قويه والجروح مع الايام بتطيب بس المشكله الحين انه في غيبوبة ..مسافر لابعد الاماكن ظلمه ووحشه .... يا انه يرجع لاهله وبنكتبله عمرٍ جديد او يرحل عنهم لدنيا ثانيه من غير زاد باستثناء العمل الصالح ..الغيبوبه صدمه ماحد يتحملها .. كأن الموت واقف على راسك .. وفيها الشخص يحط كل الاحتمالات ....لكن الايمان بالله موجود ,,, والرجا فيه ما يخيب ..


الجــــــــــــــــــزء الاخير






بعد شهرين من الاحداث الفايته
.

.

.
ولا غيرك في هالدنيا فتّني ..وحملني ثقيلات النوايب
انا يا أحمد حبك ذابحنّي .. فدتك الروح دام ان حبايب
ولا ارتاح إلا بشوف عينك .. متى بتعود يا مجفي وغايب
انا وش حيلتي يا كيف اسوي .. وانا في حبكم مخطي وصايب

قام خالد من الغيبوبه وصحته قامت شوي شوي ترد مثل اول ..وردت معاها الفرحه للعيله كلها ..اما على سالفة مروان اللي خطب ميثه .. من خالد سوى الحادث العرب لهوا بـ ولدهم خالد وتعذروا لاهل مروان ويا الرفض هالمره من حمد .. وحمد تغير وايد .. وتصالح مع اخته وابعد الشكوك من راسه وخلاها على هواها .. هو ما بيجبرها على شي يمكن تكون له عواقب وخيمه.فالمستقبل . ونرجع لخالد اللي ابوه نذر من يتحسن ولده ويطلع من المستشفى يسوي عزيمه كبيره.... ويا يوم العزيمه وعلى الساعه 9 المسا بيت بوخالد مليان عرب .. تقولون عرس ...بصراحه الكل فرحان ومستانس وجوالاسري كان وايد حلو في عيلتهم باستثناء قلبين للحين ما اكتلمتهم بفرحتهم ...

خالد عرف انه احمد وميثه بعدهم ما يكلمون بعض واصرّ يصالح ما بينهم ..
وهو من ناحيه ميثه مطمن بس العوق في احمد وكيف يفاتحه بالموضوع


في يوم العزيمه في بيت بو خالد
خالد واحمد واقفين في الحوي جريب من الميلس

خالد : اقول أحمد انت مستانس ؟
احمد تعجب من سؤال خالد : ليش تسأل يعني ؟
خالد : لا اقول بس
احمد وهو يشوف القمر :بصراحه ؟ مستانس ومب مستانس !
خالد : أحمد بصارحك بشي
احمد عقد حواجبه : خير ولد العم ؟!!
خالد : أحمد لاتنكر .. انا ادري انك تحب ميثه >> مايحب يلف ويدور خخ
احمد امرره متفاجأ بس ما علق

بعد دقيقه صمت وتأمل

احمد( يتنهد): كنت احبها
خالد : وما زلت تحبها
احمد يرد يصد لـ خالد وهو رافع حواجبه: ماشاء الله واثق ؟
خالد يبتسم : اي واثق مع سبق الاصرار والترصد ... و اتمنى انك تتخلى عن كبرياءك شوي ..ترى البنت شارتنك
احمد : وانا عفتها من زمان
خالد مسك ايد احمد : لا يا بوشهاب .. مب انت اللي تعاف ميثه... مب احمد اللي يتخلى عنها
احمد : خالد ممكن نسكر الموضوع ؟!!
خالد (معصب): تدري انت شو ؟ انت اناني وما تحس
احمد شاف خالد بكل استغراب ..اول مره يكلمه جي ويقوله هالكلام
احمد : ما برد عليك
خالد : تدري ليش ما بترد علي ؟.. لانك فعلا اناني وماعندك رد تبرر فيه افعالك ... اسأل نفسك شو ردت فعلك يوم ميثه تنخطب وشو تسوي بنفسك ؟ ويوم تكون الفرصه في ايدك ويضحك باستخفاف : اول واحد يتخلى عنها ؟ ياخي ما تحس بتناقض في سلوكك؟!!! .. البنت في ايدك وانت تحبها وتخليها تروح لغيرك ؟!! شو تبرر هالتصرف؟!!
احمد فعلا كان يحس بتناقض بافعاله ... حبه لميثه والصدمات اللي حصلها منها خلته يتخربط وما يعرف الصح من الغلط ... خلته يتردد في اي خطوه يقدم عليها حتى لو كان هالشي في صالحه ..
خالد : أحمد.. تذكر يوم كنت ابى اوصيك على فلان وانا بالمستشفى
احمد : هيه اذكر بس ماعرفت منو كنت تقصد بالضبط؟!!
خالد : كنت اقصد ميثه
احمد (متعجب): ميثه ؟!!!!! وليش هي بالذات؟!!!
خالد : لاني عارف ماحد يخاف على ميثه كثرك وبيحميها غيرك ... انت اكثر واحد يحب ميثه ....
احمد : ..........
خالد حط ايده على جتف احمد وهمسله : وصيتك عليها يا احمد ... وصيتك على ميثه وانا بين الحيا والموت وانت وعدتني
احمد تم يشوف خالد ويحس بالعبره خانقتنه ... ما تكلم ولا نطق بشي ... راح عن خالد ومشى صوب الميلس بيدخل ورد يشوف خالد
وهو يقول بخاطره






" لا توصي ... ميثه بعيوني ياخالد .." ودخل الميليس

صبروووا يا جماعه ما خلصت القصه لووووول
.

.

.

لاتكثر همومي وترسم عذابي وأنا تركت الناس وأخترتك انته
قلبي فتح لعيونك السود بابي من عقب مافي ويه غيرك غلقته
تعال داوي في حياتي مصابي وأنا بعوض لك زمان هدرته
ياخالد عالي القدر والجنابي خليت كل الناس واخترتك انته

في المطبخ الخارجي لبيت بو خالد كانن الحرمات موجودات والكل حفزان
اللي يودي واللي اييب من فواكه وقهوى وفواله وجاي وعصير .. وشيخه موجوده وياهن .. ظاربنها حفوز غير طبيعي ويايه تفازع بالشغل وياهن ... اما ميثه فكانت عند العنود والهنوف في البيت ..

شيخه طلعت من المطبخ وشكلها بتسير البيت >> بيت بو خالد مو بيتهم
وخالد بعده ما مشى عنه احمد سار المطبخ وشاف في طريجه شيخه

خالد : اووووه شيخه ؟ شو تسوين هني ؟
شيخه : شوفه عينك يا ولد عمي ^__^ في المطبخ
خالد : ليش اتعبين عمرج ؟.. الخدامات ماليات البيت وشالات الشغل
شيخه : لا يغرك تراني ما اسوي شي .. ايي وارمس الحريم واكل واطلع خخخ
تم خالد يشوف شيخه وهو مبتسم ..وشيخه مستحيه وتقول في خاطرها "هههه بلاه خالد جذي يبحلق!! "
خالد : اقول شيخه ... انتي شو تدرسين بالجامعه ؟
شيخه : اداره اعمال
خالد : اممم وكم سنه لين تتخرجين ؟
شيخه : اممم سنتين وكورس
خالد رافع حواجبه : بل !!! شو يصبرني هالكثر ؟!!!
شيخه تفاجأت واستحت وودت الارض نتشق وتبلعها .. ما توقعت خالد يكون بهالجرآه ويفر هالقنبله في ويهها يوم من الايام

تتجدمت عنه وتقول وهي مستحيه : انـ ـ ـ ـا بروح داخل ..وسارت عنه
خالد : اقول شيخه لحظه
وقفت شيخه وهي معطيه ظهرها حقه .. ما تقدر تشوفه ..خلاص البنت شوي وبتصيح من الحيا
خالد : شيخه
ترد شيخه وتصد لـ خالد وهي منزله راسها :لبيه ولد العم
خالد (مبتسم): انزين رفعي راسج
طنشت شيخه كلام خالد ومازالت منزله راسها
خالد : انزين بسألج وينها ميثه ؟
شيخه رفعت راسها وتغيرت ملامح ويهها
شيخه بحزن: ها ؟!! ميثه ؟ ؟؟؟؟؟؟ داخل
خالد : ههههه شيخه شفيج .. بلاه حسج تغير ؟
شيخه مستغربه من تصرف خالد .. ومب فاهمه شو اللي يباه بالضبط " ين ولد عمي وقعد .. الظاهر الحادث أثر فيه وايد "
خالد تقرب من شيخه ويبتسم: اكيد مستغربه ليش اسأل عن ميثه صح ؟
شيخه : لا عادي ..ليش استغرب ؟..بروح ازقرها؟
خالد : لالا انا ما اباها
شيخه : عيل ؟!!!
وقالها السالفه >> صبروا يا جماعه بعدين بتعرفون السر لوووول

بعد ما قالها السالفه ..
شيخه بفرح : ولا يهمك الحين بروح .. بغت تروح بس خالد زقرها مره ثانيه
خالد : شيخه
شيخه صدت له : هلا خالد
خالد : امممم ياريت تهدين دراستج ..لاني مستعيل
شيخه تأشر : اوييييه أحمد وراك
خالد قلبه طاح في بطنه وعلى طول صد لورى وهو يبلع ريجه ..بس هاي كانت جذبه صغيرونه من شيخه عشان تخوف خالد ..
شيخه وهي تسير عن خالد : هههههههه امسك قلبك عن يطلع من صدرك ..وراحت داخل >> توها مستحيه ؟


سارت شيخه داخل عند البنات


قلنا كانت ميثه قاعده مع العنود والهنوف وكانوا في بنات من اهلهم بعد وياهن
وشيخه حادره عليهم الغرفه والفرح في عيونها والابتسامه راسمه الويه وعلى طول اتي وتقعد عند ميثه عند دواها المعتاق وصديقتها روح بالروح
ميثه تهمس لها : دوم هب يوم ان شاء الله
شيخه : على شو ؟
ميثه : على الابتسامه .... اليوم احسج مستانسه والويه ينور ما شاء الله
شيخه : ههههههه اي صح ... وهي تهمس لـ ميثه : ما اصدق ميثو ؟ فاجأني الصراحه
ميثه : منوووووو ؟ !!
شيخه : لا لا ما بتصدقين لو اقولج
ميثه : لا قولي بصدق
شيخه وهي سرحانه : لالا ميثو ما بتصدقين
ميثه عصبت و قرصت شيخه في ايدها : خلاص ما بصدق بس قولي شو السالفه
شيخه : آآخ .. اوه زين زين يعني انا في علم مب حلم
ميثه : والله بتذبحيني ..يلا رمسي
كانت بتقولها عن سالفتها مع خالد بس تذكرت السر اللي قالها قبل شوي : اوييه ميثو نسيت اقولج ..روحي اخوج فيصل يترياج صوب المطبخ الخارجي
ميثه : فيصل ؟!!! شو يبى
شيخه باستعباط: اشدرررررررررررراني !!!
ميثه : انزين بسير بس يوم برجع بتخبريني عن سالفتج يا ام السوادهي والدواهي
شيخه : ان شاء الله عمتي ..
ميثه قامت ونزلت تحت بتروح بره صوب المطبخ الخارجي


بنفس الوقت اللي شيخه كلمت فيه ميثه ..راح خالد عند احمد في الميلس
خالد يقعد عدال احمد : اقول بو الغراشيب روح الوالده تباك صوب المطبخ
احمد : الوالده ؟ ما قالت شوتبى ؟
خالد : لا ما ادري ..
قام احمد وطلع من الميلس .. ومشى لعند المطبخ بس ما شاف امه واقفه .. وقف شوي جان يشوف ميثه واقفه بس بعيد شوي ... تخبل الريال .... من طيحه خالد بالمستشفى ما شافها إلا مره وحده يوم يت تزور خالد مع امها

.

.

.


الحب ميثه وانا ميثه.. شمسي ميثه ظلي ميثه ومثل ميثه لي هواها قلبي واتمناج
نبض قلبي وسط قلبج هام دربي لاجل دربج مثل ما تحبيني احبج يا حبيبتي واتمناج
انا منج وانتي مني .. جيتيني او رحتي عني ..وكلي احلام وتمني واتمناج
الحب انتي وانا انتي.. شمسي انتي ظلي انتي.. ومثلج انتي لي هواها قلبي ولا غيرج تمناج



ميثه يوم شافت احمد واقف كأنه يتريا حد .. فز قلبها عليه واستانست ..
كل واحد يتحسب ان الطرف الثاني هو اللي زاقرنه وما يدرون انه هذا خطه من خالد وشيخه ..

ميثه في خاطرها " لا خليت من هالشوف والله .... بعده يباني فديت قلبه يا ناس "
احمد في خاطره " فدييييتج يا ميثه ..لهالدرجه تحبيني ومتمسكه فيني .. احبج والله"

احمد استغل هالفرصه وقال بيصلح كل اللي فات ... ليش يبتعد عن شوقه وغناة روحه وقلبه متولع بها ..وبنفس الوقت عارف ميثه اشكثر تحبه وتحب التراب اللي يمشى عليه
تقرب من ميثه وميثه نزلت راسها مستحيه
احمد بهمس : ميثه
ميثه ( مستحيه) " يالبيه ..روح ميثه انت " : نعم
احمد : ميثه أنا آسف
رفعت ميثه راسها والدموع بعيونها ... فرحانه انه حبيب قلبها وشوقها رجع لها .
ميثه : لا تتأسف ياحمد ... قلبي ما زعل عليك يوم
احمد : يعني اعرف انج راضيه ولا زعلانه مني
ميثه : محد يزعل من روحه يــا أحمد
احمد مستانس ووده الحين يقوم ويشلها من الفرح
احمد يتقرب اكثر من ويه ميثه : ميـــــــــثه ..........والله اني أحبــــــججججج موووووت



بعد 20 يوم

احمد خطب ميثه وبعد اسبوع تحمس خالد وخطب شيخه والاخ خالد مستعيل ويبى يتزوج بسرعه وشيخه ما تبى بسرعه .. بس خالد تم حاشر احمد واخته الهنوف عشان يقنعون شيخه لين ما رضخت بالامر .. وتحددت ملجتهم الشهر الياي وعرسهم بعد 4 شهور .. احمد وخالد بيتزوجون بنفس اليوم واحمد بيملج على ميثه بعد ملجه خالد بعد اسبوعين .. احمد كان يبي قبل بس الانسه ميثه مصرة ع القرار

بعد شهر ..

ملجه خالد وشيخه ..
.

.

.
له من غلا روحي نهورٍ تجارى .. مثل الفرات ونهر دجله مع النيل
مزيون من زينه يحير العذارى.. اهيف زريف الطول حلوالتعازيل
روحــــه لطيفه طيب ولا يجارى .. شيخه اللي له بقلبي مداهيل
يضيء جبينه مثل شمس النهارى.. يسني سنا خده ورى مرهف الشيل



في غرفه شيخه ..
شيخه لابسه فستان سماوي وكانت آيه في الجمال ومتغيره وايد بس لولا هالتوتر اللي فيها جان بتغدي احلى,, والبنات العنود وميثه وياهن بالغرفه..
ميثه : ماشاء الله عليج يا شيخه .. والله تيننين .. ياحظه خالد فيج ..شو بيرقده اليوم اذا شافج
شيخه : ميثو والله تسكتين .. روحي خايفه ..وما بي اشوفه
العنود : حشى قصاب اخوي .. تلقين اخوي هو روحه متوتر
شيخه : هيه باين من شهرين وهو يحن يبى يملج
ويسمعون حد يدق الباب
ميثه تشوف شيخه: هذا اكيد احد من اخوانج يايب دفتر عقد الزواج عشان توقعين
شيخه : اكيد احمدوه
ميثه استانست على الطاري
العنود تشوف ميثه : هيه اذا احمد عيل قومي ياميثه وفتحي الباب لـ شوقج
ميثه : لا لا العنود قومي انتي
العنود : لا لا هذا خطيبج وانتي اطلعيله
شيخه : ايييه وبعدين وياكن ..خاس الريال وهو عند الباب
ميثه وهي تقوم : ها شيخه خايفه اخوج يخيس بره ويرد الميلس بالدفتر ؟
شيخه ( مستحيه) :لا والله بس حرام واقف من الصبح
لبست ميثه شيلتها وغطت ويهها وسارت فتحت الباب
احمد يوم شاف ميثه فز قبله ..رغم ان ويهها مايبين لكن استانس لان حبيبته واقفه جدامه
احمد : شحالج ميثه ؟
ميثه ( مستحيه) : بخير الحمد لله .. انت شخبارك ؟
احمد يتنهد : انا ؟ انا تعبان والله
ميثه : بسم الله شفيك ؟
احمد (مبوز): ابى املج
ميثه ( عصبت ) : عطني عطني الدفتر
احمد : يعني وافقتي وتبينا نملج اليوم ؟!
ميثه : اقولك عطني الدفتر بخلي شويخ توقع تقولي وافقتي ؟
احمد عطاها الدفتر ووقف يتريا بره

خذت ميثه الدفتر وودته حق شيخه عشان توقع
ميثه : يلا يا شيخه المزايين وقعي وهي تمد القلم لشيخه
شيخه : ميثه وقعي عني انا ما اروم ( ما اقدر )
العنود : شيخو بتنفلعين اليوم .. عن الدلع وسمي بالرحمن ووقعي
خذت شيخه القلم ووقعت بكل توتر وايدها ترتجف
ميثه : وع شيخو ماقدرتي توقعين احلى ؟ ع العموم الف مبروووك حبيبتي
شيخه :ههههه الله يبارك بحياتج ..
وطلعت ميثه بره الغرفه عشان ترد الدفتر لـ احمد

احمد بعد ما اخذ الدفتر عن ميثه : عقبالنا يا ميثه
ميثه مبتسمه : .......
احمد : انزين قولي آمين ..
ميثه : آمين
احمد : يلا انا بروح تلقين خالد متحرقص المسكين
ميثه : الله يحفظك ودخلت داخل


احمد وده الدفتر عند الرياييل .. وبعد ساعه ونص وبعد ما خفت الناس وكل واحد رد بيته خالد عند الريايل حاشرنهم يبى يدخل يسلم على زوجته ليمن ارأفوا بحاله ودخلوه ..وشيخه كانت في غرفه الضيوف في الدور الاول

خالد قبل لا يدخل احمد قاعدله على جبده ويقول شروطه
احمد : شوف عندك عشر دقايق تسلم وتطلع ..ولا تكثر الرمسه ترى اختي تستحي ..وخلك يالس بعيد عنها ..وحركات مني مناك مانبى
خالد : حشى عمي ما قالي جي .. يايني انت بتتشرط وعلى زوجتي بعد ؟
احمد ماسك ضحكته : هيه انا ولا مب عيابنك ؟ وبعدين انا ما اتشرط ..بس اقولك من الحين اني عقب عشر دقايق بدخل عليكم وما يخصني اذا ما شبعت قرقره
خالد : انزين انزين الحين ادخل ولا كيف يعني ؟
احمد يضحك : ادخل ادخل قبل لا تسوي فيني جريمه

دخل خالد على شيخه اللي كانت يالسه ع القنفه مستحيه امرره ..
تقرب خالد وقعد شوي قريب منها ..
خالد : الف مبروووك الغاليه
شيخه منزله راسها مستحيه : الله يبارك بحياتك
دقيقتين ســــــــــــكوت
خالد : انزين رفعي راسج ..خليني اشوفج
شيخه مستحيه وما تقدر ترفع راسها
خالد في خاطره " اوهو هذي وايد تستحي .. لا بالله طلعنا بلا حمص "
رفع خالد ويه شيخه بايده وانبهر بجمال زوجته وهدوء ملامحها اللي تبعث بالراحه وخصلات الشعر اللي نازله على عيونها ويهها ..
خالد يبى يكسر حاجز الحيا والسكوت عن شيخه : حرمتي جي حلوه وانا ما اعرف .. وشيخه لا تعليق >> زيد الطين بله خخخ
خالد : شيخه شوفيني انزين ..احمد يقول انج شلقه (حوله) وانا ابى اتأكد
شيخه بعفويه تظرب على صدر خالد ع الخفيف وهي تضحك : خالد بس عاااد

خالد فيوزاته ظربت من اللمسه والاخ عيبته السالفه جان يمسك ايدها : زين واخيرا نطقتي بشي .. وتم يشوف ايدها : الله الله ع الحنه ..اشوف ايدج الثانيه " هو يبى يمسك ايدها وتحجج بالحنه " وشيخه بكل عفويه تفتح ايديها الثنتين عشان خالد يشوف الحنه
خالد وهو ما سك ايدين شيخه : فديت هالايادي وفديت هالريحه الغاويه ويشم ايد شيخه
شيخه تشل ايديها من ايد خالد
وتم خالد يسولف لين شوي شوي شيخه قامت تبادله السوالف
وما مداهم يندمجون بالسوالف إلا واحمد يدخل عليهم
خالد يتحرطم ( يتحلطم) : اوهوو .. نعم اخويه شو بغيت ؟
احمد واقف عند الباب : يلا ولد العم .. خلص الوقت وزياده ..رد بيتكم
خالد : يعني من غير مطرود ؟
احمد : ليكون بعد ناوي ترقد هني ؟
خالد : والله لو بيدي جان رغتك من البيت ورقدت هني .. وبعدين حرام عليك بوشهاب والله ما قعدت معاها .. روح روح بره خلني اكمل سوالفي
احمد وايي يعقد عدال اخته ويحط ريل على ريل : دام السالفه جي عيل انا قاعد على جبدك مب طالع اليوم
خالد يكلم شيخه : حشى هذا اخوج ما يحس .. اقوم الحين اسلخ يلده بالعقال
شيخه : فديت اخويه ماحد يقدر يلمس اشعره منه
خالد فاج حلجه : طاعوا هذي والله ؟!!... من طروا اخوها .. تفدته ودافعت عنه .. وانا حليلي من الصبح احاول تقولي كلمه حلوة وهي مسوتلي طاااف
احمد اونه معصب : ها شو بعد تقولك كلمه حلوه ؟.. ابوي لا تخرب اختي
خالد : والله ماحد مخربنها غيرك .. الحين بدل ما تنصحها تثور في ويهي
وجان يدخلون عليهم ام سلطان وسلطان
وشيخه قامت تسلم على اخوها سلطان لانها ما شافته مساعه
سلطان : مبروووك الغاليه
شيخه : الله يبارك فيك يارب
ام سلطان وهي ترمس المعاريس : ها عيالي بنحط لكم عشان جان تبون
احمد : لا لا يما ما يبون ...
ام سلطان تشوف ولدها: وانت شدراك ؟ خلهم هم يرمسون يمكن خالد يوعان
احمد : وين يوعان الله يهديج ... توه عند الرياييل في الميلس تارس كرشته
خالد : ههههههه كلن يرى الناس بعين طبعه
سلطان : امي جان بتحطون العشا يلا بسرعه تراني يوعان
ام سلطان : انزين فديتك بس خل بالاول المعاريس يقولون
خالد : لا عمتي ما ابي والله ...
احمد يشوف امه: يوم اقولج ان الريال تارس كرشته وما يبى
ام سلطان : ياربي على هذا الولد اللي حاسد الريال على خيره .. تراه من فلوسه
وخذتهم السوالف ساعه كامله وعقبه سلطان وام سلطان انسحبوا من الغرفه وطلعوا وبعد خمس دقايق وقف احمد : شوف انت ومرتك .. بعطيكم خمس تخلصون سلامتكم ووداعتكم وهو يتثاوب : وبعدين شل قشك ورد بيتكم ..ياخي ابي ارررررقد ووطلع عنهم

>>>>>>>>>>> شو تشوفون عيب .. ريال ويسلم على زوجته


بعد عشر دقايق طلع خالد من بيت بوسلطان ورجع بيتهم وهو مستانس ومرتاح البال .. حليله كان وده ياخذ رقم شيخه بس احمد واقف شوج في البلعوم وما عطاه اللي يبيه ... وقرر يطلب الرقم مره ثانيه واكيد ما بيردونه لان خلاص صار زوجها ومن حقه يكلمها وقت ما بغى ...





بعد 3 اسابيع
ملجه احمد وميثه
.

.

.

شمعه عمري و ليله عيد ورديّه ..واحلام قلبي وضحكه ليل قمّاري
ميثه هديه اهداها خالقي ليّه ..هي وحدها في حياتي صارت اقماري

الملجه كانت حلوة رغم انهم ما عزموا وايد ناس .. ويا الوقت اللي يسلم احمد على ميثه ... ميثه كانت حلوة بمعنى الكلمه .. هي روحها حلوة وكيف لا استوى بكامل زينتها .. وخالد موصي حمد اخو ميثه يطفر احمد عشان ينتقم لذاك اليوم

احمد بعده في الميلس وقاعد يغمز حق ابوه عشان يقولهم انه الولد يبى يسلم على ميثه .. حمد قاعد عند احمد ويهمس بصوت خفيف : بوشهاب ..ميثه تقول ما تباك تدخل عندها ..
احمد عصب وطلع عيونه وهو مستغرب : لا مب على كيفها
حمد : لا تصدق على كيفك انت؟
خالد وقاعد وياهم : يا حليلك يا ولد عمي .. ما يبون يشوفونك
احمد : عاد انت اول واحد استانست .. وهو يرد يشوف حمد : حمد دخيلك روح اقنعها .. ولا ترى بدخل عليها غصب
حمد : شو بعد تتدخل غصب .. بلاك مستقطع ..اثجل شوي
احمد : خل عنك انت ... روح روح قولها احمد بيسلم عليج
خالد : حمد خلاص ارحم بحاله ..شوف ويهه كيف استوى حاار .. حرر حرر علو على المكيف خخخخ ..
حمد : ههههههه ابوي احمد اسولف معاك ..يلا الحين بخبر الاهل ويسوون لك درب ..
احمد ما صدق وتم يعدل كشخته

ودخلوه داخل .. احمد كان اجرأ ودخل سلم عليها جدام الكل ولبسها الطقم والدبله وعقبه خلوهم شوي بروحهم بعد مذله حمد ..
احمد قاعد مع ميثه بروحهم : حشى مابغوا يخلونه بروحنا شوي ..وسكت شوي .. وكمل كلامه : واخيرا استويتي زوجتي يالميث .. الف مبروووك حبيبتي
ميثه تبتسم : الله يبارك بحياتك ..وانت بعد الف مبرووك لك
احمد : الله يبارك بحياتنا ياارب
احمد فصخ غترته وعقاله وفج اول عقمتين كندروته وميثه فاجه عيونها وحلجاها : اييه اييه شو قاعد تسوي ؟
احمد يحط غترته وعقاله على القنفه : هههههه لا تخافين ... بس اريح نفسي .. من الصبح وهم على راسي .. خلي شعري يتنفس ..
احمد تقرب من الميث وتم يقولها كلام حلو والبنت مستحيه واحمد يزيد ويزيد .. هو قبل ما كان مقصر ..والحين بعد ما استوت حلاله طايح فيها حب في حب وباسها بين عيونها ويدخل عليهم حمد واحمد وميثه استحوا وابتعدوا عن بعض شوي
حمد حاط ايده على خصره: ماشااااااااااااء الله .. ولا بعد فاصخ الغتره والعقال النسيب ... شرايك بعد مره وحده اييبلك بجامه .. بدل هالكندوره
احمد يرقع: وانت ما تعرف تستأذن قبل لا تدخل ؟
حمد : هذا وانت بس مالج جي عيل شو خليت حق العرس
احمد يلبس الغتره : زوجتي يا اخ حمد ..وما حد يقدر يمنعني
حمد ويعقد بينهم : يوم بنزفها لك في بيتك ..ذيج الساع ماحد بيمنعك
احمد : انزين حبيبي ممكن تروح تييبلي شي اشربه
حمد : قص على غيري .. تبى تقعد وياها بروحكم ها ؟
احمد : لا والله عطشان
حمد بخبث : لازم عطشان ..
ويطقه احمد على الخفيف : هههه اسكت يالطفس .. واطلع ابي اقول شي حق زوجتي
حمد ويشوف ساعته : شوف انت من نص ساعه قاعد ..بعطيك خمس دقايق بسسس وان ما يعبنك الخمس دقايق .. بشل ميثه وياي فوق وانت خلك بين الاطوف رمسهن لين ما يمل
احمد : والله انك مذله ..
حمد : لا والله انا حمد بن راشد الــ***
احمد : انزين شو بيستويبك لو قعدت انا زياده ..
حمد : لا ابوي .. نحن عطيناك نص ساعه وشفنا البلاوي ..واذا عطيناك زياده يتسنى عمرك .. ووقف حمد : يلا عجّل ..عندك خمس دقايق بس ... وما وصيك خلك بعيد وامسك نفسك شوي خخ ..وطلـــع عنهم وهو يضحك ..
ورد احمد تقرب من زوجته ومسك ايدها وحبها : ميثه حبيبتي ..ربي يقدرني اني اسعدج واعطيج كل اللي تبينه .. واكون كل شي بحياتج .. ميثه انا وايد تعذبت عشانج وشكثر عانيت وانت ما تدرين وو .. جان تحط ميثه ايدها على حجله : احمد .. خلاص نحن الحين لبعض.. واوعدك اعوضك وانسيك كل اللي فات .. ونفتح صفحه يديده من اليوم ..
احمد : الله لا يحرمني منج يا ام خالد
ميثه ( مستغربه ) : ام خالد ؟ منو ام خالد
احمد : هاالملاك اللي جدامي ام خالد
ميثه : انزين حبيبي ممكن تطب هالسالفه ..
احمد : دخيييييييييييييلج ميثه عيديها مره ثانيه
ميثه استحت لان كلمه حبيبي طلعت عفويه منها
ميثه : لا لا مابي
احمد بوّز : يعني انا مب حبيبج
ميثه : يا مكركم انتو الرياييل تسحبون الرمسه تسحّب من حلوجنا
وتم احمد يسولف مع زوجته والسعاده تغمرهم وفرحتهم ما تنوصف ..,

-=-=-=-=-=-=-=-=-=-


تمت النهاية
...

من ارشيف سالفة عشق رواية ميثة بعيوني خالد

الموضوع الأصلي: رواية ميثة بعيوني يا خالد || الكاتب: سالفة عشق ❤ || المصدر: منتديات سالفة عشق

كلمات البحث

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات





v,hdm ldem fud,kd dh ohg]




 توقيع : سالفة عشق ❤


رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها سالفة عشق ❤
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
من هو أحسن الصحابة قراءة للقرآن؟ نفحات الرسل والأنبياء سيرة الصحابة ۩ 1 3 12-09-2019 10:04 PM
زينب بنت رسول الله ( احمر وجهها وابتسمت ) نفحات الرسل والأنبياء سيرة الصحابة ۩ 1 5 12-09-2019 09:55 PM
🌐🇸🇦 الموجز السعودي 🇸🇦🌐 🔻 الإثنين 🔻 12|ربيع ثاني... الأخبار العربية و العالمية 1 3 12-09-2019 08:37 PM
ذكر الله نعمة كبرى ومنحة عظمى ! • نبضات أسلامية لـ أهل السنة والجماعة ۩ 2 4 12-08-2019 09:52 PM
🌐🇸🇦 الموجز السعودي 🇸🇦🌐 🔻 الخميس 🔻 08|ربيع ثاني 5|... الأخبار العربية و العالمية 2 7 12-05-2019 11:51 PM

قديم 09-21-2019   #2


الصورة الرمزية мἔʀᾗᾄ

 عضويتي » 20
 جيت فيذا » Mar 2019
 آخر حضور » منذ 35 دقيقة (10:39 PM)
آبدآعاتي » 16,545
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » التقني ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
 التقييم » мἔʀᾗᾄ has a reputation beyond reputeмἔʀᾗᾄ has a reputation beyond reputeмἔʀᾗᾄ has a reputation beyond reputeмἔʀᾗᾄ has a reputation beyond reputeмἔʀᾗᾄ has a reputation beyond reputeмἔʀᾗᾄ has a reputation beyond reputeмἔʀᾗᾄ has a reputation beyond reputeмἔʀᾗᾄ has a reputation beyond reputeмἔʀᾗᾄ has a reputation beyond reputeмἔʀᾗᾄ has a reputation beyond reputeмἔʀᾗᾄ has a reputation beyond repute
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع hilal
مَزآجِي  »  1

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 8 CS My Camera: Canon

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter

мἔʀᾗᾄ متواجد حالياً

افتراضي



الله يعطيك العافيه
دمتي




رد مع اقتباس
قديم 09-21-2019   #3


الصورة الرمزية سالفة عشق ❤

 عضويتي » 2
 جيت فيذا » Jan 2019
 آخر حضور » منذ 3 ساعات (07:47 PM)
آبدآعاتي » 21,816
 حاليآ في » بين النبض !
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » العام ♡
آلعمر  » 38 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » عزباء ♔
 التقييم » سالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond repute
مشروبك   7up
قناتك rotana
اشجع
مَزآجِي  »  3

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 8 CS My Camera: Nicon

 مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter

мч ммѕ ~
MMS ~

سالفة عشق ❤ متواجد حالياً

افتراضي



الله يعافيك نورتي طلهه بهيهه عطرهه ميرناا

لاعدمناكك


 توقيع : سالفة عشق ❤



رد مع اقتباس
قديم 09-24-2019   #4


الصورة الرمزية بيلسان

 عضويتي » 6
 جيت فيذا » Jan 2019
 آخر حضور » منذ 3 ساعات (07:37 PM)
آبدآعاتي » 18,101
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Male
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 35 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
 التقييم » بيلسان has a reputation beyond reputeبيلسان has a reputation beyond reputeبيلسان has a reputation beyond reputeبيلسان has a reputation beyond reputeبيلسان has a reputation beyond reputeبيلسان has a reputation beyond reputeبيلسان has a reputation beyond reputeبيلسان has a reputation beyond reputeبيلسان has a reputation beyond reputeبيلسان has a reputation beyond reputeبيلسان has a reputation beyond repute
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع ithad
مَزآجِي  »  1

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera: Sony

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter

мч ммѕ ~
MMS ~

بيلسان متواجد حالياً

افتراضي



صحت يمينك ياقمرع النقل
تحيتي القلبية لك


 توقيع : بيلسان



رد مع اقتباس
قديم 09-24-2019   #5


الصورة الرمزية سالفة عشق ❤

 عضويتي » 2
 جيت فيذا » Jan 2019
 آخر حضور » منذ 3 ساعات (07:47 PM)
آبدآعاتي » 21,816
 حاليآ في » بين النبض !
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » العام ♡
آلعمر  » 38 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » عزباء ♔
 التقييم » سالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond reputeسالفة عشق ❤ has a reputation beyond repute
مشروبك   7up
قناتك rotana
اشجع
مَزآجِي  »  3

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 8 CS My Camera: Nicon

 مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter

мч ммѕ ~
MMS ~

سالفة عشق ❤ متواجد حالياً

افتراضي



يهلاابك انرت ربي يعافيك
طبت آبخيرر



 توقيع : سالفة عشق ❤



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تصرفات تجعلك تكسب محبة الناس سلطان الزين سالفه لـشوؤن العآمة للمواضيع ♥ 3 09-17-2019 07:45 AM
رواية قمر خالد سالفة عشق ❤ سالفه للروايات الطويلة المنقولة الخليجية المكتملة 36 08-30-2019 08:26 AM
ولاتزعل سلمان بن خالد ، بيلسان سالفه للشيلات والقصائد♥ 7 07-25-2019 09:07 AM
من أسباب نيل محبة الله سالفة عشق ❤ • نبضات أسلامية لـ أهل السنة والجماعة ۩ 7 05-04-2019 12:29 AM
محبة الرسول " صلى الله عليه وسلم " мἔʀᾗᾄ نفحات الرسل والأنبياء سيرة الصحابة ۩ 5 05-01-2019 11:50 PM




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.
جميع الآراء و المواضيع المكتوبة فى المنتدى تعبر عن رأى كاتبها لا تعبر إطلاقاً عن إتجاهات المنتدى
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009