الإهداءات


العودة   منتديات صواديف عشاق > ❀•₪•القسم العـــام ❀•₪• > •₪•♔ القصص والروايات الطويلة المكتملة♔•

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 08-08-2021
صواديف عشاق غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
قـائـمـة الأوسـمـة
الحضور المميز

الوسام الذهبي

الترحيب بالاعضاء الجدد

الوسام البرونزي

 عضويتي » 2
 جيت فيذا » May 2021
 آخر حضور » منذ 6 ساعات (12:32 AM)
آبدآعاتي » 27,209
 حاليآ في » بمملكتي ههنــا.
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » العام ♡
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  » عزباء ♔
 التقييم » صواديف عشاق has a reputation beyond reputeصواديف عشاق has a reputation beyond reputeصواديف عشاق has a reputation beyond reputeصواديف عشاق has a reputation beyond reputeصواديف عشاق has a reputation beyond reputeصواديف عشاق has a reputation beyond reputeصواديف عشاق has a reputation beyond reputeصواديف عشاق has a reputation beyond reputeصواديف عشاق has a reputation beyond reputeصواديف عشاق has a reputation beyond reputeصواديف عشاق has a reputation beyond repute
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع
مَزآجِي  »  5

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 9 CS2 My Camera: Nicon

 مُتنفسي هنا تمبلري هنا

мч ммѕ ~
MMS ~
افتراضي وَطَــالْ إَنْتِظَــاَرِيْ




وَطَــالْ إَنْتِظَــاَرِيْ

--*¨®¨*--|الجزء الأول:|--*¨®¨*--


تلملم اغراضها بشنطتها والحزن مرتسم على ملامحها والسكون مخيم على فضا الغرفة..
تحس ان الجدران تنظر لها نظرة شفقه
نظرة حنان ما ودها ان هي تفارق هذا المكان اللي كبرت وربت فيه
تسمع صدى صوت جدها بين كل لحظة والثانية
تلقي اخر نظرة على سريرها وتتذكر اذا جاها النوم قبل لا تنام جدها يطبع على جبينها قبلة حانية
يخترق الاجواء صوت جدتها تناديها:ريوف ريوف يمه ريوف
----------------------------
في بيت بو منيره عم ريوف الكبير..اللي عنده سبع بنات اكبرهم منيره لكن ما عنده ولا ولد،،
وام منيره:نعم نعم وكيف تقول لامك وبنت اخوك يجون عندنا من غير ما تشاورني بالموضوع
بو منيره:اجل تبيني اترك امي وبنت اخوي لوحدهم ببيت مستحيل..لا يكون بعد تبين تطرديهم
ام منيره:الوالده على العين والراس، لكن اسمحلي بنت اخوك مقدر استقبلها..
بو منيره وهو معصب:وليـــه؟
ام منيره:مو كافي عندي 7 بنات تجيني وحده زياده امووت انا احسن لي، وانا مدري عن اخلاقها بعد, وغير كذا مصاريفها
بو منيره:يعني بالله عليكي اوديها وين؟
ام منيره:عند اخوك بو راشد هو الحافظ الله عنده خير وما عنده عيال كثير كلهم 4
بو منيره:بس اخوي عنده 3 عيال شباب تبين بنت اخوي تعيش معهم ببيت واحد
ام منيره: وش فيها هم ولاد عمها مش غُرب،، يارجال شف لها صرفه شف لها مكان ثاني انا ما عندي استعداد اخليها عندي
-------------------------------
في بيت جواهر صديقة ريوف الصدوقه من يوم هم صغار
ندى اخت جواهر اللي اكبر منها بسنه: شخبار ريوف
جواهر:قلبي معاها ريوف مسكينه اليوم راحت بيت عمها بو منيره هي وجدتها ومدري ايش صار هذي اخر مره كلمتها وهي بالطريق
ندى:ياالله بالعزا تكسر الخاطر
جواهر:هي متعلقه بجدها كثير بشكل ما تتصورينه مدلعنها معطيها كل اللي بخاطرها، تصدقين احس لو ان ابوها موجود بالحياة ماظن انها بتنعم بهذي العيشه بس ربي عوضها وان شاء الله يعوضها بااهل طيب
--------------------------------
تمشي ريوف حامله اغراضها وهي منكسرة من داخلها ودموعها مجتمعه بعينها
تشوفها وحده من بنات عمها وتجيها
رهف:انتي ريوف صح؟
ريوف:ايوه
رهف تمد يدها تسلم:انا رهف
تسلم عليها ريوف
بتمشي رهف
ريوف:لحظة رهف
رهف:هلا
ريوف:كم عمرك رهف؟
رهف:12
ريوف:ممكن اطلب منك طلب
رهف ببتسامه:تفضلي
ريوف:ابيك تناديلي امك عشان هي خذت الوالده"جدة ريوف" وقالت لي انتظر هنا انا واغراضي فصارلي حوالي كذا ساعتين..
رهف:ولا يهمك
تروح رهف تنادي على امها
تجي امها
ام منيره:نعم خير وش تبين؟
ريوف:يا خاله بس تعبت انا ابي اعرف وين غرفتي
ام منيره:اوه صح غرفتك لا بس كنت اجهز غرفة تليق بمقامك تعالي معي
تحمل ريوف اغراضها وتجي مع ام منيره تركبها السطح وهناك فيه غرفه صغيره ضيقه
ام منيرة:هذي غرفتك
ريوف فاتحه عينها: هذي؟؟!
ام منيره:ايوه ولا مو عاجبك
ريوف:اكيد مو عاجبني انا اجلس هنا مستحيل
ام منيره:نعم اجل وين تبين اسكنك هذا اللي عندنا تبين حياك الله ما تبين روحي بيت عمك بو راشد
ريوف تطيح الدموع من عينها:وين امي وينها؟
ام منيره:وش تبين فيها؟
ريوف:ابي انام عندها
ام منيره:مافيه
ريوف:نعم مهب على كيفك
ام منيره:يا .... انتي منهو حق ترادديني
ريوف:اوووه
تمسك اغراضها وتنزل بهم وتلقى عمها قبالها
تنزل ام منيره
ام منيره:شف بنت اخوك اللي ما تستحي على وجهها تراددني
بو منيره:لا ليه كذا يا ريوف ما يصلح يبه هذي ام منيره خالتك بحسبة امك
ريوف:نعم تخيل ياعمي تبيني انام بحجرة بالسطوح الفار ما يرضاها على نفسه تبيني انا ارضاها على نفسي وينك يا ابوي"جدها"وينك
ام منيره:بو منيره انا مستحيل اقدر اتحملها هذي البنت عاله على قلبي ملسووونه انا من رايي انها تروح حق عمها بو راشد
ريوف:عمي بو راشد وعمي بو راشد اوكي انا موافقه اروح عند عمي بو راشد ولا اني اجلس معك بمكان واحد لكن امي تجي معي
بو منيره:لا الوالده ما تطلع من هذا البيت وتسكن بثاني مدام راسي يشم الهوى
ريوف:اجل تبوني اروح لوحدي؟
ام منيره:ايوه
ريوف تصرخ:لالالا انا اطلع مع امي مستحيل امي تجلس هنااا
بو منيره يصرخ:ريوووووووووووف اشوف انك زودتيها قلت لك كلمتي وحده امي ما تجلس بمكان انا مش موجود فيه ومن باكر صلحي نفسك بااخذك بيت اخوي بو راشد وانا بكلمه الليله
----------------------------------
يرن تلفون جواهر وترفعه
جواهر:هلا ريوف
ريوف بصوت حزين صوت غرقان في بحر من الدموع:ااااه يا جواهر حرااام اللي يعملونه بي والله انا تعبت من هذي العيشه
جواهر:معليش يا قلبي صبري وتحملي واحتسبي الاجر عند ربك
حكت ريوف لصديقتها كلشي جرى عليها
--------------------------------
بعد مرور يوم
بو راشد بمكتبه يكلم ام راشد تلفون
بو راشد:اليوم راح تجيكم
ام راشد:حياها الله
بو راشد:ما اوصيك تقولين حق الخدم يجهزومن لها غرفة واسعه ويرتبونها بشكل حلوو ما ابيها تحس بالفرق ابيها تحس ان ما زالت تنعم بدلال ابوي لها الله يرحمه كان ما يقصر عنها بطلب لو تبي عيونه عطاها اياه
ام راشد: ان شاء الله لا توصي يبو راشد بحطها جوا عيوني

يوصلها السايق بيت عمها وتنبهر بالقصر اللي هي واقفه قدامه ولكن ما زالت منقهره من داخلها ما كانت تبي تجي بدون جدتها نظر عينها
تدخل وتفتح وجهها ويجون الخدم و يحملون اغراضها..
تستقبلها ام راشد بالتحايا ولكن ريوف ما عطتها وجه لذاك الزود كانت رافعه خشمها بزياده ودخلت غرفتها وانبهرت بجمالها وكشاختها ولكن بعد كابرت ولا اظهرت غير انها رافعه راسها ومو هامها شي
ام راشد:ان شاء الله الغرفه عجبتك؟
ريوف وهي رافعه حاجب :ممم حلوه
ام راشد: انا اخليك الحين ترتاحين واذا بغيتي اي شي هذا عندك الانترفون تنادين به اللي تبين
طلعت ام راشد من الغرفة وظلت ريوف لوحدها متضايقه وحاسه بالزهق فصخت عباتها ورمتها على سريرها وراحت عند تسريحتها تسرح شعرها
ريوف بنوته عمرها 17 سنه ملامحها ناعمه وبشرتها حنطيه نوعا ما وعيونها عسليه فاتحه يعني تقريبا ملامحها شبه عاديه لكن عليها صوت جميـــل كل من سمعه تخبل عليه كلمة رائع قليله بحق صوتها.. تفتح فمها وتقول بصوتها الحزين على نغمة موال:آه يادنيا اتعبني الحال
ضاقت بي الوسيعه يادنيتي
..
ودعت حزن واقبلت على ثاني
محد يضمني محد يمسح احزاني
قادني الشوق الى جدي الحاني
الى الغالي الى الوالد الى اللي رباني
الى من حملته جروحي وداواني
..
يبــه ريتك تعايني بعد فرقاك

تنزل دمووووعها وتبلل محاجرها وتصرخ من اعماقها بالحزن
تدخل حمام غرفتها -وانتم بكرامه- تغسل وتبدل ملابسها وتجلس على سريرها متحيره..
تسمع صوت طرق خفيف على الباب
تتشيل وتطلع وتلقى ولد عمها قبالها
ترفع حاجب
رائد ببتسامه:السلام عليكم
ترد السلام:من انت وخير تبي شي
رائد:انا رائد ولد عمك ابي سلامتك بس حبيت اسير عليك منها اسلم عليك واسأل عن اخبارك
ريوف من غير نفس:انا بخير
رائد معروف بالمزح مررره ماخذ الدنيا نكته وهو يضحك يغمز: ومنها نتعرف عليك
هنا ضحكت ريوف من قلبها وخصوصا حركات رائد وتصرفاته وملامح وجهه تضحك دوووم تعبر عن المزح
تذكرت ريوف وردت ملامح الغضب لوجهها:انا استأذن منك هالحين
انحرج رائد:طيب مو مشكله
دخلت ريوف غرفتها وحست بالحزن والضيق جلست على سريرها وضمت مخدتها وسالت دموعها
ريوف:"انا ليه ابكي الحين؟ معقول انا حزينه! انا حزينه.. آه"
يرن الانترفون وترد صوت الخادمه تقول لها تنزل للغذى
مسحت دموعها ونزلت وهي مو عارفه وين تروح بهالقصر الكبير تدور تدور هي تذكر ان ام راشد ورتها الفوود رووم بس هي ضيعتها مع زحمة الغرف وبعد لانها كانت حزتها مش واعيه سمعت صوت انين مخيف يصدر من غرفة من الغرف اللي هي ضايعه بينهم
تضرب الباب وتدخل وتلقى بنت مستلقيه على السرير وبجنبها الخادمه تحاول توكلها بس البنت تصرخ وترمي الاكل
البنت كانت آيه من الجمال
ولكن مبين على حركاتها ان هي مش طبيعيه
ريوف خافت وقفلت الباب وصارت تركض وتركض و كل شوي تلتفت خلفها ومازالت تسمع صراخ البنت وفجأه تصتدم بشخص
ترفع راسها تشوف ولد بالعشرينيات طويل ووسيم يشبه رائد عرفت ان هذا راشد
كان راشد رزه وكذا و بسرعه يلفت نظر اي شخص يقابله
راشد:انتي بخير؟
ريوف وقلبها _ طراخ طاخ طوووخ طيييخ _ :ايوه
راشد:عسى ما شر شفيك تركضين منهو اللي لاحقك
ريوف استحت ما عرفت ترد وهزت راسها..
راشد:اجل تعالي
ريوف:وين؟
راشد:ليه مش ناويه تتغذين؟
ريوف:الا
راشد:طيب تعالي
ومشت ريوف مع راشد وركبوا اللفت
وراحوا للفوود رووم؛
على طاولة الطعام كان اللي موجودين هم فيصل اصغر عيالهم وعمره 15 ورائد بجنبه عمره 20 وام راشد جنب زوجها بو راشد
طبعا عمر راشد 23 سنه وجلس راشد بجنب اخوه رائد وظلت ريوف واقفه متحيره وين تجلس ! نادتها ام راشد حق تجلس جنبها وراحت جنبها
بعد الغذى انتقلوا لغرفة الراحه او الاستراحه وهي غرفه فيها جدران زجاجية تطل على حديقة القصر وفيه فتحات وفيه برضو باب زجاجي بوسطه وكمان تطل ع بركة السبااااحه الواسعه طبعا المنظر خيالي ويكون مقدم لهم الشاهي واطباق حلى وكذا
كانت ريوف بذي اللحظات حاسه بالوحده
عمها وزوجته جالسين بعيد مع بعض
ولاد عمها الثلاثه جالسين يتكلمون ويسولفون ويتضحكون ومبسوطين وناسيين انها متواجده او بالاحرى انهم مش متعودين على تواجدها معهم
كانت ماسكه بيدها كوب الشاهي وهي تتأمل بالحديقه وساكته
اللي انتبه لها هو رائد وظل يطالعها:"مسكينه ريوف الظاهر بداخلها حزن عميق، اه حرام تعيش الحزن والتعاسه وهي لا زالت صغيره ع الهموم ويتيمه، والاعظم فاقده اغلى انسان لها بالكون جدي الغالي الله يرحمه، لازم اساعدها واحاول بقدر ما استطيع اخفف من الآمها"
يترك رائد اخوانه ويروح حق ريوف
رائد:ريوف ممكن تجين معي شوية؟
ريوف:وين؟
رائد:بالحديقه بوريكي اياها
ريوف:طيب
تروح ريوف مع رائد الحديقه وياخذها عند البركه
رائد وهو مبتسم:ممم ايش رايك فيها؟
ريوف:تغري للسباحه
رائد يفتح عينه بحركات تلقائيه:تبين تسبحين فيها مو مشكله تعالي((يحاول يدفعها حق تطيح بالمويه)) هنا هي تركض بسرعه ويضحك رائد على حركااتها
ريوف:الله يرج بليسك بتشوف
رائد وهو متقطع من الضحك:اوكي اكيد راح اشوف ههههههههههههههه
ياخذها رائد يتمشون بالحديقه
رائد:انتي بااي قسم؟
ريوف:علمي
رائد:هااااا!!!
ريوف:وش فيك مستغرب
يهز راسه بطريقه مضحكه:لا حوووول انتي وجهك وجه علمي ما اقول الا الله يعين من يدرس معاكي هههههههههه
ريوف تفتح عينها:نعم نعم هاهاها هذا الحكي قوله حق نفسك يا حلووو
رائد يعمل حركه مضحكه:اكيد انا حلووو ولا الاخت عندها شك بهذا الموضوع!
------------------------------
محمد صديق رائد، دايم معه ولا يخبي عليه شي
محمد عنده اعاقه برجل من رجلينه ما يمشي بها كويس.. فرائد عمره ما حسس محمد بالنقص كان له الصديق والاخو ومازال له برضو اقرب قريب بهالدنيا
ناديه:حمدوووو حمدوو
محمد:نعم اولا انا اسمي محمد مش حمدو ثاني شي ايش تبين؟
ناديه:مو مهم مو مهم توديني السوق حمودي حبيبي
محمد:ليه وين زوجك؟
ناديه:الظاهر مع اصحابه اتصل له ميرد..
محمد:بالله ! ليه انا مسؤول عنك انتي ووجهك لا يكون خلفتك ونسيتك
ناديه:انت اخوي حبيبي الوحيد واذا ما خذيتني انت الى السوق من راح ياخذني اذا كان زوجي مشغول _تنزل لها كم دمعه_
كسرت بخاطره
محمد:طيب مو مشكله راح اخذك ولكن انتي فيكي حيل على دوارة السوق وانتي بالشهر الاخير
ناديه:انا رايحه السوق حق البيبي
تدخل سمر:بل ما خلصت اغراض هالبيبي؟
ناديه:ايوه ما خلصت ولا راح تخلص
محمد يحرك راسه ويتنهد:الله المستعان
--------------------------
ريوف فاتحه عينها:معقوله ولا مره سافرتوا
ولا مره!
رائد:ايوه ولا مره
ريوف:ليـــه؟
رائد تنهد وجاوب بنبره حزينه:اختي
قاطعته ريوف:اختك! ليه انت عندك اخت؟
رائد:ايوه عندي
ريوف:ما سمعت من قبل ان عندكم بنت
رائد:الا عندنا
تذكرت ريوف الغرفة اللي دخلتها والصراخ
ريوف وهي سرحانه وتتذكر:لا يكون البنت اللي دخلت عليها غرفتها!
رائد بااستغراب:ليه انتي شفتيها؟
ريوف:هاا ايوه قبل الغذى كنت مضيعه ودخلت غرفتها وكانت معها خادمه توكلها بس هي تصرخ بوجه الخادمه بشكل مخيف..
رائد يتنهد مره ثانيه:هذي اختي جلنار
ريوف بااستغراب:اسمها جلنار؟
رائد:ايوه
ريوف:شفيها جلنار؟
فجأه يجي لهم راشد وهو مبتسم ولابس وكاشخ بشورت وبلوزه كت وطالع شي وبيده ورد
ريوف انتبهت لراشد وذابت بنظراته
عطى راشد ريوف ورد وعطى رائد كمان
راشد ببتسامه:احم احم هذا الورد من انتاجي
ريوف:وشلون من انتاجك؟
رائد:اخوي راشد عنده هناك مشتل وروود يعتني بهم بنفسه
ريوف:اهاا شي حلوو
يجلس راشد معهم وتصير ريوف في الوسط بين راشد ورائد
ريوف مستحيه حدها
ريوف:الا وين فيصل ليه ما يجلس معنا؟
رائد:صلصل دايم ع النت زين منه انه ينزل يتغذى او يتعشى معنا..
راشد:حنا نجلس ع النت لكن مش بكثر جلوس فيصل
تجي الخادمه تنادي ريوف
ريوف:هلا وش تبين؟
الخادمه:تلفون مس ريوف



تقوم ريوف مع الخادمة
لما راحت ريووف
رائد:ها راشد وش رايك ببنت عمنا؟
راشد:والله مدري مقدر احكم عليها هالحين عشان بعد ما عرفناها زين
رائد:مدري يا راشد انا احس كني اعرفها من زمان وبسرعة البرق اندمجت معها بالسوالف
راشد بنظرات نذاله: لا يكون ابو الرود بس حبيتها؟
رائد يرفع وينزل حواجبينه بطرافه:هههه نعم نعم وش هالحكي يبو رويشد الله يرج بليسك الا بسألك ياخوي تعرف هذاك المثل اللي كنه يقوول مممممممم كلن يرى اخوانه بعين طبعه خخخخخخ
راشد:هاهاها عجبني مثلك المطور، يا شيــخ انا مالي لا بالحب ولا بسواليفه بعد النكبه اللي عشتها قبل سنه ما ظنتي راح افكر بشي اسمه حب..،آه
تتجمع الدموع بعين راشد ويمسحها بسرعه
رائد يحط يده على كتف اخوه:معليش يا راشد والله ان هالبنت اللي حبيتها ابد ما تستاهلك وزين يومنه هالسالفه صارت قبل لا تاخذها وتتورط فيها،، واصابعك ياخوي مهيب سوا _يبتسم رائد_ لكنها موبايلي
هنا يضحك راشد ويضحك معه رائد
----------------------------
محمد وسمر وناديه بالسوق
ناديه:تصدقون
سمر:لا ما نصدق ههههه
ناديه:ها ها ها بايخه.. لا ماما تصدقون ان احس انه اللي بداخلي غير البشر
محمد:وشلون؟
ناديه:مدري مجرد احساس
سمر:خلي احاسيسك لك يا استاذه
محمد:الا شناويه تسمين البيبي
ناديه:ممممم بسمه او ندى
سمر:بسمه احلى
ناديه:محد طلب رايك هههه
سمر:بتشوفين وهذا وجهي اذا ما سميتونها بسمه
------------------------------
ع التلفون:
ريوف ودموع الفرح بعيونها:يمه وشلونك وش اخبارك؟
الجده:بخير يا بعد امي وانتي اخبارك تاكلين كويس يا بنيتي؟
ريوف:ايوه يمه انا بخير وآكل كويس
تسولف مع جدتها لين ماقال التلفون بس

بغرفة راشد مشغل موسيقى حزينه ومستلقي على سريره ودموعه تسيل وتبلل جفونه وتتغلغل بلحيته
يطبق جفنيه على صورة انسانه حبها بكل اخلاص وكل صدق وطهر ولكن للأسف ما كانت هي تستاهل هالمحبه والاخلاص وخصوصا من هالانسان اللي يملك احاسيس ما يملكها غيره من طيبه ومشاعر وغيره
مع ذلك رجولته فوق كل شي ونظراته عمرها ما تنكسر لاي شخص
كان شموخه فوق الكل ومازال كذلك ما تغير
حتى لو قلبه انكسر وانصدم و خانه انسان بايع ضميره باابخس الاثمان..
-------------------------------
بو عبد الرحمن انسان معروف عند الكل، محامي مشهور كثير ما عنده الا عبد الرحمن وزوجته متوفيه من سنين..
عبد الرحمن صديق راشد لكن عبد الرحمن مشكلته ان هو فشل في امور كثيره في حياته، لذلك عبد الرحمن انسان متحطم يحس انه فاشل بكل شي بحياته
جالس ببيتهم وابوه عاجز يحل مشكلة ولده حاول بكل الطرق ولكن ابد ما فيه فايده
واللي متعب عبد الرحمن ان الكل يعرف ان ابوه انسان ناجح بكل مشاريع حياته ولكنه هو قبال ابوه ولاشي هو انسان فاشل بكل شي وابوه ناجح بكل شي..,
معتكف بداره اغلب وقته يجلس على النت او يرسم
واذا طلع ما يطلع الا مع راشد
يرن جوااله "راشد الغالي"
عبد الرحمن:مرحبااا
راشد:مرحبا بك كيف الحال؟
عبد الرحمن:بعد كيفي مثل ما انت عارف لا شغله ولا مشغله وش يعمل الانسان الفاشل مثلي
راشد:عبوود وش هالحكي كم مره قلت لك انا ما احب اسمع منك هالحكي محد غيرك يقول انك فاشل مع انك مش فاشل
عبد الرحمن يقاطع راشد:هه لا تتعب نفسك مستحيــل تقدر تغير نظرتي لنفسي
راشد:اقدر اشوفك الحين؟
عبد الرحمن:ايوه
راشد:طيب بمرك الحين وبنطلع
عبد الرحمن:نطلع! لا تعال البيت
راشد:ليه ؟
عبد الرحمن:تعرف انت انا ما احب الطلعات
راشد:اوكي جايك مع السلامة
عبد الرحمن:الله يسلمك

يقوم راشد من على سريره ويروح للحمام -اكرمكم الله- ويغسل وبعدين يبدل ملابسه ويلبس ثوب و يحط الشماغ على راسه ويزبطه ويتعطر بثوبه
ياخذ مفاتيح سيارته ويطلع ودقايق الا هو عند باب بيت عبد الرحمن
نزل راشد وضرب الجرس ودخل طبعا راشد متعود كثير يجي عندهم
ركب غرفة عبد الرحمن لقاه مستلقي ع السرير راح وجلس عنده
راشد:وش فيك يا بعد حيي وكن الا هموم الدنيا كلها فوق راسك؟
عبد الرحمن:مافيني شي
راشد:ما فيك شي ممم طيب قم بدل ثيابك راح نطلع قم بسرعه
--------------------------------
يوصل محمد اخته ناديه شقتها وبعدين يروح البيت وينزل اخته سمر من السياره ويمشي
سمر بنوته عمرها 19
دلوووعه واخر العنقود عند ابوها اكبرهم ناديه اللي تو متزوجه وحامل وبعدها محمد
سمر فيها طول محليها ولكن برضو عليها حركاات وفيها شقاوه بنات
فتحت وجهها ودخلت الصاله مالقت حد دارت بيتهم محد موجود
سمر:"مابقى الا المجلس الخارجي خل اشوفه"
فتحت باب المجلس ولقت رجال كبير في الاربعين تقريبا تفاجأت لما شافته وجتها الضحكه هنا عملت حركتها اللااراديه وغمزت وطلعت وهي فيها ضحكه وراحت تركض وهي تضحك ميته من الضحك فجأه تشوف ابوها قبالها حامل القهوه والشاهي
بو محمد:سماري من وين جايه وليه كل هالركض والضحك؟
سمر:لا يبه ولا شي هههههههه
بو محمد:لا حول

في مجلس بو محمد
بو عبد الرحمن متسمر بمكانه هذي اول زياره له لبومحمد جاي عشان شغل وراح يطلع ومستغرب من حركة البنت اللي دخلت وايقن انها وحده من بنات بو محمد وهو اللي يعرفه ان بو محمد ما عنده الا بنتين ومحمد وما يظن ان هذي هي البنت اللي متزوجه حس انها اصغر بنت عند بو محمد شال التفكير هذا من راسه ودخل بو محمد
-----------------------------
جواهر جالسه بالصاله تتابع مسلسل ومعها ولد اخوها سعود اللي عمره 3 سنين و9 اشهر
ومندمجين بالاحداث ع الاخر
سعود:ليه تبكي؟
جواهر:عشان انها تعبانه
سعود:من ايش تعبانه؟
جواهر:من الدنيا
سعود:وليه ايش فيها الدنيا
جواهر:مشاكل يا ولد اخوي
لحظاات صمت
سعود:وين رايحه؟
جواهر:المستشفى
سعود:ليه وش فيها؟
جواهر:مريضه
سعود:ليه مرضت؟
جواهر:لانها ما تاكل كويس
سعود:ليه ما تاكل كويس؟
جواهر توصل حدها وتنفجر بوجه سعود:يوووووه سعودوه تراك زهقتني وطلعتني من طور طوري اقول ورى ما تسد ثمك وتكرمنا بسكوتك
سعود:اســف عمتوو
يدخل خالد بو سعود بملابس العمل وهو معصب ويصارخ يكلم تلفون، توقف جواهر ويضمها سعود وهو خايف
خالد:والله مو حاله هذي ان ما ردت اليوم البيت والله ما ترد يوم ثاني والله لا اطلقها ان ما ردت وخل عنادها ينفعها 5 سنين ما تغيرت فيها ولا راح تتغير.... .. يقفل التلفون
يلتفت يلقى سعود ضام عمته جواهر، تطيح عينه بعين ولده اللي ما شافه حوالي شهر
هنا حس خالد ان سعود ولده خايف من نظراته وصراخه فبدل نظراته بنظره حانيه وابتسم ابتسامه رد له سعود الابتسامه فحس خالد براحه ما حس بها من قبل وان الهموم والمشاكل والتعب كله انزاح من ابتسامه بريئه من اغلى مخلوق على قلبه ،
راح له ورفعه وضمه لصدره كان يحس ان ولده هو الصوره الثانيه عنه
حط خشمه على خشم ولده
خالد:سعود بابا.. حبيبي انت فخري بهالدنيا وعزي يا قلبي
يضمه مره ثانيه وثالثه يحس انه ما شبع من ولده ؛يبي يعوض الشهر اللي راح ومالقاه فيه لان دوامه يتطلب منه ان يغيب شهر ويرجع شهر
هنا جواهر ودها لو بيدها كاميرا حق تصور هالمشهد الحلو لاول مره بحياتها تحس بحنية اخوها ،في هاللحظات عرفت ان لخالد قلب ابيض وحنووون وحست ان زوجته قست كثيــر عليه وهي الخسرانه مب هو عشان ان خالد 100 مليون وحده تتمناه
خالد حلوو وملامحه احلى
حواجبينه عراض وغماق ومرسومين بشكل حلو على طول عيونه وكمان عيونه ناعسه بنيه فاتحه وخشمه طويل وهو برضو طويل وبشرته حنطيه برونزيه
يضم ولده لاخر مره ويبوسه بخده ويعطيه حق جواهر ويركب لجناحه ويدخل ياخذله دش
-------------------------------

جالسه على سريرها تضم صورة جدها المرحوم لصدرها
ريوف ودموعها بخدها بصوت يقطع القلب:انشدك يا يبه بشلتي بصوتٍ حزين
عن رحيلك من دنيتي بعد كل هالسنين
غيبتك يا يبه قطعت فؤادي من الوتين
آه يا بعد دنياي صرت اناديك بونين
سفرتك عذبتني وزادت من الحنين
وشلون يصبر من بعدك قلبٍ يسمع الرنين
رنين صوتك يايبه يا غالي في كل حين
آه يا يبه آه
تقبل صورة جدها وتضمها مره ثانيه وهي تبكي وتبكي وتبكي وتحس ان الدنيا ضايقه بها
في هذي اللحظات يرن تلفونها جواهر متصله لها
ترد:الو
جواهر:هلا ريوووفه شلونك؟
ريوف وهي تحاول تعدل من صوتها:الحمدلله بخير
جواهر بااستغراب:ريوفه وش فيه صوتك لا يكون تبكين؟
ريوف:ايوه ابكي تدرين انه يخفف من عنا قلبي
جواهر:ياقلبي حرام اللي تعملينه بنفسك والضغط اللي عاملته على قلبك بعدين يتعب حبيبتي لازم تطلعين تغيرين جو، ايش رايك تجين عندي؟
ريوف:ايوه معك حق لازم اطلع اغير جو راح اكلم عمي اشوفه
جواهر:طيب اخليك الحين انتظرك مو تتأخرين
ريوف:اوكي باي
تقفل ريوف وتتصل على عمها
ريوف:السلام عليكم
بو راشد:وعليكم السلام هلا ببنيتي الحلوه ريوفه شلونك؟
ريوف:طيبه عمي الله يسلمك
بو راشد:خير يا بنتي وش بغيتي انا حاضر
ريوف:تسلم عمي بس بغيت اطلع لصديقتي
بو راشد:غالي والطلب رخيص انا هالحين مهوب بالبيت عندك السايق تشوفينه واذا مهب موجود شوفيلك واحد من ولاد عمك حق يوصلك طيب؟
ريوف:طيب مشكور عمي مع السلامة
تقفل ريوف من عند عمها وتبدل ملابسها وتلبس العبايه وتتشيل وتاخذ شنطتها وتطلع من غرفتها تسأل وحده من الخادمات عن السايق وتقول لها انه مهب موجود طلع حق يوصل ام راشد
هنا ظلت متحيره تطلب راشد لو رائد
بس راشد هي تستحي منه بقوه واصلا راشد مهب موجود بالبيت
فمالها الا رائد
راحت عند غرفته وضربت الباب بشويش ـ فتحه بقوه ولما شافها ابتسم ورفع حواجبينه بطرافه:هلا هلا والله
ابتسمت ريوف:هلا ممكن اطلب منك طلب
نزل حواجبه وارتسمت على فمه ابتسامه ناعمه:لك عيوني يا بنت العم تفضلي ايش تبين امري وتدللي
ريوف:تسلم يا رائد
انبسط رائد يومنه سمع اسمه من ريوف حس ان الارض مهب قادره تشيله من الوناسه
رائد:الله يسلمك
ريوف:بس بغيتك توصلني بيت صديقتي
رائد:بس؟
ريوف:بس ايوه
رائد:غالي والطلب رخيص تعالي اوصلك بسيارتي حق تشوفينها برضو
ركبوا المصعد ونزلوا للباركينج
وكان فيه كذا سياره وكلهم كشخااات وموديلات جديده وكل وحده فيهم احلى من الثانيه
رائد:وين تبين اركبك فيه عندي سيارتين وحده سبورت والثانيه لا
ريوف:وينهم؟
رائد:هذي وهذي
ريوف:ممممم لا السبورت
رائد:توقعت انك راح تختارينها
ريوف:ليه؟
رائد:كذا يلا تعالي
ركب رائد السياره وشغلها وظلت ريوف برى انتبهت ان السياره مافيها الا بابين وانصدمت وانحرجت بنفس الوقت وظلت واقفه مكانها
رائد:وش فيك واقفه دخلي..
ريوف:ههه ايش رايك نروح لهذيك السياره غيرت رايي
رائد عرف ايش اللي ببال ريوف فحب يعند شوي:بس انا ما غيرت رايي دخلي ريوف يلا
تدخل ريوف وهي مستحيه من الموقف اللي حطها رائد فيه وتغطت على طول حق لا يبين على ملامحها الخجل
رائد وهو يضحك من داخله:وش فيك مستعجله على الغطا بعد ما نزلنا للشارع
ريوف وهي ميته من الحيا:يووه رائد وبعدين
يضحك رائد من قلبه على ريوف
يطلعون من الباركينج للشارع
رائد:شتحبين تسمعين عربي ولا انجليزي
ريوف:لا هذا ولا ذاك
رائد فاتح عينه:اجل وش تحبين؟
ريوف:راسي يوجعني فما احب اسمع شي
رائد:طيب ايش رايك احطلك منامور منها يخفف وجع راسك ومنها يطيب اعصابك؟
ريوف:طيب مو مشكله
يحط رائد منامور نااااعمه ومررره حلوة
تعجب ريوف المنامور اللي حطها رائد وفجأه تجي قبالها صورة راشد وتبستم ابتسامه خفيفه
رائد:ريوف وش فيكي ساكته؟
ريوف:هاا ولا شي
رائد:ايش اللي ولا شي اقولك وش فيك ساكته الظاهر انتي مش معي ابد
ريوف:شدعوه يا رائد الا معك ونص
رائد:ممم باين
ريوف:وانت ايش اللي يدريك! انا قلت معك يعني معك
رائد:غصب يعني.؟
ريوف:ايوه غصب
رائد:مصممه؟
ريوف:ايوه
رائد:ونص؟
ريوف:ايوه وثلاثة ارباع
يضحكون ويكمل رائد على نفس الموال هذا ولين يزل لسانه ويقول
رائد:يعني تحبيني؟
وتجاوب ريوف بسرعه زي باقي الاسئله من غير متركز في السؤال:ايوه_تنتبه_ها_لحظات صمت_
يضرب قلب ريوف بقوه ورائد خجلان من ريوف ان زل لسانه هالزله من غير ما يقصد
-------------------------------
يطلع بو عبد الرحمن من بيت بو محمد وصورة سمر لازالت متعلقه بذهنه ولا زال يفكر فيها
شي يشده لهذي البنت
صار يرتب الافكار بذهنه حس انه صبر سنين كثيره من بعد موت زوجته والمفروض عليه انه يتزوج خلاص فبعد ما شاف بنت بو محمد سمر قرر يكلم ابوها بالموضوع بس يشوف الوقت المناسب
----------------------------------
في بيت بو محمد سمر منبطحه على الكنبه وتفر بالقنوات فجأه يجي لها ابوها
بو محمد:هاا سمووره مسكتك
سمر:الله يهديك ابوي ليه نلعب حنا الصيد هههههههه
بو محمد:اقول عن الفلسفه الزايده انتي يا مجرمه
سمر تعمل نفسها زعلانه:انا مجرمه! حراام عليك يبه دهئ دهئ دهئ
بو محمد:ايوه مجرمه كم مره قلتلك لا تدخلين المجلس الخارجي
سمر:وانت كيف عرفت اني دخلت؟
بو محمد:ما يبي لها عبقريه انا عرفت من يومني شفتك تركضين بس كنت مستعجل ومهب فاضي اتناقش معك،، اسمعي هذي اخر مره تدخلين طيب بابا؟
سمر من غير نفس:طيب بس يبه
يقاطعها:لا بس ولا غيره يبه انتي كبرتي وصرتي حرمه مهب عدله ترزين خشتك عند الرجال
سمر:يبه ايش هالحكي من قال اني رازه خشتي عند الرجال -تغير الموضوع- ممم من الحلوو اللي كان موجود بالمجلس
بو محمد:بو عبد الرحمن
سمر:من هذا بعد؟
بو محمد:هذا المحامي
سمر:هذا هو! ما توقعت شكله كذا حلوو يبه حلوو وكنه صغير بو 30 او اصغر
بو محمد فاتح عينه:عيب يا بنتي وش هالحكي اللي تقولينه ما يصلح
تضحك سمر
بو محمد:لا حول

في الصالة ندى تلاعب ولد اخوها وخالد جالس يشتغل على لابتوبه وحاطه بحضنه
يرن الجرس يقوم خالد بكسل ويحط الابتوب على الارض ويطلع يفتح الباب
يشوف بنت متغطيه
ريوف:جواهر موجوده؟
خالد:ايوه تفضلي المجلس
راحت ريوف ودخلت المجلس وفتحت وجهها ودقايق وجتها جواهر
جواهر ببتسامه:هلا بالحلوة هلا
ريوف:اهلين
يسلمون على بعض ثم يجلسون
جواهر:ريوفووووه وش فيك كنك مهب على بعضك او كنك مالك نفس
ريوف:اسكتي بس
جواهر:ليه؟
ريوف:صار لي موقف قبل شويه خلاص ما قدرت منه
جواهر بحماس:وش وش صار؟
ريوف:تدرين من اللي وصلني؟
جواهر:منو؟
ريوف:رائد ولد عمي
جواهر:ليه وين السايق؟
ريوف:مع خالتي ام راشد عندها مشوار
جواهر:اهاا -تغمز- يا بختك طالعه مع ولد عمك
ريوف بخجل:جواهروه ايش هالحكي رائد بحسبة اخوي والله
جواهر وهي مبتسمه:والثاني؟
ريوف تعمل نفسها ما فهمت:قصدك فيصل وكمان هو الثاني حسبة اخوي الصغير
جواهر:ريوفوووه عن اللف والدوران انا اقصد الكبير
ريوف:قصدك راشد!
جواهر:ايوووووه عليك نور هذا راشد
ريوف:قولي من البدايه وحددي هدفك وين
جواهر:مو مهم قولي كملي
ريوف:اكمل ايش
جواهر تدز ريوف:اقول عن العباطه الزايده
ريوف:هههههههههههههه تبين الصراحه ممم لا راشد غير من اول نظره حسيت انه غير ، ولد رومانسي ورزه وعنده احاسيس عاليه وكماان
جواهر تقاطعها بظرافه:الله الله كملي يااختي وقولي انك بعد حبيته؟
ريوف وهي غرقانه برومانسيه وذايبه على جواهر:ليه لا!
جواهر:هيه انتي اصحي ايش هالحكي اللي تقولينه؟
ريوف وعت:هااا ليه انا شقلت؟
جواهر:معقوله ريوف عبدالله تحب وكمان تعترف انها تحب
ريوف:يوووووه جواهر عن المسخره اتركيني احلم شوي واعيش بجو من الرومانسيه
جواهر تهز راسها بصوت واطي:ياخوفي من اخرة هالرومانسيه
ريوف:ايش قلتي؟
جواهر:هاا ولا شي سلامتك قولي لي بس موقفك ايش اللي صار؟
-----------------------------
في ستار بوكس:
راشد يحوس بجوال عبد الرحمن يشوف رسوماته لان عبد الرحمن دايم يدخلهم بجواله
راشد:والله انك فنان
عبد الرحمن:.......!
راشد:خير وش فيك ساكت؟
عبد الرحمن:بايش تبيني اجاوبك؟
راشد:اقول ورى ما تشارك بمعرض فنون؟
عبد الرحمن:وليه اشارك وانا واثق من فشلي
راشد يحط الجوال على الطاوله:وش هالتشاؤم يا خي حراام عليك تدفن شبابك وقدراتك الانسان مستحيل انه يكون فاشل بكل مشاريع حياته لازم يكون عنده مجال يبدع فيه
عبد الرحمن:الله يخليك راشد انا شبعت من الحكي والله شبعت وما عاد فيني القدره اني اسمع زياده ليه يا عالم ما تفهمون ان عبد الرحمن انسان فاشل فاشل فاشل ومستحيل ينجح
راشد:لا يبه انت ناجح ومفتاح النجاح بيمينك لكنك انت اللي
يقاطعه عبد الرحمن:خلاص خلاص خلاص انت مطلعني اغير جو؟ انا ما ابي هذي الطلعه ردني البيت ليه ما تحسون بي حرام عليكم انت لما تلقاني او تتصل بي تقول نفس الحكي اللي يغثني وابوي بالبيت يحن علي طول الوقت ونظرات الناس لي ياالله متى تاخذني من هذي الدونيا عند الوالده الله يرحمها متى يا رب متى؟
---------------------------------
بو عبد الرحمن بمكتبه ببيته جالس يشتغل على اوراق وفاتح الاب توب ويكتب فيه
ويشرب كوب شاهي
خلص شغله وفصخ نظارته وحطها على الاوراق وكمل شرب الشاهي وهو يفكر
كيف يقول لعبد الرحمن انه راح يتزوج وكيف يفتح معه الموضوع
لحظاااات من التفكير العميق الا يسمع صوت فتحت باب الصاله
نزل على الدرج ولقى عبد الرحمن داخل
بو عبد الرحمن:عبد الرحمن
عبد الرحمن:سم يبه
صالح بو عبد الرحمن:ابيك بمكتبي في موضوع تعال
----------------------------------
في بيت بو محمد
سمر:يبه وين السنه بتودينا؟
بو محمد:المريخ
سمر:هاهاها صاير تنكت يبه هذي الايام كثير
بو محمد:شنسوي من عاشر القوم
سمر:ومن هم القوم؟
بو محمد:انتي ومحمد
يدخل محمد ويسمع اسمه ويبتسم:وش فيه محمد
تسمع امه صوته وهي بالمطبخ وتجي عنده:يا قلبي ولدي وذخري شهالحلاه عقبال ما افرح فيك معرس يارب
ينبسط محمد ويبوس راس امه:الله يخليك لنا يام حمود
سمر:وانا يمه ما تبين تفرحين فيني؟
محمد:الا تبي بس الفكه من خشتك
سمر تعمل روحها زعلانه:افا يمه صحيح هالحكي تبين الفكه من خشتي الحلوة لا يمه ما هقيتها منك
بو محمد:من قال هالحكي يا سوسوه والله يشهد انك اغلى ما في الكون على قلبي وقلب امك، ولا تزعلين
محمد:احم احم وانا وناديه وين رحنا
ام محمد:وانتوا برضو لكم المعزه نفسها
سمر بدلع تغمز: لا انا معزتي جست سبيشل فورمي
---------------------------------
فيصل بغرفته جالس ع النت
يرن جواله رقم غريب
يرد فيصل:الو نعم
يقفل الخط بوجهه
يقطب فيصل حواجبه بتعجب ويحط الجوال مكانه ويكمل حوسه بالنت
يرن جواله مره ثانيه الرقم نفسه ويرفعه يقول الوو ويقفلون السماعه بوجهه
فيصل:لا حوله ولا قوة الا بالله
يحط الجوال ويرن مره ثانيه وهكذا لين 5 مرات واخر مره رد فيصل:والاخير معكم ؟
صوت بنوتي ناعم:ههههه اسفه
فيصل بااستغراب:عفوا من معي؟
.....:بنت
فيصل:عارف بنت، طيب من انتي؟
......:انا اسمي سارة وانت؟
فيصل رافع حاجب:نعم!
سارة:انعم الله عليك، ما قلت لي وش اسمك؟
فيصل:وليه اقولك اسمي؟
سارة:كذا ابي اتعرف وش فيك معقد السالفه
فيصل:لا مقعدها ولا شي
سارة:هههه ظريف اسمك خالد؟
فيصل:لا والله ولد عمي خالد
سارة:طيب فؤاد؟
فيصل:صاحب قديم
سارة:ومحمد؟
فيصل:صديق اخوي
سارة:يا شيخ بتعرفني على العائله الكريمه! انا ابي اعرف اسمك
فيصل:ماله داعي
سارة:ايش اللي ماله داعي الله يهديك
فيصل:انتي كم عمرك؟
سارة:12 سنه ويوم ،امس عيد ميلادي
فيصل:وعملتي لك حفله؟
سارة:ايوه
فيصل:ورى ما عزمتيني عليها؟
ساره:!!!!!!
فيصل:....
سارة:طيب انت كم عمرك؟
فيصل:مش مهم
سارة عصبت:يوووووووووه انت ثقيل دم
فيصل يضحك:طالع عليكي
سارة:وسخيف بعد
فيصل:وانتي اسخف
سارة:وما عندك ذوق
فيصل:ومنهو اللي كذب عليك وقالك انتي تعرفين شنهو الذوق
سارة:بــاي ياتافه
فيصل:يلطخك بباي يا تافهه خخخخ
يحط الجوال مكانه ويكمل حوسه بالنت
يرن الجوال مره ثانيه يحط عينه ع الشاشه ويلقى نفس الرقم يبتسم ويرفعه
فيصل:ها سارة لا يكون نسيتي شي بعد!
سارة:شسمك؟
فيصل:"ههههههههه ومصره"
----------------------------------
جواهر وريوف وهم متعمقين بالسوالف يدخل سعود
ريوف:هذا سعود!
جواهر تبتسم:ايوه تعال سعودي حبيبي
ريوف:ما شاء الله كبر وتغير وكمان ملامحه زادت حلاوة
جواهر:طالع على عمته
ريوف:اي بايين، معليك منها سعوود تعال شهالحلاه وشهالزين بالعكس انت طالع على ريوووووفه
جواهر:وانتي ايش اللي دخلك بالسالفه حق يطلع عليك
ريوف:بالله عليك ما يشبهني شووفي فيه شبه كبير مني
جواهر:هو تبين الصراحه انه يشبهك بس ياخوفي تاخذينه وتقولين هذا اخوي هههه
ريوف:سعود تحب خاله ريوفه؟
سعود:ايوه
جواهر:عصر السرعه يا ولد اخوي تو بعد ما عرفتها كويس حبيتها
ريوف:ههههههه هالحين صرت اؤمن بالحب من اول نظرة
جواهر:الله يهديك توك تؤمنين فيه،اللي مثلك مجرب توه مفروض ما ينسى -تغمز-
ريوف تفتح عينها:الله يرج بليسك جواهرووووه اقول انا راح ادق لرائد يجيني ولا علي منك ومن سواليفك
جواهر:لا حرام ريوووفه اجلسي معي شويه مبسوطين
ريوف:رائد قالي لا تطولين
جواهر:نعم! من هو حق يتأمر عليك، عمك ما قال لك يجي هو ويقول
ريوف ببتسامه:وش فيكي عصبتي امزح معك لا قال ولا تكلم بعد الموقف اللي صار، صح نسيت سالفة الموقف، شلون راح اقابله الحين
جواهر:عادي ولا كنه صار شي سولفوا ردوا مثل اول وخل هالحزازات بعيده عنكم توكم بسم الله بالله اول يوم
ريوف:اي والله مدري هناك ما ارتاح احس بالوحده والكابه والحزن
جواهر:لا ان شاء الله تتعودين، هذا بس لانه مكان مهب متعوده عليه
يرن تلفون ريوف
جواهر:من؟
تبتسم ريوف:سبحان الله المؤمن عند ذكره ههههههه
ترد:هلا رائد
رائد:اهلين اجيلك الحين؟
ريوف:ايوه تعال
رائد:طيب دقايق واوصل باي
ريوف:باي
----------------------------------
خالد بشقته مستلقي على سريره وهو يفكر بالمستقبل وحياته الزوجيه خلاص منهدمه
كيف راح يتربى سعود بهذي الاجواء
يحس روحه كان اناني فكر بمصالح شخصيه ونسى سعود انه بحاجه لرعاية ام
فحتى لو عماته رعوه بيجي اليوم اللي تتغير فيه الظروف وهو ما يقدر يحكم الظروف
متحير كيف يتصرف هل يتراجع عن قرار الطلاق ويكلم زوجته ويشرح لها الوضع
او انه يطلقها ويتزوج على ثانيه تربي له سعود وتجيب له عيال
يحس ان راسه يوجعه كثير من كثر التفكير بهالموضوع
---------------------------------
في صالة بيت بو راشد:
بوراشد جالس ع الكنب مع ام راشد ومعهم راشد وفيصل تو نزل من غرفته
يدخل رائد ومعه ريوف وهم مستغربين ايش صاير ليه هالتجمع!
راشد مبتسم:وش فيكم تجمدتوا عند الباب دخلوا تفضلوا؟
دخلوا الاثنين وجلسوا ع الكنب
بو راشد وهو مبتسم:انا قررت يا ولاد ان نطلع رحله باكر وش رايكم
فيصل:تمام
راشد:مو مشكله
رائد وريوف بنفس واحد:حلو
بو راشد:وانتي يام راشد وش رايك؟
ام راشد:والله يبو راشد انا رايي من راي عيالك
يرن تلفون راشد
نغمة عبد الرحمن صديقه المميزه
يستأذن منهم ويطلع الحديقه يكلمه
راشد:الو مرحبا
عبد الرحمن:هلا ....أأ..أ.راشد
راشد:نعم
عبد الرحمن:مش عارف ايش اقولك
راشد:انا كم مره نبهتك اني ما ارتاح لسالفة المقدمات ادخل بالموضوع دايركت
يتنهد عبد الرحمن:الوالد فاجئني بقرار يا راشد ماخطر ببالي انه ممكن يفكر فيه
راشد:ايش هو هالقرار؟
عبد الرحمن:قرر انه يبعثني لبرى اكمل تعليم طبعا بالمجال الفني والتصاميم
راشد:قل والله
عبد الرحمن:والله
راشد:وشلون اقتنع وشاللي اقنعه بعد السنوات و ليه ما
قاطعه عبد الرحمن:حتى انا تفاجأت بالموافقه اللي جتني متأخره ومتأخره كثيــر آه ضاعت من عمري سنين عشان هالشي ليه ما وافق من البدايه واختصر المشوار ذا كله ليه ما كان يقتنع اني انسان مش ناجح الا بهذا المجال وفتح لي الطريق عشان اتميز
راشد:مبرووووك خلاص اللي بغيته راح يتحقق عن قريب وش تبي بعد؟؟
عبد الرحمن:مدري يا راشد والله متردد
راشد بتفاعل:ايش متردد وما متردد يااخي الفرصه جاتك لا تتردد لا اذبحك
---------------------------
نورة بغرفتها معها ابوها..
بو نورة:يانورة يا حبيبتي ما يصير اللي تعملينه البنت مالها الا زوجها
نورة:وانا خالد ما ابيه ما ابيه زهقت مليـــــــــــــت من العيشه ولا كني متزوجه
بو نورة:وولدك سعود
نورة تغيرت الوانها من جاب ابوها طاري سعود وظلت ساكته
بو نورة:يلا لازم تردين حق بيت زوجك
نورة:مستحيل يا يبه مستحيل
يرن تلفون نورة "نـدى"
نورة:الو ندى
ندى:هلا نورة شخبارك؟
نورة:أنا بخير انتي اخبارك؟
ندى:تمام.. نورة بغيتك بشغله
نورة:وش هي؟
ندى:سعود يبي يكلمك
نورة:سعود!
ندى:ايوه
نورة:اوكي وينه؟
سعود:ماما
نورة من سمعت صوت سعود نزلت دموعها:هلا حبيبي ماما أخبارك ؟؟
سعود:انا بخير ماما متى بتجين عندي؟ انا اشتقت لك
نورة:وأنا ماما حبيبي برضو أشتقت لك كثير
سعود:ماما متى بتردين البيت؟؟
نورة سكتت وما عرفت ايش تجاوب .. نورة بنت دلوعه وهي البنت الوحيدة حق بو نورة وهي صديقة ندى وقريبتهم من بعيد هي كانت تحب خالد موت وخالد برضو كان يحبها بس لما تزوجوا ولقت انه ظروف شغل خالد ما ناسبتها حست انها في ورطه كبيره وخصوصا انها ما اكتشفت هالشي من قبل لأنه هالظروف جت من بعد ما تزوجت خالد وحملت بسعود صبرت لين ما ولدت سعود ومع مرور الايام صارت مهيب قادره تتحمل الوضع اللي هيه فيه ما كانت تتوقع ان بيصير لها كذا وبيوم قالت لخالد فكره جنونيه وخيرته بينها وبين شغله هنا خالد عصب منها وطلع من طوره وقال لها انتي ما عندك عقل وش هالحكي اللي تقولينه وفيه زوجه عاقله تقول حق زوجها كذا (طبعا خالد من النوعية اذا عصب يقول كلام ممكن يكون جارح) من هذاك اليوم والوضع بين خالد ونورة مو ذاك الزود ومتوتر بقوة......
-----------------------------------
في غرفتها كانت جالسة وغمامة حزن كاتمه على نفسها محبوسه بين هالجدران تدعي على نفسها بالموت في كل يوم وكل دقيقه وكل ثانية تشوف نفسها بالمراية ملاك ولكنها ما تمتعت بهالجمال اللي تملكه ودها لو تعيش مثل باقي البنات اللي بسنها ما تعدت 16 من العمر وهمومها بعدد شعراتها الكتسنائيه
تمت بسريرها تضم دبدوبها وعبراتها تسيل وتصرخ وتصرخ وتـــــــــصــــرخ تبي تطلع الحزن المكبوت داخلها
--------------------------------




كان في ذيك الليله النوم مش جاينها وجالسه تفكر وتفكر وفجأه تسمع صوت خفيف تفتح باب غرفتها وتلقى الصوت مازال موجود تتبع الصوت ويوصلها لغرفة جلنار لأنها كانت اقرب غرفه لها
خافت من الصوت اللي سمعته... ترددت تدخل او لا
سمت بسم الله ودخلت... سكتت جلنار لما دخلت ريوف عليها
جلنار بااستغراب تقول في نفسها:"من هذي البنت؟!!"
ريوف خافت من نظرات جلنار:السلام عليكم
النظرات نفسها نفسها ما تغير فيها شي
ريوف حاطه يدها على قلبها:انا بنت عمك
جلنار ترفع حاجب:بنت عمي!
ريوف:ايوه بنت عمك ريوف
جلنار:وشاللي جابك عندنا؟
تعلثمت ريوف وماعرفت ايش تجاوب..
جلنار:جاوبيني؟
ريوف:كنت ساكنه مع جدي المرحوم ولكن عمي طلبني بعد ما توفى جدي وماحب انه اعيش انا وجدتي لوحدنا
جلنار سكتت
ريوف تبي تفتح موضوع:تصدقين يا جلنار اسمك مررره حلو
------------------------------------------
نورة مش عارفه تنام .. تتقلب على سريرها يمين وشمال
تفكر في سعود وكمان بخالد
حست شوي بالندم تجاههم وضميرها قاعد يأنبها
تفتح جوالها وتلقى صورة ولدها سعود ع الشاشه تضمها وتبوسها وتسيل دموعها
تفتح الرسايل ... رسائل اللي من عند خالد كلها محفوظه ما حذفت شي
نورة:"نورة انتي اخطيتي بحق خالد! لا انا ما اخطيت بحقه هو لازم يتنازل مهب كله انا اللي اتنازل لازم هالمره هو اللي يتنازل انا تنازلت كثير...وصبرت وتحملت كثير ...ايش هالحكي ينورة وسعود ما فكرتي فيه؟ .. سعود ايش فيه سعود..! عايش مع ابوه وعماته وعماته راعيينه احسن رعاية واهتمام..،، بس هو محتاج حق حنان والحنان مش موجود الا عندك يا نورة ...، صح حبيبي سعود انا ليه ابتعدت عنه الفتره هذي كلها ليه؟؟"
هنا نورة حست بالذنب وبذنب كبير...
فتحت جوالها واتصلت على رقم خالد...
--------------------------------------
في شقة خالد وبغرفته..
نايم ومعه سعود نايم
يرن جواله .. يفتح عينه وياخذه وينتبه لأسم نورة على الشاشه يستغرب هو ويرد ويسكت
نورة بصوت مختنق بعبره:الوو
خالد:نعم!
نورة:أنا آسفه يا خالد
خالد:وش يفيدني أسفك واعتذارك بعد الصجه اللي عملتينها.. والجلجله اللي مالها داعي،، غير المشاكل و
نورة تقاطعه:خالد خلاص لا تذكرني هذاك ماضي وانتهى خلاص
خالد تعدل بجلسته:نعم! ايش تقولين ماضي وانتهى! لا عمر الماضي ما ينتهي عندي الماضي عندي هو اللي يبني المستقبل
نورة:ايش تقصد من هالحكي اللي تقوله؟
خالد:انتي تبين ترجعين البيت صح؟
نورة بااستغراب:ايوه ايش المشكله في هذا الموضوع؟
خالد:وتظنين أنك بسهولة بتنسيني اللي عملتينه ،، مستحيل أنسى مستحيل
نورة:........
خالد:أنا اذا رجعتك البيت لخاطر عيون ولدي سعود اما عني انا فعافتك نفسي وما عدت ابيك
انصدمت نورة من كلام خالد زوجها ما توقعت انه شايل بقلبها عليها هالكثر تو تحس بالندم..، هنا ما قدرت تمسك دموعها بهاللحظات
نورة:خالد شتقصد! حرام عليك هذا كلام تقوله حقي؟؟لي هالدرجه انا ما عندي احساس حق تقولي كذا
خالد:يانورة انتي اللي بيدك جبتي هالحكي حقك.. انا حبيتك واحترمتك ولكن انتي بادلتيني الشعور المعاكس
نورة:من قال؟؟ انا واسأل ندى أختك وربي بعمري حبيت انسان بهالدنيا كثرك يا خالد
خالد:واللي يحب يا نورة يعمل كذا بحبيبه؟؟ يهجره ويمشكله بمشاكل مالها لا اول ولا آخر وبأسباب غير مقنعه وغير عقلانيه
نورة تتنهد:آسفه حبيبي اعتذر ع اللي صار...والله ندمااانه وعاجزه اصور لك هالشعور
---------------------------------------
في الصباح:
تجهزوا عايلة بو راشد وطلعوا بسياره كبيره للبحر
في السيارة
فيصل جالس جنب ريوف
فيصل:وش فيك ريوف ساكته؟
ريوف:هاا ولا شي
فيصل:مدري حاسك حزينه ولا انا غلطان
تطيح دموع ريوف يوم سمعت هالحكي من فيصل تحس ان اخيرا فيه حد منتبه لها هي حاسه بغربه والوحده مع هالعايله ومش مرتاحه معهم ابد،، يوم تقربت لجلنار لقتها غريبه وشوي تكون معها وشوي تكون ضدها
فيصل:يؤ وش فيك؟؟ خير ليه تبكين
ريوف:مفتقده الحياه اللي كنت اعيشها قبل مع ابوي وامي ((جدها وجدتها))،، هنا الحياه احسها جامده وبارده غير غير عن حياتي قبل
فيصل سكت ما عرف ايش يجاوب على ريوف
فيصل:لكن لازم انتي تعودين نفسك لان راح تعيشين طول العمر معنا لين يجي اليوم وتتزوجين فيه وتطلعين لبيت زوجك وهناك راح تلقين حياه ثانية غير اللي تعودتي عليها وهكذا ... فاهمتني؟
ريوف:ايوه ((تنهدت بعمق))
تلتفت وراها تلقى جلنار نايمه ومعها الخادمة..،،
ريوف:زين ان جلنار طلعت معنا احسها تعبانه ولازم تنفس عن نفسها
فيصل:جلنار دايم تعبانه طلعت ولا ما طلعت تعبانه ما يتغير شي
ريوف:لا لاتقول كذا،، ترى جلنار حاسه بالضيق لان محد مشاركنها شي دوم محبوسه بغرفتها فوق لاتشوف حد ولا حد يشوفها..، تخيل الوضع انت كذا
فيصل:هذاني ما اطلع كثير وعايش حياتي وش حلوها
ريوف:عندك النت يسليك اصحابك... وغيره،، هي مسكينه لا نت لا صاحبات لها حرام كذا

راشد يكلم تلفون:هلا الو مرحبا دحووم ازيك؟؟
عبد الرحمن:بخير الله يسلمك ،، ابشرك قدر الوالد يسجلني برى لأن الدراسه راح تبدأ بعد 3 اسابيع وراح يحجز لي تذاكر وكل شي وبعد اسبوع انا مسافر
راشد فاتح عينه:قل والله
عبد الرحمن:ههههههه والله
راشد:مبروووك مبروووك والله راح افتقدتك يا العزيز
عبد الرحمن:شسوي الدنيا كذا..، انت متى بتخلص اجازتك؟
راشد:بقى عليها حوالي كذا شهر
عبد الرحمن:شوي
راشد:اللي جنبنا مابقى على اجازته الا سبوعين ههههههه
عبد الرحمن:هههه ليه من اللي جنبك؟؟
راشد:رائد اخوي الحبيب،، صح يا رائد؟
رائد من غير نفس: صح
راشد:وشفيك تردها كذا من غير نفس
رائد:يعني تجيبلي طاري الدراسه وتبيني ارقص واتونس...؟؟؟
-------------------------------------
سمر جالسه من النوم
تتثاوب وتقوم من على سريرها وتدخل الحمام – اكرمكم الله- وبعدين تطلع وتصلي
تجلس قبال المراية تناظر نفسها ربع ساعة وبعدين تبدأ حط الكريمات الصباحيه
ترفع شعرها ببوكله وتطلع
تلقى البيت فاضي مفيه حد
سمر:يووووه وانا كل ما اغيب دقايق عن البيت يختفون وش هالحاله ذي؟(تنادي بصوت عالي) سااااتي ساتي – الخادمه-
ساتي:نعم
سمر:وين بابا ماما حموود؟؟
ساتي:طلع
سمر:وين راحوا من صباح الله؟
ساتي:هوسبيتل
سمر:ليه خير وش صاير؟
ساتي:ناديه
سمر:صج نادية ليكون بتوووولد كلوووش
تتصل على جوال محمد
سمر:هاا ندوي ولدت؟؟ وش جابت بشر
محمد:وش فيك؟؟ اكلتيني بسم الله.. قولي صباح الخير صباح النور صباح العسل صباح السرور،، تعلمي الذوووق يا بنت الاتكيت
سمر:حمدوووو خل عنك الذوق والاتكيت هالحين ولا تطول ندوي ولدت لو بعدها...
محمد:لا ما ولدت
سمر:بأي مستشفى انتوا جايتكم؟
محمد:نعم! وشلون بتجين؟
سمر:حبيبي انت راح تجي تاخذني
محمد:نعم نعم
سمر:خل عنك الدلاعه وتعال عندي اخذني
محمد:سمر ما اقدر والله ما اقدر
سمر تعجبت من نبرة محمد:ليه شفيك؟
محمد سكت
سمر:شفيك محمد رد علي؟
محمد تنهد:خلاص تجهزي جايك هالحين
سمر:لا لا تجيني صج شفيك محمد؟
محمد:ولا شي جايك هالحين قلتلك
سمر:طيب براحتك باي
محمد:باي
**
كان محمد حاس بألم في رجله المعاقه بس ما حب يقول لأخته تراجع عند آخر لحظة كان لسانه بينطق بالكلمة ...
------------------------------------
في الرحلة عائلة بو راشد..
وصلوا البحر
ريوف تتنفس بعمق: اممممممممممم يا سلام الجو مره حلو
يجي راشد:صدقتي الجو روعه
فجأه يلقون شي يبرق يتفاجأون ويلتفتون
رائد:هههههههههههههههه احلى صورة لأحلى راشد وأحلى ريوف – يمد لهم الكاميرا-... تفضلوا وش رايكم باللقطه! مبدع انا صح ؟؟
راشد:خل اشوف مممم امحق مبدع فيه حد عاقل يصور الناس من وراهم اما انك
رائد:انثبر انت وخشتك وش فهمك بالابداع يااااخي الابداع وين وانت وين،، خل اشوف راي ريووفه
ريوف تشوف الصورة وتضحك
راشد:هع هع من ضحكتها عرفنا الجواب
يفتح رائد عيونه:افاا ريوف الصورة مش حلوة؟؟ !
ريوف:لا لا حلوة كثيــــــــر بالعكس فنان موهوب
رائد:احم احم فديتني انا فنان وموهوب من قدي

فيصل جالس مع اخته جلنار يسولف معها كان طول المشوار يفكر بكلام ريوف انها معها حق بكل كلمة قالتها ويبي يعوض جلنار عن اللي راح ويبني علاقه جديده معها...
----------------------------
يوصلون سمر ومحمد عند باب المستشفى..
سمر:مدري اكره أجواء المستشفى
تلتفت لمحمد
سمر:محمد شفيك
محمد وهو يتألم: لا خير ان شاء الله
سمر:مش طبيعي ايش فيها رجلك؟؟ تألمك!! تعال حبيبي اجلس هنا ارتاح
محمد:لا ماله داعي هالحين تخف
سمر:لالا والله محمد حلفت عليك اجلس اجلس
يجلس محمد وهو متألم حييل،، وعلامات الألم باينه من عينه
**
بعد ساعه تولد نادية وتجيب بنوووته حلوة وقمر 14...
وتتحسن حالة محمد..،،
--------------------------
ردوا بيت بو راشد من الرحله هلكانين كل واحد منهم دخل غرفته دايركت
ريوف ترمي عباتها على سريرها
تنتبه ان جوالها مش بيدها
ريوف:يوووه تلاقني نسيته بالصاله
ريوف كانت متأكده ان الكل دخل غرفته ونام ومافيه حد تحت فماله داعي تتشيل،، كانت لابسه ملابس الرحلة برمودا اخضر زيتي و بلوزه برتقاليه كت لأن في الرحله لابسه العباه ما شالتها
المهم فتحت الباب وطلعت من الغرفة وهي واثقه ان محد موجود
تنزل بالدرج وهي تركض عليه ويوم وصلت الصاله تفاجأت بوجود راشد بس كان يتحرك يمين شمال يعني ما عنده توازن وفجأه طاح على الارض هي هنا صرخت وما عرفت كيف تتصرف
صار راشد يرتعش بقوه ويون أنين مخيف ويتحرك ع الارض يمين شمال
اقتربت ريوف عند راشد


اقتربت ريوف عند راشد وهي خااايفه موت
ريوف:راشد وش فيك؟؟ راشد راشد جاوبني
راشد مش قادر يفتح فمه اسنانه خلاص تقفلت ومش قادر يحرك يدينه
يحاول يحركها ويدخلها بجيبه يبي يفهم ريوف ايش فيه ويطلع لها غلاف حق سكر من جيبه
وريوف مش فاهمه شقصد راشد.. هنا لما لقت نفسها عاجزه تساعد وتعرف راشد ايش فيه صارت دموعها تسيل ماتبي تتركه ماسكته تبي تخفف من آلامه
راحت خذت جوالها ودقت على رائد
ريوف بصوت كله بكا:رائد الحق انزل الصاله بسرعه
رائد وهو متخرع:خير ريوف شفيك وش صاير؟؟
ريوف:بسرعه يا رائد بليز الموضوع ما يحتمل أي تأجيل
رائد بخوف:طيب طيب .. جاي
يقفل رائد وينزل وهو يركض،، تفاجأ رائد يوم شاف راشد على الارض نزل عنده
شافه بهذي الحاله وعرف ان جتله نوبة انخفاض السكر
رائد:ريوف اجلسي مع راشد وانتبهي له طيب
راح رائد يركض فوق وجاب الابره ونزل
وضرب راشد بالإبره ،، رائد وهو حاط راس اخوه على رجله:ريوف جيبي كاس مويه مذوب فيه سكر
ريوف بخوف:إن شاء الله
وراحت جابتله وسقاه رائد.. وشوي شوي بدت تخف حركة راشد ويصير أحسن
ريوف انتبهت ان هي اصلا مش متشيله ولا لابسه لبس ساتر او عباية وحست بالاحراج،، وكانت تبي تنسحب بأي طريقه يوم انها تطمنت على حال راشد
هنا رائد مسك اخوه وحط يد راشد ورى رقبته وصار يمشي معه بشويش لين ركبوا اللفت..
ظلت ريوف مذهوله بمكانها اول مره بحياتها تشوف حد مصاب بالسكر هي تسمع كثير عن هالمرض ولكن ما اعتقدت ان راشد مصاب بالسكر،، كانت خايفه كثير اول مره بحياتها تنحط بموقف كذا
ما عرفت كيف تتصرف وهل كانت تصرفاتها صح او خطأ
صارت تركب وهي تفكر باللي صار لين ما وصلت عند غرفتها رمت نفسها على سريرها
جت صورة جلنار قبالها
ريوف بخاطرها:"ليه جلنار ما احس انها تلاقي ذاك الاهتمام من عمي ومن زوجته وحتى من ولاد عمي وش سالفتها ياربي !!"
وما حست على نفسها الا هي نايمه...
------------------------------------
في صباح يوم ثاني..
رائد نايم وغارق بالنوم يرن تلفووونه
رائد معصب وهو مغمض عيووونه:يوووووووووووووووووووووه وش ذا الواحد ما يرتاح لا ليل ولا نهار وش هالحاله ذي من ذا المتصل..
يفتح عينه ويحطها ع الشاشه
رائد:حمدوووو وش تبي؟؟؟؟؟
محمد:بسم الله وش فيك؟؟
رائد:اعنبوك مصحيني من نومي عشان تقولي وش فيك
محمد:انثبر انت وخشتك بغيت اقولك ان اليوم او بكره او اللي بعده المهم راح يطلع بالنت اسماء الطلاب اللي جامعتنا راح تبعثهم
رائد وهو رافع حاجب:نعم!! وش سالفة البعثات اول مره اسمع بها
محمد:خلك انت نايم وش اول مره تسمع بها ليه مب عايش معنا بالدنيا
رائد:ورب الكعبة اول مره اسمع بها... وش سالفتها صج؟؟
محمد:الجامعة راح تبعث 25 طالب من سنتنا يدرسون بالخارج
رائد:ليه؟؟
محمد:ليه يعني !! حق يعلبون انت وخشتك ... حق يدرسون طبعا
رائد:اجباري؟؟
محمد:ايوه اجباري مش اختياري
رائد:انا بصراحه خلني هنا لا ابي اروح برى ولا شي وش لي بالغربة وعوار الراس
محمد:وهم الميتين عليك يبونك انثبر بس..،، انا بصراحه بودي اروح ادرس برى منها نستفيد كثير
رائد:انا ما ابي استفيد خلني هنا اصلا انا ما احب الغربة ولا اواطنها بعيشة،، انا احس إذا ابتعدت عن اهلي يعني هي النهاية
محمد:يؤ رائد اول مره احسك كذا تحب اهلك لذا الزود توقعتك من النوعية اللي ما عندك اهتمام لأي شي
رائد:وش هالحكي محمد يمكن شخصيتي المزوحه تغطي على اشياء كثيره وحقيقيه من شخصيتي
محمد:انا اعرف هذا الشي من زمان،، اعرف انك تضحك الناس ولكن قلبك من داخل حزين ومهموم
رائد تنهد:كذا الدنيا
محمد:لا تهتم كثير كلن عنده همومه ومشاكله محد بهالدنيا خالي من هالشي
رائد:.......
محمد:ع العموم انا اخليك هالحين طيب ولا تضايق يا بعدي الدنيا ما تسوى ضيقك..
رائد:مافي بهالدنيا الا انت ياحموود تفهمني صح..
محمد:تسلم حبيبي ع العموم اخليك هالحين مع السلامة
رائد:الله يسلم قلبك
قفل رائد وتنهد،، وقف وراح الحمام –اكرمكم الله- يتغسل وبعدين توضا وصلى
خذا الكاميرا وصار يشوف صور الرحله بعدين نزلهم بـ cd
ريوف من جت بيتهم وهو حاس نفسه متغير 180ْ ومستغرب
رائد بخاطره:" لا يكون انا حبيتها؟؟ وليه لا ليه ما احبها لالا انا ما حبيتها وهذي مجرد هواجس بايخه ريوف بنت عمي وبحسبة اختي (تنهد) لازم اتقرب منها واعرف ايش اللي بقلبها لي،، يمكن يا رائد هي ما تفكر فيك كثر ما انت تفكر فيها..لالا..لا شفيني اهوجس مهب صاحي الظاهر!! (تذكر اللي صار امس ابتسم) اول مره اشوف فيها ريوف من غير عباية وشيله كانت حلوة كثير،، مسكينه كانت مهب عارفه وشلون تتصرف اكيد كانت خايفه.. طيب ليه هي ماسكة يد رشود!! الظاهر كانت تبي تخفف عنه وتبي تعرف وش فيه المسكينه"
طلع من غرفته لقى ريوف متشيله وواقفه عند باب غرفتها متحيره.. ابتسم واقترب عندها
رائد:وش اللي مصحيك هالوقت؟
ريوف:ها مدري (ابتسمت)
رائد:وش فيك برضو واقفه متحيره؟
ريوف كانت تفكر:رائد وش اخبار راشد هالحين من بعد اللي صار امس
رائد:الحمدلله هذا شي عادي لا تتروعين وتخافين
ريوف تنهدت..
رائد:تعالي معي
ريوف:وين؟؟
رائد:نفطر ولا ما تبين
ريوف:مالي نفس..
رائد:ليه؟
ريوف:كذا بس شويه متضايقه
رائد:من ايش متضايقه ((بعفوية)) يا بعدي؟؟
ريوف انحرجت من كلمة رائد:ان شاء الله بنزل معك نفطر ((كانت تبي تغير الموضوع))
نزلوا يفطرون..
----------------------------------
في بيت بو عبد الرحمن:
بغرفة عبد الرحمن يدخل ابوه...
صالح:اخبار تجهيزاتك؟؟
عبد الرحمن يبتسم بسعادة:تماام التمام
صالح:مو ناقصك شي؟؟
عبد الرحمن:لا الحمدلله مو قاصر علي شي الله يخليك لي يبه ...
صالح:الحمدلله
كان صالح يفكر يقول لعبد الرحمن اولا عن فكرة زواجه بس هو متردد كثير.. وبعدين قرر انه خلاص اذا راح عبد الرحمن هو يكلم بو محمد
-----------------------------------
جواهر:وين سعوووودي؟؟
ندى:مع ابوه
وهم جالسين ع الكنبة فجأه يسمعون صوت سعود
تروح تركض جواهر وتضمه:هلا هلا بسعووودي حبيبي
خالد نزل من شقته ع الصاله لقى خواته جالسات بالصاله...
خالد:وين خالتي؟؟
طبعا خالد يصير اخوهم بس من ام ثانية وهي توفت من زماان بعدين ابوه تزوج على ام ندى وجواهر..
ندى:نايمة..
خالد:صح ندى وجواهر اليوم نورة بترد البيت
ندى وجواهر بسعادة:صج؟؟؟؟؟
خالد كانت تقاسيم وجهه نفس الشي مش متغيره لا فرح ولا شي:ايوه
ندى تروح عند خالد:خلاص انت خل اليوم سعود عندنا وحنا بنهتم فيه وانت ونورة طلعوا غيروا جو
خالد رد بعصبيه:ما ابي
ندى استغربت ما توقعت هالرد منه..
ندى:خالد شفيك؟
خالد:ايش فيني ! مافيني الا الخير
ندى:اجل!
خالد:ندى اتركيني بحالي الله يخليك ولا تسأليني عن شي
طلع خالد وهو معصب ع الآخر
جواهر فاتحه عيونها:وش فيه اخوي بسم الله الرحمن الرحيم
------------------------------
خلصت ريوف فطور
ريوف: الحمدلله
رائد:خلصتي؟؟؟
ريوف:ايوه
قامت ريوف
رائد:بتطلعين لغرفتك؟؟
ريوف:لا بطلع برى...
طلعت ريوف وتنفست بعمق كان الجو نقي وحلو
طلع معها رائد
تنهدت ريوف:امس انا خفت كثير من اللي صار
رائد:معليش معليش..
ريوف:صج ما عرفت وشلون اتصرف حسيت ان حياة هالانسان بتكون معلقه بين يديني،، ويمكن بأي لحظة يموت قبالي وانا عاجزة اتصرف واعرف ايش فيه
رائد:خفتي؟
ريوف:ايوه بشكل غير طبيعي حتى البكا قمت ابكي
رائد فاتح عينه:صج؟؟؟بكيتي! ما انتبهت لك
ريوف:ايوه كنت مرعوبه بجد
رائد يبتسم ويقول بخاطره:"ياقلبي حساسه.." سلامة قلبك من الرعب
وهم يتمشون
ريوف:يعني راشد تجيه دايم لو بس هالمره وليه تجي؟؟؟؟
رائد:تجي له على فترات اذا تعب كثير او اذا ما اكل زين يصير له كذا
ريوف تتنهد:مسكين الله يكون بعونه،،
رائد حاس انه ريوف قريبه منه وهو سعيد بهذي اللحظات اللي هو فيها قريب من ريوف
رائد:ريوف..
ريوف:هلا
رائد:عندي سؤال بس غبي ههههههه
ريوف:ههههههه مستعده اجاوب عليه بس بشرط
رائد:ايش هو؟؟
ريوف:ان اجاوب على سؤالك بجواب اغبى منه ههههه
رائد:هههههه معليش مو مشكله جاهزه؟؟؟؟
ريوف:ايوه تفضل
رائد:مدري متردد
ريوف:لا تتردد
رائد:ريوف انتي جربتي تحبين من قبل؟
رفعت ريوف راسها وطالعته بنظرات استغراب بخاطرها تقول:"ياربي رائد وش هالسؤال ووش اجاوب عليك انت احرجتني"
رائد متندم:خلاص خلاص ريوف ماله داعي انسي السؤال ولا تجاوبين عليه
ريوف تشجعت:لا بجاوب
رائد وهو طاير من الوناسه:صج؟
ريوف:لا انا ما جربت (هنا ريوف نزلت راسها وجت ببالها صورة راشد وابتسمت)
تقدم رائد وصار مقابلها رفعت راسها وهي مستغربه ورافعه حاجب
رائد:ريـوف أحبــــك
-----------------------------------------

ريوف مش مصدقه ومش قادره تستوعب اللي سمعته قبل شويه.. معقول هذا رائد اللي قبالها،، تبي تهرب من الموقف بأي طريقه مش عارفه وشلون تتصرف بعد هالكلمة اللي قالها رائد قال ريوف احبك ياالله هذا شي عظيم وصدمه كبيره بالنسبة للريوف
عضت على شفايفها وهي مرتبكه ورائد مستغرب من نفسه ليه قال كذا واحرج البنت وليه تسرع
رائد:ريوف أنا آسف
ريوف ظلت ساكته مازالت كلمة رائد تتردد على مسمعها.. ريوف احبك ريوف احبك ريوف احبك
نزلت راسها وهي حاسه نفسها بتختنق:عن اذنك
ومشت وتركت رائد واقف بمكانه منصدم ما توقع تكون ردة فعلها كذا
حط يدينه على وجهه وصار يمسح بتوتر وعصبيه "ياربي انا ايش سويت ليه قلت كذا ليه؟؟ بس انا احبها احب ريوف"
ركبت ريوف بغرفتها ورمت ثقلها كله على سريرها وصارت تعض اظافرها وهي متوتره
ريوف:"رائد يحبني! ليه قلتها يا رائد ليه قلتها"
تنهدت ريوف واستلقت على سريرها تفكر
-------------------------------------------
في العصر:
سمر بغرفتها تكلم صديقتها نجلا
سمر:افففففففففففففففففففف زهق
نجلا:ايش رايك تطلعين معي السوق
اتفقوا الثنتين على انهم يطلعون للسوق..،
نزلت سمر من غرفتها وهي تتراكض على الدرج وفجأه تصتدم بشخص ...
ترجع لورى.. سمر ببتسامة:وليـــــــــــــــــــــــــــــــــدووه!! !
وليد بنفس الابتسامة:هلا وغلا
سمر:الحمدلله على السلامة
وليد:الله يسلم عمرك...
وليد ولد خالة سمر وبنفس عمرها لكنه داخل المدرسه صغير عشان كذا هو اكبر عنها في المراحل الدراسيه وهو يدرس برى واليوم رد..،،، طبعاً وليد وسمر رابيين مع بعض من يوم هم صغار.. حتى خوات وليد كنهم خواتها واكثر حتى لدرجة انها تعزهم اكثر عن اختها نادية لأن من صغرها وهي دايم ببيتهم ما تفارقهم دقيقة..
سمر:واخيرا رديت من السفر... تغيـــــرت
وليد بوناسه:صج.. وربك تغيرت!! كيف محلو ولا ايش؟؟
سمر:الا محلو كثيــــر...
وليد:انتي الاحلى،،الا وين اخوك حمدووو؟؟
سمر:تلقاه بغرفته هالحين..
وليد:طيب انا رايح عنده عن اذنك..،،
سمر:اذنك معك
تكمل سمر طريقها للمجلس اللي كان فيه حريم وكانت اختها نادية موجوده مع طفلته وام محمد...
سمر:يمه يمه
ام محمد:نعم يمه
سمر:بطلع الســــوق
ام محمد:مع منو؟
سمر:مع نجلا صديقتي
ام محمد:نجلا بنت ام عبدالله؟
سمر:أيــــــــــــــوه
ام محمد:طيب طلعي ولكن لا تتأخرين..
سمر:ان شاء الله يمه من عيوني،،..
طلعت سمر لغرفتها لبست العباية وتشيلت وحطت النقاب وفوقها الطرحه وخذت شنطتها وجوالها وطلعت من غرفتها وهي طالعه ولقت وليد بالصالة..
سمر:وش فيك جالس لوحدك؟
وليد:محمد راح يتغسل ويبدل وهالحين بنطلع.. وانتي على وين؟؟
سمر:طالعه السوق.. تبي شي من هناك؟
وليد:سلامة قلبك يا سووووسووه
تضحك سمر من خاطرها:ههههههههههههههه الله يرج بليسك ذكرتني باأيام زمااان.. يلا مع السلامة
طلعت سمر من البيت والضحكه على شفتها وصارت تمشي لين وصلت بيت نجلاوي ((تدليعه هع هع ماعلينا نكمل القصه)) طبعا بيتهم قريب من بيت نجلاوي
دقت على نجلا ودخلت بيتهم لقتها
نجلا:مشينا يلا
سمر:هاا وين السياره
نجلا:السايق برى في السيارة
سمر:ليه سايق اللي بوصلنا؟؟
نجلا:ايوه وش فيك
سمر:يعني مش ابوك ولا واحد من اخوانك؟
نجلا:لا وش فيك مرعوبه كذا
سمر:لأن ولا بعمري ركبت مع سايق
نجلا:وش فيها اقول عن الجبن الزايد تعالي وش بيصير يعني مشينا مشينا
----------------------------------
في بيت بو خالد:
ام ندى:حياكِ نورة تفضلي دخلي البيت بيتك
تدخل نورة وهي ماسكة شنطتها تسحبها..،،
ندى طالعة من المطبخ:نـــــــــــــواري!!
تركض ندى لنورة ويضمون بعض..
ندى:اشتقتلك الله يقطع بليسك
نورة:وربي أنا اشتقت لك اكثر وأكثر وين ولدي سعووود؟
جواهر وهي طالعة من المطبخ ورافعه واحد من حواجبها:هالحين عرفتي انه سعود يصير ولدك؟
ندى بعصبية:جواهــــــــــــــــــــر..
ام ندى:جواهر يمه وش فيك وش هالحكي اللي تقولينه حق حرمة اخوك،،
جواهر تأشر على نورة بتقزز:هذي لا هي حرمته ولا حتى يبيها (تضغط بلسانها وهي تنطقها) أصّــلاً.. وبعد هالمشاكل اللي عملتها حق اخوي ما يشرفني ولا يشرف أخوي إن...
ندى تصرخ بوجه جواهر:جـــــــــــواهر بــــس يكفي
ندى:نورة حبيبتي تعالي معي عند سعود نايم بغرفتك
نوره وهي حاسه بالاحراج وودها لوان الارض تبلعها ولا تسمع هالحكي من حد:معليش انا راح اروح حق ((وهي تقولها تضغط على اسنانها)) ولدي لوحدي
ندى:اوكي حبيبتي اعملي اللي يريحك
طلعت نورة حق شقتها
ندى:هيه انتي مجنووونه كيف تقولين هالحكي حق نورة؟
جواهر:اولا انا قلت حقيقه وواقع الكل يعرفه ويتعرف به وثانياً مش من شغلك هالشي فااهمه
ندى تقترب من جواهر وتحط اصبعها على راس اختها:انا عارفه شاللي يدور هناا بس اقولك شي... شلي هالافكار من راسـك
ام ندى:خير .... خلاص اسكتن ما تحشمن لا صغير ولا كبير.. تتناقرن ع الصغيره والكبيره
----------------------------
نورة تروح غرفتها طبعاً خالد مش موجود بالشقة طالع برى البيت ..
راحت نورة عند سعود وباسته على خده وصاتر تلمه وهي تبكي،، وعى سعود
نورة:حبيبي سعود
سعود:مـامـــا..!
نورة:يا قلب ماما اشتقت لي ؟؟
سعود كن تذكر شي وعطى ظهره امه
نورة:سعود حبيبي شفيك؟
سعود:ما ابيك
نورة بااندهاش:حبيبي شتقول؟
سعود:ابي ماما ثانية غيرك
انصدمت وحست ان الدنيا كنها تدور بها
نورة والعبرة تخنقها:ماما سعود حبيبي ايش هذا الحكي اللي تقوله؟
سعود بخوف:بابا قالي راح يجيب لي ماما ثانية غيرك ما ابيك انتي مش ماماتي..
صرخت نورة وضمت سعود عندها وهي تبكي:سعود لا؛ لا تقول كذا ... انا امك وبظل امك يا بعدي،، انا امك اللي تحبك وتموت عليك وجبتلك حبيبي ألعاب كثيره كثيره تحبها تبيني اوريك اياها شغلات حلوة كثيره شغلات حلوة كثير هنا سعود تأثر بحكي امه:انا .. (تذكر).... ما ابيك
ينفتح باب الشقة.... يدخل
نورة حست ان هذا خالد.. هنا رفعت سعود وحملته وصارت تلم اغراضه وملابسه
دخل خالد واستغرب:انتي... وش تعملين بأغراض ولدي
نورة تصرخ بوجه خالد والدموع بعينها:سعود ولدي مش ولدك وماراح اسمحلك تاخذه مني ولو ع قص رقبتي
خالد تنرفز وسحب سعود من عندها:انتي مجنونة مستحيل اعطيك ولدي لو تموتين.. سمعتين (وهو بااعلى صوته) لو تمــــــــوتين
انهارت نورة عند رجل خالد تبكي:خالد ابوس رجلك إلا ولدي سعود..،، مو كافي انك كرهتني فيه هالحين تبي تبعده عني فديته
خالد يبعدها عن رجله:انا ما كرهته فيك .. انتي اللي رحتي عنه وهو كرهك من ذاته..
وقفت نورة وهي تحاول تاخذ سعود:لا مستحيل.. مستحيل،،سعود ما يكرهني هو اللي قالي انك قلتله قال لي كل شي
خالد فاتح عينه بعصبيه يبعد نورة عنه:انا شقلـــــت شقلت له؟
نورة وقلبها متقطع من البكا:قالي انت بتاخذله ام ثانية وانا خلاص (هنا ما قدرت تمسك نفسها وانهارت تبكي على الارض)
خالد مستغرب:سعود بابا انا قلت كذا!!
سعود ساكت خايف ومرعوب
خالد ماسك اعصابه:تكلم حبيبي .. انا قلت لك هالحكي او لا
نورة:ايوه انت قلت له ولا هو مستحيل يجيب هالحكي من راسه
خالد يصرخ:انتي سكتي... سعووود تكلم وش فيك انخرست مره وحده وين لسانك
سعود صار يبكي يبكي
خالد اخذ نفس عميق وبهدوء:حبيبي سعود تكلم ماراح اضربك..
سعود وهو يبكي: عـ..عـ..عمـ ـ ـتـ ـ ـيا... جـ.. جـ.. جـ.. جـ ـواهـر ...قـ... قالـ ـ ـتلي.. ـي..ـي ك ك كذا
-------------------------------
الخادمة تجي غرفة ريوف..
الخادمة:مس ريوف غذى جاهز
ريوف:ما ابي
الخادمة:تبين غذا هنا؟
ريوف:اوكي مو مشكله جيبيه هنا
راحت الخادمة تجيب لريوف غذاها


في صالة الطعام الكل لاحظ عدم تواجد ريوف
بو راشد:وش فيها بنيتي ريوف ما نزلت؟
ام راشد:مدري بس الخادمة قالت لي انها ما بغت اكل بس هي حطت لها بغرفتها
بو راشد:شوفيها يام راشد ليكون تعبانة ولا فيها شي
ام راشد:ان شاء الله من عيوني
تقوم ام راشد
رائد كان حاط عينه على صحنه ما رفع راسه منه وشوي التفت لكرسي ريوف وتنهد
راشد لاحظ شرود رائد وبروده اليوم وتصرفاته الغير طبيعيه على غير العاده وانتبه للتنهيده حس انه فيه شي مليون بالامئة اذا مش اكثر..
راشد:رائد
نقز رائد لانه كان سرحان:نعم
راشد:وش فيك يا بعدي كنك مو على بعضك
رائد تنهد:ولا شي
راشد:لا تزعلني منك وش هالحكي انا ما تعودت انك تخبي عني شي انا اخوك يا رائد
رائد ساكت
راشد:قلي الموضوع يتعلق باايش يمكن اقدر اساعدك بشي واذا ما ساعدتك انا من يساعدك
رائد متردد
رائد:بعدين بس اشوف الوقت المناسب
---------------------------------------
في غرفة ريوف
تضرب ام راشد الباب وتدخل
ام راشد:وش فيك بنيتي ريوف عسى ما شر
ريوف مستغربة:الشر ما يجيك يمه
ام راشد:ليه ما نزلتي تغذيتي معنا
ريوف تورطت:بس حسيت ان انا شوي تعبانه ((ريوف بخاطرها تقول)) "استغفر الله"
ام راشد:سلامتك يمه تبين اخلي عمك ياخذك المستشفى؟
ريوف:لالا ماله داعي شوية برد وراح يخف
ام راشد:برد بعز الصيف؟
ريوف:اقصد حساسيه يمه حساسيه
ام راشد:سلامتك انا بخلي الشغاله تعملك عصير ليمون طبيعي واذا حسيتي بااي شي او تعب خبريني ما اوصيك طيب
ريوف:ان شاء الله من عيوني
تطلع ام راشد
ريوف:يا قلبي .. طيوبه وعلى نيتك وقلبك ابيض استغفر الله اضطريت اكذب عليك
---------------------------------
في السوق سمر مع نجلا يتسوقون
سمر:لالا ما احب هالمحل ذا.. خل ندخل promod نشوف بضاعتهم
نجلا:ايوه احب بضاعتهم انا
دخلوا الثنتين محل promod وخذت سمر ثوب قصير عجبها كثير ونجلا خذت لها اكسسوارات حلوة وخذت لها جزمه – اكرمكم الله –
لفوا السوق كلها لين ما تكسرت رجلينهم
سمر تجلس وهي تتنفس بسرعه:خلاص تعبت اتصلي بالسايق يجينا
نجلا:وانا برضو رجليني تكسرت ما عاد فيني طاقه حتى ع الوقوف..
تتصل نجلا للسايق ويجيهم
يركبن السياره وتمشي
سمر:ياالله تونست كثير وطار الزهق كله
نجلا:حتى انا ..طيب شرايك تجين معي البيت نتعشى
سمر:لالا امي قالت لي لا تتأخرين
نجلا:شدعوه اتصلي لها
سمر:انا بودي بس
نجلا:اتصلي اتصلي لها بس
تلتفت سمر لشنطتها وتطلع جوالها وتجي بتدق
فجأه تسمع صرخت نجلا:لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااا...
------------------------------------------------
في بيت ام محمد
نادية:يمه خذيها عندك زهقت منها
ام محمد:يمه بسم الله عليك وش فيك وش هالحكي زهقتي ما زهقتي هذي بنتك مالها غيرك بكره تصيرين بشقتك محد ياخذها عنك تحمليها هالحين حق تتعودين
نادية:تبكي 24 ساعة زهقت والله
ام محمد:جبيها بس هالحبوبه القمر يا قلبي بسم الله الرحمن الرحيم قل اعوذ برب الفلق
نادية بعد ما عطت امها بنتها صارت تحوس بتلفونها
ام محمد:ايوه هذا اللي فالحة فيه التلفون
نادية:بشوف زوجي مااجاني اليوم ليه
ام محمد:يمكن انشغل ولا صارت عنده ظروف لا تزعجينه
نادية:يمه وش فيك تكبرين المواضيع طيب خل ادق اتطمن عليه
ام محمد:اعملي اللي يريحك
نادية هزت كتفها
ام محمد:مو كنه اختك تأخرت
نادية:يمكن راحت عند نجله وبعدين بترد البيت
ام محمد:بس انا مأكده عليها ان ترد بسرعه ولا تتأخر
نادية:ومن متى سمور تسمع الحكي هي دايم تعمل اللي براسها،، احس انكم مدلعينها بزيادة
ام محمد:ابوك اللي مدلعنها
نادية:حتى انتي يا يمة لا تنكرين
ام محمد:شنسويبعد
------------------------------
تفتح عينها وتلقى نفسها على سرير ابيض
تلف عينها على المكان تتفحصه بعينها كل شي ابيض فيه ونظيف
تبي تتذكر شي بس يوجعها راسها بقوه
سمر بخاطرها تقول:"انا شاللي جابني هنا،، وليه نايمة على ذا السرير.. وكم صار لي نايمة هنا؟؟" كل هذي الاسئله كانت تدور بخاطرها
تسحب يدها بألم وتحطهاعلى راسها وتحس بااوجاع تبكي حاسه بالوحده والخوف تصرخ بألم بصوت يقطع القلب:يبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
فجأه ينفتح الباب يدخل رجال عمره حوالي بدايات الاربعين
سمر كانت تبي تميز من هذا الرجال اللي داخل عليها كانت تبي تلقى اي شي تتحجب فيه ع الاقل
لما اقترب منها عرفته وحطت يدها على فمها منصدمة..،شاللي جاب هالشخص هنا!!
-------------------------------



ريوف مش مصدقه ومش قادره تستوعب اللي سمعته قبل شويه.. معقول هذا رائد اللي قبالها،، تبي تهرب من الموقف بأي طريقه مش عارفه وشلون تتصرف بعد هالكلمة اللي قالها رائد قال ريوف احبك ياالله هذا شي عظيم وصدمه كبيره بالنسبة للريوف
عضت على شفايفها وهي مرتبكه ورائد مستغرب من نفسه ليه قال كذا واحرج البنت وليه تسرع
رائد:ريوف أنا آسف
ريوف ظلت ساكته مازالت كلمة رائد تتردد على مسمعها.. ريوف احبك ريوف احبك ريوف احبك
نزلت راسها وهي حاسه نفسها بتختنق:عن اذنك
ومشت وتركت رائد واقف بمكانه منصدم ما توقع تكون ردة فعلها كذا
حط يدينه على وجهه وصار يمسح بتوتر وعصبيه "ياربي انا ايش سويت ليه قلت كذا ليه؟؟ بس انا احبها احب ريوف"
ركبت ريوف بغرفتها ورمت ثقلها كله على سريرها وصارت تعض اظافرها وهي متوتره
ريوف:"رائد يحبني! ليه قلتها يا رائد ليه قلتها"
تنهدت ريوف واستلقت على سريرها تفكر
-------------------------------------------
في العصر:
سمر بغرفتها تكلم صديقتها نجلا
سمر:افففففففففففففففففففف زهق
نجلا:ايش رايك تطلعين معي السوق
اتفقوا الثنتين على انهم يطلعون للسوق..،
نزلت سمر من غرفتها وهي تتراكض على الدرج وفجأه تصتدم بشخص ...
ترجع لورى.. سمر ببتسامة:وليـــــــــــــــــــــــــــــــــدووه!! !
وليد بنفس الابتسامة:هلا وغلا
سمر:الحمدلله على السلامة
وليد:الله يسلم عمرك...
وليد ولد خالة سمر وبنفس عمرها لكنه داخل المدرسه صغير عشان كذا هو اكبر عنها في المراحل الدراسيه وهو يدرس برى واليوم رد..،،، طبعاً وليد وسمر رابيين مع بعض من يوم هم صغار.. حتى خوات وليد كنهم خواتها واكثر حتى لدرجة انها تعزهم اكثر عن اختها نادية لأن من صغرها وهي دايم ببيتهم ما تفارقهم دقيقة..
سمر:واخيرا رديت من السفر... تغيـــــرت
وليد بوناسه:صج.. وربك تغيرت!! كيف محلو ولا ايش؟؟
سمر:الا محلو كثيــــر...
وليد:انتي الاحلى،،الا وين اخوك حمدووو؟؟
سمر:تلقاه بغرفته هالحين..
وليد:طيب انا رايح عنده عن اذنك..،،
سمر:اذنك معك
تكمل سمر طريقها للمجلس اللي كان فيه حريم وكانت اختها نادية موجوده مع طفلته وام محمد...
سمر:يمه يمه
ام محمد:نعم يمه
سمر:بطلع الســــوق
ام محمد:مع منو؟
سمر:مع نجلا صديقتي
ام محمد:نجلا بنت ام عبدالله؟
سمر:أيــــــــــــــوه
ام محمد:طيب طلعي ولكن لا تتأخرين..
سمر:ان شاء الله يمه من عيوني،،..
طلعت سمر لغرفتها لبست العباية وتشيلت وحطت النقاب وفوقها الطرحه وخذت شنطتها وجوالها وطلعت من غرفتها وهي طالعه ولقت وليد بالصالة..
سمر:وش فيك جالس لوحدك؟
وليد:محمد راح يتغسل ويبدل وهالحين بنطلع.. وانتي على وين؟؟
سمر:طالعه السوق.. تبي شي من هناك؟
وليد:سلامة قلبك يا سووووسووه
تضحك سمر من خاطرها:ههههههههههههههه الله يرج بليسك ذكرتني باأيام زمااان.. يلا مع السلامة
طلعت سمر من البيت والضحكه على شفتها وصارت تمشي لين وصلت بيت نجلاوي ((تدليعه هع هع ماعلينا نكمل القصه)) طبعا بيتهم قريب من بيت نجلاوي
دقت على نجلا ودخلت بيتهم لقتها
نجلا:مشينا يلا
سمر:هاا وين السياره
نجلا:السايق برى في السيارة
سمر:ليه سايق اللي بوصلنا؟؟
نجلا:ايوه وش فيك
سمر:يعني مش ابوك ولا واحد من اخوانك؟
نجلا:لا وش فيك مرعوبه كذا
سمر:لأن ولا بعمري ركبت مع سايق
نجلا:وش فيها اقول عن الجبن الزايد تعالي وش بيصير يعني مشينا مشينا
----------------------------------
في بيت بو خالد:
ام ندى:حياكِ نورة تفضلي دخلي البيت بيتك
تدخل نورة وهي ماسكة شنطتها تسحبها..،،
ندى طالعة من المطبخ:نـــــــــــــواري!!
تركض ندى لنورة ويضمون بعض..
ندى:اشتقتلك الله يقطع بليسك
نورة:وربي أنا اشتقت لك اكثر وأكثر وين ولدي سعووود؟
جواهر وهي طالعة من المطبخ ورافعه واحد من حواجبها:هالحين عرفتي انه سعود يصير ولدك؟
ندى بعصبية:جواهــــــــــــــــــــر..
ام ندى:جواهر يمه وش فيك وش هالحكي اللي تقولينه حق حرمة اخوك،،
جواهر تأشر على نورة بتقزز:هذي لا هي حرمته ولا حتى يبيها (تضغط بلسانها وهي تنطقها) أصّــلاً.. وبعد هالمشاكل اللي عملتها حق اخوي ما يشرفني ولا يشرف أخوي إن...
ندى تصرخ بوجه جواهر:جـــــــــــواهر بــــس يكفي
ندى:نورة حبيبتي تعالي معي عند سعود نايم بغرفتك
نوره وهي حاسه بالاحراج وودها لوان الارض تبلعها ولا تسمع هالحكي من حد:معليش انا راح اروح حق ((وهي تقولها تضغط على اسنانها)) ولدي لوحدي
ندى:اوكي حبيبتي اعملي اللي يريحك
طلعت نورة حق شقتها
ندى:هيه انتي مجنووونه كيف تقولين هالحكي حق نورة؟
جواهر:اولا انا قلت حقيقه وواقع الكل يعرفه ويتعرف به وثانياً مش من شغلك هالشي فااهمه
ندى تقترب من جواهر وتحط اصبعها على راس اختها:انا عارفه شاللي يدور هناا بس اقولك شي... شلي هالافكار من راسـك
ام ندى:خير .... خلاص اسكتن ما تحشمن لا صغير ولا كبير.. تتناقرن ع الصغيره والكبيره
----------------------------
نورة تروح غرفتها طبعاً خالد مش موجود بالشقة طالع برى البيت ..
راحت نورة عند سعود وباسته على خده وصاتر تلمه وهي تبكي،، وعى سعود
نورة:حبيبي سعود
سعود:مـامـــا..!
نورة:يا قلب ماما اشتقت لي ؟؟
سعود كن تذكر شي وعطى ظهره امه
نورة:سعود حبيبي شفيك؟
سعود:ما ابيك
نورة بااندهاش:حبيبي شتقول؟
سعود:ابي ماما ثانية غيرك
انصدمت وحست ان الدنيا كنها تدور بها
نورة والعبرة تخنقها:ماما سعود حبيبي ايش هذا الحكي اللي تقوله؟
سعود بخوف:بابا قالي راح يجيب لي ماما ثانية غيرك ما ابيك انتي مش ماماتي..
صرخت نورة وضمت سعود عندها وهي تبكي:سعود لا؛ لا تقول كذا ... انا امك وبظل امك يا بعدي،، انا امك اللي تحبك وتموت عليك وجبتلك حبيبي ألعاب كثيره كثيره تحبها تبيني اوريك اياها شغلات حلوة كثيره شغلات حلوة كثير هنا سعود تأثر بحكي امه:انا .. (تذكر).... ما ابيك
ينفتح باب الشقة.... يدخل
نورة حست ان هذا خالد.. هنا رفعت سعود وحملته وصارت تلم اغراضه وملابسه
دخل خالد واستغرب:انتي... وش تعملين بأغراض ولدي
نورة تصرخ بوجه خالد والدموع بعينها:سعود ولدي مش ولدك وماراح اسمحلك تاخذه مني ولو ع قص رقبتي
خالد تنرفز وسحب سعود من عندها:انتي مجنونة مستحيل اعطيك ولدي لو تموتين.. سمعتين (وهو بااعلى صوته) لو تمــــــــوتين
انهارت نورة عند رجل خالد تبكي:خالد ابوس رجلك إلا ولدي سعود..،، مو كافي انك كرهتني فيه هالحين تبي تبعده عني فديته
خالد يبعدها عن رجله:انا ما كرهته فيك .. انتي اللي رحتي عنه وهو كرهك من ذاته..
وقفت نورة وهي تحاول تاخذ سعود:لا مستحيل.. مستحيل،،سعود ما يكرهني هو اللي قالي انك قلتله قال لي كل شي
خالد فاتح عينه بعصبيه يبعد نورة عنه:انا شقلـــــت شقلت له؟
نورة وقلبها متقطع من البكا:قالي انت بتاخذله ام ثانية وانا خلاص (هنا ما قدرت تمسك نفسها وانهارت تبكي على الارض)
خالد مستغرب:سعود بابا انا قلت كذا!!
سعود ساكت خايف ومرعوب
خالد ماسك اعصابه:تكلم حبيبي .. انا قلت لك هالحكي او لا
نورة:ايوه انت قلت له ولا هو مستحيل يجيب هالحكي من راسه
خالد يصرخ:انتي سكتي... سعووود تكلم وش فيك انخرست مره وحده وين لسانك
سعود صار يبكي يبكي
خالد اخذ نفس عميق وبهدوء:حبيبي سعود تكلم ماراح اضربك..
سعود وهو يبكي: عـ..عـ..عمـ ـ ـتـ ـ ـيا... جـ.. جـ.. جـ.. جـ ـواهـر ...قـ... قالـ ـ ـتلي.. ـي..ـي ك ك كذا
-------------------------------
الخادمة تجي غرفة ريوف..
الخادمة:مس ريوف غذى جاهز
ريوف:ما ابي
الخادمة:تبين غذا هنا؟
ريوف:اوكي مو مشكله جيبيه هنا
راحت الخادمة تجيب لريوف غذاها


في صالة الطعام الكل لاحظ عدم تواجد ريوف
بو راشد:وش فيها بنيتي ريوف ما نزلت؟
ام راشد:مدري بس الخادمة قالت لي انها ما بغت اكل بس هي حطت لها بغرفتها
بو راشد:شوفيها يام راشد ليكون تعبانة ولا فيها شي
ام راشد:ان شاء الله من عيوني
تقوم ام راشد
رائد كان حاط عينه على صحنه ما رفع راسه منه وشوي التفت لكرسي ريوف وتنهد
راشد لاحظ شرود رائد وبروده اليوم وتصرفاته الغير طبيعيه على غير العاده وانتبه للتنهيده حس انه فيه شي مليون بالامئة اذا مش اكثر..
راشد:رائد
نقز رائد لانه كان سرحان:نعم
راشد:وش فيك يا بعدي كنك مو على بعضك
رائد تنهد:ولا شي
راشد:لا تزعلني منك وش هالحكي انا ما تعودت انك تخبي عني شي انا اخوك يا رائد
رائد ساكت
راشد:قلي الموضوع يتعلق باايش يمكن اقدر اساعدك بشي واذا ما ساعدتك انا من يساعدك
رائد متردد
رائد:بعدين بس اشوف الوقت المناسب
---------------------------------------
في غرفة ريوف
تضرب ام راشد الباب وتدخل
ام راشد:وش فيك بنيتي ريوف عسى ما شر
ريوف مستغربة:الشر ما يجيك يمه
ام راشد:ليه ما نزلتي تغذيتي معنا
ريوف تورطت:بس حسيت ان انا شوي تعبانه ((ريوف بخاطرها تقول)) "استغفر الله"
ام راشد:سلامتك يمه تبين اخلي عمك ياخذك المستشفى؟
ريوف:لالا ماله داعي شوية برد وراح يخف
ام راشد:برد بعز الصيف؟
ريوف:اقصد حساسيه يمه حساسيه
ام راشد:سلامتك انا بخلي الشغاله تعملك عصير ليمون طبيعي واذا حسيتي بااي شي او تعب خبريني ما اوصيك طيب
ريوف:ان شاء الله من عيوني
تطلع ام راشد
ريوف:يا قلبي .. طيوبه وعلى نيتك وقلبك ابيض استغفر الله اضطريت اكذب عليك
---------------------------------
في السوق سمر مع نجلا يتسوقون
سمر:لالا ما احب هالمحل ذا.. خل ندخل promod نشوف بضاعتهم
نجلا:ايوه احب بضاعتهم انا
دخلوا الثنتين محل promod وخذت سمر ثوب قصير عجبها كثير ونجلا خذت لها اكسسوارات حلوة وخذت لها جزمه – اكرمكم الله –
لفوا السوق كلها لين ما تكسرت رجلينهم
سمر تجلس وهي تتنفس بسرعه:خلاص تعبت اتصلي بالسايق يجينا
نجلا:وانا برضو رجليني تكسرت ما عاد فيني طاقه حتى ع الوقوف..
تتصل نجلا للسايق ويجيهم
يركبن السياره وتمشي
سمر:ياالله تونست كثير وطار الزهق كله
نجلا:حتى انا ..طيب شرايك تجين معي البيت نتعشى
سمر:لالا امي قالت لي لا تتأخرين
نجلا:شدعوه اتصلي لها
سمر:انا بودي بس
نجلا:اتصلي اتصلي لها بس
تلتفت سمر لشنطتها وتطلع جوالها وتجي بتدق
فجأه تسمع صرخت نجلا:لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااا...
------------------------------------------------
في بيت ام محمد
نادية:يمه خذيها عندك زهقت منها
ام محمد:يمه بسم الله عليك وش فيك وش هالحكي زهقتي ما زهقتي هذي بنتك مالها غيرك بكره تصيرين بشقتك محد ياخذها عنك تحمليها هالحين حق تتعودين
نادية:تبكي 24 ساعة زهقت والله
ام محمد:جبيها بس هالحبوبه القمر يا قلبي بسم الله الرحمن الرحيم قل اعوذ برب الفلق
نادية بعد ما عطت امها بنتها صارت تحوس بتلفونها
ام محمد:ايوه هذا اللي فالحة فيه التلفون
نادية:بشوف زوجي مااجاني اليوم ليه
ام محمد:يمكن انشغل ولا صارت عنده ظروف لا تزعجينه
نادية:يمه وش فيك تكبرين المواضيع طيب خل ادق اتطمن عليه
ام محمد:اعملي اللي يريحك
نادية هزت كتفها
ام محمد:مو كنه اختك تأخرت
نادية:يمكن راحت عند نجله وبعدين بترد البيت
ام محمد:بس انا مأكده عليها ان ترد بسرعه ولا تتأخر
نادية:ومن متى سمور تسمع الحكي هي دايم تعمل اللي براسها،، احس انكم مدلعينها بزيادة
ام محمد:ابوك اللي مدلعنها
نادية:حتى انتي يا يمة لا تنكرين
ام محمد:شنسويبعد
------------------------------
تفتح عينها وتلقى نفسها على سرير ابيض
تلف عينها على المكان تتفحصه بعينها كل شي ابيض فيه ونظيف
تبي تتذكر شي بس يوجعها راسها بقوه
سمر بخاطرها تقول:"انا شاللي جابني هنا،، وليه نايمة على ذا السرير.. وكم صار لي نايمة هنا؟؟" كل هذي الاسئله كانت تدور بخاطرها
تسحب يدها بألم وتحطهاعلى راسها وتحس بااوجاع تبكي حاسه بالوحده والخوف تصرخ بألم بصوت يقطع القلب:يبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
فجأه ينفتح الباب يدخل رجال عمره حوالي بدايات الاربعين
سمر كانت تبي تميز من هذا الرجال اللي داخل عليها كانت تبي تلقى اي شي تتحجب فيه ع الاقل
لما اقترب منها عرفته وحطت يدها على فمها منصدمة..،شاللي جاب هالشخص هنا!!
-------------------------------



ريوف مش مصدقه ومش قادره تستوعب اللي سمعته قبل شويه.. معقول هذا رائد اللي قبالها،، تبي تهرب من الموقف بأي طريقه مش عارفه وشلون تتصرف بعد هالكلمة اللي قالها رائد قال ريوف احبك ياالله هذا شي عظيم وصدمه كبيره بالنسبة للريوف
عضت على شفايفها وهي مرتبكه ورائد مستغرب من نفسه ليه قال كذا واحرج البنت وليه تسرع
رائد:ريوف أنا آسف
ريوف ظلت ساكته مازالت كلمة رائد تتردد على مسمعها.. ريوف احبك ريوف احبك ريوف احبك
نزلت راسها وهي حاسه نفسها بتختنق:عن اذنك
ومشت وتركت رائد واقف بمكانه منصدم ما توقع تكون ردة فعلها كذا
حط يدينه على وجهه وصار يمسح بتوتر وعصبيه "ياربي انا ايش سويت ليه قلت كذا ليه؟؟ بس انا احبها احب ريوف"
ركبت ريوف بغرفتها ورمت ثقلها كله على سريرها وصارت تعض اظافرها وهي متوتره
ريوف:"رائد يحبني! ليه قلتها يا رائد ليه قلتها"
تنهدت ريوف واستلقت على سريرها تفكر
-------------------------------------------
في العصر:
سمر بغرفتها تكلم صديقتها نجلا
سمر:افففففففففففففففففففف زهق
نجلا:ايش رايك تطلعين معي السوق
اتفقوا الثنتين على انهم يطلعون للسوق..،
نزلت سمر من غرفتها وهي تتراكض على الدرج وفجأه تصتدم بشخص ...
ترجع لورى.. سمر ببتسامة:وليـــــــــــــــــــــــــــــــــدووه!! !
وليد بنفس الابتسامة:هلا وغلا
سمر:الحمدلله على السلامة
وليد:الله يسلم عمرك...
وليد ولد خالة سمر وبنفس عمرها لكنه داخل المدرسه صغير عشان كذا هو اكبر عنها في المراحل الدراسيه وهو يدرس برى واليوم رد..،،، طبعاً وليد وسمر رابيين مع بعض من يوم هم صغار.. حتى خوات وليد كنهم خواتها واكثر حتى لدرجة انها تعزهم اكثر عن اختها نادية لأن من صغرها وهي دايم ببيتهم ما تفارقهم دقيقة..
سمر:واخيرا رديت من السفر... تغيـــــرت
وليد بوناسه:صج.. وربك تغيرت!! كيف محلو ولا ايش؟؟
سمر:الا محلو كثيــــر...
وليد:انتي الاحلى،،الا وين اخوك حمدووو؟؟
سمر:تلقاه بغرفته هالحين..
وليد:طيب انا رايح عنده عن اذنك..،،
سمر:اذنك معك
تكمل سمر طريقها للمجلس اللي كان فيه حريم وكانت اختها نادية موجوده مع طفلته وام محمد...
سمر:يمه يمه
ام محمد:نعم يمه
سمر:بطلع الســــوق
ام محمد:مع منو؟
سمر:مع نجلا صديقتي
ام محمد:نجلا بنت ام عبدالله؟
سمر:أيــــــــــــــوه
ام محمد:طيب طلعي ولكن لا تتأخرين..
سمر:ان شاء الله يمه من عيوني،،..
طلعت سمر لغرفتها لبست العباية وتشيلت وحطت النقاب وفوقها الطرحه وخذت شنطتها وجوالها وطلعت من غرفتها وهي طالعه ولقت وليد بالصالة..
سمر:وش فيك جالس لوحدك؟
وليد:محمد راح يتغسل ويبدل وهالحين بنطلع.. وانتي على وين؟؟
سمر:طالعه السوق.. تبي شي من هناك؟
وليد:سلامة قلبك يا سووووسووه
تضحك سمر من خاطرها:ههههههههههههههه الله يرج بليسك ذكرتني باأيام زمااان.. يلا مع السلامة
طلعت سمر من البيت والضحكه على شفتها وصارت تمشي لين وصلت بيت نجلاوي ((تدليعه هع هع ماعلينا نكمل القصه)) طبعا بيتهم قريب من بيت نجلاوي
دقت على نجلا ودخلت بيتهم لقتها
نجلا:مشينا يلا
سمر:هاا وين السياره
نجلا:السايق برى في السيارة
سمر:ليه سايق اللي بوصلنا؟؟
نجلا:ايوه وش فيك
سمر:يعني مش ابوك ولا واحد من اخوانك؟
نجلا:لا وش فيك مرعوبه كذا
سمر:لأن ولا بعمري ركبت مع سايق
نجلا:وش فيها اقول عن الجبن الزايد تعالي وش بيصير يعني مشينا مشينا
----------------------------------
في بيت بو خالد:
ام ندى:حياكِ نورة تفضلي دخلي البيت بيتك
تدخل نورة وهي ماسكة شنطتها تسحبها..،،
ندى طالعة من المطبخ:نـــــــــــــواري!!
تركض ندى لنورة ويضمون بعض..
ندى:اشتقتلك الله يقطع بليسك
نورة:وربي أنا اشتقت لك اكثر وأكثر وين ولدي سعووود؟
جواهر وهي طالعة من المطبخ ورافعه واحد من حواجبها:هالحين عرفتي انه سعود يصير ولدك؟
ندى بعصبية:جواهــــــــــــــــــــر..
ام ندى:جواهر يمه وش فيك وش هالحكي اللي تقولينه حق حرمة اخوك،،
جواهر تأشر على نورة بتقزز:هذي لا هي حرمته ولا حتى يبيها (تضغط بلسانها وهي تنطقها) أصّــلاً.. وبعد هالمشاكل اللي عملتها حق اخوي ما يشرفني ولا يشرف أخوي إن...
ندى تصرخ بوجه جواهر:جـــــــــــواهر بــــس يكفي
ندى:نورة حبيبتي تعالي معي عند سعود نايم بغرفتك
نوره وهي حاسه بالاحراج وودها لوان الارض تبلعها ولا تسمع هالحكي من حد:معليش انا راح اروح حق ((وهي تقولها تضغط على اسنانها)) ولدي لوحدي
ندى:اوكي حبيبتي اعملي اللي يريحك
طلعت نورة حق شقتها
ندى:هيه انتي مجنووونه كيف تقولين هالحكي حق نورة؟
جواهر:اولا انا قلت حقيقه وواقع الكل يعرفه ويتعرف به وثانياً مش من شغلك هالشي فااهمه
ندى تقترب من جواهر وتحط اصبعها على راس اختها:انا عارفه شاللي يدور هناا بس اقولك شي... شلي هالافكار من راسـك
ام ندى:خير .... خلاص اسكتن ما تحشمن لا صغير ولا كبير.. تتناقرن ع الصغيره والكبيره
----------------------------
نورة تروح غرفتها طبعاً خالد مش موجود بالشقة طالع برى البيت ..
راحت نورة عند سعود وباسته على خده وصاتر تلمه وهي تبكي،، وعى سعود
نورة:حبيبي سعود
سعود:مـامـــا..!
نورة:يا قلب ماما اشتقت لي ؟؟
سعود كن تذكر شي وعطى ظهره امه
نورة:سعود حبيبي شفيك؟
سعود:ما ابيك
نورة بااندهاش:حبيبي شتقول؟
سعود:ابي ماما ثانية غيرك
انصدمت وحست ان الدنيا كنها تدور بها
نورة والعبرة تخنقها:ماما سعود حبيبي ايش هذا الحكي اللي تقوله؟
سعود بخوف:بابا قالي راح يجيب لي ماما ثانية غيرك ما ابيك انتي مش ماماتي..
صرخت نورة وضمت سعود عندها وهي تبكي:سعود لا؛ لا تقول كذا ... انا امك وبظل امك يا بعدي،، انا امك اللي تحبك وتموت عليك وجبتلك حبيبي ألعاب كثيره كثيره تحبها تبيني اوريك اياها شغلات حلوة كثيره شغلات حلوة كثير هنا سعود تأثر بحكي امه:انا .. (تذكر).... ما ابيك
ينفتح باب الشقة.... يدخل
نورة حست ان هذا خالد.. هنا رفعت سعود وحملته وصارت تلم اغراضه وملابسه
دخل خالد واستغرب:انتي... وش تعملين بأغراض ولدي
نورة تصرخ بوجه خالد والدموع بعينها:سعود ولدي مش ولدك وماراح اسمحلك تاخذه مني ولو ع قص رقبتي
خالد تنرفز وسحب سعود من عندها:انتي مجنونة مستحيل اعطيك ولدي لو تموتين.. سمعتين (وهو بااعلى صوته) لو تمــــــــوتين
انهارت نورة عند رجل خالد تبكي:خالد ابوس رجلك إلا ولدي سعود..،، مو كافي انك كرهتني فيه هالحين تبي تبعده عني فديته
خالد يبعدها عن رجله:انا ما كرهته فيك .. انتي اللي رحتي عنه وهو كرهك من ذاته..
وقفت نورة وهي تحاول تاخذ سعود:لا مستحيل.. مستحيل،،سعود ما يكرهني هو اللي قالي انك قلتله قال لي كل شي
خالد فاتح عينه بعصبيه يبعد نورة عنه:انا شقلـــــت شقلت له؟
نورة وقلبها متقطع من البكا:قالي انت بتاخذله ام ثانية وانا خلاص (هنا ما قدرت تمسك نفسها وانهارت تبكي على الارض)
خالد مستغرب:سعود بابا انا قلت كذا!!
سعود ساكت خايف ومرعوب
خالد ماسك اعصابه:تكلم حبيبي .. انا قلت لك هالحكي او لا
نورة:ايوه انت قلت له ولا هو مستحيل يجيب هالحكي من راسه
خالد يصرخ:انتي سكتي... سعووود تكلم وش فيك انخرست مره وحده وين لسانك
سعود صار يبكي يبكي
خالد اخذ نفس عميق وبهدوء:حبيبي سعود تكلم ماراح اضربك..
سعود وهو يبكي: عـ..عـ..عمـ ـ ـتـ ـ ـيا... جـ.. جـ.. جـ.. جـ ـواهـر ...قـ... قالـ ـ ـتلي.. ـي..ـي ك ك كذا
-------------------------------
الخادمة تجي غرفة ريوف..
الخادمة:مس ريوف غذى جاهز
ريوف:ما ابي
الخادمة:تبين غذا هنا؟
ريوف:اوكي مو مشكله جيبيه هنا
راحت الخادمة تجيب لريوف غذاها


في صالة الطعام الكل لاحظ عدم تواجد ريوف
بو راشد:وش فيها بنيتي ريوف ما نزلت؟
ام راشد:مدري بس الخادمة قالت لي انها ما بغت اكل بس هي حطت لها بغرفتها
بو راشد:شوفيها يام راشد ليكون تعبانة ولا فيها شي
ام راشد:ان شاء الله من عيوني
تقوم ام راشد
رائد كان حاط عينه على صحنه ما رفع راسه منه وشوي التفت لكرسي ريوف وتنهد
راشد لاحظ شرود رائد وبروده اليوم وتصرفاته الغير طبيعيه على غير العاده وانتبه للتنهيده حس انه فيه شي مليون بالامئة اذا مش اكثر..
راشد:رائد
نقز رائد لانه كان سرحان:نعم
راشد:وش فيك يا بعدي كنك مو على بعضك
رائد تنهد:ولا شي
راشد:لا تزعلني منك وش هالحكي انا ما تعودت انك تخبي عني شي انا اخوك يا رائد
رائد ساكت
راشد:قلي الموضوع يتعلق باايش يمكن اقدر اساعدك بشي واذا ما ساعدتك انا من يساعدك
رائد متردد
رائد:بعدين بس اشوف الوقت المناسب
---------------------------------------
في غرفة ريوف
تضرب ام راشد الباب وتدخل
ام راشد:وش فيك بنيتي ريوف عسى ما شر
ريوف مستغربة:الشر ما يجيك يمه
ام راشد:ليه ما نزلتي تغذيتي معنا
ريوف تورطت:بس حسيت ان انا شوي تعبانه ((ريوف بخاطرها تقول)) "استغفر الله"
ام راشد:سلامتك يمه تبين اخلي عمك ياخذك المستشفى؟
ريوف:لالا ماله داعي شوية برد وراح يخف
ام راشد:برد بعز الصيف؟
ريوف:اقصد حساسيه يمه حساسيه
ام راشد:سلامتك انا بخلي الشغاله تعملك عصير ليمون طبيعي واذا حسيتي بااي شي او تعب خبريني ما اوصيك طيب
ريوف:ان شاء الله من عيوني
تطلع ام راشد
ريوف:يا قلبي .. طيوبه وعلى نيتك وقلبك ابيض استغفر الله اضطريت اكذب عليك
---------------------------------
في السوق سمر مع نجلا يتسوقون
سمر:لالا ما احب هالمحل ذا.. خل ندخل promod نشوف بضاعتهم
نجلا:ايوه احب بضاعتهم انا
دخلوا الثنتين محل promod وخذت سمر ثوب قصير عجبها كثير ونجلا خذت لها اكسسوارات حلوة وخذت لها جزمه – اكرمكم الله –
لفوا السوق كلها لين ما تكسرت رجلينهم
سمر تجلس وهي تتنفس بسرعه:خلاص تعبت اتصلي بالسايق يجينا
نجلا:وانا برضو رجليني تكسرت ما عاد فيني طاقه حتى ع الوقوف..
تتصل نجلا للسايق ويجيهم
يركبن السياره وتمشي
سمر:ياالله تونست كثير وطار الزهق كله
نجلا:حتى انا ..طيب شرايك تجين معي البيت نتعشى
سمر:لالا امي قالت لي لا تتأخرين
نجلا:شدعوه اتصلي لها
سمر:انا بودي بس
نجلا:اتصلي اتصلي لها بس
تلتفت سمر لشنطتها وتطلع جوالها وتجي بتدق
فجأه تسمع صرخت نجلا:لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااا...
------------------------------------------------
في بيت ام محمد
نادية:يمه خذيها عندك زهقت منها
ام محمد:يمه بسم الله عليك وش فيك وش هالحكي زهقتي ما زهقتي هذي بنتك مالها غيرك بكره تصيرين بشقتك محد ياخذها عنك تحمليها هالحين حق تتعودين
نادية:تبكي 24 ساعة زهقت والله
ام محمد:جبيها بس هالحبوبه القمر يا قلبي بسم الله الرحمن الرحيم قل اعوذ برب الفلق
نادية بعد ما عطت امها بنتها صارت تحوس بتلفونها
ام محمد:ايوه هذا اللي فالحة فيه التلفون
نادية:بشوف زوجي مااجاني اليوم ليه
ام محمد:يمكن انشغل ولا صارت عنده ظروف لا تزعجينه
نادية:يمه وش فيك تكبرين المواضيع طيب خل ادق اتطمن عليه
ام محمد:اعملي اللي يريحك
نادية هزت كتفها
ام محمد:مو كنه اختك تأخرت
نادية:يمكن راحت عند نجله وبعدين بترد البيت
ام محمد:بس انا مأكده عليها ان ترد بسرعه ولا تتأخر
نادية:ومن متى سمور تسمع الحكي هي دايم تعمل اللي براسها،، احس انكم مدلعينها بزيادة
ام محمد:ابوك اللي مدلعنها
نادية:حتى انتي يا يمة لا تنكرين
ام محمد:شنسويبعد
------------------------------
تفتح عينها وتلقى نفسها على سرير ابيض
تلف عينها على المكان تتفحصه بعينها كل شي ابيض فيه ونظيف
تبي تتذكر شي بس يوجعها راسها بقوه
سمر بخاطرها تقول:"انا شاللي جابني هنا،، وليه نايمة على ذا السرير.. وكم صار لي نايمة هنا؟؟" كل هذي الاسئله كانت تدور بخاطرها
تسحب يدها بألم وتحطهاعلى راسها وتحس بااوجاع تبكي حاسه بالوحده والخوف تصرخ بألم بصوت يقطع القلب:يبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
فجأه ينفتح الباب يدخل رجال عمره حوالي بدايات الاربعين
سمر كانت تبي تميز من هذا الرجال اللي داخل عليها كانت تبي تلقى اي شي تتحجب فيه ع الاقل
لما اقترب منها عرفته وحطت يدها على فمها منصدمة..،شاللي جاب هالشخص هنا!!
-------------------------------




بو عبد الرحمن:الحمدلله على سلامتك انتي هالحين بخير؟
سمر ظلت ساكته هزت راسها بمعنى ايوه
بو عبد الرحمن:هالحين بناديلك الدكتور يكشف عليك ويطمنا
مشى صالح
سمر:لحظة
وقف والتفت لها:تفضلي
سمر:شصار وانا ليه هنا؟
بو عبد الرحمن:بنيتي ما صار شي بس سيارتكم اصتدمت بسيارتي وكذا سيارة وصار حادث
سمر:سيارتنا...! (تذكر) صح وينها صديقتي نجلا وينها؟
بو عبد الرحمن سكت ماعرف وش يجاوب عليها
سمر:وينها نجلا وينها؟
بو عبد الرحمن:بغرفة ثانية
سمر:ابي اشوفها اتطمن عليها
بو عبد الرحمن:اذا طبتي ان شاء الله بتقومين
سمر:اقوم! انا طيبه واقدر اقوم
سمر حاولت انها تحرك رجلينها بس ما قدرت تحركهم هنا صرخت:لا مستحيل انا انشل وما اتحرك مستحيل
وصارت تبكي
بو عبد الرحمن راح عندها يهديها:لا من قال انك انشليتي اهدي اهدي بسم الله الرحمن الرحيم عليك اهدي بس بس.... الدكتور كشف عليك قبل شوي وما قال انه عندك شلل
سمر تصرخ:تكذب علـــــــــــــــــــــــي وين الدكتور ابيه هالحين
بو عبد الرحمن عذر سمر كونها بحاله صعبه وممكن اي شي يصدر منها وتركها وراح عند الدكتور يناديه
جا الدكتور ولقى سمر تبكي
الدكتور:الحمدلله على سلامتك يا سمر
سمر مازالت تبكي
الدكتور:لا يا سمر ليه تبكي دا انتي طيبه زي الفل
سمر:دكتور طمني انا انشليت ولا لا؟
الدكتور:لا ما انشليتي ولا حاقه تطمني انتي بخير
سمر:اجل ليه ما اقدر احرك رجليني؟؟؟
الدكتور:ده بسيط قداً ده من تأثير الحادس اللي حصل وكلها اسبوعين إن شاء الله بالكسير وانتي ماشيه وتركضي وتطنططي بالبيت
سمر:طيب ونجلا صديقتي شلونها ان شاء الله ما صار لها شي ؟؟؟
الدكتور تغيرت ملامحه وظل ساكت
سمر تخوفت من سكوت الدكتور:نجلا صار لها شي؟
الدكتور:البئيه بحياتك
طلع الدكتور من الغرفة ظلت سمر مصدومة وتحس انها طاحت من مرتفع وتألمت كثير
سمر:الدكتور يكذب يكذب نجلا ما ماتت وانا متأكده مستحيل نجلا تموت مستحيل (صارت تصرخ وتبكي) خذوني عندها الله يخليكم خذوني عندها ابيها ابيها ابي اتطمن عليها
حاولت تقوم من على السرير بس ما قدرت ضربت بقبضة يدينها على السرير بكل عصبيه:لاااااااا لاااا لا
انهارت تبكي وتبكي وتبكي
فجأه ينفتح الباب وتدخل امها مسرعه مع ابوها و محمد مسرع ومعاهم نادية
تضمها امها وتجلس تبكي معها:الحمدلله يوم الله طلعك بالسلامة الحمدلله
تجي نادية وتضم سمر وتجلس تبكي مع سمر....
سمر تلوي على نادية ودموعها تسيل على خدها:نجلا صديقتي راحت راحت خلاص ما عاد اشوفها مره ثانية
تمسح نادية على راس اختها بحنية وتحاول انها تخفف عنها
يجي محمد عند سمر تبتعد نادية
يضم محمد اخته سمر وتدمع عينه ..
محمد لما سمع بخبر الحادث حس انه يمكن يفقد اخته ولكنه سعيد يومنه شافها بخير
سمر سمعت اخوها يهمس:الحمدلله يومنك بخير وماصارلك شي الحمدلله
-------------------------------
صباح اليوم الثاني:
ريوف ملت من الجلسه بغرفتها
خذت شيله وتشيلت وطلعت
نزلت الصاله لقتها فاضيه ومحد فيها طلعت للحديقه
راحت عند المشتل اللي حق راشد
دخلت واول مره تدخله حست بالسعادة والراحه والمنظر كان رهيب وكنه بدوله ثانيه ولا بعالم ثاني
لقت راشد يشتغل بالزهور ويسقيهم وكذا طبعاً هو ما حس لها وهي داخله
راحت عنده وهي تبتسم ومن وراه وتدفعه وتقول:بوووو
نقز:بسم الله
يلتفت لقى ريوف مبتسمه بادلها الابتسامة نفسها:رويف (اول مره يقولها بتدليعه) اخبارك اليوم؟؟
طبعا كان راشد لابس نظارة شمسيه مغطيه عيونه الناعسه
ريوف:طيبه الحمدلله ((بخاطرها: "من يشوف هالخشه وهالحلاه والزين ولا يطيب،، الله يرج بليسك مدري ليه لابس هالنظارة اللي تغطي هالعيون الحلووة"))
راشد:الحمدلله
لُحيظات صمت
راشد:وش رايك بالمشتل؟؟؟؟
ريوف:رووووووعه كثير كثير تسلم يدك ما توقعته بهالزين،، حسيت اني داخله بعالم ثاني غير العالم اللي عايشه فيه
راشد:الله يسلم قلبك،، ممممم تعالي معي
ريوف مشت مع راشد
وخذها لزاويه فيها ازهار غريبه وكبيــــــــــــــــــــره وطلع له انبوب فيه مويه حق يرشهم
وصارت ريوف تراقبه وهي منعجبه به حيل
راشد انتبه لريوف:تبين تجربين؟
ريوف:ايوه
خذت المرش ورشت راشد به وهي تضحك
راشد شهق:حراام عليك
وخذا المرش من عندها وصارت تركض وتضحك وراشد يلحقها بالمرش لين وصلت قريب البوابه هنا اسرع مسكها وهي تبي تدافعه وهو يضحك وهي تضحك ويرشها بالمويه وترشه وتجلس ريوف على الارض ويجلس راشد معها
فجأه يدخل رائد ويتوقفون طبعا كان راشد ماسك ريوف وهالمنظر هز كيان رائد وحس بغيره تحرقه وتحرق اطرافه ولأول مره يحس بهالشعور كره راشد فيه
راشد ترك ريوف ..
صار رائد يطالع اخوه بنظرات
راشد نفسه ما عرف وش معناتها
ريوف خافت من نظرات رائد ونزلت راسها
ريوف قامت من على الارض:أنا أستأذن بروح أبدل
وصلت عند بوابة المشتل كانت تبي تطلع بس رائد واقف عند الباب وما تحرك وكان يطالعها بنظرات وكنه يبي يذبحها بنظراته
ريوف حست ان هذي اكيد نظرات غيره
فسح رائد شوي لريوف حق تطلع وبين ضلوعه نار وحاس بغيض مش قادر يكتمه
طلعت ريوف وطلع معها رائد
ريوف خافت لما شافت رائد يلحقها
رائد بنبرة اول مره تسمعها:ريوف اوقفي
وقفت ريوف ونبضات قلبها تنبض بسرعه تحس ان الدنيا كلها تسمع هالنبضات غمضت عينها وتنفست بعمق
رائد اقترب من عندها وهمس:مره ثانية ما ابي اشوفك مع راشد اوكي
ريوف حست بالغضب من نبرة رائد وتقول بخاطرها من هذا حق يتأمر علي وجاوبت بسرعه:انا كيفي اجلس مع اللي ابي
صرخ رائد:لا مهب كيفك فااهمه
ريوف رافعه حاجب:نعم..! الا كيفي ونص
رائد بعصبيه:لا مهب كيفك،، كيفي انا... انا اللي حبيتك وباخذك وعن قريب راح تكونين لي انا (صر على اسنانه) وحدي
ريوف استغربت من جرئة رائد معها والحكي اللي يقوله
مشت عنه وبداخلها غيض تحاول تكبته بااي طريقه ما كانت تبي تستمر مع رائد بالنقاش
--------------------------------------------
كان خالد ينتظر بالصاله جواهر اخته تصحى من النوم يبي يتفاهم معها ع الحكي اللي قالته حق ولده سعود
بعد حوالي ساعه الا ربع نزلت جواهر وجلست ع الكنب
خالد:صباح الخير
جواهر :.........................
ما ردت
خالد:زعلانه من الحكي اللي قلته لك البارح
جواهر:......................
كمان ما عطته وجه
خالد:أنا آســـــــــــــف كانت لحظة غضب
جواهر بنظرات:اسامحك لو كان اللي معصب علي فيه شي يستاهل بس لأنك عشان نورة مستحيل ارضاها لك
خالد:طيب انتي ليه قلتي حق سعود هالحكي؟
جواهر:.....................................
خالد:براسك شي يا جواهر؟؟
جواهر:ايوه
خالد:وايش هالشي اللي براسك؟
جواهر التفتت حق خالد:تطلق نورة
خالد:وبهالسهولة تظنين ان الطلاق يتم ليه والعشرة اللي من بينا تهون وسعود ولدي وش مصيره؟
جواهر:اي عشرة الله يهداك ليه حرمتك لما عملتلك المشاكل والامور اللي ما احب اذكرها ذكرت هي العشره اللي بينكم ذكرتها!! والله ما تستاهلك هالحرمة اما عن سعود تجيبله الام اللي احن من نورة وامثالها
خالد:ومن هذي؟
جواهر:ريوف صديقتي
خالد:نعم! ريوف.... لا الا ريوف انا ما ابيها
جواهر:وليه ما تبيها؟؟؟
خالد:اول شي واهمه انها عايشه ببيت عمها مع ولاد عمها وكاشفه وجهها عليهم وانا ماآخذ حرمة كشفت وجهها على واحدٍ غيري
جواهر:نعم!! اولا هذول ولاد عمها ومش غرب وثانياً هي معهم جالسه بااحترامها وهي بنت محترمه ما عندها سوالف ... هنا هنا وثالثاً تحصلك ريوف والله هذي مزيونه وخلوقه ومافي مثلها بالعالم كله..
------------------------------
سمر طلعت من المستشفى ولكن على كرسي لان خبر وفاة صديقتها نزل عليها مثل الصاعقه اتعبها واتعب نفسيتها ما قدرت تعمل اي تدريب بالمستشفى وكفاية جو المستشفى كان مضايقها عشان كذا راح تجيها ممرضتها لين بيتهم تعمل لها التدريبات وتعمل لها كلشي
بغرفة سمر
يضرب محمد الباب ويدخل....
يجلس عند سمر كانت هي جالسه على كرسيها ومتحجبه بشيلتها ولابسه اسود
فتح محمد شيلتها وفك شعرها
محمد:يا سمر ماهو بصح اللي تعملينه لنفسك انتي تضرينها،، بعدك ياقلبي صغيره ع الهموم والمشاكل
سمر:الهم يا خوي ما يعرف لا صغير ولا كبير،، الحادث بكل لحظة يمر علي ويجدد آلامي بكل لحظة اسمع صرخة المرحومة نجلا،، تعبت تعبت تعبت
انهارت سمر تبكي خاف محمد لا يصير لاخته شي وراح عندها قريب يهديها ولمها بحضنه
تمسكت سمر بثوب اخوها وهي تبكي
محمد صار يطالعها وحس انه الزمن يعيد نفسه وشريط الذكريات مر من بينهم
قبل 10 سنوات اللقطة ذاتها تكررت هالحين سمر للمره الثانية تتمسك بمحمد
رجعت سمر طفله ام 9 سنوات
بيوم اللي ما تحب تذكره يوم اللي رحل عنها اخوها عزيز اللي كان عمره 8 سنوات اللي لعبت معه وربت معه وكان يمثل جزء كبير من حياتها كان التوأم الروحي لها وبلحظة رحل عنها كان رايح للبقاله يشتري لسمر اكل لان طلبت من محمد ورفض وقال لها تقول حق عزيز وهو من طبعه كان مطيع ولا عمره رفض طلب
طلع وطلعت روح سمر معه وفجأه يجي واحد مسرع ويصدمه سمر سمعت صوت غريب طلعت ولقت اخوها ممد على الارض والدم يسيل منه هنا ركضت بكل طاقتها لداخل البيت تصيح وتصرخ بااعلى صوتها لمن جا محمد اللي كان عمره 10 من عندها
ضمت محمد وهي تصرخ وتمسكت بثوووبه بكل قوتها
نرجع للحدث
محمد:سمر ردي مثل اول ابيك تكونين سمر اللي نعرفها اللي الضحكه ما تفارق شفتها ابي سمر اختي ابيها ترد حقنا
سمر تطالع محمد بعين غرقانه ببحر من الدموع
-----------------------------------
ريوف جالسه بغرفتها وحاسه بالضيق من الحكي اللي سمعته من رائد
وتتسائل ليه رائد يحبها بهذا الحد وهي مش قادره تحبه وتفكر فيه مثل ما تفكر براشد
طردت هالوساس من راسها
وتناولت صورة جدها المرحوم
وابتسمت نزلت دموعها وصارت تمسحها بظهر يمناها
فجأه تسمع ضرب ع الباب
ريوف:منو؟
........:انا فيصل
ريوف ما تشيلت ولا شي ... طلعت فتحت باب غرفتها
فيصل:هلا هلا برويف الحلوة
ريوف مستغربه:اهلين وش صاير فيصل يمدح اكيد الحلو يبي شي صح
فيصل:مممممممممم تقدرين تقولين كذا
ريوف:وتعترف ماشاء الله عليك
فيصل:الاعتراف بالحق فضيله...،، ابي منك خدمة صغيره كثيــــــــــــــــــــــــــر كثير بس قولي تم
ريوف:مب الاول اعرف اش هي؟
فيصل فتح فمه بيتكلم سمع صوت واحد يناديه ماميز هل هو راشد ولا رائد
راح عنده ريوف ظلت بغرفتها فتره بعدين جاها رائد
رائد ببتسامة:السلام عليكم
ريوف مستغربه<< وش بلاها هالبنت دومها مستغربه << نرجع للقصه...
رائد:!! السلام عليكم
ريوف:وعليكم السلام
ريوف تذكرت ان ما عليها حجاب ولا شي يغطي شعرها ع الاقل،، وهذي المره الثانية يشوفها فيها رائد من غير حجاب
راحت تركض تدور عن شيلتها
ورائد واقف يطالعها:على ايش تدورين؟
ريوف منحرجه:رائد وشلون تدخل وانا من غير شيله
رائد:وش فيها انا ولد عمك مش غريب
ريوف معصبه من برود رائد ودها تذبحه ليه ما يحس على دمه ويطلع:ولد عمي مش محرم لي
رائد:يا حلوك وانتي معصبه
ريوف:وش فيك انت اليوم مش طبيعي
لقت ريوف شيلتها وتشيلت
رائد ببتسامه:انتي بالشيله ومن دون الشيله بنظري احلى بنت بهالكون
سكتت ريوف مش عارفه ايش تقول وتظل عيون رائد معلقه بعيونها
باعدت نظراتها لمكان ثاني وصارت تلعب بااصابعها متوتره
رائد:حبيبتي
هنا التفتت له من سمعت هالكلمة منه
رائد ببتسامه:حبيبتي ما بودك آخذك مكان نفسك تطلعين له؟
ريوف:لا
رائد اقترب عندها:وش فيك ريوف كنك مش طبيعيه
ريوف:اسفه بس اطلع من غرفتي والله مو حلوه تواجدك فيها يعني لا قدر الله حد دخل علينا شراح يقول؟
رائد:يهمك كلام الناس؟
ريوف:اللي هنا مش اي ناس اللي هنا هلنا
رائد:طيب بالعكس الاهل هم اكثر ناس متفهمين
ريوف:..! شتقصد!!
رائد:اقصــــــــــد
ريوف:؟؟؟
يجي راشد ويوقف عند الباب
مسك رائد يد ريوف:قصدي هنا لو طلبت يدك محد بيعارضني وهلي بيتفهومني وبتكونين لي وحدي
----------------------------------


فمان الله يا حب وقف ما كمل المشوار
عرف مفرق الدربين ولا يحتاج تكميله
فمان الله يا قصة غرام أصبحت تذكار
صفعها الحب في لحظه ولا كمل مراسيله





هنا ريوف دارت بها الدنيا يومنها شافت راشد واقف عند الباب كانت بودها لو تصرخ وتبكي ولا انها تنحط بموقف كذا
التفت رائد لراشد يطالعه بنظرات انتصار
كانت هذي خطه دبرها رائد بمساعدة من فيصل اشرحها لكم بعدين
راشد كان مستغرب من تصرف اخوه رائد،، ما كان يدري رائد وش يبي من هالتصرفات لكنه حس ان رائد يظن انه يحب ريوف لكنه هذي كلها اوهام وراشد ما حب ريوف الا كااخته وغير كذا لا وهو ما يبي يخسر اخوه
ابتسم راشد وراح عند رائد
رائد ترك يد ريوف اللي ماسكه دموعها
حضن راشد اخوه رائد،، رائد مندهش من تصرف اخوه
راشد يهمس بااذن اخوه والابتسامه على شفته:يا المجنون ما توقعت السالفه كذا... وطلعت تحب وتظن اني احب حبيبتك،، الله يرج بليسك وانا اقول شفيه تصرفاااته غريبه هالايام
رائد ابتسم بطمئنان..
راشد:تطمن حبيبي ريوف ان شاء الله لك وانا احبها مثل ما احب اختي جلنار
ريوف من سمعت هالحكي انصدمت ودها لو تبكي لو تبلعها الارض
ريوف:"مش معقوله راشد انت تقول هالحكي؟؟؟ ليه يا راشد انا حبيتك ليه تقول كذا ليه؟؟"
ريوف والدموع بعينها:طلعوا من غرفتي طلعوا
طالعوها بنظرات استغراب شاللي صار لها
رائد بخوف:حبيبتي شاللي صار..لـــ
قاطعته ريوف:اطلع انت واخوك من غرفتي ما عاد ابي اشوفكم مره ثانية اطلعوا،،..
اقترب رائد منها يبي يهديها..
ريوف تصرخ:ابتعد عنــــــــــي ولا تلمسني اطلع انت واخوك ما تسمع اطلع حرام عليكم حرام
راشد برضو مستغرب:ريوف اهدي وسمي باسم الرحمن
ريوف:انت ابتعد من طريقي اطلع انت واخوك طلعوا ما ابيكم ما ابيكم
راشد مسك يد رائد يسحبه ولكن رائد مش راضي يطلع من الغرفه يبي يعرف ريوف وش فيها
لكن راشد سحبه وقاله ارجع بعدين تطمن عليها لا هدت شوي
طبعا الخطه اللي عملها رائد انه اذا رن جواله ((حاطه ع الوضع الهزاز)) يعني فيصل مبجر يخبره يقول حق ريوف هالحكي لانه هو راح عند راشد يقوله ان ريوف تبيه بغرفتها عندها يدخل راشد ويشوف ويسمع وطبعا رائد عمل كذا يبي يغيض اخوه مثل ماهذاك اليوم هو انقهر واحترق بالغيره
قفلت ريوف عليها الباب ورمت بثقلها على سريرها تبكي
انهارت ريوف لانها حبت راشد من قلب
حقدت على رائد وكرهته حست انه السبب في خسارة اول حب لها
ومستحيل تسامحه بعدها مستحيل
ريوف:"راح اوريك يا رائد ... يا انا يا انت ومستحيل اتركك تتهنى بعد اللي عملته،، لازم اعذبك "شرات" ما عذبتني وحرقت قلبي وفرقت بين قلبين قبل لا ينولد الحب فيهم،،"،،....
----------------------------
يرن تلفون رائد ... مسج
رائد يقرى المسج يفتح عينه بعصبيه : لا مستحيل
راشد:ايش فيه؟؟؟
رائد:بسرعه افتح جهازك افتح النت بشوف
راشد اخذ لابتوبه وشغله:ليه وش فيه؟
رائد:محمد تو راسل مسج يباركلي يقول اسمي طلع تبع المبتعثين من الجامعه
راشد ببتسامه:مبرووووك الف مبروك
رائد:اش مبروكه انت الثاني انا ما ابي اروح ادرس برى
راشد:ليه وشالمشكله في السالفة
رائد:حط ادخل موقع الجامعه
راشد:اوكي
ثواني وفتح الموقع دخلوا اسماء المبتعثين
من انفتحت الصفحة لقوا اسم رائد اول اسم
ضرب بقبضة يده ع الارض
رائد يصرخ:ما ابي ما ابي ادرس برى
راشد:هونها وتهون
رائد:اش اهونها انت الثاني من بكره رايح الجامعه اطلع منها
راشد:وش فيك انت مجنون تطلع منها
رائد:ايوه بطلع
راشد:خل عنك الجنون وين بتروح ،،، غيرك يتمناها ويدفع اللي قدامه ووراه حق يدرس برى وانت تبي تطلع من الجامعة وتخسر دراستك ومستقبل
رائد:بس انا ما احب الغربة
راشد:تتعود ان شاء الله،، عبد الرحمن راح يسافر هاليومين يكمل دراسته... شفه توقف كم سنه عشان يكمل دراسته برى
رائد:لكن هذا تخصصه اللي يبيه هناك افضل
راشد:والجامعه لو تدري ان هناك مش الافضل لك كان ما ابتعثتك،، عشان تميزك خذتك شف من بين كم طالب جا الاختيار عليك
تنهد رائد....
راشد:ما تتصل للوالد تبشره
رائد وقف من غير نفس:اتصل له انت
طلع من غرفة راشد وراح لغرفته قفل على نفسه الباب
-------------------------------
بشقة خالد
نورة:خالد
خالد منبطح على الكنبة يشاهد تلفزيون:نعم
نورة:ايش رايك اليوم نطلع ناخذ سعود الملاهي؟؟
خالد:اوكي مو مشكله
يجلس سعود من النوم يبكي
خالد:وش فيه سعود؟
نورة:دايم اذا صحى يبكي
خالد:اول ما كان كذا
راحت نورة عند سعود وخذته ولمته تهديه:شفيك حبيبي ليه تبكي؟؟؟
يلوي سعود على امه وهو يبكي...
يدخل خالد وياخذ سعود:بس بابا بس بس حبيبي لا تبكي،، بناخذك الملاهي ايش رايك؟
سكت سعود يومنه سمع طاري الملاهي وابتسم
خالد وهو مبتسم:أخ منك يالخطير
نورة:طالع على ابوه
ابتسم خالد:باين
اخذ خالد ولده يغسل له:تجهزي لبسي عباتك حق نمشي
نورة وهي طايره من الوناسة:ان شاء الله
اول مره خالد يعبرها بهذي الطريقه من اول ما رجعت بيتهم
-----------------------------
بالتلفون
راشد:بكره السفر صح؟
عبد الرحمن:ايوه...
راشد:جاي عندك يالحبيب يلا مع السلامة،، منها اسلم على ابوك واتحمد له بالسلامة ومنها اجلس معك لين بكره اوصلك المطار
عبد الرحمن:ما تقدر على فرقاي
راشد:اي والله ربي يصبرني
عبد الرحمن:هههههههههههههههههههههه
راشد:ليه تضحك انت ووجهك؟؟
عبد الرحمن:ودي ابكي
راشد:والله انك غريب توك ماامداك تضحك
عبد الرحمن:انت عارف ليه؟
راشد: ع الغربة؟
عبد الرحمن:يعني كذا
راشد:هذا وانت اللي بغيته وش يقول اخوي رائد صحيح الله يكون بعوونه
عبد الرحمن:وش اخباره هالحين
راشد:قافل على نفسه باب غرفته ومتأزم،، يبي يطلع من الجامعه
عبد الرحمن:اذا مهب مرتاح يطلع
راشد:شف انت وش تقول يخسر مستقبله
عبد الرحمن:يدخل جامعه على حساب ابوك
راشد:هالجامعات ما منها فايده خله ع جامعته والله انها شي والناس يموتون يبون يدخلونها وتعرف هي ما تاخذ اللي النسب اللي فوق فوووق،، هذا اللي كنت اطمح لها هالجامعه بس ربي ما كتب ما جبت النسبة اللي تدخلني مع ان نسبتي كانت شي 96 وما قبلوني ورائد هالمخبول الجامعه عادته من المتميزين وبتطلعه بعثه وهو ما يبيها،، والله ما عنده سالفه ولو يطلع من الجامعه بيموت على يديني
عبد الرحمن:ليه كل هالتعصب يا راشد والله هذا مستقبله وهو حر فيه لا تجبره
راشد:رائد صغير ما يعرف مصلحته زين،، بكره اذا كبر والله راح يشكرني،، اتصلت لابوي وبشرته وراح يعمل لرائد حفله وش كبرها وبياخذ له شاليه كامل يعزم عليه كل اصحاب رائد بالجامعه وكل اصحاب ابوي
------------------------------------
خالد ونورة بالملاهي
ركب خالد سعود بلعبة الطايره وراح عند نورة يراقبون سعود من بعد
خالد:نورة
نورة:نعم
خالد:ولا اقولك... خلاص خلاص
نورة:.............................!
خالد:؟؟؟
نورة:يا خالد ليه ما تكسر الشر؟؟
خالد بنبره جافه:خل نروح عند سعود
نورة تطالعه بنظرات:"اكرهك واكره عزة نفسك يا خالد واموت فيك وما اقدر اتركك"
خالد:وش فيك تطالعيني كذا
نورة بسخريه من طرف لسانها ترد:معجبه
خالد:ايوه ليه في شي جديد
نورة:ومصدقك اني معجبه فيك!!
خالد يرص على اسنانه:ايـــــــــوه
نورة:من قال!
خالد يطالع بعيونها:عيونك تقول كذا
ومشى وراح عند سعود
نورة بصوت واطي:اكرهك لا جفيتني بنظراتك واذوب بحنية عيونك
لحقته وهي بالود ودها لو تركله >> ههههههه
-------------------------------------
ريوف مازالت بغرفتها متضايقه بالحيل
تدق جواهر
ريوف ترد:جيتي بوقتك
جواهر:هلا يالغلا خير وش فيه عسى ما شر؟؟
ريوف:الشر ما يجيك بس ((من قلب تقولها )) متضاااايقه يا جواهر بالحيل متضااايقه
جواهر:خير حبيبتي وش فيك؟؟؟
ريوف تبكي:ابيك تجين عندي هالحين محتاجتلك ضرووري وربي اذا ما جيتين راح اعمل بنفسي شي لان متضايقه وابي ارتاح بااي طريقه
جواهر:معندي الا خالد وخالد طلع قبل شوي
ريوف:شوفيلك اي واحد
جواهر:عجبتيني حلوة اشوف لي اي واحد
ريوف:مو مهم هالحين المهم ابيك عندي ابيـــك
جواهر:اهدي حبيبتي اهدي وانا بشوف نفسي بدبرها..
ريوف:انتظرك لا وصلتي دقي علي دقه اوكي
جواهر: مع السلامة
ريوف:الله يسلمك
تقفل جواهر التلفون،، تضم ريوف رجلينها وتبكي بحرقه
......
جواهر وصلت عند بيت عم ريوف
فتحت وجهها لقت فجأه ينفتح باب الحديقه الخارجي
راشد انصدم لما لقى جواهر وحس كنه سنين انقضت وعادت من جديد
الجرح اللي كان على وشك انه يبرى انفتح
وصار ينزف الم وينزف شوق
الحب القديم التقى به
الحب اللي عذبه سنين
وده يسألها عن اخبارها بعد اللي حصل
لكن كبرياءه يمنه من السؤال
هي ما عرفته لان تغير من ذاك اليوم تغير كثيـــــــــــــــــــــــــــــــر
كان مليـــــــــــان وهالحين ضعف عن اول وتغير جسمه وزاد حلاه
حطت عينها بعينه هنا عرفته
عيون راشد هي الشي الوحيد اللي ما تغير فيه
وانصدمت تغيرت ملامحها لان ما توقعت ان هذا بيته وانها بيوم من الايام بتلتقيه من جديد
قالت بخاطرها معقول يكون واحد من ولاد عم ريوف معقول!
وراشد يقول بخاطره شاللي جابها ووش تبي من بعد اللي صار
صدفه جمعتهم من جديد



ريوف تدق على تلفون جواهر اللي كانت مش في وعيها هذيك الحزه حتى ريوف نسيتها
راشد تحرك وقلبه ينزف لان ما قدر يوقف ويشهد هالمشهد ويتحمل ... كافي انه تعذب وهالوقفه تزيد من عذابه اكثر و اكثر
دخلت جواهر وهي حاسة بضيق وكنه روحها بتطلع من جسدها وريوف تدق كل شوي كل شوي.... ردت جواهر
ريوف:وينك طولتي وانا انتظرك؟
جواهر:أنا بالحديقة بالطابق الارضي انتظرك
ريوف:اوكي خمس دقايق وانا عندك
تنتظر جواهر وخمس دقايق الا ريوف وصلتها
تدخلها ريوف المجلس
ريوف:وش فيك ساكته؟
جواهر:هاا ولا شي
ريوف:جواهروه انا جايبتك حق تسمعيني وتخففين عني وهالحين حالتك كذا..،،
جواهر:"مسكينه ريوف ما تدرين شاللي جرى لي والصدمة اللي تلقيتها" وش فيه حالي؟
ريوف:أبد ولا شي سلامتك..
جواهر:اتركي عنك العبط هالحين وقولي لي ايش فيك؟؟؟ وربي روعتيني ..!
ريوف تنهدت...
----------------------
ام راشد تضرب باب غرفة رائد...
ام راشد:رائد... رائد.. أفتح الباب
رائد:ما ابي افتح لحد ما ابي
ام راشد:انا مهب حد انا امك افتح الباب
رائد:السموحه يالغالية بس مقدر افتحلك الباب
ام راشد:راااائـــــــد ايش هالحكي افتح الباب ابي اتطمن عليك
رائد فتح الباب وشكله متغير .. شعره منكوش وعيونه حمر
ام راشد تشهق:يمه حبيبي وش فيك؟؟؟
رائد:تعبان ييمه تعبان
تضم ام راشد ولدها وتبكي:من ايش تعبان؟؟
رائد:ما ابي ابتعد عنكم ما ابـــــــــــــــــــــــــــــي
ام راشد:وانا برضو ما ابيك تبعد عني.. انا ما عندي الا انتم واذا فارقتوني من لي ،،،، لكن هذا مستقبلك وانا ابي افخر فيك يومنك تجيني بالشهادة اللي ترفع الراس واقول هذا ولدي اللي ربيته...
رائد حط عينه بعين امه وحس بكل كلمة تقولها امه بلسم يزيل همومه حتى نظراتها تمسح على كل الجراح اللي بقلبه
ام راشد: ما ابيك تفارقني وانت زعلان
رائد محتار بين نبرة امه وكلام اخوه راشد وفرح ابوه،، ما يبي يكسر فرحتهم ويقول لهم انا مهب رايح وابي اطلع من الجامعه..
رائد:لا يمه مش زعلان،، (يقولها بشوية تردد) وان شاء الله بكره اجيب الشهادة وارفع روسكم وما اخيب ظنكم فيني بإذن الله..
----------------------------
نورة وخالد ردوا من الملاهي
خالد نزلها هي وسعود من السياره وطلع بمشوار
نورة خذت سعود وعطته ام ندى
وركبت عند غرفة ندى ومن دخلت صارت تبكي
ندى وهي خايفة:خير وش فيك وش صاير وش صاير يا نورة؟؟
نورة ترمي نفسها على سرير ندى:انا تعبت تعبت تعبت يا ندى تعبت..
ندى:من ايش؟
نورة:اخوك خالد .... بودي لو يعاملني على اني زوجته يحسسني بقيمي،، احس لو ان الود وده طردني وطلقني اليوم قبل بكره..
ندى:شدعوه يا نورة بس هو حامل بخاطره عليك من السالفه هذيك
نورة:هذي سالفة قضت وانتهت وحنا عيال اليوم مهب بالامس
ندى:عندك قضت بس اللي ينجرح يا نورة صعب يلتأم جرحه بسهوله صعب،، الا انتي اذا تداركتي هالجرح وصرتي تخففين عنه وتتوددين له بيبرى باذن الله
نورة بحزن:معك حق..
ندى تبي تغير الموضوع:الا وين سعووودي؟؟؟
-------------------------------
راشد وصل بيت بو عبد الرحمن
حامل معه من الهدايا حق عبود وشقد...
.....
راشد مع عبد الرحمن
عبد الرحمن: رشود وش فيك ؟
راشد يتنهد:التقيتها..
عبد الرحمن:من هي؟
راشد يبتسم ابتسامه تمثل كل جروحه وآلامه..
فهم عبد الرحمن
عبد الرحمن:ووين معقوله بعد اللي راح تلتقون..!
راشد:مدري حسيت بشعور غريب وكن الحب رجع من جديد
عبد الرحمن:اسمحلي يا خوي اذا رجعت تحبها انك غبي.. كفاية اللي عملته فيك ترد تحبها مره ثانية
راشد:لا تنسى انها الحب الاول والاخير
عبد الرحمن معصب:وش الحب الاول وخرابيطه وش هالحكي وبعدين هالبنت ما تستاهلك يا راشد اما الاخير فمستحيله،، ما يصير تكون هذي هي حبك الاخير مو كفاية انها تخلت عنك وقالت بلسانها انا ما ابيك وقالت اللي ما ابي اذكرك فيه يا راشد اعقل صدقني وانسى اللي راح وانتهى
راشد وهو يتذكر:انا لما التقيتها حسيت ان نظراتها تبي تقول حقي شي
عبد الرحمن يقاطعه:اوهام يا راشد اوهام اترك عنك هالبنت وغيرها مليون افضل منها
راشد والدموع بعينه:بس انا ما حبيت غيرها حبيتها هي
عبد الرحمن:لا حول انت مجنون مهب عاقل احد يفكر كذا البنت هانتك يا راشد وقوية لواحدٍ مثلك وترجع تحبها شهالجنون
راشد وعى وحس ان كلام عبد الرحمن عين العقل،، وهو ما يدري ليه حن للماضي بعد ما التقى بجواهر
يرد بذاكرته لزمان ليوم ماكانوا صغار
كانوا جيران... يسكنون بحي واحد وبعماره وحده
وكبروا جواهر و راشد وهم يلتقون بكل يوم ..
راشد حبها من صغره وصارحها من يوم هو صغير،، لكن جواهر ما كانت تحبه لذاك الزود ولا تعرف من الحب الا اسم فقالت ايوه انا احبك زي ماهو قال لها ويوم كبرت لقت انها ما عندها أي مشاعر تجاه هذا الانسان ولا هي تعترف بشي اسمه حب ولا تفكر فيه من بعد ما كان راشد يحبها ومتعلق فيها
سايرته ومع الايام ما قدرت تسياره ولا عرفت تمثل
وهذاك اليوم
جواهر راجعه من المدرسه راشد يوصل قبلها وجالس بحديقة العماره
دخلت العمارة وكان معها واحد طويل يشبه اخوها خالد كانت تضحك معه وما اعطت اهتمام لوجود راشد وكنها ما شافته وركبوا الاثنين فوق
طبعا اللي كان معها خال اخوها خالد جاي لخالد يزوره ولقى بطريقه جواهر تمشي راجعه من المدرسه ووصلها
راشد لحظتها ما كان مصدق اللي يشوفه بعينه وبيوم ثاني التقى بجواهر وهي راجعه من المدرسه في حديقة العماره
طبعا جواهر كانت ماشيه على طول بتدخل حتى ماراح تسلم على راشد بس راشد تداركها
راشد:جواهر
جواهر من غير ما تلتفت:نعم..
راشد:وش فيك جواهر انتي مهب طبيعيه ممكن نتكلم شوي..
جواهر تلتفت له:لا مهب ممكن
راشد:ليه؟؟
جواهر:ياخي انت ما تفهم انا ما احبك ولا ابيك ليه يعني تبيني اقولها لك ليه ما فهمت من البداية
راشد هنا حس انه راح يموت ومنصدم من حكي جواهر
راشد مستغرب:جواهر انتي وش تقولين؟؟
جواهر:اظنك سمعت وماله داعي اكرر الحكي كل شويه
راشد:بس انا احبك يا جواهر
جواهر:وانا ما احبك ولا ابيك ولا بعمري اصلا حبيتك،، انا احب
راشد والدموع بعينه بنبره حزينه قاطعها:عرفت منهو تحبين خلاص ماله داعي تكملين وانا آسف لاني حبيتك وانا اسف لان يمكن بيوم ضايقتك
جواهر حست انها شوي قست عليه:راشد
راشد بنبره مخنوقه بعبره:خلاص انا عرفت كل شي ماله داعي تتعبين نفسك وتفهميني وراح احاول انساك وانسى سنين عمري اللي قضيتها بحبك




بوداعة الله بعد اللي عرفته خانتني دموعي
بوداعة الله قبل ما ترحلي طفيلي شموعي
محبتك ذابت بقلبي وعشقك ذاب بضلوعي
طلبت قلب(ن) ما به مذله طلبته ما به خضوعي
دامك طلبتين الفراق هذا قرار(ن) ما منه رجوعي


بوداعة الله يا حبيبتي انا ماضي بجروحي
ماضي بحسرتي وآهاتي ماضي انا بنوحي

ريوف وهي تبكي:وهذا اللي صار باختصار
جواهر:مدري ايش اقولك يا بعدي ولكن لا تضايقي نفسك واللي صار ما يستاهل ضيقك
ريوف:حاقده على رائد بشكل ما تتصورينه
جواهر تمسح دموع ريوف:بس حبيبتي بس هذا ما يستاهل دموعك الغاليه بس اشرحيلي ايش تبين؟؟
ريوف: ما ابي اتكلم خلاص انتي مهب فاهمتني
جواهر:وش مهب فاهمتك يالغلا الا فاهمتك ونص يعني وش تبين!!! تبين تنتقمين حق نفسك
ريوف بتردد:ايوه
جواهر تغمز:اوكي ولا يهمك يا قلبي انا اعلمك ايش تسوين خطوة بخطوة،، بشرط
ريوف:ايش هو شرطك؟
جواهر:بعطيك رقم وابي منك خدمه ماراح انساها خذي الرقم سجليه بموبايلك
ريوف بستغراب:رقم منو؟
جواهر:خذي انتي اول **********
سجلت ريوف الرقم بموبايلها:طيب رقم منو هذا
جواهر:دقي عليه اسمعي الصوت وقفلي
ريوف:جواهر منو؟؟
جواهر بعصبيه:ريوف دقي وراح تعرفين
ريوف:طيب
دقت ريوف ورد عليها صوت رجولي ...
قفلت بسرعها وقلبها يضرب...
ريوف بخوف:جـ جواهر هذا رقم منو؟
جواهر ببتسامة خبث:رقم اخوي خالد
ريوف فاتحه عينها:خالد اخوك يالمجنونه وليه معطيتني رقمه ووش تبين؟؟
جواهر:مثل ماتبيني اساعدك راح تساعديني بشي بسيط يا حبيبتي
ريوف:اش بسيطه انتي الثانية؟ لا لا جواهر انا تراجعت
جواهر وهي رافعه حاجب وببتسامة خبث:اوكي،، بس راح تندمين لان رائد ضرك وانتي سكتي عن حقك وبكره بتجيني متندمه وراح تشوفين
ريوف:كيف؟
جواهر:ماهقيتها منك طلعتي ضعيفه يا ريوف واللي عرفته عنك قوية وتردين للي يضرك مره ... بعشره
ريوف تفكر بكلام جواهر:بس
جواهر:بس الفرصه قبالك وانتي اللي رفضتيها ع العموم انا طالعه،،، بكره تزوجي رائد يا عروسه ههههههه
ريوف:لا انا ماراح اتزوج رائد
جواهر تبي تستدرج ريوف:الا كلامك وتراجعك يقول كذا انك استسلمتي خلاص للأمر الواقع
ريوف صارت تفكر بكلام جواهر وصارت تقول حكي يخلي ريوف ما تقدر وتقول انا راح اعمل اللي قلتي عليه...
ريوف:طيب وش تبيني اعمل بالرقم؟؟
جواهر:وصلنا عند المهم ابيك تكلمين اخوي خالد ولا تحسسينه انك تعرفينه يعني غلطانه بالرقم او كذا افهميها يالحلوة طيب
ريوف:طيب وبعدين
جواهر:انا بكون معك على اتصال بالنت واعلمك خطوه بخطوه واقولك متى تدقي وافهمك على كل الامور اوكي
ريوف:طيب وسالفة رائد
جواهر:برضو اتركيها علي وانا بفكر لك فيها شويات ومعليش.. طيب
ريوف:طيب
جواهر:انا اخليك هالحين طالعه تأخرت على البيت
ريوف:لا اجلسي معي شويه
جواهر:معليش يا قلبي مره ثانية تصبحين على خير
ريوف:وانتي من اهله..
------------------------------
صباح اليوم الثاني
جلست من النوم تحس براحه قامت وتحدت الالم وقفت وتحركت بشويش وفتحت باب غرفتها
ابتسمت بسعادة واخيرا بدت تتحرك بصورة طبيعيه
سمر تصرخ:ماعاد في تدريبات بعد هاليوم
تجي امها تلقاها واقفه عند الباب وتضمها وتبكي معاها
ام محمد:الحمدلله الحمدلله... محمد يا محمد تعال تعال
يطلع محمد من غرفته يلقى سمر واقفه على رجلينها وتتحرك يروح عندها
يمسكها..
محمد:وين يالغالية تبين تروحين اليوم باخذك أي مكان ... نفسك في البحر نفسك في ايش انتي اختاري وراح اوصلك
كان محمد اكثر واحد سعيد خصوصا انه مجرب معاناة الاعاقة وما يبي اخته تعيش هالمأساه هذي
------------------------------
بو عبد الرحمن و راشد بالمطار يودعون عبد الرحمن...
راشد يضم عبد الرحمن ودموعه تبلل خدوده:تروح وترد بالسلامة ... انتبه لنفسك عبوودي زين....
عبد الرحمن والعبره بعيونه:ان شاء الله
-------------------------------
جواهر ما قدرت تنام طول الليل تخطط
ومن الصباح دقت على ريوف
جواهر:.... ما ترد وش هذي اللي طول حياتها نوم
تتصل جواهر كل شوية
حد يضرب الباب على غرفتها
جواهر:منوو؟؟؟؟؟
.........:انا امك ما تبين فطور؟؟
جواهر:اوكي بجي بعد شويه
مصره جواهر تتصل حق ريوف وتلقنها ايش تسوي خطوه بخطوه
جواهر:هلا بالحلوة ريوف صباح الخير
ريوف:صباح السرور
جواهر:زين انك صحيتي ما ورى عليك...
ريوف:شدعوه
جواهر:شلونك اليوم
ريوف:احسن عن امس
جواهر:الحمد لله
ريوف:انتي اخبارك؟؟
جواهر:تمام الله يسلمك
ريوف:اخبار سعود وشقاوته اشتقتله
جواهر:ومازال على حطت يد
ريوف:ههههههه يا قلبي سعود
جواهر:لا تحطين عينك عليه تراه محجوز
ريوف:هههه شدعوه محجوز حق منو؟
جواهر:ما نعلم.،، هيه انتي انا متصله بقولك شي ونسيتيني السالفه
ريوف:خيــــــــــــــــــر
------------------------------
صحا رائد من النوم
وتغسل وتوضأ وصلى
وطلع من بيتهم راح الحلاق حلق ورجع خذله دش ..
طلع من غرفته نزل يفطر لقى ريوف تفطر
جلس اقبالها وهو يراقب ردة فعلها ولقاها تبتسم له
هنا هو ماقدر يمسك نفسه ورد لها الابتسامة ببتسامة اكبر:صباح الخير
ريوف وهي مبتسمة:صباح النور والسرور
رائد وهو مستانس:والورد والزهور عليك 
تدخل امه...
رائد:يمه صباح الخير
ام راشد:صباح النور،، اخبارك اليوم؟؟
رائد وهو يطالع ريوف:تمام وعالي العال ورايق ع الآخر
ام راشد:ان شاء الله دوم...
يجي بو راشد ...
....
الكل خلص فطوره وطلع بو راشد للشركته وام راشد طلعت من غرفة الاكل
ريوف ابتسمت لرائد وطلعت للحديقه
وثواني ورائد لاحقها
وعشر دقايق بس تبادل ابتسامات
تمشوا عند البركه بعدين طلعوا يتمشون قريب السور
وكل هذا وهم ساكتين وبس يتبادلون الابتسامات
طلعوا عند الحشيش الاخضر وجلسوا
رائد:اليوم مره حلو
ريوف:ايوه
لحظات صمت طويـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــله
تنهد رائد يحس ان هذي اللحظات اللي هو جالس فيها مع ريوف ما راح تتكرر من عمره
يحبها بكل اخلاص ويبيها،، لكن يخاف ان الظروف اللي جت له تبعده عنها
ليــــــــــه يا ريوف انا حبيتك ليــــــــــــــــــــــــــــــــــه؟؟
ياريت القى اجابة تريح قلبي
ريوف تبتسم لرائد حس رائد وكنها قرت الكلام اللي بخاطره من عيونه
ريوف:تعال اقترب لحظة
اقترب رائد ..
همست بأذنه:أحبك
-----------------------------------------


رائد مهب بمصدق ان ريوف اللي قالت له هالحكي
رائد:والله ريوف تحبيني؟؟؟
ريوف تعمل نفسها مستحيه:ايوه
رائد:انا يا ريوف انا احبك كمان،، وما تصورت انك بيوم بتجين لي وبتقولين لي انك تحبيني وربي احس نفسي بحلم مهب قادر اصحى منه
رائد:قولي لي والله قولي لي
ريوف:لازم يعني اقولك ولا ما تصدق
رائد:الا يا قلبي مصدقك... مصدقك وربي
-----------------------------------
سمر ومحمد بالسيارة...

محمد:وين تحبين آخذك؟؟!
سمر:اللي يريحك....
محمد:سمر
سمر:نعم
محمد:انتي تغيرتي كثيـــــــــــــــــــــــر،، ...
سمر:صج!! انا ما لا حظت..
محمد:ابيك تردين حق شخصيتك اول ... سمر الفرفوشه الحلوة الضحوكه المزوحه الشقيه حتى احس انك بجد اختي مش وحده ثانية
سمر:.........
محمد:وش فيك ساكته؟؟
سمر:اظن انك عارف الاجابة
محمد:يا سمر يا حبيبتي اللي صارلك صار لمليون قبلك،، لا انتي اول ولا بنت يصير لها حادث وتفقد فيه عزيز وهذي الحياة وش نسوي يعني ؟؟؟ بنظل كذا
سمر:............
محمد:يلا ابي ابتسامة يلا...
سمر ببتسامة:حموود
محمد:هلا
سمر:صج الصفات اللي قلتهم قبل شوية كانوا كلهم فيني؟؟؟؟
محمد يبي يغيضها:لا
سمر:اجل بذبحك
محمد:هههههههههههههههههههههههههههههههه ورجعت لنا سمووورة
-----------------------------------------------
في مكتب بو محمد:
السكرتير:في واحد يبي يدخل....
بو محمد:منو؟
السكرتير:عبد الرحمن المحامي
بو محمد:خل يتفضل شدعوه موقفه برى
السكرتير:حاضر
طلع السكرتير وثواني جا بو عبد الرحمن
بو عبد الرحمن:السلام عليكم
بو محمد يقوم من مكتبه يسلم على بو عبد الرحمن:وعليكم السلام وينك ما تنشاف يا رجال....
بو عبد الرحمن:الله يحييك والله اشغال الدنيا يبو محمد والولد تو مسافر يدرس برى
بو محمد:عبد الرحمن؟؟
بو عبد الرحمن:ايووه
بو محمد:الحمدلله الحمد لله يومنه راح يكمل دراسته
بو عبد الرحمن:الحمدلله
بو محمد:ووين؟؟؟
بو عبد الرحمن:ببريطانيا
---------------------------------------
ريوف بغرفتها تكلم جواهر..
ريوف:وهذا كل اللي صار...
جواهر:كذا كويس مثل اللي خططت له بالضبط انتي بكذا ماشيه تمام هالحين يلا بدينا شغلي شبكي نت بسرعه
ريوف:طيب...
جواهر:يلا مع السلامة اشوفك ع الماسن
ريوف:اوكي....
قفلت جواهر ودقايق الثنتين تلاقوا بالنت...
حنين الشوق "جواهر":هلا
ذكريات ماضي "ريوف":اهلين
حنين الشوق:ابيك تدقين على رقم اخوي خالد هالحين وانا بكتب لك وش تقولين خطوة بخطــــــــــوة..
ذكريات ماضي:طيب
....
خذت ريوف نفس عميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــق ودقت ع الرقم
ريوف:...
خالد:الوو مرحبا
ريوف بخوف:اأامرحبتيــــــــــــــن
خالد:من معي؟
ريوف:ريم انت سعد صح؟
خالد:لا انا مش سعد
ريوف:اوووه اجل منو الحلو؟؟
خالد:.....
ريوف:الوو
خالد:خالد
ريوف:احلى الاسامي،، صوت حلو واعتقد شكلك احلى
خالد:...!!!!!
ريوف:وش فيك ساكت؟؟
خالد:ايش اقول؟؟
ريوف:مممممم كم عمرك؟؟
خالد:ليه تسألين؟!! ...
ريوف:كذا بس جاوبني يلا
خالد متردد ومستغرب من جرأة البنت اللي اسمها ريم
خالد:27 سنه
ريم:العمر كله
خالد:وانتي؟؟
ريم:يهمك تعرف كم عمري
خالد:.................
ريم:اللي اعرفه السكوت علامة القناعه والرضا ولا انت تعرف شي ثاني
خالد:انا اللي اعرفه انك جريئة كثير
ريم:لا بالعكس احساسك خاطئ،، انا خجوله موووت ويا دوب اتكلم كلمتين على بعضهم بس انت ((ترص على شفايفها))
...
ذكريات ماضي:اسمحيلي مقدر اقولها لساني ما يطيعني
حنين الشوق:ريوف والآخير معك قلتلك تقولينها يعني تقولينها :@
ذكريات ماضي:طيب طيب
ذكريات ماضي:ولا تعصبين يا الحبيبه ان شاء الله من عيوني انا كم جواهر عندي
حنين الشوق:يلا بسرعه
...
خالد:انا ايش؟
ريم:انا اترحتلك من بذ هالكون كله
يضحك خالد
ريم:وش فيك تضحك؟
خالد:وشلون ترتاحين حق شخص ما تعرفينه
ريم:الا انا اتبع حدسي وحدسي يقول انك يا خالد غيــــــــــــر غير غير
خالد تنهد
ريم:وش فيك تنهدت؟
خالد:تذكرت همومي
ريم:شدعوه انت المفروض مثلك ما يكون مهموم ويكون باله مرتاح بالحيل
خالد:وين الاقي راحة البال بهالدنيا؟
ريم:معي ان شاء الله
خالد سكت يبي يغير الموضوع:الا ما قلتي لي كم عمرك؟؟
ريم:20 سنه
خالد:صغيره
ريم:ليه باين على صوتي اكبر؟
خالد:نسبياً
ريم:"الله يرج بليسه ما يجامل" بس انا صوتي حلو
خالد:وانا شايف غير كذا
ريوف ودها تذبحه على هالغرور
ريم:تسمع؟؟
خالد:اوكي مو مشكله
ريوف قالت موال تردده دايـــــــــــــــــــــــــم وتخبل خالد على صوتها
خالد:معقوله هذا صوتك اللي تو تكلميني فيه
ريم:ليه مش مصدق؟؟
خالد:بالصراحه ايوه من وين طلع هالصوت؟؟
ريم:من حنجرتي يعني من وين..
خالد:ما شاء الله،، ما عندك شي ثاني تقولينه
ريم:عجبتك السالفه؟
خالد:ايوه
ريم:ليه؟
خالد:كذا مزاج
ريوف :"اووف جامد كثير"
ريم:اسفه اخليك هالحين اتصل لي بعد 10 دقايق انا انتظر منك اتصال اوكي
خالد رافع حاجب:مع السلامة
ريوف قفلت الخط وخذت نفس وتنهدت
----------------------------------------
بو عبد الرحمن وهو واقف:اليوم بالليل ان شاء الله انا عندك
بو محمد:حياك البيت بيتك
بو عبد الرحمن:فمان الله
بو محمد:فمان الكريم
طلع بو عبد الرحمن من مكتب بو محمد
اتصل بو محمد حق ام محمد
بو محمد:مرحبا
ام محمد:هلا والله
بو محمد:الليله عندنا ضيف بالبيت صلحي عشى راهي
ام محمد:ان شاء الله من عيوني انا كم بو محمد عندي
-----------------------------------------------
رائد بغرفة راشد
رائد:خلاص يا خوي بسك بكا الولد راح وبعد كم شهر ان شاء الله بيرد
راشد بصوت مبحوح من البكا:انا ما تعودت عبد الرحمن يبتعد عني انت تعرفه صديقي من متى
رائد يبتسم:وانا اذا سافرت بتبكي كذا لو اقل؟؟ اعرف انا مش عزيز وغالي بقدر عبوود
راشد يبتسم ويضرب رائد:اش تقول انت يالمجنون ولا تنسى انك اخوي الوحيد اللي تربينا وكبرنا مع بعض ودمنا واحد ولحمنا واحد
رائد:وين راح فيصل؟؟
راشد:هههههههههههههههههههه منسي هالاخو
رائد:يعني تحبني انا اكثر لو عبود حبيبك؟
راشد ياخذ راس رائد ويضربه بالمخده:وتغار وتغار كمان.... صفه جديده بنسجلها بدفتر صفاتك غيور و محب هيمان
رائد يقوم ياخذ المخده ويضرب راشد وهو يضحك:نسينا ما كلينـــــــااا..
راشد:اش تقول هاا تضربني وانا اخوك الكبير وش هالاحترام تعال تعال
يقوم رائد وهو يضحك ويركض يطلع من الغرفه وراشد يلحقه وهو يضحك ويمسح دموعه بمره وحده
رائد يصرخ:رشوووودوه امسكني اذا قدرت
راشد يصرخ:تتحدى؟؟
رائد:أيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــووووووااااااااا
رائد يحس بهاللحظة وكنهم رجعوا ليوم هم صغار قبل 13 سنه يعني اعمارهم كانت تتراوح بين السبع والعشر سنوات وهم يتراكضون بالصاله وبعدين يطلعون لبرى الحديقه
كانت ريوف بهاللحظات تراقبهم من نافذة غرفتها وهم يتراكضون وتراقب راشد وتتنهد
تتشيل وتنزل وتروح غرفة الاستراحه اللي تطل على الحديقه اللي كلها زجاجيه
تجلس هناك وتلقى راشد ورائد ما زالوا يتراكضون بالحديقه وتبتسم
ينتبه لها رائد يبتسم ويغمز لها
هنا هي ودها لو كان بيدها تذبحه بجد بدت تكرهه اكثر من قبل وتحقد عليه بشكل ما تتصورونه كل ما تشوف راشد ما يعيرها ذاك الاهتمام لان يحترم مشاعر اخوه وهي تكرهه اكثر وتنتظر اللحظة اللي هي بتنتقم فيها من رائد بفارغ الصبــــــــــــر
لكن المسكين رائد على نيته ما يدري وش الايام مخبيه له،، الذنب الوحيد انه يحب هالبنت وهي ما تحبه وكنه الزمان يعيد قصة اخوه راشد تكرر مره ثانية ولو كان راشد يدري بنية ريوف اللي مبيتتها كان ابعد اخوه عنها باي طريقه كان طردها وعمل أي شي
ما يبي راشد يعيش رائد تجاربه اللي عاشها ما يبيه يحس باوجاعه والامه
راشد يمكن قدر يتحمل بس رائد قلبه ابيض وحساس بزيادة اكثر من اخوه راشد واي نكبه بتجيه الله العالم وش بيصير له ووش بتكون ردة فعله
..........
جواهر:اتصلك؟
ريوف:لا
جواهر:طيب ارسلي له مسج
ريوف:خلاص جواهر حرام عليك الرجال متزوج وما يصير تعملين فيه كذا تهدمين بيت اخوك
جواهر:انتي ما يخصك انا اعرف وشلون اتصرف
ريوف:اوكي براحتك
جواهر:ايوه هو شي براحتي وانتي مالك خص وهالحين ابي منك شي
ريوف:وش هو؟
جواهر:تجيبين لي رقـــــــــــــم راشد
********

على المعاني تذوب قلوب
وأنا معك ذبت بسهولة
كامل ولا أشوف فيك عيوب
والغير تظهر لي عيوبه
ولعتني فيك يا المحبوب
يا جنة الحب ودروبه

رائــــــــــــــد
-----------------------------------------

ريوف فاتحه عيونها:ليه ووش تبين من رقم راشد؟؟
جواهر:هذا جزء من الخطه
ريوف:أي خطه فيهم؟
جواهر:خطة الانتقام من رائد
ريوف:متأكده؟؟
جواهر:وش هالحكي اجل اكذب عليك
ريوف:طيب برسله لك كبطاقة اعمال
جواهر:اوكي انتظر البطاقه.... ولا تنسين ترسلين له المسج اللي وصيتك عليه برسله لك هالحين
ريوف وهي متردده:طيب
-------------------------------------
بعد مرور يوم
في الصباح
بو محمد:متى بتكلمين بنتك عن الموضوع اللي كلمتك عنه البارح
ام محمد:بتصل بالاول اخبر نادية حق تساعدني وكذا
بو محمد:استعجلي شوي لان الرجال مستعجل وهو ما عليه عيب والله انه رجال(ن) كفو وبيحفظ بنتك بعيونه وكفاية انه له فضل علينا يومنه طلع بنتك من سيارة الحادث وان شاء الله يقدرنا الله على ان نرد جميله ولا تنسين انه حفظ بنتك وهي غريبه عنه وشلون يومنه بتكون زوجته
ام محمد:بو عبد الرحمن رجال(ن) معروف ولكن الراي راي بنتك وحنا ما نقدر نغصبها على شي اذا كانت ما تبيه
بو محمد:ان شاء الله خير
------------------------------------
راشد:واخبارك هالحين؟؟؟ اخبار الجو عندكم...!
عبد الرحمن:طيب الله يسلمك والجو حلو وبراد يالاخو جو جميل
راشد:بجيك بجيك
عبد الرحمن:متى تنتهي اجازتك؟؟
راشد من غير نفس:قريب
عبد الرحمن:يلا فرصه ثانية ان شاء الله وسلملي على رائد كثيـــــــــر
راشد:ان شاء الله يوصل يالحبيب وانتبه حق نفسك
عبد الرحمن:ان شاء الله توصي على شي؟
راشد:سلامة قلبك
عبد الرحمن:الله يسلمك من الشر
----------------------------------
رائد:لا لا ليه البكا يا حبي والله مقدر على دموعك غالية عندي
ريوف:كيف ما تبيني ابكي وانت بتسافر وبتتركني هنا بعذابي
رائد:والله لو الود ودي ما اسافر ولا اني اشوف دموعك خلاص ريوف لا تبكين الله يخليك
ريوف:اعرف اذا رحت بتنساني وبتلقالك مليون غيري
رائد بنظرات صادقه:من قال هالحكي يا ريوف انتي بنات الدنيا كلهم ما يوازون غلاك بقلبي انتي ما تعرفين اش مكانتك هنا (يأشر على قلبه) وصدقيني اموت ولا انساك يا بعدي وانسى حبك ومعزتك يا ريوف انتي الحب الاول والوحيد
ريوف:رائد ابي اروح معك ما ابي اجلس هنا وحيده
رائد وهو متألم من كلام ريوف:يا قلبي ومن قال انك هنا وحيده ابوي وامي والبقيه وين راحوا؟؟
ريوف تبكي:بس انت غيرهم يا رائد انت قلبي وانا من غير قلبي مقدر اعيش
رائد:وانا ابيك تكونين لي ومعي للأبد بس يالغلا هالدموع مابي اشوفها مره ثانيه
ريوف تبكي اكثر
رائد:ريوف الله يخليك اهدي اهدي والله انك تعذبيني تعذبيني
يطلع فيصل من غرفته يلقاهم بالممر يبتسم وينزل وهو يطالعهم
رائد ما اهتم بوجود فيصل:خلاص بس حبيبي بس
ريوف:خلاص انا رايحه غرفتي
رائد:لا بالاول خل امسحلك دموعك ومابي اشوفهم مره ثانية
طلع رائد منديل من جيبه ومسح دموع ريوف المزيفه
حرام اللي تعمله ريوف بحق رائد هو ما يستاهل
طلعت غرفتها وهو قبض بيده على المنديل كان يكبت عذابه شلون بيفارقها ،، هي تجي من ريوف ولا من اهله اللي راح يفارقهم
الله يكون بعونه صحيح...
-----------------------------------
ندى تلاعب سعود في غرفتها
تدخل نورة
نورة:ماوافق ع الطلب
ندى:ليه؟؟
نورة:انتي ادرى بأخوك،، ولا عار طلبي أي اهتمام اصلا
ندى:معليش طولي بالك عليه
سعود:انا احب بابا خالد... ماما نورة ما تحب بابا خالد
ندى:وش هالحكي يا سعووود؟؟
سعود:انا ما احب ماما نورة بقد بابا خالد
نورة تطالع ندى بنظرات غيض وقهر:شفتي انتاج اخوك الفاضل؟؟
---------------------------------
محمد:ووش قالت؟؟؟
نادية:ما عطتنا اجابة لحد الآن
محمد:انا برايي انها ما توافق
نادية:ليــــــــــــه؟؟
محمد:الرجال بقد ابوها وسموره صغيره حرام تدفن شبابها كذا
نادية:اذا هي راضيه بهالشي مو مشكله وانا اشوف فارق السن ابد مهب مشكله
محمد:الا يا نادية وبعدين ليه بو عبد الرحمن يتزوج يعني ارسل ولده عبد الرحمن وتزوج ما اعتقد انه اعطاه خبر
نادية:مستحيل انه ما اعطاه خبر مستحيل
محمد:اجل كان طلبها يومنه ولده هنا ليه انتظر ليمن راح وبعدين تقدم حق اختك ويا خوفي تجي لاختك مشاكل لان عبد الرحمن متعلق بابوه كثير كثيــــــــــر بشكل ما تتصورونه
نادية:انت تعرف عبد الرحمن؟؟
محمد:اعرفه من كلام رائد عنه لانه عبد الرحمن يصير صديق راشد اخوه بقوه صديقه من الصغر
نادية:يلا نشوف رايها بعدين
محمد تنهد
---------------------------------
ريم:ههههههههههههههههههههههههه وشدعوه
خالد:يلا يلا ريومه عشان خاطري آخر وحده
ريم:صارلي اقول العاشره وانت تقولي يلا آخر وحده تعب صوتي
خالد:خلاص اجل وقت ثاني
ريم:ممم بسألك سؤال وجاوبني طيب
خالد:اجاوبك بشرط انك تسمعيني أي شي
ريم:طيب
خالد:وش سؤالك؟
ريم:انت متزوج ولا لا؟؟
خالد سكت فتره يفكـــــــــــر
خالد:لا
ريم:معقوله مهب متزوج ؟؟ وانت بالعمر ذا ما شاء الله
خالد:وشدعوه هو ما في عمر محدد للزواج
ريم:معك حق
خالد:يلا سمعيني شي حلو 
ريوف بخاطرها:"اووووف وش هالنشبة ذا"
-------------------------------
ام محمد تتصل لبو محمد تبشره
ام محمد:سمر وافقت
بو محمد:مبروك يام محمد
ام محمد:الله يبارك فيك،، بتتصل للرجال
بو محمد:ايوه
ام محمد:طيب مع السلامة
بو محمد:الله يسلمك
قفلت ام محمد التلفون
نادية ببتسامة:خلاص سمورة بتتزوج وبتصير حرمه
ابتسمت ام محمد بسعادة
نادية:لازم هالحين نروح السوق نتقضى لها اغراض حق العرس
سمر تنزل على الدرج وهي مبتسمة ومستحيه
نادية:كلووووووش جت العروس جت
محمد لما عرف بالخبر ان اخته وافقت تضايق كثير كان يقول سمر صغيره ولكن دعا لأخته بالتوفيق
محمد في سيارته...
يكلم بجواله
محمد:رائد خل عنك الضيق والكدر ويلا اطلع معي جايلك هالحين
رائد:ما ابي اطلع
محمد:يلا بلا دلع قلت تطلع يعني تطلع انا قريب اوصل عند بيتكم
رائد:طيب طيب
محمد:باي
رائد:باي
قام رائد وتغسل ولبس ثوب وشماغ وتعطر واخذ جواله ونظارته العاكسه وطلع
ركب سيارة محمد
محمد:السلام عليكم
رائد:وعليكم السلام
محمد:اخبارك؟؟
رائد:مهب طيب
محمد:ليــــــــــــه؟؟
رائد:انت عارف ليه ع العموم ليلة الجايه انت وابوك معزومين بالشاليه طيب
محمد:طيب،، ((ببتسامه)) انسى همومك يالحبيب وكلها كم سنه بس تخلص دراستك ومن بينهم اجازات تقدر تنزل بين كل كم شهر ويقدرون اهلك يزورونك هناك ،،، هونها وتهون يالاخو هونها وتهون
رائد:............
محمد:باخذك مكان بيريحك كثيــــر
رائد:وين؟؟
محمد:هالحين بتشوف
دقايق وصلوا عند ساحة
محمد ببتسامة:تذكرها؟
رائد فاتح عيونه بالقوه وشال النظاره يبتسم:وشلون انسى اول مكان التقينا فيه
محمد:تذكر اللقاء الحلو
رائد يضحك:شدعوه بنظري احلى لقــــــــــــــــــــــــــاء
حرك محمد السيارة:يلا قلي وش كان بخاطرك
رائد يتنهد:بخاطري اقول لاهلي اني ابي اتزوج
محمد:بنت عمك؟
رائد:ايوه
محمد:انا اشوف من الافضل انك تروح هناك تشوف وضعك هل يسمحلك تتزوج وتاخذ حرمه معك وترتب امورك وبعدين تفكر بالزواج
رائد:انت برايك كذا؟؟
محمد:ايوه هذا المستحسن
------------------------------
راشد:من معـــي؟؟
جواهر:ليه ما عرفتني
راشد:انا ما اعرف حريم يلا اخلصي من انتي ولا اقفل هالحين
جواهر:بشويش يالطيب مع الايام راح تعرفني
راشد:اقول يالحلوة شوفيلك واحد ثاني فاضيلك غيري ما ابي اعرف من انتي ولا يهمني اصلا
جواهر:متأكد؟
راشد:ونص كمان
يقفل جواله
جواهر:طيب بتشوف يا راشد،، انا ولا انت والايام جايه
--------------------------------------
بو عبد الرحمن قال لهم انه بيسافر مع حرمته على طول بنفس ليلة العرس
والعرس قريب بعد شهر بس تجهيزات هالفتره بطولها
سمر معفوسه تجهز حق عرسها واختها نادية معفوسه معها تساعدها والكل معفوس برضو
سمر راجعه من السوق:أخخ رجليني تكسرت
نادية:وش اقول انا اللي حامله بسوم طول الوقت هي يدي ولا رجلي اللي توجعني أخ
سمر:بنتك دلوعه ما تبي العربيه وتبكي اذا جلست بها... ليه ما ياخذها ابوها
نادية:عنده شغل
سمر:لاعب عليك زوجك كله تاركها عندك
نادية:هذا الحال
سمر:لا ياختي مش هذا الحال لازم كل واحد يتحمل شوي النص بالنص
نادية:بنشوف بعدين حالك النص بالنص لو الربع بالثلاثة ارباع
سمر:لا انا ما ابي عيال ولا دوخة راس وبكره اذا جبت بتشوفين كيف انا سمر مش حيا الله واللي خذاني يتحملني
نادية:الله يعين بو عبد الرحمن عليك
سمر:يا قلبي
نادية تبتسم:ما شاء الله تو يا سمر بدري على هالحكي
سمر:لا لا اسمه صلوح مش بو عبد الرحمن ليه تكبرينه
نادية:ولا يهمك يا سمر اختي الغالية يا زوجة صلوح
---------------------------------------
العشى كان بالشاليه على حساب بو راشد
والرجال كانوا وش كثرهم طالعين داخلين والشاليه مليااان ورائد يراقب الناس وفرحتهم
رائد:"ليه الكل فرحان بذا الشي الا انا من بذهم مهب حاس بالفرح اللي القاه بعيونهم"
راشد يجي عند رائد:وش فيك يالاخو جالس لوحدك تعال يبون يسلمون عليك والكل يسأل عنك
رائد:طيب جاي هالحين
قام رائد ونظرات الحزن بعيــــــونه،، يرسم ابتسامة باهته يحاول بهذي الابتسامة يخفي الحزن اللي بقلبه وخوفه من الغربه من مرحله خايف انه ما يقدر يعديها
الكل يسلم عليه وهو وين والناس وين يكلمهم وقلبه بمكان وعقله بمكان ثاني مهب قادر يركز
محمد حس بسرعه وخذاه بعيد عن الناس ما يبيه يحس بالاحراج من الناس لان هو ما قاعد يركز ويجاوب بشكل مهب طبيعي على اسألتهم
خذاه حق غرفة
محمد:ارتاح يا رائد ارتاح باين عليك التعب
رائد:تعب ايش وانا مهب تعبان (يصرخ) تفهم
محمد:هدي يا رائد هدي
رائد:انا هادي انت وش يخصك فيني؟؟ انا اصلا طالع طالع
رائد كان مهب نايم هالايام متأرق فعشان كذا حاله زياده على الضغط اللي يعيشه من الخوف من الغربة
محمد:رائد حبيبي نام ارتاحلك ولو ثواني
رائد يصرخ:قلتلك ما ابي ارتاح ما ابي شي وانت ما يخصك فيني وانا طالع برى
محمد:وين وين برى؟؟
رائد:انا رايح اكمل دراستي برى بعيد عن هلي بعيد عن امي وابوي وعن راشد وفيصل وعن (تنزل دموعه) عن ريوف بنت عمي
يضم محمد رائد اللي ما كان بذاك الوعي وكان يرمي خيط وخيط وكله حكي مهب مترابط شوي يعصب وشوي يكون هادي ويبكي
رائد:محمد ما ابي اتغرب ما ابي انا تعبان واحس اني هناك راح اتعب اكثـــر واكثر

**
أحبك لو تنقلب دنياي هم على هم أحبك لو تنزف عيوني بدال دمعها دم

رائد


----------------------------------





كانت حاطه راسها على مخدتها وتذكر اللي صار قبل من سنين مضت.....
جواهر:أحمد أحمد وش فيك علي؟؟
أحمد:جواهر خلاص انسي اللي مضى انتي بطريق وانا بثاني
جواهر:كذا بهالسهوله طيب عطني مبرر واحد بليز
أحمد:خلاص اللي كان بينا انتهى وانا آسف
جواهر:لا يا احمد لا
أحمد:اسف مع السلامة
جواهر ركبت غرفتها هذاك اليوم ودموعها على خدها تبكي بحرقه ليه احمد خذلها كذا،،أحمد يصير خال أخوها خالد وخال نورة يعني خالد ونورة يقربون لبعض نورة بنت خالة خالد وخالد ولد خالة نورة ،، ونورة صديقة ندى
جواهر طلعت من غرفتها
تسمع حديث اللي كان بين نورة وخالها احمد
نورة:قلت لها اللي قلت لك عليه؟؟
أحمد:ايوه
نورة:زين يا خالي جت منك ولا جت منها تذكر قصة الولد اللي كان يحبها راشد وشلون نكبت به أخاف لا تعمل لك نفس ما عملتله هالجواهر ذي ما منها امان
جواهر من سمعت هالحكي دارت بها الدنيا صارت تكره نورة وتحقد عليها من قلب وتتمنى اليوم اللي تقدر هي تتحكم بحياتها وتفرق وتربط بحياتها مثل ما هي هالحين هدمت كيان جواهر لان كانت تحب احمد من قلب ولكن نورة بتدخلها حكمت على نفسها بالتعاسة الابدية
صارت كلمة نورة تتردد على مسامع جواهر
هالجواهر ذي ما منها امان
هالجواهر ذي ما منها امان
هالجواهر ذي ما منها امان

وعت من قافلة ذكرياتها تكتم غضبها وغيضها وقهرها،،، مستحيل تسامح نورة وهي توعدت هذاك اليوم وراح تنفذ وعدها
جواهر:قريب يا نورة راح تجيني تترجيني قريب قريب ...
-------------------------------
سمر بالصاله تشاهد التلفزيون
تدخل الخادمة وبيدها صندوق كبيــــر ومغلف بشكل فخم وحلو
سمر:وش ذا؟؟
ساتي:بابا بو عبد الرحمن يسلم على انتي ويقول هذا حق سمر
خذت سمر الصندوق وحطته على الارض لقت مثبت من فوق بطاقه
خذتها:إلى زوجتي الغالية سمر
اتمنى ان ينال على اعجابك
صالح

ابتسمت سمر وحطت البطاقه على الارض وفتحت الغلاف وفتحت الصندوق لقت قماش ابيض يجنن فخم بشكل مش طبيعي كان خيال
طلعت القماش وهي مستجنه عليه،، هذا القماش حق ثوب العرس
سمر تصرخ:يمـــــــــــــــــــــــــــه ... يمـــه تعالي يا يمه
تجي ام محمد من المطبخ:خير يا بنيتي وش صار؟؟
سمر:شوفي يمه صالح وش جاب لي
ام محمد:ما شاء الله ما شاء الله مره حلو ولايق عليك يا قلبي بالعافية عليك ان شاء الله
سمر:فخم وحلو مره عجبني ما شاء الله وطلع ذويق
ام محمد:متى بتاخذينه حق المشغل..
سمر:اليوم العصر ان شاء الله،، بتصل هالحين حق ندوويه تجيني
----------------------------------
خالد متضايق بقوه وماله نفس أي شي
ريم مقفله جوالها وهو يتصل لها صار لها فتره وكله مغلق
معصب وما يبي يكلم أي انسان
نورة:خالد الغذى جاهز
خالد:ما ابي
نورة:....!
خالد:وش فيك واقفه كذا تطالعيني كني مسوي جريمة،،...
نورة:بس انت قلت لي طبخي لي غذى
خالد من غير نفس:طيب وش فيها،، يا شيخه انسدت نفسي وما عاد ابي شي كليه انتي بالعافية ان شاء الله
نورة:بس يا خالد
خالد يقاطعها:اووووه انتي الجلسه معك ...
نورة وهي ماسكه دمعتها:ايوه كمل كملها ليه سكت؟؟
يطلع من الشقه وهو معصب
ترمي نورة بثقلها على الكنبه وتبكي من قلب
نورة:ليه يا خالد قسيت علي كذا ليه ليه
تاخذ صحون الغذى وتكبها بالزباله – اكرمكم الله –
تبكي من قهر وكان سعود جالس بغرفته يلعب بألعابه على الارض
سعود ينتبه لأمه:ماما ليه تبكين؟؟؟
نورة:حبيبي ماما تعبانه شوي
سعود:من ايس؟
نورة:سعود ما يحب ماما وماما اذا ما حبها سعود تموت
سعود قام من على الارض والدموع بعينه:لا ماما انا احبك ما ابيك تموتين ما ابيك انا احبك
نورة:وانا كمان احبك احبك يا بعدي كثيـــــــــــــــــــــــــــــر
رجع خالد وكان يحوس بجواله
نورة ما التفتت له وصارت تضم سعود اكثر
سعود:بابــــا
خالد:عيون بابا ايش تبي سعودي؟؟
سعود:ماما تعبانه بابا
خالد من غير ما يلتفت لنورة:طيب بابا انا طالع تبيني أخذك معي
سعود قام من حضن امه يركض لأبوه
خذا خالد سعود وطلع من الشقه
نورة بغيض:أكرهك يا خالد اكرهك اكرهك
-----------------------------------------------
ريوف فتحت جوالها ولقت رسايل كثيـــره موجود
ولقت رسايل ثانية من خالد:ريم افتحي تلفونك انا انتظر مكالمتك
ثواني ورن تلفونها رقم خالد
ريوف فاتحه النت ما لقت جواهر ترددت ترد ولا تطنش
فكرت كثــــــــــير تخاف تطنش وتعصب عليها جواهر وتخاف ترد وكمان تعصب عليها ما تدري وش خطة الاخت
سمت بسم الله ورفعت
خالد:ريم وش فيك؟؟ ليه مقفله تلفونك خوفتيني عليك
ريم:شفيك خالد حبه حبه
دخلت جواهر الماسنجر
ع الماسن
ريوف:زين انك دخلتي في الوقت المناسب
جواهر:عملتي اللي قلت لك عليه
ريوف:ايوه بالحرف
جواهر:طيب هالحين قولي له
...
ريم:خالد تولهت علي؟؟
خالد:..................
ريم:وينك؟
خالد:معك
ريم:يلا جاوبني
خالد:خفت عليك
ريم:"مكابر بقوه"وتولهت علي صح؟
خالد بتردد:صح
ريم:يا خالد انا اكتشفت صفه فيك
خالد:وش هي
ريم:مكابر بمشاعرك وبقوووه
خالد:ايوه وافتخر بذا الشي
ريم:ليه فيه شي انت ما تفتخر فيه
خالد:ايوه
ريم:وش هو؟؟
خالد:ما يخصك
ريم:نعم..!
خالد:انعم الله عليك
لحظة صمت
ريم:تصدق يا خالد ان انا عندي معلومات كثيره عنك قدرت احصلها من مصادري الخاصة
خالد رافع حاجب:ووش هي؟
ريم:من المعلومات اللي حصلت عنها انك
خالد:اني ايش؟؟ ليه سكتي
ريم:لا ولا شي،، انك متزوج وكمان عندك ولد عمره بحدود الثلاث اربع سنوات صح
خالد:ايوه صح
ريم:طيب ليه كذبت علي
خالد:كيفي
ريم:لا مهب كيفك بالاول تعطيني مبرر
خالد:ليه ووش بتستفيدي
ريم:ابي اتأكد وأصحح المعلومات اللي عندي تخصك لانها كثيره وبعضها اشك في صحتها
خالد:وش هي؟
....
ريوف:مجنونه انتي تبيني اقوله كذا مستحيل مستحيل
جواهر:انتي المجنونه،، انا قلتلك كذا تقولينه بالحرف بسرعه
....
ريم:باي اكلمك بعد شويه
خالد:طيب
.....
جواهر:قلتي لــــــــه؟
ريوف:لا ولا راح اقول له لأن قفلت وقلت له بتصل لك بعد شوي خل نتفاهم بالاول يا جواهر
جواهر:لحظة
يرن تلفون ريوف رقم جواهر
ريوف:هلا
جواهر:اهلين
ريوف:الحكي اللي كتبتينه يا جواهر اسمحي لي ماراح اقوله
جواهر:تقولينه يا ريوف يعني تقولينه هذا الجزء المهم من خطتي
ريوف:انتي يا جواهر تبين تهدمين بيت اخوك بيدك حرام عليك
جواهر:سبق وقلتلك هالشي ما يخصك انا اعمل اللي اشوفه بنظري صح
ريوف:اذا السالفه كذا انا خلاص ماراح اكمل
جواهر سكتت ثواني بعدها ضحكت بقوه
ريوف بستغراب:ليه الضحك؟؟
جواهر:ما تبين تكملين صح
ريوف:صح
جواهر تضحك مره ثانية
ريوف:ليه انا اقول نكته؟؟
جواهر:انتي بكبرك يا ريوف نكته واكبر نكته بالعالم كلـــــــــه
ريوف:ليه؟
جواهر:حبيبتي تظنين انه حنا نلعب وبهالسهوله!! هو الخروج منه زي دخوله؟؟ يا قلبي انا مهب بهالغباء بأي لحظة بتتراجعي فيها لازم تدفعي ثمن هالتراجع اذا ما تحبي تكملي
ريوف مستغربه من نبرة صديقتها:طيب وكم الثمن مئات ولا ألوف
جواهر: لا لا ..... لا يا قلبي الثمن مهب بفلوس ابد ابد
ريوف:أجل
جواهر:مكالماتك لخالد اخوي
ريوف:وش فيها
جواهر:مسجله عندي حرفياً كل كلمه كل حرف كل همسه وكل ضحكه
ريوف انصدمت وخافت وصارت ترتجف بقوه:وو..و...وو وشلون
جواهر:قبل لا اخليك تكلمين خالد بدلنا الموبايلات،، موبايلي بموبايله على انه فتره وبتنقضي.. طبعا انا مثبته برنامج التسجيل في جهازي وقبل لا اعطيه خالد شغلته وتأكدت وبكره اذا رجعنا الجوالات مكالماتك مع خالد راح تكون كلها محفوظة بجهازي واقدر اتحكم فيها واعمل فيها اللي ابي
ريوف ضربت بقبضة يدها على السرير بندم:انا غبيه غبيه
جواهر:ما يهمني من انتي غبيه ولا مجنونه المهم انه نكمل المشوار للآخر مثل ما ابتدينا فيه نتهي فيه بالسلام ولا تطريني اعمل شي ما احب اعمله
ريوف تعض على شفتينها بغصه بودها لو تذبح هالجواهر...
ما تقدر تمسك عبرتها
ريوف بصوت مشحون بالعبرات:بس يا جواهر انا صديقتك واللي تعملينه بي حرام
جواهر:لا مهب حرام والصداقه ما زالت من بينا
ريوف:بالله عليك هذي تسمينها صداقه هذا استغلال وربي استغلال
جواهر:يالحلوة استغلال ولا غيره المهم مثل ما بدينا لازم ننتهي وكل شي مخطط له ع العموم بعد شويه اتصلي لخالد وقولي الحكي اللي اتفقنا عليه اوكي؟؟
ريوف بكل ألم:أوكي
تقفل ريوف تلفونها وتبكي بحرقه
ريوف بخاطرها معقوله هالانسانه الطيبه تتحول لذئب يهتم بمصالحه الشخصيه بعد ما كانت الصديقه المقربه والعزيزه على قلبي ...آه وش هالدنيا اللي ما منها امان بالمره ،، صدمتني في اغلى الخلان
الايام بينت لي مدى غبائي ومدى استغلال الآخرين لهالنقطة اللي فيني
ليتني ما انخلقت ولا صادتني هالمواقف اللي تبكي الحجر،، آه وين الصداقه والوفا كله تبخر بسهوله
كله تبخر لجل هالمصالح اللي ماراح تنتهي
جواهر صدمتيني ورب الكون صدمتيني
((تنهدت ودمعتها تحرق جفنها.... تغمض بألم وتعض على شفتينها)) ولو كانت تهددني تبي تخوفني ،، طيب وين دليلها لي ان المكالمات مسجله ابي دليل يثبت لي حكيها،،.... وطيب لو طلع حكيها صح انا هالحين أبني آمال على خيالات واحتمالات،،.. يارب كون بعوني يارب

مرت ساعتين وريوف تفكر وتفكر من غير ما توصل لأي نتجية لا سلبيه ولا ايجابيه
زهقت تبي تغير اتجاه الموضوع اللي هي قاعده تفكر فيه
الدراسه,،، بقى شهر تقريبا او اقل على المدارس ... صح انا راح انتقل للمدرسه القريبه من هنا
خل اطلع من غرفتي اغير جو وابدل نفسيتي اجلس مع...
صح مع جلنار بروح ازورها
تطلع ريوف لغرفة جلنار تضرب الباب بشويش وتدخل
ريوف:هلا جلنار
جلنار:.............
ريوف:أخبارك؟؟
جلنار بصوت واطي:مش تمام
ريوف:ليه عسى ما شر
جلنار:............
تقترب ريوف من جلنار وتجلس جنبها
ريوف:جلنار حبيبتي انا بسنك وأحاول اتقرب منك حق نكون صديقات ولا تنسين اني بنت عمك يا جلنار وبودي نكون صديقات
جلنار تطالع ريوف بستغراب:ليه؟؟
ريوف:انا اجتماعيه واحب اعقد علاقات كثيره واحس اني قريبه من الناس كلهم،، فشلون مع اللي قريبين مني احس اني بعيده عنهم ولا قادره اوصل لهم
جلنار:تقصديني انا صح
ريوف:تقريبا كذا
لحظات صمت
ريوف:وش رايك تطلعين معي للحديقه؟؟
جلنار ترتسم ابتسامة على محياها:صج
ريوف تبادلها الابتسامة:ايوه خل نطلع عفيا
جلنار تتبدل ابتسامتها غصة الم وملامح حزينه:انتي عارفه ان وضعي ما يسمح لي اطلع من هنا
ريوف:من قال؟؟؟
جلنار:...........
ريوف:انتي برغبتك يكون وضعك يسمحلك او لا... انتي المتحكمه فيذا الشي
جلنار:........
ريوف حطت يدها على كتف جلنار:ثقي بي وبالحكي اللي اقوله حقك تراه كله بمصلحتك وربي
جلنار:...................
ريوف قامت واليأس يدب بـأوصالها من جلنار انها بتكون صديقه لها
فجأه نطقت جلنار:لحظة ريوف
التفتت ريوف بستغراب

**
مجبور نضحك يازمن العجايب ....


التفتت ريوف بستغراب
ريوف:هلا
جلنار:بقولك شي
ريوف:تفضلي
جلنار:أنا آسفه لاني خذلتك ورفضت طلبك
ريوف بنبرة حزينه:لا مو مشكله يالغلا كله واحد
جلنار:اتمنى انك ما تزعلين مني
ريوف:وشدعوه
طلعت ريوف متجهه لغرفتها
--------------------------------------
رائد يجهز لنفسه الامور اللي يحتاجها وجالس يسجلها وامه تسجله كمان وابوه يسجله وراشد برضو يسجله
رائد:ما اعتقد هذي الاغراض احتاجها
راشد:الا تحتاجها يا رائد صدقني
رائد:مممممم بشوف
راشد:الا صح .. اللي بيروحون معك تعرفهم
رائد:كيف يعني؟؟!
راشد:يعني لك علاقة بهم
رائد:اثنين اللي معي بس ماحتكيت معهم ايام الجامعة ابد
راشد:يلا تتعرف عليهم هناك
رائد:ايوه
فيصل:من اللي معك؟
رائد:ليه تعرفهم؟
فيصل:اعتقد ولد عم صديقي معك
رائد:وش اسمه؟
فيصل:ممممم ما اذكر عبد العزيز ولا عبد الرحمن
رائد:عبد العزيز ايوه معي
-----------------------------
في المشغل:
نادية:طيب وهذا الموديل؟
سمر:ناعم بزياده مهب حلو
نادية:يوووه سمور وشله ما يعجبك شي انتي الثانية
سمر تهمس بأذن نادية:بيني وبينك حتى شغلهم ما عجبني بالمره خلاص خل نقوم نشوف مشغل ثاني
نادية تهمس بأذنها:قلتلك من البداية خل نروح المشغل اللي حق صديقتي سلوى قلتي الا هذا
سمر:يلا معليش السموحه يالغلا
طلعوا الثنتين من هالمشغل وراحوا مشغل ثاني
--------------------------------
خالد رجع شقته لقى نورة وعيونها حمر من البكا
خالد وكنه حس بالذنب وانه قسى عليها
حط سعود بغرفته لانه كان غرقان بالنوم وراح عند نورة
نورة:....................
خالد رن تلفونه رقم ريم
طلع من الشقه وطلع من بيتهم
نورة تقول بخاطرها كنت احس ان نظراته لي وكنه يبي يقول لي شيء وكنه حاس بالذنب من معاملته الجافه لي ((تنهدت بألم)) خلاص يا نورة طيحي الحطب واعملي له شي حلو ويحبه كثير
قامت نورة بتثاقل وغسلت وجهها لبست عباتها وتشيلت وطلعت
راحت بيت اهلها وركبت مع سايق امها حق يوصلها السوق...
طلعت السوق شرت حق خالد ساعه فخمه وحلوة وتجنن غلفتها بشكل حلو
شرت ورود روز احمر وشرت انواع ورود ثانية وطلعت شرت طقم شموع فواحه وخذت كمان مفارش مناسبة
وهي تتجول بالسوق جذبها ثوب ناعم وقصير بـ vero moda كان خيال وألوانه مناسبة للأغراض اللي خذتها
وخذت معه اكسسوارات حلوة
رجعت شقتها بعد ما خذت من الاغراض وش كثر
اتصلت بندى حق تجي لها
وجت ندى لها
نورة:وش الاكلات اللي خالد يموت عليها
ندى:ممممممممممممم خل اتذكر
تذكرت ندى الاكلات اللي يحبها خالد ونورة ما تعرف تعملهم فساعدتها ندى ويوم خلصوا
ندى:باخذ سعود طيب
نورة:اوكي خذيه هالليله
ندى خذت سعود معهاا
نورة دخلت الحمام – اكرمكم الله – خذت لها دش ويوم طلعت سشورت شعرها وعملته بطريقه حلوة وحطت لها ميك اب وزينت غرفتها بالمفارش والشموع وحطت الاكل على الطاولة وجنبه ورود وبالغرفه ورود منثره بطريقه حلوة وعطرتها وجهزتها وطلعت جناان عاد نورة فنانه بهالشغلات لان ذوقها راقي
ثبتت الهدية على باب الغرفة وكتبت فوقها بطاقه : إلى زوجي الحبيب خالد..... أحبك......،،، نورة
حست نورة بسعادة كبيره هالحين اللحظة الحاسمه
خذت تلفونها ورسلت مسج لخالد،، خالد ضروري تعال الشقه هالحين
خمس دقايق وجا خالد
لاحظ ان اجواء الشقه متغيره معطره ونورة مش موجوده قال اكيد بغرفتها
راح عند الغرفة لقى الهدية خذاها وقرى وش مكتوب بالبطاقة وارتسمت ابتسامة بشفته وفتح باب غرفته
-------------------------------------------
ريوف تقول بألم بصوتها الشجي:
وحيده يا دنيا أنا وحيده
دمعه فوق جرحي تزيده
رحيلك يابعدي تركني فقيده
ألم لا تحتويه قوافي ولا قصيده
راح جدي من لي وانا بعيده
راح من مسح على راسي بيده
راح الابو وترك اغلى حفيده

رائد كان بغرفة الاستراحه وسمع صوت ريوف وتعجب لأول مره يسمعه،، كانت هي بالحديقه جالسه على ارجوحه شراها لها عمها كبيــــــــــــــــره وفخمه ذهبيه وفيها زخارف فنيه مو طبيعيه
دموعها تسيل على خدها وتمسحهم اشتاقت لجدتها صار لها فتره ما كلمتها وعرفت اخبارها وجدها مفتقدته حيل
رائد:يسلم هالصوت يالغلا
التفتت ريوف لرائد:"هذا وقته هالحين".. شكرا
رائد جا قبال ريوف:أول مره اسمعك تنشدين او تقولين شي والله وطلع صوتك رهيب ما شاء الله ما توقعته بهالحلو والزين
ابتسم رائد
ريوف ما كان لها خلق حتى انها تجامله
رائد:وش فيك؟
ريوف:متضايقه شوي
رائد:ووش اللي مضايقك يا بعدي
ريوف:اشياء كثيـــــــــره
رائد:اذا كان سفرتي منها لا تضايقي نفسك،، ولا شي بهالعالم يستاهل كدرك وضيقك عليه
ريوف:"ومن قال اصلا كذا ههه ما اتضايق الا عليك"عن اذنك انا رايحه غرفتي
رائد:اذنك معك
ريوف طلعت ودخلت غرفة الاستراحه ودخلت الصاله لقت راشد يكلم تلفون تأملته
جلست على كنبه وصارت تتأمل فيه ما زالت تحبه راشد،، تحسه غير عن هالكون كله
ابتسم وهو يكلم ابتسمت معه وحست وكنه ابتسامته تزيح كل اهمومها ودها لو انها تكون قريبه حق راشد وتعرف وش اللي بداخله وتشاطره همومه ويشاركها همومها
تمت تتأمل فيه لين التفت لها وتعجب !! من نظراتها له اول مره تطالعه بهالنظرات،، تشكك الولد في نظراتها انها اعجاب او ما شابه وطرد هالوساوس،، حتى المكالمة مهب عارف يتممها واستأذن وقفل
راح عند ريوف... ابتسمت ريوف وابتسم راشد لين بانت كل اسنانه
راشد:وش فيك؟؟
ريوف:..........
راشد ما زال مبتسم جلس جنب ريوف
صاروا الاثنين يطالعون بعض لفتره
وبنفس واحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
نطقوا
راشد + ريوف: أحبـــــــــــــــــــــــك
...

..
........
..

*..*.....*

صحت من النوم وابتسمت ..
كان حلم جميل
ريوف:هههههههه صج انه حلم
انتبهت ريوف للساعه كذا وحده ونص ثنتين الا بالليل
تذكرت انها ما اتصلت حق خالد وقالت له الحكي
لقت رساله بجوالها من جواهر تأكد عليها انه تتصل حق خالد
قامت بتثاقل و تغسلت ورجعت على سريرها اتصلت حق خالد
------------------------------------------
خالد بالحمام – اكرمكم الله –
في هاللحظات كانت نورة اسعد انسانه والارض ما تحمل سعادتها حست انه خالد رجع لها مره ثانية
رن تلفون خالد وكان بجنبها
رفعته وسكتت لقت صوت بنوتي
......:مرحباا
نورة فاتحه عينها:....................................... ..... ....................
......:الوو خالد
نورة تحس انه الدنيا تدور بها
......:خالد وش فيك وينك ليه ما تتكلم؟؟
نورة وغيض الدنيا كله متجمع فيها قفلت الخط بوجه هالبنت
تجمعت الدموع بعينها
دخل خالد لقاها بهالحاله استغرب وش فيها تو كانت رايقه ووش حلوها
لقى تلفونه بيدها وهي تضغط عليه بقوتها
نورة بصوت مشحون بغضب ودموع:ووصلت بك المواصيل يا خالد بإنك ((ما قدرت تنطق الكلمة وصارت تبكي)) تـ..ـخونـــي...،، تخوني يا خالد تخوني
رمت جواله على الارض وتكسر ،،..قامت من على السرير وخالد مندهش ومش عارف وشلون يتصرف
نورة تصرخ:طلقني .. طلقني ،، انا مقدر اتحمل اعيش مع واحد مثلك خاايـ..
حط خالد يده على فم نورة...
خالد بكل برود جاوب:نورة انتي طالق

**
أنهنت في حبــك وانا حــر ما أنهان
والحــر ما يرجع لشخص يهينــه
والله احبــك حب والقلب ما خان
حا فظ عهوود الحب يومك تبينه !
بس للاسف ما أقدر على حب خوان
يمشى يشيل اسمى وباجر يهينه !!!

نـــــــــــــورة

-----------------------------------






جواهر جالسه من النوم وطلعت من غرفتها لقت امها بالصاله
جواهر:يمه وش هالدوشه وش صاير؟؟
تدخل ندى الصاله
ام ندى:وين خالد وينه؟
ندى وهي معفوسه:مدري يمه مدري
تطلع ندى
جواهر:يمه وش صاير؟
ام ندى:اخوك طلق نورة
جواهر تهلل وجهها:صج؟؟؟
ام ندى:!!!!
جواهر:بشرك الله بالخير يا يمه بشرك الله بالخير
ام ندى:جواهر هذا حكي تقولينه؟؟؟
ابتسمت جواهر بخبث ورسلت مسج لريوف
Thanks a lot my dear…

--------------------------------
ريوف وصلها مسج جواهر وحطت يدها على قلبها
ريوف:الله يستر هالشكر وش وراه من مصيبه الله يستر
قامت ريوف وهي متوتره
ومتحيره ايش تسوي
قررت ترسل مسج
Welcome ..
But ,, what's happen??!

ثواني وصلها مسج

Nothing my dear nothing…
Don't wory

ريوف:يالله سترك يارب ...
-----------------------------------
قرب موعد سفر رائد
بقى يوم واحد فقـــــــط
طبعاً خلاص خالد طلق نورة من غير رجعه قطعياً
جواهر اسعد انسانه بالوجود بعد ما تحس انها انتقمت من نورة بالفعل
سمر واختها مشغولات بتعديلات العرس والتجهيزات
راشد حزين جداً خلاص رائد بيبتعد عنه
ريوف تعبانه هالايام واليوم مريضه ونايمة بفراشها مرتفعه حرارتها

راشد نايم مع رائد بغرفته
رائد مهب جاينه نوم طبعاً
راشد متضايق بالقوه يبي يتمسك برائد لآخر لحظة
ام راشد بغرفتها تبكي وبو راشد يهديها
بو راشد:خلاص يام راشد لا تبكين بكره يرجع لنا رائد بالشهادة ان شاء الله
ام راشد وهي متقطعه من البكا:ان شاء الله بس شعور قاسي ولدي قطعه من روحي بيبتعد عني وش تبيني اسوي

بغرفة رائد
راشد:رائد
رائد:هلا
راشد:نمت؟؟
رائد:لا مهب عارف انام
راشد:ولا انا
رائد:وش رايك نشاهد فلم
راشد:شدعوه بكره عندك سفر لا تتعب لازم تنام زين
رائد:مقدر انام
راشد:غمض عيونك وراح تنام ان شاء الله
------------------------------------
ريوف طول الليل تبكي من التعب والالم والانفلونزا ذابحتها
دقت بالتلفون اللي بغرفتها على غرفة ام راشد
ام راشد:خير بنيتي وش فيك؟
ريوف بصوت هلكان:خالتي تعبانه بقوه
ام راشد:دقايق وانا عندك

جتها ام راشد لقتها بهذي الحاله
ام راشد:بسم الله عليك بسم الله الرحمن الرحيم،، قومي يا بنيتي تغسلي بناخذك المستشفى
قامت ريوف من على سريرها وهي تحس ان الدنيا تدور بها
فجأه طاحت على الارض مغمى عليها
صرخت ام راشد:بو راشـــــــــــــــــــد
جا بو راشد وحملها للسياره وخذوها للمستشفى

في الصباح
صحوا كلهم من بدري
دخل رائد يسلم على اخته جلنار وطلع من عندها ودخل السياره اللي كان فيها ابوه وامه وراشد وفيصل
محمد راح المطار بيسلم عليه هناك
رائد انتبه انه ريوف مهب موجوده بالسياره
رائد يقول حق راشد:وين ريوف؟
راشد سكت
رائد:وين ريوف ما تسمعني؟
بو راشد:رائد اركب السيارة لا تتأخر على الطايره ما بقى شي على الموعد المحدد لوصولك في المطار يبه
رائد:ان شاء الله يبه
ركب رائد
رائد:راشد وين ريوف؟؟
راشد:نايمة بالمستشفى
رائد فاتح عينه:بالمستشفى وش فيها؟؟ وش فيها
راشد:لا تخاف يا رائد مجرد انفلونزا وانخفض عليها الضغط من قلة الاكل ومركبين عليها مغذي وهي بخير هالحين
رائد:يعني ماراح تجي المطار ماراح اودعها
راشد سكت ماعرف وش يجاوب اخوه وحط يده على كتف اخوه يربت عليه
رائد كتم عبرته وضرب بكف يده على النافذه اللي جنبه
مسك راشد يد اخوه يهديه

لحظة الوداع

في المطار لقى رائد محمد واحتضنه وضمه وبكى محمد وعطه كيس
طلع محمد
لحظة وداع اهله
خلاص خلص اجراءاته قريب يدخل مكان الانتظار هناك وقفوا
سلم على فيصل وضمه وسلم على ابوه وضمه وقبل راسه ونصحه كم نصيحه
هنا امه كانت تبكي طول الوقت رائد حس بأمه ونزلت دموعه ضمته وهي تبكي وتمسح على راسه
رائد ماكان يبي يترك حضن امه بذيك اللحظة تغيرت ملامح وجهه وبكى
راشد كان واقف بعيد آخر واحد ... ما يحب لحظات الوداع وشلون يودع الغالي اخوه صعبه صعبه
رائد:راشد
تحرك راشد
احساسه يقوله لا تتحرك ورجله ثقيله مهب طايعه تمشي
وكل خطوه يخطيها وكنه سكين يقطع جوفه وينغرس بقلبه
وراح عند اخوه وصار يتأمله بيفتقده كثير
احساس كان صعب ومن اصعب الاحاسيس اللي مر بها راشد
ضم أخوه وأخوه ضمه بكى راشد ولوى رائد عليه يلمه اكثر واكثر،، كان راشد يتعذب كل ما تأمل وجه أخوه
تركوا بعض.. حمل رائد اغراضه يوم مشى شوي بالممر لحقه راشد واحتضنه وشهق راشد يبكي
رائد:راشد ياخوي صح نسيت خذ هالرساله وصلها حق ريوف
عطاه رائد ظرف واحتفظ راشد فيه
رائد:راشد صعب علي فرقاك ياخوي صعب علي فرقا اهلي صعب علي فرقا ديرتي
راشد:حنا بشوق ننتظر رجعتك يالغالي بحسب الاشهر بايامها والايام بلياليها والليالي بأسابيعها والاسابيع بساعاتها والساعات بدقايقها والدقايق بثوانيها... بظل انتظرك يا بعدي كل يوم كل يوم يارائد كل يوم انت صج بتغيب عن عيونا لكنك ورب الكون حاضر بقلوبنا وبتظل حاضر
جت ام راشد ضمت رائد للمره الثانية وهو يبكي بحضنها وكنه رجع طفل واصغر
رائد:احتاجك يمه واحتاج دعواتك
ام راشد:يالله يوفق لك يا ولدي ويسهل عليك ويفتح لك ابواب النجاح بدربك يالله ينور طريقك بالهداية... بوداعة الله يا ولدي وبحفظه وبصونه انتبه لنفسك، يمه حبيبي انتبه لنفسك
قام رائد من حضن امه:يمه يالغالية مع السلامة
رائد:مع السلامة يا فصيل مع السلامة يا يبه مع السلامة يمــــــــــــــــه مع السلامة راشـــــــــد"مع السلامة ريوف سامحيني ما جيتك المستشفى"
دخل رائد قاعة الانتظار
واهله يراقبونه من الزجاج امه تراقب خطواته تبي تشوفه لآخر لحظة وهو يعمل اجراءاته
وراشد يراقبه وقلبه متقطع:بفتقدك ياخوي بفتقدك يارائد يالغالي
أشر لهم رائد بيده يعني مع السلامة
راشد يطالعه بنظرة ألم لأن يفتقده ويشتاق له
راشد ماحس لنفسه الا هو يصرخ بأعلى صوته:رائــــــــــــــــــــــــــــــــد
واختفى عن عيونهم راح رائد وتركهم بحزنهم وترك آثاره بكل مكان
سافر رائد في رحله طويله وانتظارهم له اطول واطول واطول
تركهم بدموع غزيره تركهم ببحر من حيره
تركهم بين صدى ضحكاته وصدى مزاحه وصدى مراحه وبسماته

" تركنا وابتعد عنا في رحلة طويلة
تركنا بعبرة تخنقنا و بأنة تحتوينا "..

((لحظات الوداع من اصعب اللحظات التي تمر على البشر فأتمنى من صميم فؤادي أن لا يكون أحد منكم قد شعر بها او عاناها او سيعانيها ويعايشها ،،..آه فماذا عسانا أن نقول وماذا عسانا أن نفعل ما باليد حيله فالظروف والأقدار هي من تحملنا كيف ما تشاء ))
.....
تزوجت سمر من بو عبد الرحمن وسافروا ايطاليا على طول
بدت الدراسه
اول يوم دراسي والسنه هي آخر سنه لريوف ومدرسه جديده
لبست لباس المدرسه وتشيلت وبيدها عبايتها
نزلت تاكل الفطور مع فيصل وام راشد وبو راشد
راشد دوامه يختلف جامعي فهو يجلس متأخر وعلى حسب المحاضرات اللي عنده هي تحدد وقت جلوسه من النوم فعشان كذا يفطر لوحده
ام راشد:يالله بالتوفيق لك يا ريوف السنه آخر سنه ان شاء الله
ريوف:ان شاء الله
فيصل:وانا؟؟؟ ماتدعين لي ولا ناس وناس
تضحك ام راشد:وانت كمان يالله بالتوفيق لك،، هاا نبيك الاول
فيصل يضحك:مو كنها صعبه هههه
تضحك ريوف وام راشد ومعهم بو راشد
تلبس ريوف عباتها وتطلع مع فيصل يركبوون سيارة السايق يوصلهم مدارسهم
دخلت ريوف المدرسه وحاسه برهبه هي ما تعرف حد هنا
بما انه اليوم الاول مافيه لا طابور ولا شي دخلت الفصل اللي لقت فيه اسمها مكتوب على الباب مع اسامي جميع بنات الفصل
ريوف لقت مقعدين فاضيين لقت اسمها على واحد جلست عليه وهي تطالع البنات بستغراب وحاسه بوحده وغربه
تقرى الاسم اللي جنبها هند عبد الرحمن .......
فجأه تدخل الفصل بنت على محياها اكبر ابتسامة وباين عليها مرحه وحباابه
البنت:هايوووو بناتووو غليرلووو يالعسلووو
البنات:هايااات
تدخل البنت الظريفه وهي تدور عن اسمها
ولما لقت اسمها صرخت:أهاا لقد وجدتهوو اخيرا كاد ان يهرب من هذه العينين الجميلتين
((تمدح في عينها))
ابتسمت ريوف على خفة دم المخلوقه هذي
لما انتبهت هند لريوف:أه من معي ؟؟ من أي قبيله يا اخت العرب
ضحكت ريوف:انتي هند صح
هند:لا يا حلوه والصراخ اللي عاملته من الصبح والدوشه هذي على اسم جارتنا الله يحفظها
ابتسمت ريوف على ظرافة هند
هند:معك هند دحوومي............ والاخت التي معي من هي؟؟
فتحت فمها ريوف بتعرف على نفسها
هند قاطعتها:والنعم والنعم قريت اسمك ريوف عبدالله لا تتعبين نفسك وتقولينه
ريوف:انتي ظريفه يا هند
هند:طالعه عليك يا وخيتي هههههههه
ريوف:ههههههه
هند:انتي جديده ع المدرسه هذي صح
ريوف:ايوه تو انتقلت
هند:اها صدتك وليه منتقله من مدرستك لا يكوون اييييي لا افضحك اغلب اللي ينتقلون سالفتهم معروفه
ريوف فاتحه عينها:لاااا شدعوه لا يروح بالك لبعيد القصة طويله
هند:احكيها لي خل اعرف يور هستري
ريوف فتحت فمها بتحكي
هند عملت نفسها تتثاوب:يلا معليش القصة نعستني مره ثانية ان شاء الله وعاشوا في هناء وسعادة وخلفوا بنات وصبيان والامير تزوج الاميره هع هع رتبي الجمل التالية لتحصلي على نهاية القصة وان حالف ام شغالتكم الحظ ورتبتيها بالشكل اللي مش صحيح سوف تحصلين على عشرة آلاف صفعه من معشوقة الجماهير وأميره الصفعات ام الكدمات نجمة الهواشات و شمس البوكسات هنوده المدحومه
ريوف خلاص بودها لو تنسدح على الارض من الضحك
اسلوب هند يكفي فشلون الحكي اللي تقوله
ريوف:الا بسألك يا هند،، ثاني يوم يدرسونا شي؟؟
هند:يااااااااااااااااا ختنا ايش ثاني يوم ما ثاني يوم وش فيك مستعجله على رزقك يا بنتي تو ما بدينا اليوم الاول ،، اتركي هالوساوس عنك وانتبهي لدراستك واحكي لي your life story
ريوف:طيب عطيني مجال
هند تنزل تحت الطاولة تدور يمين يسار .. فوق تحت
ريوف:وش فيك؟؟ عن ايش تدورين
هند:ههه ادور عن المجال مو تبينه ابي اعطيكي اياه
ريوف تضحك من قلب:والله انك نكته
هند:يالطيبه يلا قولي لي قصتك متشوقة اعرف اكثر عنك ولا تقولي فضول او تطفل مجرد حب استطلاع
ريوف:ايش تبين تعرفين
هند:عن سبب انتقالك لمدرستنا المفعوصه المبجله المرعوصه
ريوف:هذا يالطيبه انا كنت عايشه ببيت جدي الله يرحمه ومعه ومع جدتي
هند:ليه وين ابوك وامك؟
ريوف:اللي اعرفه عن امي وابوي انهم توفوا بحادث وانا صغيره
هند تأثرت من قصة ريوف بالقوه:آسفه
ريوف:شدعوه ماله داعي الاعتذار بكملك المهم توفى جدي الله يرحمه وهو بمثابة ابوي واكثر جدي غالي علي لو تعرفين مقدار المحبه اللي احملها له بقلبي
هند:اكمل معزوفتك العشقية يا عنتره بن شداد يا قيس يا روميو
ابتسمت ريوف:وبعدين خذاني عمي وسكنت عنده،، عشان كذا انتقلت من مدرستي الى هنا
هند:آهااا الآن فقط عرفتُ سبب انتقالكِ
----------------------------------------
فيصل جلس بمقعده ثواني وجلس جنبه كمال وكان فيصل ما يطيقه دايم تصير له مواقف معه...
فيصل منقهر كان يبي صديقه يكون جنبـــــــــــــــــه
فيصل:لو سمحت ممكن طلب
كمال:تفزل (تفضل)
فيصل:ممكن تتبادل بالاماكن مع
قاطعه كمال بتهجم:لاءه مش ممكن
وراح عنه
انقهر فيصل وقام راح عند صديقه
فيصل بنبرة قهر:يا ثقل دمه
-------------------------------------
خالد بالعمل هذا الشهر كله
صلاح:خالد مكالمه لك
خالد ترك اللي بيده وركض للمنطقه السكنية
خذا التلفون
خالد:الوو
ندى:هلا خالد شخبارك؟؟
خالد:اهلين ندى انا بخير الحمدلله انتي اخبارك واخبار الوالده وجواهر وسعود؟؟
ندى:كلهم بخير يسلمون عليك كثير
خالد:وصلي سلامي لكل من يسأل عني
ندى:إن شاء الله،، خالد
خالد:هلا
ندى:ابي اقولك شي
خالد:تفضلي،، بس... قبل يخص ايش؟؟؟
ندى بتردد:أ..أأ يخص نورة
خالد رفع حاجب:خير وش فيها؟
ندى:نورة حامل
خالد:حاامــل..!
---------------------------------
وصلوا بيت بو راشد

فيصل:افففف
ريوف:وش فيك تتأفأف؟؟؟
فيصل:من الحظ النحس
ريوف:ليه وش صار؟؟
فيصل:صار بجنبي واحد كريه،، كنت ابي صديقي يكون بجنبي
ريوف:هذاني انا بمدرسه جديده علي ولكن تأقلمت مع البنات اللي معي
فيصل:غير عن انك تعرفين هالشخص من الاساس وما تطيقينه وبعدين يكون حظك نحس وتجلسين جنبه بداية ما تبشر بخير
ريوف:كان طلبت منه يبدل مع شخص ثاني
فيصل:طلبت بس ما وافق
ريوف:احسن شي انك تطفشه لين يطفش ويغير مكانه
فيصل:هذا اللي فكرت فيه
ريوف:عن اذنك بروح غرفتي ببدل الجوو حااار
فيصل يرمي نفسه ع الكنبه:اذنك معك
تروح ريوف غرفتها ترمي عباتها وتفتح دولابها وتفتش في ثيابها فيطيح من الدولاب ظرف
هذا الظرف اللي عاطاها اياه راشد من عند رائد هي حطته هنا ولا اهتمت تقراها
جاها الفضول تعرف وش فيه
ريوف:خل ابدل بالاول بعدين اقراه
بدلت ملابسها
دورت عن الظرف ما لقته
سمعت صوت ام راشد تناديها تشيلت وطلعت من الغرفة
ريوف:نعم خالتي
ام راشد:هالحين بنروح بنتغذى ببيت عمك بو منيره يلا صلحي نفسك حق الروحه
ريوف:طيب
رجعت ريوف غرفتها خذت عباتها وخذت جوالها وحطته بشنطتها
انتبهت انه الظرف صار تحت سريرها
مدت يدها بتلتقطه سمعت صوت فيصل يناديها قامت من الارض وطلعت من غرفتها
----------------------------
راشد بكفتيريا الجامعه
راشد:قم يلا لا نتأخر ع المحاضره
فراس:يووه زهقان بالمره
راشد:تبي تطنشها
فراس:وكنك يابو رويشد قريت افكاري والله انك خطير
راشد:قم بلا كسل كلها نصف سميستر وبعدين خلاص نخلص الجامعه ونتوظف بإذن الله
فراس:قصدك نبسط بالبيت..
راشد:لا تتشائم
فراس:هذا الواقع،، كرف وتعب وبالنهاية ناخذ الشهادة ونبروزها بالغرفة والوظيفه مجرد حلم يقظه
راشد:خلها على الله
فراس:والنعم بالله
---------------------------
في الصاله
جواهر:يمه وين سعود؟؟؟
ام ندى:جت نورة وخذته
جواهر:نعم!! وخاالد يدري بذا الشي؟؟
ام ندى:لا ما اعتقد
جواهر:وليه ما منعتيها؟؟
ام ندى:امه ومن حقها تاخذه
جواهر:كم بقى على رجعة خالد؟؟
ام ندى:ثلاثة اسابيع
جواهر:كثيـــره،، انا لازم اتصرف اليوم رايحه بيت نورة رايحه
ام ندى:لا يا جواهر اتركيهم
جواهر:ايش اتركهم؟؟
ام ندى:جواهر يكون بعلمك نورة حامل
جواهر:حاامل؟؟؟؟ حامل؟؟ وخالد يدري ولا بعد محد قاله
ام ندى:امس اتصلت له ندى وقالت له
جواهر بغيض:الايام جاية يا نورة جاية

**
اعزك كثر ما ضمت مياه البحر شاطيها
كثر ساعاتي ودقايقها وثوانيها
كثر ايامي
كثر ماكنت
اداريها


(باختصار)




ترى الدنيا بلا صوتك
يتم الحزن يطويها

مثل غيمه ابت تمطر
على الدنيا وتحييها



راشد



رائد:الوضع هنا يزهق
عبد العزيز:طول بالك ياخوي بعدها الدراسة ما تبدى اكيد بيكون الوضع يزهق
رائد:بقى كم قالوا؟؟
عبد العزيز:سبوع وثلاثة ايام
رائد يتنهد:مشتاق حق اهلي وبلادي
عبد العزيز:وانا كمان مشتاق لهم حيل،، واكثر شي اختي ما ودعتها لان كانت مسافرة مع زوجها
رائد تذكر ريوف:وانا برضو عندي انسانه بالحيل غالية على قلبي ((تذكر يوم ريوف تقوله أحبك)) ما ودعتها لان كانت بالمستشفى
عبد العزيز:خطيبتك؟
رائد:تقدر تقول كذا
-----------------------------------
دخلت ريوف بيت عمها بو منيرة وبداخلها ألم يتجسد بعبرة تحرق جفنها
تذكر الاحداث اللي جرت لها بهالبيت والاضطهاد اللي لقته من حرمة عمها
وتعصب عمها لرايه بإنه جدتها تبقى ببيتهم وهي تروح لبيت عمها بو راشد
تنهدت:"وينك يا جدي وينك...؟؟"
جلست ريوف مع بنات عمها وبعد فترة جابوا الغذى وتغذوا
وبعد فتره طلعوا ورجعوا بيتهم
دخلت ريوف غرفتها فصخت عباتها وفتحت شنطة المدرسه وذاكرت دروس بكره ورتبت المواد مثل الجدول اللي عطوهم اياه....
انتبهت لورقة بالشنطه تذكرت انها خذت رقم هند ووعدتها انها تتصل لها
خذت جوالها ودقت ع رقم هند
ريوف:مرحبا
هند:.........
ريوف:الو هند؟؟
...صوت ولد:مرحبا
قفلت ريوف خايفة
ريوف:"لا يكون الرقم خطأ"
رن تلفونها الرقم اللي اتصلت عليه رقم هند
ردت وسكتت...
الولد:ياحلوك تبين هند؟؟؟
قفلت ريوف الخط
ويرن مره ثانية ولا ترد وتعطيه مشغول
ودقايق يجيها مسج:- هاهاهاي انا هند ردي علي حبيت امزح معك شوي-
رن تلفونها مره ثانية وردت وسكتت سمعت صوت ضحك هند وعرفتها
ريوف ابتسمت بطمئنان:الله يرج بليسك
هند وهي تضحك:ليه خوفتك؟؟
ريوف:ايوه مت من الخوف
هند:خلاص انا بصير ممثله كفاية عندي موهبة تغيير الصوت
ريوف:انتي مهب صاحية ابد
هند:طالعه عليك وش اسوي... طيب اتركي هالهرج عنك وش اخبارك؟
ريوف:شوي متضايقه
هند:ووش اللي مضايقك يابعد تسبدي؟؟
ريوف:ذكرى قديمة خذتني
هند:فضفضي وخففي على يور هارت لي يا بعدي وانا مستعده استمع فور يور استوري
----------------------------------
راشد حاس بالزهق
طلع من غرفته لغرفة اخته جلنار
راشد ضرب الباب وخش
راشد ببتسامة:صباح العصر
ابتسمت جلنار
راشد:اخبارك؟
جلنار:بخير.. اخبار رائد؟؟
راشد:تمام... اتصل له تكلمينه؟؟
جلنار:ايوه مفتقدته هو كان كل يوم يجي يمرني بغرفتي،، وهالحين.....
راشد استغرب ماكان يلاحظ هالشي بالمره كان يحس ان رائد هو اقلهم اهتمام بجلنار بس كلام جلنار يبين العكس
اتصل راشد برائد
راشد:Hello
رائد:hi
راشد:How are you??
رائد:I'm fine,, you?!
راشد:good,, Raed!!
رائد:Hello
راشد:my sister want to talk with you..
رائد:really!!
راشد:yes..,
رائد:where is she??
راشد:just one minute
رائدk no problem ,, I'm on line
.._ ما شاء الله عليهم الاخوان يحبون يستظرفون_..<< تعليق استعباطي خارج عن اطار القصه هع هع
جلنار:هلا
رائد:اهلين جلنار اخبارك؟؟
جلنار:بخير انت اخبارك؟؟؟؟؟
رائد:تمام بعد ما سمعت صوتكم
----------------------------------
جواهر:اتصلت لخالد
ام ندى:ووش قال؟؟
جواهر:بيستأذن وبينزل بكره بيجي
ام ندى:صج؟؟؟
جواهر:ايوه
ام ندى:وايش قلتي له بعد؟؟
جواهر:اشياء
ام ندى:وش هي هالاشياء
جواهر:اشيـــــــاء ...
ام ندى:الله يستر من هالاشياء
-----------------------------------------
نورة ببيت اهلها حالتها متأزمة
بس وجود سعود لجانبها مخفف عليها أوجاعها
ام نورة:ما يصير يا نورة اللي تعملينه بنفسك لا تاكلين ولا تشربين
نورة والدموع بعينها:يمه بليز اتركوني بحالي،، اللي فيني كافيني
ام نورة:يابو نورة تعال شف بنتك بتموت اذا تركناها على ذا الحال
بو نورة:بنيتي خلاص اللي صار لك مقدر ومكتوب وانتي مهب اول بنت ولا اخر بنت يطلقها زوجها،، وانتي يا نورة توك صغيره بالثلاثة وعشرين اربعه وعشرين العمر قدامك
نورة:يبه يبه لا تتركني بأوهام وخدع وهذا كله حكي عشان تخفف عني بس انت تزدني يبه محد حاس بي
تضم سعود وتبكي
نورة:اتركوني لوحدي هالحين الله يخليكم
ام نورة متأثره بقوة بحال بنتها ولكن ماباليد حيلة
طلع بو نورة من غرفة نورة
ام نورة:آخذ سعود عنك
نورة بصوت مبحوح:لا يمه اتركيه عندي
طلعت ام نورة وظلت نورة تبكي وسعود يبكي معها
سعود:ماما لا تبكين
نورة:حبيبي ((تضمه اكثر))
سعود:ماما انا احبك بس لا تبكين
-------------------------------------
سمر وبو عبد الرحمن بروما
صالح:سمر انتي مرتاحة معي
سمر ببتسامة:ايوه
صالح:وش فيك هالايام ابتسامتك باهته وحاس انك مش مرتاحة معي
سمر:لا بس مشتاقه لهلي
صالح:بس؟؟
سمر:ايوه
صالح:متأكده؟!! مافي شي ثاني
سمر:ايوه متأكده
صالح:بسيطه كلها يومين وبنرد،، عجبتك ايطاليا؟؟
سمر:ايوه مره حلوة وخصوصا فينيسا كانت خيال اكثر مدينة عجبتني
صالح:تبين آخذك لها مره ثانية؟
سمر متعجبة:والله قل والله
صالح:والله اذا تبين من بكره نأجل الرجعه ونطلع لفينيسا
سمر:لالالا.. مره ثانية بإذن الله انا اشتقت لأهلي كثير
صالح ببتسامة:يا حلوك..
ابتسمت سمر بخجل
صالح:مره ثانية تعرفين وين باخذك
سمر:وين؟
صالح:مفاجأه
سمر:يووه قل لي وين وين
صالح:الا صح بسألك انتي تبين تكملين دراستك بالجامعه ولو اني اشوفه ماله الامر من لزوم
سمر:الا انا ابي آخذ الشهادة الجامعية بالاول
صالح:اوكي مو مشكله،، بس الدراسة بدت بجامعتك ولا بعد
سمر:لا بعد باقي سبوع
صالح:اها.. تبين تكلمين اهلك تعلمينهم عن موعد العودة؟
سمر:لالا ابيها مفاجأه،، الا منو بيجيبنا من المطار
صالح:التاكسي
سمر:ومتى راح نوصل
صالح:تقريبا حوالي الساعة ثمانية ونص تسع بالليل
سمر قالتها بعفويه:صويلح .. (سكتت فتره مستحيه) بطلبك طلب بس لا تردني
صالح:من عيوني
سمر استحت:تسلم عيونك يالغالي،، بس ابي على طول انزل بيت هلي
صالح:غالي والطلب رخيص
---------------------------------
وصل خالد البيت
خالد فتح الباب كان متوقع يشوف سعوود بالصاله مع خالته وخواته
كانت جواهر لابسه عبايتها وماسكه شنطتها بتروح المدرسه
خالد وعلامات التعب باينه بوجهه:الا وين سعود
ندى سكتت
جواهر وقفت وراحت عند خالد:هذا هو الامر المهم اللي بغيتك تجي عشان تتصرف،، لأن سعود مع نورة
خالد بستنكار:إيــش!!
خالد عصب بقوة كفاية التعب والارهاق اللي فيه خلاص وصل حده
خالد:ومن متى هو مع نورة؟؟؟
كلهم سكتوا خايفين من نبرة خالد
خالد يصرخ:ما تسمعون؟؟ انخرستوا !! من متى ولدي مع نورة
ندى بخوف:لا تعصب لا تعصب صار له كذا يوم بس
خالد يصرخ بوجه ندى:وانتي ليه ما قلتي لي يوم اتصلتي لي انه سعود مع نورة
ندى:خفت لا تعصب ويزيد الامر واعطي الامور اكبر من حجمها خالد اهد...
خالد طلع شقته بسرعه واخذ مفاتيح سيارته
ام ندى:يا ويلي لا يصير بأخوكم شي ندى سوي شي هديه
ندى تصرخ بوجه جواهر:كله منك يام المشاكل
وتصعد فوق لشقة خالد
تكتفت جواهر من غير اكتراث وعملت حركه غرور بعينها
ندى:خالد خالد الامر ما يستاهل كل ذا انت اهدئ
خالد يصرخ:ابتعدي عني ومحد له خص بحياتي اتصرف فيها بالطريقه اللي تعجبني
ندى:انت تعبان ارتاح وبعدين تصرف
خالد يرمي ندى من طريقه:يوووه انتي ابتعدي عني
ينزل ويطلع من البيت ويركب سيارته
ويشغلها ويقفل الباب بكل قوته حتى انه كنه باب السيارة بيتصدع والسيارة تهتز
سرع بأقصى سرعته
فجأه تطلع عليــــــــــــــه سيارة و...

**

لو يغيب الليل في كهف الهجير...
ماتغيب بوسط روحي طلتك...
انت وحدك..مالك بقلبي نظير..
لو يغيب الكون..تبقى دنيتك..
مدري كيف العمر من دونك يصير..
ياحياتي حيل مشتاق لشوفتك..

رائد

-------------------------------------


يشغلها ويقفل الباب بكل قوته حتى انه كنه باب السيارة بيتصدع والسيارة تهتز
سرع بأقصى سرعته
فجأه تطلع عليــــــــــــــه سيارة و... يتجاوزها
ويوقف سيارته عند باب بيت نورة وينزل من السيارة ويضرب الجرس
يطلع له بو نورة زوج خالته
بو نورة:السلام عليكم
خالد:وعليكم السلام،، كيف الحال؟؟
بو نورة:بخير الحمدلله انت شلونك؟
خالد:تمام،، ممم بغيت سعود يا عم
بو نورة:سعود عند امه
خالد:طيب وانا ابوه وبغيته
بو نورة:طيب بشوفه تفضل
خالد:لا مشكور انا انتظره هنا
بو نورة:براحتك
دخل بو نورة عند غرفة نورة
بو نورة:نورة
نورة:هلا يبه
بو نورة:خالد برى يبي سعود
نورة لما سمعت هالحكي انصدمت:وشلون جا هو مو المفروض يكون بشغله
بو نورة:مدري يا بنيتي بس هو الظاهر انه مستأذن ولا شي
نورة:لا يبه سعود ما بتركه عند خالد انا امه والمفروض يكون عندي
بو نورة:استهدي بالله يا بنتي وجيبي سعود خل آخذه لأبوه
نورة تضم سعود:لا يبه سعود ماراح يطلع من هنا لالا
بو نورة:لا حول ولا قوة الا بالله
طلع بو نورة حق خالد
بو نورة بأسف:يا ولدي مدري وش اقولك بس نورة مش راضيه تترك سعود
خالد عصب:نعم وهو على كيفها ولا على كيفها .... سعود يجيني هالحين يجيني ولا تكون المحاكم من بينا
بو نورة:استهدي بالله يا ولدي وحنا اهل وماله داعي الفضايح والمحاكم ووجع الراس
خالد:طيب خل تعطيني ولدي وانا مستعد انه ماراح تشوفوني بعد هاليوم،، ابي سعود يا عم بالطيب
...
بغرفة نورة ..
نورة تلبس عباتها
ام نورة فاتحة عينها:وين طالعه يا نورة؟؟؟
نورة:طالعه اتفاهم مع هذا الانسان معدوم الاحساس
ام نورة:نورة ما يصير اللي تسوينه انتي هالحين في العده
نورة وهي تتغطى:بروح آخذ حقي وأدافع عن نفسي وولدي
...
فجأه تجي حرمة متغطيه عرف خالد ان هذي نورة
نورة بصوت مبحوح:اذا كنت تبي سعود انا كمان ابيه ومثل ما انت ابوه انا امه،،..
قاطعها ابوها:يا ولدي يا خالد انت تروح شغلك شهر وترجع شهر عندي حل ان شاء الله يرضي الطرفين
خالد:ووش هو؟
بو نورة:يكون سعود معك الشهر اللي تكون فيه موجود والشهر الثاني يكون عند نورة،، ولا وش رايك؟؟
خالد وهو رافع حاجب:موافق بشرط
بو نورة:سم
خالد:الولد الجاي بعد 40 يوم من ولادته يكون معي...
نورة هنا صرخت:لا..لااا مستحيل
----------------------------------------
في الفصل:
هند تكلم ريوف:اففف ياربي ما احب حصة الكيمياء
ريوف بصوت واطي:هصص لا تسمعك الاستاذه
هند:خل تسمع انا ابي اطلع من الحصه بأي طريقه بس هالابلى صماء ما تسمع ولا بذمتك هالسوالف كلها اللي نسمعها من الصف اللي ورى واللي قدام وهي ابد ولا هي بحاسه ياربي لا تبلانا
فجأه تلقى ريوف ورقه عند درجها وحده من البنات رمتها عليها ولكن ما انتبهت هي من اللي رمتها لانها كانت مشغوله بالحكي مع هند
خذتها فتحتها.. .. فتحت عينها بقوة من اللي شافته استغربت ياربي من اللي عامل كذا
يفاجأها صوت الاستاذه لولوة:وقفي...ريوف وش عندك؟؟
هند انتبهت للي بيد ريوف وحست ان بتصير لها مصيبه لو ما تصرفت بسرعه
ريوف وقفت برتباك:هاا..ولا شي يا استاذه ولا شي
هند تداركت الامر بسرعه وعطت ريوف ورقه فاضيه وخذت من يد ريوف هذيك الورقه من غير ما تحس الاستاذه بشي
لولوة:وريني إياها بشوف
عطتها ريوف الورقه
فتحتها الابله وطالعت في ريوف باستغراب
لولوة:ثاني مره لا تنشغلين عن الحصه بشي فاااهمه << هذا حال المعلمات بس يتفلسفن على اللي يخصهم واللي ما يخصهم طبعا مش كلهم البعض منهم ((هع هع بإستثناء أمي من المعلمات اللي بالدنيا كلهم خخخخ))
ريوف:ان شاء الله يا استاذه
لولوة:اجلسي
ريوف جلست وتنهدت بعمق ودها لو تحضن هند؛ هالجميل ماراح تنساه لها
ريوف بصوت واطي:شكرا
هند:ولو شدعوه ما سويت شي بس هالمره كوني اكثر حذر يعني أي ورقه تلقينها طنشيها ولا تجيبين خبرها وبما إنك ما شاء الله بنت جديده ولفتت الجميع من اول حضور بالمشاركه الفعاله لازم بتلقين خصوم يبون يشوهون صورتك بأي طريقه
ريوف كانت تصغي لكلام هند بانتباه تحس ان اول مره تسمع لها شي جاد....
----------------------------------
نورة بالحمام – اكرمكم الله –
خلاص تعبانه من الحكي اللي سمعته من خالد ونفسيتها متأزمه بشكل غير طبيعي
تبكي ما تبي هذا الجنين اللي ببطنها يطلع ويتعذب
لان حال سعود معذبها بالله عليكم وش ذنبه هالطفل!
فما تبي تجيب الطفل الثاني ويأنبها ضميرها عليه مثل ما هو مأنبنها على سعود المسكين
كانت تطالع بوجهها بالمرايه
رشت كل المكان بمويه بعدين خذت الشامبوو والصابون وكبته بالارض
ودمعتها بخدها
لآخر لحظة تراجعت وضربت بيدها المراية وكسرتها وصارت يدها تنزف
تعوذت من الشيطان طلعت من الحمام واستغفرت ربها
كانت راح تكون مجرمة تقتل جنين ماله ذنب
تحرمه من حقه انه يعيش وحتى لو كانت الظروف صعبه
بكره ربي يفرجها ان شاء الله
------------------------------------
بعد مرور كذا يوم على الاحداث اللي راحت؛؛..
نادية تو واصلة بيت اهلها...
دخلت البيت لقت امها بالمطبخ
نادية:السلام عليكم
ام محمد:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
نادية:اخبارك يمه؟؟
ام محمد:والله بخير انتي اخبارك واخبار زوجك و بسمه فديتها الا صج وينها؟
نادية:كلنا بخير وعافية وبسوم عند عمتي خذتها اليوم
لحظة صمت
ام محمد:أيــــــــــــــــه احس البيت فضى من بعد طلعت بنيتي سمر،، انتي مشغوله بزوجك وبنتك وماعاد تجين مثل اول ومحمد يروح الجامعة يرجع تعبان ياكل له شوي وينام ويطلع وهكذا يعني ما اشوفه كثير وبو محمد من تزوجت سمر احسه وكنه مهب على بعضه دايم برى البيت ما يحب يجي البيت وما يلقاها
نادية:لا تلومينه يمه سمر كانت طول وقتها مع ابوي اكيد راح يفتقدها ويحزن هي كانت عامله جو وكذا
ام محمد:يلا خليها على الله،، الا ما تدرين سمر متى بترجع؟
نادية تمسك الطماطم وتقطعه:لا والله ما قالت لي
ام محمد تبي تغير الموضوع لان حتى هي مفتقده وجود سمر وتحس ان دمعتها بتنزل لكن تداركت الامر بسرعه:اتركي عنك خل انا اسويه
نادية:وش فيها يمه لو ساعدتك شويه
ام محمد نزلت دمعتها
نادية انتبهت لأمها:خلاص يمه بكره ان شاء الله بتجينا وبتونسها ولا تكدرين خاطرك،، تلقاها هالحين متونسه وانتي تضايقين نفسك انا اعرفها سمروه ما تفوت على نفسها شي
ام محمد:يا بنتي الناس طبايع واختك احس انها بعد الزواج راح تتغير طبايعها
نادية:كل الناس كوووم واختي سمر كووووووم،، دهور الدنيا كلها ما تغير طبايعها
ام محمد:يوم صار لها الحادث ان شاء الله آخر السوء شفتي حالها وش صار
نادية:لكنها ردت لطبيعتها وهذا شي ثاني وخصوصا انها كانت فاقده بالحادث صديقتها يعني هذا اللي زادها
تحط ام محمد المقلى فوق الفرن
دقايق الا يسمعون صوت محمد داخل
دخل المطبخ
محمد:مساء الخير؛؛ وش صاير ام بسمة عندنا؟؟
ابتسمت نادية:هلا محمد
محمد: كح كح وينك يالمغبره ما تنشافين
نادية:اجي يا بعدي بس ما تكون موجود
محمد فاتح عيونه:لا الليله فيه شي ... اكيد تبيني اوصلك لمكان زوجك مشغول ولا شي – يا بعدي – غريبه منك اول مره اسمعها لا يكون مسخنه ولا شي
ام محمد:وش فيك على اختك اكلتها ههههه
نادية:والله ما اعرف لكم ان قلت لكم كلام شين ما عجبكم وان قلتلكم كلام طيب ماسركم وش تبوني اعمل لكم
محمد:اسمع ياختي هالايام يمدحون السكوت هههههههههههههههههه
نادية:ههههه الله يرج بليسك
محمد:ممممممممممممممممممم الا وش طابخه لنا يام محمد الليله
ام محمد:تعال و شوف
جا محمد جنب امه:يم يم هذي الطبخه اللي تحبها سمروه
نادية:تزوجت البنت وانت تسميها سمروه حسافه مهب موجوده حق نشوف الذبحه
محمد:أي انتي تفرحين بهالسوالف ادري عنك خابزنك
ام محمد:راح دور سمر وهالحين جا دور نادية بالذبايح
نادية:شدعوه يمه ذبايح انا ومحمد سمن على عسل
محمد يبتسم ويعمل نفسه كنه بريء
ام محمد تطالع فيهم:هيه باين اقول اتصلوا حق ابوكم يجي يتعشى
نادية:طيب
تتصل نادية حق ابوها ولا يرد
الجرس رن طلع محمد يشوف منو
نادية:غريب ما يرد
...
عند باب البيت
محمد رافع حواجبه بستغراب:سمــــــــــر!!
فتحت سمر وجهها وابتسمت ودخلت
سمر ماسكه عبرتها:اشتقت لكم
تضم محمد اخوها وتبكي
محمد تأثر يبي يغير اتجاه الموضوع:سمرووه عن الافلام الهندية
تبعتد عنه وتضربه وهي تمسح دموعها وببتسامه تقوول:الله يرج بليسك ما تغيرت ما عندك رومااانصيه
محمد:الله يعني تزوجتي وصرتي من اهل الرومانصيه على قولتك وتكبرتي علينا
سمر:هيه عن الحكي الزايد حمدووه
محمد:أي هذي سمروه ولا قبل وحده مخبصه تبحث عن الرووومانصيه
سمر:هالحين بتمسكها علي يلا خل اشوف امي وابوي
محمد:تفضلي تفضلي يا اختي العزيزه ولكن البيت مو بيتك لا تستانسين
سمر تضرب محمد فوق راسه وتدخل تركض للمطبخ:بوووووو
ام محمد:بسم الله،، - نتنتبه ان هذي سمر- وين انا بحلم سمر!!
نادية وهي حاطه يدها على قلبها:سمر متى جيتي؟
سمر تضحك:تو رجعت من المطار وقلت لصالح ينزلني هنا
تروح سمر وتضم امها...
يدخل محمد:الله الله يا عيني ع الرووومانصيه
تضحك نادية من حكي محمد وتكمل:الحمدلله ع السلامة يا قاي من السفر وحشتني الابتسامة ووش الامر
------------------------------------------
ريوف متجهه الى غرفتها تو مخلصه عشا
سمعت صوت راشد:ريوف
ريوف هنا خفق قلبها يوم سمعت طاري اسمها على لسان راشد:هلا
راشد ابتسم
مايدري انه الانسانه اللي قباله ما تقدر تتحمل تشوفه يبتسم وتذوب بسحر ابتسامته
راشد:اخبارك مع ثالث؟؟ والمدرسه الجديده
ريوف فرحانه ودها تطير من الوناسه:بخير
تمنت لو انها تطول بالحكي مع راشد وتاخذ وتعطي معه بالسوالف
راشد بتردد:الا بغيت أسألك عن شي
ريوف مستغربة:وش هو؟
راشد:الظرف اللي عطيتك اياه
ريوف توقعت كل شي الا هالسؤال ووش جاب طاري الظرف هالحين
ريوف:وش فيه؟؟
راشد:قبل كم يوم رائد سألني عنه قال لي أسألك اذا فتحتينه او لاء
ريوف سكتت...
راشد:وش فيك ساكته... فتحتي الظرف او لا؟؟
ريوف برتباك:أأ..لا ما فتحته....

**
وحدها الذكرى الجميلة تجعلني لاأنساك

أتذكرك فأعرف أن لدي كنز ليس مع كل البشر

واتذكر ابتسامتك فأعرف أن للاحزان نهاية

واتذكر قلبك فأعرف أن في الدنيا واحة بيضاء
تزخرفها اشجار الصدق وتنيرها اقمار الوفاء

سمــــــــــر

-------------------------------------



راشد:وش فيك ساكتة... فتحتي الظرف او لا؟؟
ريوف برتباك:أأ..لا ما فتحته....
رفع راشد حاجب:طيب وليه ما فتحتينه؟؟!
ريوف ما عرفت وش تجاوب تذكرت حكي جواهر من آخر مكالمة متردده تقوله او لا
ريوف:اسمعني يا راشد،، انا ((سكتت))
راشد:خير انتي ايش
ريوف:خلاص خلاص ولا شي
راشد:لا كملي ابي اعرف انتي ايش
ريوف:معليش مره ثانية
راشد:اوكي براحتك تصبحين على خير
ريوف:وانت من اهل الخير
مشت ريوف لغرفتها ودخلت وقفلت الباب وخذت تلفونها بتتصل حق جواهر لقت ثلاث مكالمات من رقم خالد تعجبت هي من فتره ما كلمته ولا كلمها وش جاب طاريها هالحين
دق رقم خالد ورفعت
خالد:الوو الريم؟؟
ريم:هلا خالد
خالد:اخبارك؟
ريم:بخير
لحظة صمت
خالد:وش فيك ساكته؟
ريم:الا مستغربة اتصالك
خالد:كانت عندي شوية ظروف
ريم:اهاا،، الله المستعان
خالد يبي يغير الموضوع:الا بديتي دراسه؟؟
ريم:ايوه..
خالد:ليه انتي بأي جامعة يعني وش تخصصك
ريوف تورطت ما عرفت وش تقول
ريم:معليش خالد اختي تناديني هالحين اكلمك وقت ثاني باي
قفلت ريوف وتنهدت واتصلت حق جواهر
---------------------------------------
سمر:يمه.... ابوي خذا مفاتيح البيت معه؟؟؟
ام محمد:لا مش من عادته ياخذهم معه لان الباب يظل مفتوح او حتى لو قفلناه حنا موجودين،، ليه السؤال؟؟!
سمر:ابي اعمل مفاجأه حلوة لأبوي
ام محمد:الله يستر من مفاجآتك
سمر تغمز:لا تخافين يمه
تطلع سمر تقفل الباب وهي تدري ان ابوها بيجي هالحين لان اتصلوا له عشان العشا
تنتظر بالصاله رن الجرس وتركض تفتح الباب
سمر ببتسامة كبيره بقد الديره (هع هع):يبـــــــــــــــــه
---------------------------------
صباح يوم ثاني بمدرسة الثانوية للبنات
في وقت الفسحه البريك
هند وريوف جالسين مع بعض
هند وهي تاكل فطيرتها:وش فيك عسى ما شر اليوم احسك مهب ع بعضك وحتى الاكل ما شريتي لك شي من المقصف
ريوف:مدري متضايقه
هند:ياختي هونيها وتهون والدنيا ما تستاهل ضيقك وكدرك
ريوف تمسح براحة كفها وجهها:طيب يا هند ابي اعرف لو انتي تحبين شخص وتحسين انه يميل لك نوعا ما بس لا انتي صارحتينه بحبك ولا جت فرصه مناسبة تعرفين فيه مشاعره تجاهك وجا انسان صارحك بحبه واعلن حبه فالشخص الاول اصبح وكنه يتجاهلك احتراما لمشاعر الشخص الثاني ولكن انتي ما تكنين أي مشاعر لهذا الانسان غير الاخوه والاحترام وبتصرفه هذا انتي كرهتينه بشكل كبيـــر..،، وشلون تتصرفين؟؟
هند:اسمعي يا ريوف اللي يحبك وانتي ما تحبينه مع المعاشرة الطيبه وكذا مع الايام بتكنين له مشاعر حتى لو ماكانت حب وراح تكبر هالمشاعر لانه بيحاول يحتويها وصدقيني راح تحبينه اذا انتي رغبتي تنعمين بالسعادة،، لكن على عكس اللي تحبينه وهو ما يحبك او ما يحمل بداخله مشاعر لك
قاطعتها ريوف:اقدر احتويه وبالمعاملة الطيبه
قاطعتها هند:لا يا ريوف هو اذا صدك بتنجرحي فأي معاملة طيبة بتعاملينها اياه اذا انجرحتي
ريوف:بس انا ما اعرف وش هي نوعية المشاعر اللي يكنها تجاهي
هند ابتسمت:اذا عرفتينها هذيك الساعه لك الحمد يارب وتعالي بشريني ولا تنسيني بكيلو من باتشي "patchi" هع هع
-----------------------------------------
سمر جالسة قبال التلفزيون تحس بملل اليوم طلع صالح
تقلب بالقنوات تبي تشوف شي يسليها
التلفزيون يزهق تفكر بشي يطرد هالزهق
اتصلت بنادية
نادية بصوت كله نووم:الووو
سمر:الوو وانتي كله نايمة الله يدفع البلا
نادية:انتي اللي وش مصحيك من صباح الله
سمر:الزهق
نادية:ليه وين زوجك؟
سمر:خلاص طلع يداوم بشغله
نادية:بتطبخين غذى؟؟!
سمر:مدري ما اعرف انا
نادية:ما زهقتين من اكل المطاعم!!
سمر:الا،، امي قالت لي متى ما بغيت وجبة اتصل وهي راح ترسلي
نادية:كسلانه اعتمدي على نفسك
سمر:انا مش كسلانه لكني مااعرف
نادية:ما يبي لها عقل خذيلك كتب طبخ وتصرفي
سمر:هالحين ما عندي
نادية:والنت؟؟
سمر:صح بدخل النت
نادية:الله يخلي google فاك ازماتنا
سمر:وينهم عنك هالشركه عامله دعاية لهم هع هع
نادية:ما شاء الله ما يحتاجون دعايتي ما اعتقد فيه شخص يدخل النت ما يعرف google ولا ما حصله الشرف يتعرف عليه
-------------------------------------------
رائد جالس بغرفته على سريره
"حرام عليك يا ريوف ليه ما اتصلتي لي ولا مره من وصلت هنا،، انا دقيت عليك كذا مره من وصلت ولا رديتي ورسلت لك رقمي الجديد الخارجي ولا فيه ابد،، معقول تكون نستني!! وشلون وهي تحبني.. آه لو بس اعرف وش فيك يا ريوف يا معذبتني"
وينك .. ؟؟

غصون القلب ماتت
من الشـوق


عافت جميع الخلق
تطلب وصالك ..!!
---------------------------------------
اليوم الاربعاء
رجعت ريوف من المدرسة
لوحدها مع السواق لان فيصل نزل بيت صديقه بيتغذى معه
دخلت الصاله وهي منهكة من المدرسة والحر
لقت قبالها راشد وحست ان التعب كله انزاح
ريوف:السلام عليكم
راشد ببتسامة:وعليكم السلام
ريوف:الا جاي اليوم مبكر من الجامعة
راشد:لا انا ما رحت الجامعة اليوم
ريوف بخوف:ليه عسى ما شر..!
راشد:الشر ما يجيك يا بنت العم بس اليوم اووف
ريوف:اهاا،، يا بختكم يا الجامعات كذا الحركات ولا بلاش
راشد:خلاص ما بقى عليك شي وتصيرين من اصحاب الجامعات
ريوف تتنهد:يالله تعدي هالسنة بخير وبنسبة طيبه،، الا وين خالتي؟؟
راشد:مدري من صحيت من النوم ما لقيتها الظاهر طلعت عند الجيران او شي كذا
ريوف جلست على الكنبة:اف الدراسة تعب
راشد:الله المستعان،، قبل شوي اتصل لي رائد
سكتت ريوف من جاب راشد طاري اخوه
التفت راشد لريوف:ما تبين تعرفين وش اخباره؟
ريوف:ايوه صح وش اخباره؟
راشد شاك بأمر ريوف قطع ظنونه وقال بباله يمكن هي ما تحب تسأل عنه كثير وتعرف اخباره لان هالشي يضايقها وهي من هذا النوع
راشد:بخير يسلم عليك
ريوف:الله يسلمه
لحظات صمت
راشد:بس عتبان عليك (سكتت ريوف) (كمل كلامة) يقول انك ما تردين على اتصالاته ورسايله،، .. لحظة ريوف بيني وبينك انا ابي اعرف ليه تجافينه هو تغلي ولا ايش؟! قولي لي اللي بخاطرك وتطمني ما اوصل شي لرائد اذا ما تحبين انه يوصله شي من الحكي اللي تقولينه
ريوف مب عارفه وش ترد ع راشد:لا يا راشد السالفة مش كذا اصلا
راشد:اجل..! علميني وش السالفة؟؟
ريوف سكتت
راشد:وين رحتي؟
ريوف:الســـالفة السالفه هي..أ.....أأ
راشد قاطعها:ريوف فتحتي الظرف؟؟؟
ريوف تذكرت سالفة الظرف وخافت وش ترد...:أأ..لا
راشد فاتح عينه:ليه؟؟
ريوف:نسيت
راشد:ريوف سمعيني فيه سؤال يجول بخاطري من فتره وبودي اسألك بس ما جات الفرصة المناسبة وهالحين هي انسب فرصة
ريوف:وش هو؟؟
راشد:ريوف انتي تحبين رائد ولا لاء؟؟؟!
تورطت ريوف هالحين وش بتسوي ووش بترد على راشد باين عليه جاد كثير وهذا طبع راشد الغالب
ينفتح باب الصالة وتدخل ام راشد
تحس ريوف ان هذي وكنه فرصة جتها حق تهرب من الاجابة بأسرع ما يمكن
سلمت على ام راشد
ريوف:عن اذنكم انا طالعه ابدل ملابسي
ام راشد:اذنك معك يا بنيتي
طلعت ريوف وحطت يدها على قلبها يوم وصلت غرفتها
خذت لها دش وانتعشت
طلعت عند دولابها وخذت جوالها لقت مكالمتين من خالد ،، اتصلت له... رد خالد بسرعه
خالد:ولهت عليك
استغربت ريوف من رد خالد ما تظن انه خلاص تعلق بها لهدرجة غريب هالخالد امره وعجيب
ريم:وانا كمان
خالد:انتي ايش؟
ريم:مشتاقتلك
خالد:سمعيني اياها مره ثانية بنغمة حلوة وفيها طاري اسمي
ريم:"والله ما عنده سالفة،، بمشي على حكي جواهر باني اجاريه واشوف نهايتها لان مليت هالسالفة".. مشتاقتلك يا خالـــــــــــــــد ولهانــــــــه عليــــك مــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوت
خالد:يسلملي هالصوت حبيبي
ريوف انحرجت اول مره تسمع هالكلمة من خالد هذا دليل اخر انه متعلق فيها ويحاول يبين لها هالشي
ريم:الله يسلمك
خالد:ريم
ريم:هلا
خالد:انتي مخطوبة او مرتبطه ولا ايش؟؟ ابي اعرف عنك هالشي
ريم حست ان خالد ممكن يفكر فيها تبي تصرف نظره عن هالموضوع:هو مش مرتبطة بس ولد عمي يبيني
خالد:وانتي تبينه؟؟
ريم:ممممممم مدري
خالد:شلون ما تدرين؟
ريم:مدري
خالد:لا صج انتي تبينه ولا ما تبينه
ريم:اذا اهلي يبونه فالراي رايهم مش رايي
خالد وهو معصب:ليه اهلك اللي بيتزوجونه ولا انتي ،، لازم يكون لك رايك المستقل
ريم:طيب لا تعصب،، واذا قلت لك يمكن لو تقدم لي ما القى مشكلة في اني اوافق؟؟
خالد:واذا تقدملك شخص ثاني قبل ما يتقدملك ولد عمك
ريوف حست ان خالد جاد بالامر وتحس انها بتتورط بالسالفة،،..
ريم:معليش استأذن خالد هالحين،، اكلمك بعد شوي باي
خالد:باي
اتصلت ريوف لجواهر دايركت
جواهر:هلا
ريوف:لحقي جواهر
جواهر:خير
ريوف:خالد اخوك
جواهر:وش فيه؟؟
قالت ريوف حق جواهر كل شي
جواهر:ووش فيه هالامر اذا هو يبيك على سنة الله ورسوله وخالد اخوي وانتي عارفته اللي تعيفه تخسر عمرها
ريوف وهي رافعه حاجب:ايش؟؟ جواهر مش هذا اتفاقنا من البداية
جواهر:ياخي وش اسوي اذا الرجال يبيك وهو هالحين مطلق حرمته يعني وش فيها لو فكر يستقر
ريوف:ايش !! خالد طلق حرمته ؟؟ ومتى
جواهر:من فتره طويله شوي
ريوف:حراام والسبب اتمنى ما يكون (تذكرت ريوف هذاك اليوم اتصلت لخالد ورفع ولا تكلم بعدين قفل بوجهها وجتها رسالة جواهر تشكرها بعد الاتصال بفتره قليله يعني كذا ساعه.. هنا فهمت) لالا يعني حنا سبب طلاق اخوك وهدم بيته
جواهر:لا
ريوف وتحس بالذنب وهي خايفه:الا الا انا فهمت كلشي – تدمع عيونها – ياربي انا وش سويت بدنيتي ياربي،، هدمت بيت اخوك يا جواهر بيديني انا السبب ياربي
جواهر:لا مش انتي السبب هو قبل خالد ونورة مش على وفاق ومشاكل دايمة
ريوف:ولو بس الامر ما وصل للطلاق الا يوم حنا تدخلنا فيه
جواهر تبي تغير الموضوع:ع العموم كذا افضل وسبق وقلتلك انا اشوف هالشي صح وهالحين اللي ابيه منك اذا خالد صارحك انه يبيك مباشر انك تقولين له انك اصلا عمرك مش 20 وتقولين العمر الصحيح وانك مش ريم انك ريوف عبد الله
ريوف:ايش؟؟؟لا لا مستحيل اقول كذا واذا انتي تبين تعملين هالشي قوليه بنفسك وكافي اللي عملناه بالرجال حرام يا جواهر خافي ربك
جواهر:ليه انتي كمان ما تخافين ربك باللي راح تعملينه برائد واللي خططناله ولا هذا شي وذاك شي ثاني؟؟؟

**
أغيب .؟!!


وآخذلي مع الوقت
وقفـات ،،

رغم الغياب ..

[[ حبكم ]]


مانكرته ..!!

رائــــــــــــــــد

-------------------------------------




ريوف:ايوه ذا شي وهذاك شي ثاني وخصوصا ان خالد اخوك
جواهر:اخوي واعزه واعرف مصلحته وان هالشي اللي عملته كان المفروض من زمان يصير لان ميه بالميه من صالحه ذا الشي
ريوف:طيب وبكذا سالفة اخوك خالد خلصناها نبي نتفرغ حق سالفة رائد
جواهر:اوكي هالحين بوضحلك الامر وان الخطط مترابطه مع بعضها البعض ومركبه كل خطه على الثانية
ريوف:وشلون؟
جواهر:خالد بس يعرف من انتي راح يتقدملك
ريوف باستنكار:ايش؟؟
جواهر:بليز خل اكمل من غير مقاطعه،، اذا تقدملك انتي بتوافقي اذا وافقتي عمك ماراح يقول شي لان لا ابوه ولا امه يعرفون انه يبيك وبكذا اذا رجع رائد وعرف انك مخطوبة وهالشي جاي منك بموافقتك بيكون اكبر تحطيم له ولقلبه خصوصا انه يحبك بصدق واللي بيعذبه اكثر واكثر فترة خطوبتك وانتي جالسة عندهم تكلمين خالد وتتكلمين عنه ويجي يزورك ويطلع معك،، هذا غير طبعا انه لو حاول يعرف منك اسباب موافقتك بيكون افضل لانك راح تواجهينه وتقولين له اني اصلا ما حبيتك وكذا
ريوف:طيب راشد يعرف ان اخوه يبيني
جواهر:اوكي لو فرضنا انه علم ابوه برغبة رائد،، عمك بيجيك بيعلمك برغبة ولده وبيعرف رايك ومستحيل انه يتدخل بقرارك
ريوف:طيب تخطيط ممتاز ولكن وشلون اوصل حق راشد
جواهر:ايش؟ اسمحي لي مستحيل ازرع حب بقلب انسان لانسان ثاني الله اعلم وش تكون مشاعره تجاهك هذي صعبه ولو اظل بطول عمري كله احاول ماراح اوصل لنتيجة... انتي مو تبين تنتقمين من رائد!! هذا انا خططت لك كلشي
--------------------------------------
سمر جالسة ع النت بجهاز زوجها صالح
لقت لها كم موقع طبخ تصفحت الطبخات الموجوده وصارت تقراهم وابسط طبخه لقتها طبعتها وقفلت الجهاز اتصلت لصالح
صالح:مرحبا
سمر:مرحبتين
صالح:ها شلونك زهقانه متضايقه؟؟؟
سمر:يعني شوي بس اكيد البيت مش حلو من دونك
صالح:يلسملي كلامك الحلو حبيبتي
سمر:الله يسلمك يا بعدي بس حبيت اخبرك وانت راجع لا تجيب غذى من المطعم
صالح:ليه؟؟ ناوية نموت جوع!!
سمر:هههه لا شدعوه،، بس بطبخ اليوم انا
صالح:صج؟؟ اجل برد بدري ابي اشوف وشلون حالك بالمطبخ
سمر:لالا ماله داعي الفضايح خل ترد والاكل جاهز ما ابيك تشوف حوستي
صالح:اوكي براحتك
سمر:تامرني على شي
صالح:سلامتك سماري وانتي ما تبين شي؟
سمر:لا صنكيوو
صالح:ههههههه
---------------------------------------
غفت عيون ريوف للحظات...
كانت تركض بقوة هربانه من شي
واصتدمت بشخص ملامحه مش باينه... رفعت راسها
ريوف:من انت؟؟
...: انا ابووك
ريوف:يبه!!
فجأه اختفى...
ريوف ظلت تمشي لقت جدها ركضت عنده بسعاادة
دخلت نفق وهو ما توقف ظل صاد عنها ويمشي
ريوف تصرخ:يبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــه يبــــــــه.. اوقف يبه الله يخليك لا تبتعد عني
ظل جدها صاد عنها ويمشي
وهي تركض تحاول توقفه
ريوف:يبه انا ريوف التفت لي لا تصد عني
فجأه تتعثر وتطيح ع الارض هنا تبكي لان جدها تحرك واختفى من نظرها
..
تقوم من على سريرها منفزعه وتتحسس خدها تلقى فيه دموع
ريوف:جدي صاد عني جدي صاد عني
تبكي ريوف بشدة
طلعت ريوف من غير شيله من غرفتها تركض وهي تبكي وتصرخ
لقاها فيصل راح لها وهو خايف اول مره يشوفها بذا الشكل
فيصل:خير ريوف وش فيك؟؟
ريوف مش عارفه تتكلم اتذكرت الحلم اللي شافته وبكت اكثر كانت تبي تمشي عن فيصل
فيصل:ريوف استهدي بالله وش له ذا كله!! ع الاقل دخلي غرفتك لبسي شيلتك لا يطلع راشد ويشوفك كذا بعد ما يصير
ريوف كانت بخاطرها تقول شف ذا الفاضي انا في ايش ولا ايش
ريوف وصوتها مبحوح:وين خالتي؟
فيصل:بغرفتها بناديها لك وانتي دخلي غرفتك
دخلت ريوف غرفتها وهي كلما تذكرت الحلم بكت اكثر
دقايق تجيها ام راشد مفزوعه
ام راشد:عسى ما شر يمه وش فيك طمنيني
تروح عندها ريوف تضمها ام راشد وتبكي ريوف وتشهق
ام راشد:لا تخوفيني عليك تكلمي وش فيك
ريوف:أبيك تاخذيني عند جدتي ابيك تاخذيني عندها
ام راشد:ان شاء الله يمه باخذك باخذك بس لا تعملين بنفسك كذا،، غسلي والبسي عباتك وانا انتظرك طيب
-------------------------------------
نورة بالمستشفى حالها زاد بعد ما اخذ خالد سعود عنده
جالها انهيار
بو نورة:دكتور طمني على بنتي
الدكتور:هي دلوئت بين اللي واعيه ومش واعيه وحالها زا ممكن يأسر ع الاقنه
بو نورة:وشلون؟
الدكتور:للأسف ممكن تفئد الاقنه بتاعها ازا هيا ما حاولتش تخفف على نفسها من اللي هيا تفكر فيه
تجي ام نورة وهي تبكي متغطيه
ام نورة:بو نورة طمني على بنتي وش فيها
بو نورة:ادعي لها واستهدي بالله ان شاء الله ما فيها الا كل خير وعافية
-------------------------------------
وصلت ريوف بيت عمها
دخلت ع جدتها وظلت معها لوحدهم
راحت ريوف وضمت جدتها وصارت تبكي
ام سعد:خلاص ريوف بنيتي بسك بكا،، وش فيك تكلمي
ريوف قامت من حضن جدتها وصارت تمسح دموعها وتتكلم
ريوف:يمه قبل شويه التقيت بجدي بالمنام ولقيته صاد عني يا يمه صاد عني – تبكي ريوف اكثر واكثر-
ام سعد:بس يمه بس تعوذي من الشيطان الرجيم،، جدك المرحوم كان يحبك ويعزك وان شاء الله ما فيه الا العافية قومي توضي وصلي لك ركعتين ادعي فيهم بالرحمة لجدك
ريوف:ان شاء الله يمه
قامت ريوف وتوضت وصلت ودعت ربها بالمغفره والرحمة لجدها بو سعد
يوم انتهت راحت لجدتها
ريوف جلست ع الارض:يمه بخاطري شي بغيت اسألك عنه
ام سعد:وش هو؟؟
ريوف:انا بالحلم لقيت ابوي عبد الله بس ملامحه مش باينه،، يمه انا ابي صورة لابوي عبد الله اذا عندك لان انا بعمري ما لقيت له صورة
ام سعد:مدري وش اقولك يا بنيتي
سكتت ريوف تسمع كلام جدتها
ام سعد:جدك المرحوم حرق كل صور ابوك
ريوف فاتحه عينها باستغراب ومنصدمه كان عندها امل انها تلقى ولو ع الاقل صورة وحده لابوها:وليـــــــه يعمل كذا ليه؟؟
ام سعد تبي تتدارك الموضوع:كان ما يبي يشوفك تتعذبين اذا احتفظتي بصور ابوك كان يبي يعوضك عنه
قاطعتها ريوف:بس انا من حقي اعرف شكل ابوي،،.. حرام عليكم حتى امي ما اعرف عنها أي شي ولا اعرف اذا كان لي خوال وخالات – تنهدت وبكت بحرقة الم- اجل ابي اعرف اهل امي ع الاقل اعرف شكلها اذا كانوا محتفضين بصور لها
ام سعد:لا يا ريوف قفلي الموضوع ذا طيب
استغربت ريوف من رد جدتها وشكت بالموضوع ليه جدتها انقلبت كذا يوم سألت هي عن امها واهلها..
ريوف لاول مره بحياتها تسأل وتستفسر عن ماضيها
الكل ظن انها نسته بس ريوف تناسته لجل خاطر الكل وهالحين هي تحن حق ماضيها وتبي تعرف اكثر عن امها وابوها اللي تحس انها مجهوله وماراح توضح لها صورة بالكون الا اذا عرفت ماضيها وعرفت اكثر عن اهلها
ريوف:ليه يمه؟؟ هو من حقي اعرف عن اهل امي
ام سعد تصرخ:ريوف هالموضوع قفليه وثاني مره ما ابيك تسألين عن اهل امك فاهمه..!
ريوف بستسلام:ان شاء الله
------------------------------------------------
يداوم رائد لأول يوم بالجامعة
طبعا جامعاتهم مختلطة بنات وشباب،،.. حاس رائد بغربة بقوه لان مش متعود ع ذا الشي
ما يعرف حد عبد العزيز تخصص ثاني يختلف عن تخصصه يمكن يلتقون بكم محاضره
جلس رائد هذي اول محاضره
جا المُحاضر
حس رائد وكنه يعرف ذا الرجال من فتره
المهم الاستاذ عرفهم على نفسه بالانجليزي اسمه ديفيد
رائد طول المحاضره وهو يراقب حركات الاستاذ وملامح وجهه يحسه مهب غريب عليه وكنه ملتقي به من قبل
رائد عرف له كم واحد من جنسيات مختلفه
بس اللي جالس جنبه ع طول باين من شكله انه خليجي
رائد:السلام عليكم
بطي:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
رائد:انت خليجي صح؟
بطي:أي من الامارات اخويه
رائد:والنعم بأهل الامارات الطيبين،،.. اخبارك هنا وش مسوي
بطي:والله طيب بس السكن بعيد عن الجامعه ما عيبني وبدور لي غيره
رائد:انا سكني هنا قريب مره وفيه غرف فاضيه
بطي:صج؟! والله زين – عطا رائد ورقه – اكتب لي العنوان لو سمحت
رائد:من عيوني
كتب رائد لبطي عنوان سكنه واسم الشارع وكذا
رائد:تصدق
بطي:شوو
رائد:هذا المحاضر حاس كني شايفه من قبل
بطي:شو فيها ربك يخلق من الشبه اربعين
رائد:كلامك صح
بطي:ياي لبروحك هني ولا مخاويلك شباب
رائد:الا جاي مع جماعة من جامعتي اللي ابتعثني.. وانت؟
بطي:لا انا ياي هني ادرس على احساب ابويه الله يحفظه،، مبين من رمستك انك خوش ريال
رائد يبتسم:تسلم حبيبي والله
بطي:انته اول مره تي امريكا؟
رائد يضحك:انا اول مره بحياتي اطلع اسافر مكان
بطي:شوو غريب والله اول مره تسافر؟؟ ليش
رائد:عندي اخت مريضه ظروفها ما تسمح لنا نسافر عشان كذا ما عمرنا سافرنا برى
بطي:شوو استوالك يوم ركبت الطايره
رائد وهو مبتسم:عدت على خير يا خووك
بطي:عندك اخوان؟
رائد:ايوه عندي اثنين راشد الكبير اكبر مني بـ3 سنوات و فيصل اصغر مني بـخمس وانت؟
بطي:انا اكبر اخواني وعندي اثنين توأم اصغر عني وأخت وحده
رائد:انا برضو عندي اخت وحده اصغر مني،، كمان بنت عمي اصغر مني وساكنه عندنا
بطي:حق شوه ساكنه عندكم؟؟
رائد:مسكينه ابوها وامها متوفين وهي صغيره وكانت تعيش ببيت جدي وجدتي تربت عنده يوم كبرت بس هالسنه او اللي راحت توفى جدي،، عمي سعد خذاهم عنده هي وجدتي بس ما ارتاحت معهم وجت بيتنا وهي عايشه معنا هالحين
بطي:الله يكون بعونها جم عمرها
رائد وهو يتذكر:كذا 17 ولا 18 سنه
بطي:صغيره،، واهل امها ما يتخبرون عنها يبغونها تعيش عندهم؟؟
رائد:اهل ابوها اولى وعمومها اولى
بطي:عارف بس تصير وايد اهل الام ياخذون البنيه
رائد:بيني وبينك انا اهل امها ما سمعت طاريهم بالمره ولا اعرف وش سالفتهم اصلا
بطي:اهاا،، طيب وبنت عمك هذي محيره حقك لو حق اخوك؟؟
رائد يفكر وش يجاوب
في هاللحظات كان اللي جنب بطي يدفعه
بطي:هيه شوو تبا انته شوو مستوي؟! صح نسيت ما يفهمونا... what's happen??! what's happen??!
..:you,, stay on my book
بطي:هيه حصل خير اخويه sorry
رائد كان مستانس كثير يومنه تعرف على بطي لانه باين عليه طيب كثير وحباب،، التعارف في الغربه كنز
---------------------------------------------
ريم ردي علي
بكره انا طالع الشغل
ابي اكلمك ضروري
يدق تلفونها ولا تجاوب .....


تسترخي على سريرها وهي تسمع تلفونها يرن وتكابر ما ترد
ريوف خلاص انتي خطيتي كثير وتجاوزتي اكثر وجا اليوم اللي تاقفين فيه مع نفسك وتحاسبينها على اخطاءها وتصححينها
انا لازم ارجع ريوف اللي جدي يفتخر بي ويرفع راسه مش يصد عني
هالحين بس عرفت سبب صده مني بسبب النوايا اللي ناويتها
يارب تسامحني على اخطائي يارب يارب
جوالها ما سكت ظل يرن ويرن ويرن
خذته رفعت وتنهدت
خالد بعصبيه:وينك وش ذا الصد؟
ريم:آسفه اهدأ لا تعصب
خالد:طيب،،..
ريم:خالد ابي اقولك شي
خالد:انا اللي ابي اقولك شي


ريم:خل ابدأ انا بعدين انت
خالد:طيب مش مشكله تفضلي
ريم:خالد انا اخطيت بحقك وكنت بخطي بحق انسان ثاني بس انتبهت لنفسي وصحيت للي اعمله،، - خالد ساكت يسمع وش تقول – انا مش ريم ولا عمري 20 سنه
خالد منصدم:اجل من تكونين
ريم:خالد بقولك شي ان هذي خطه مدبره من اختك اني اكلمك وهي كانت تعطيني كل كلمة انطقها يعني بالمختصر هي تفصل وانا البس مثل ما يقولون لان كنت طالبه منها طلب فاستغلت طلبي بكذا،،.. ياربي...،، انا ما حبيت اتمادى اكثر لمن شفت ان الامور قاعده تزيد وحنا نخطئ وعيت لنفسي وجيت اعتذر قبل لا يصير شي اكبر
خالد كان مستغرب ومش مصدق اللي يسمعه:طيب أي اخت؟؟
ريم:جواهر
خالد:يعني انتي ريوف؟؟
ريوف:ايوه انا ريوف وانا اسفه واعتذر ع اللي صار كنت ما ابي اكمل هالسالفة بس جواهر هددتني بان المكالمات كلها مسجله بجهازها
خالد رافع حاجب:أيــــــــــــــــــــــش!! لحظة لحظة بتأكد
صار خالد يحوس بالجهاز ولقى ان كلام ريوف صح
خالد بعصبيه:ايوه صح المكالمات مسجله
ريوف تدمع عينها:وربي اسفه اسفه كان الموضوع خارج عن يدي وكنت اقول لجواهر ان ذا خطأ ما يصلح بس تقولي ان هي اعرف بمصلحتك
خالد يصرخ:خلاص كافي مبررات تافهه
ريوف بأسف تبكي:آسفه آسفه
خالد يصرخ بقوه:بالله عليك وين اصرفها ذي اسفه،، وين اسامحك !! اولا لعبتي بمشاعري وهذا اللي لا يمكن اسامحه وثانيا انهدم بيتي وتركت زوجتي والسبب ...... وثالثا مستقبل ولدي سعود تشتت بين ابو وام مطلقين
ريوف:والله ما كنت ادري بذا الشي والله يا خالد انا آسفه آسفه وارجوك سامحني لان ماكنت
يقاطعها خالد:اسفك بإيش راح يفيدني بايش
ريوف وهي متقطعه بكا:خلاص خالد مستعده اعمل اللي تبيه بس بشرط انك تسامحني،، ورب الكون متندمه وحاسه بالذنب وان اللي قاعد يصير كله بسببي انا وبس آه لو تعرف بحجم الالم اللي بداخلي
-------------------------------------
راشد بغرفته على سريره
يرن تلفونه
رقم
راشد:مرحبا
..صوت انوثي:مرحبتين
راشد:خير من معي؟
...:معقول تكون نسيت صوتي
راشد:ليه انا اعرفه حق انساه!! اقول لا تطولينها وش تبين اختصري الموضوع
..:انت راشد صح
راشد:ايوه من انتي؟
...:جواهر
راشد من جا طاري جواهر حس بقلبه ينبض بقوه
راشد:جواهر..!
جواهر:ايوه
راشد:وشاللي جابك بعد السنين اللي مضت بعد ما اعترفتي لي بانك ما تحبيني بعد اللي صار بينا
جواهر:انت يا راشد ما زلت تحبني صح؟
راشد ارتبك وش تقول ذي:لا انا اصلا نسيتك
جواهر:واضح والدليل ان ولا بنت قادره تدخل لقلبك
راشد:من قال هالحكي؟
راشد يبي يبين لها ان هو اصلا مش مهتم فيها ولكن قلبه يقول غير
جواهر:انا جواهر واقوله
راشد:وش تبين هالحين
جواهر:انا لمن التقيت بك ذاك اليوم حسيت وان فيه كلام كثير تبي تقوله حقي،، بس عيونك كانت تقول اكثر واكثر،، واللي جرى من بينا في الصغر انتهى وحنا عيال اليوم ونقدر نفتح صفحة جديده ابدأها انا بإعتذار لك ع اللي جرى
شبيسوي راشد هل بيردها او..
راشد:جواهر انتي تحبيني؟
جواهر:ايوه فديتك واموت فيك ،، السنين اللي مضت اثبتت لي اني كنت مجرد طفله غبيه يوم قلتلك هذاك الحكي.. بس ابي اعرف انا ايش مكانتي عندك هالحين
راشد:جواهر انتي الحب الاول والاخير ورجوعك زاد من غلاك ومحبتك بقلبي،، ورب الكون اني احبك احبك والدليل مع اللي عملتيه بي ما زلت اذكرك ولا نسيتك ظليتي بقلبي محفورة ما تهتز بداخلي الصورة،، لمن ابتعدت عنك حسيت بفراغ كبير وبحزن عميق..،، جواهر السنه على حد علمي انها الاخيره لك في المدرسه صح؟
جواهر:صح
راشد:وانا ما بقى لي الا نصف ترم هذا واخلص واتوظف بعدين بخطبك وبتزوجك،، وش رايك؟
جواهر:وايش بيكون رايي!! انا بلقى افضل من حبيبي وين؟
-----------------------------------------
ريوف ماراحت المدرسة لان كانت نفسيتها ما تسمح لها بشي
اتصلت لها هند تسأل عنها وطمنتها ريوف انها بخير
طبعا خالد طلب من ريوف انها تتصل حق نورة وتقول لها ان هي كانت ما تعرف خالد اصلا ولا هو يعرفها بس بالصدفه دقت ع الرقم وقالت الوو الوو خالد وينك يعني هي كانت تبي خالد ثاني واللي جرى مجرد خطأ وصدفه طبعا نورة ما عرفت ريوف يعني ظلت الصورة مجهوله واعتذرت لنورة طبعا ونورة بما انه قلبها ابيض وع نيتها تفهمت الموقف
نورة مكتسبة من صفات خالد انها تعصب بسرعه ولكن مهما قالت بغضبها يظل قلبها ابيض ما تحمل حق احد شي
نورة في المستشفى تفكر بكلام البنت اللي اتصلت لها قبل شويه
يمكن تكون صادقه ويمكن تكون العكس
وش يضمن لها ان هالحكي حقيقه...
طيب ولو طلع صح يعني هي راح تطلع ظالمة لان تسرعت بالحكم على خالد
اندوش راسها من التفكير وحطت راسها ع المخده وراحت بسابع نومة
------------------------------------------
رائد نزل تحت في العمارة يستقبل بطي
رائد:هلا و مرحبا تو ما نور المكان..
بطي:منور بوجودكم...،،
رائد يحمل مع بطي اغراضه
بطي:اتركهم عنك اخويه انا بحملهم
رائد:شدعوه معليش بحملهم معك
طلعوا للطابق الثالث اللي رائد ساكن فيه كانت غرفة بطي بنفس الطابق
حطوا اغراضه
بطي:شوو رايك نسير برع عسب نغير جو؟!
رائد:وين؟؟
بطي:anywhere
رائد:طيب
-----------------------------------
في المطعم اثنين جمعتهم السعادة واحتوتهم وسط هالكون
يتعشون
صالح:اليوم اتصل عبد الرحمن
سمر:اخباره وش مسوي؟؟
صالح:والله بخير متصل يعطيني خبر بموعد اجازته اللي بيرجع فيها
سمر:متى؟
صالح:بعد خمسة سته شهور
سمر:تصدق كلمره ابي أسألك سؤال وانسى..
صالح:وشهو؟
سمر:انت علمته انك تزوجت
صالح وهو يحوس بالطبق اللي قباله:لا
سمر:ليه؟؟
صالح:بعدين تعرفين
سمر:متى بعدين!! عفيه قولي هالحين
صالح:لا بعدين
سمر:ليــــــــــــــــــــه!!
صالح بنرفزه:قلتلك بعدين يعني بعدين
سمر بنبره حزينه:اوكي براحتك مشكور يالغالي ويجي منك اكثر
صالح:سمر حبيبتي اسمعيني
سمر ساكته وهي ماسكه عبرتها اول مره بحياتها حد يصرخ عليها او يتنرفز منها،، تعودت سمر ع الدلع وان الكل يقول لها لبيه يعني مهما تحن وتعند يستجيبون لها وتطلع هي المنتصره بالنهاية هالحين هي مازالت تتبع هالسياسه ولكنها خطأ ميه بالميه وتعطي نتائج سلبيه مثل ماصار بالموقف هالحين
صالح:لمن اقولك شي بعدين اعرفي انه بيجيك بعدين مهب لازم تكررين وتعيدين وتصرين على موقفك بعدين اتنرفز عليك وانا مهب حاب اني اضايقك
سمر بصوت مخنوق بعبره:وانا كمان ما احب اضايقك وانرفزك عشان كذا راح اسكت وخلاص ما يخصني امورك انت وولدك
صالح:سمر من غير دلع انتي كبيره هالحين وما يصلح لك الدلع
سمر:الا مش كبيره
صالح:سمر ما يصير اقل كلمة تزعلك وشلون بنتفاهم اذا ظلينا كذا،، لازم تكبرين
سمر:اظن انك خذيتني وانت عارف اني صغيره وان انا رابيه ع الدلع لان انا اصغر عيال ابوي
صالح:ايوه عارف ذا الشي وانا خذيتك وانا عارف ذا الشي بس الدلع ما يصلح بكل الامور فاهمتني؟
-------------------------------------------
خالد بشغله يفكر بنورة ويفكر بسعود ويفكر بجواهر ويفكر بريوف
آه من وين طلعت لي هالريوف وليه جواهر تعمل كذا
يعني مصره تبيني آخذ ريوف
بس ليه ريوف لما اعترفت ما خافت من تهديد جواهر لها
اكيد انها متندمه واضح
بس لازم تتعاقب هي و جواهر حق يعرفون ان اللي عملوه خطأ كبير
وان مش لازم كل الامور تمشي على رغبتهم وهواهم
والضحيه الناس اللي حوالينهم ما يهمهم وشاللي يجري لهم
ونورة معقول تكون صدقت كلام ريوف ولا هي عندها شك بي
ولكن بأي حال خلاص اللي بيني وبين نورة انتهى بذا الطلاق
لازم اتخذ قراري هالحين
افكر بمستقبل سعود والولد او البنت اللي جاي/ة بالطريق
يذكر كيف كانت نورة بقلبه وهالحين هي ولا بشي
حتى ما يحن لها مجرد حنين بسيط
بس اللي طلبه من ريوف انها تروح وتقول حق نورة هالحكي مش عشان انه هو يبيها او يفكر في انه يرد لها مع ان هذا الشي مستحيل يحصل ما يقدر يرد لها حتى لو يبيها
هو طلب هالشي حق يوهم نورة انها الغلطانه بإتخاذ قرار الطلاق فيطيح الخطأ كله عليها وان صورته ما تهتز عند نورة
لان خالد يهتم ان صورته ما تهتز ولا تتغير عند أي انسان مهما كانت نوعية العلاقه اللي تربطهم ببعض
خلاص انا لازم اكرس حياتي اربي سعود واخوه او اخته
اظن ان الزواج مهوب حل لصالح ولادي
وش يضمن لي بان اللي اخذها تعاملهم وتحبهم مثل ما انا راح اعاملهم وراح احبهم
------------------------------------
صباح يوم جديد...
وقت الفسحه
ريوف طالعه من غرفة الاخصائية الاجتماعية والمرشدة الطلابية
استقبلتها هند ...
هند:ها ريوفوه خير وش تبي فيك المعقده؟؟
ريوف:حرام عليكم ليه تسمونها كذا وش فيها الحرمه بالعكس حبابه وطيوبه
هند:ما علينا اخلصي وش كانت تبيك فيه؟
ريوف:تسألني عن سبب خمولي في الدراسه هالايام وكذا
هند:اهاا،، تصدقين حتى انا لاحظت هذا الشي.. ريوفوه مع انك هبله بعض الاحيان الا انك ذكيه احيانا كثيره فلا تخربين على نفسك وخل هالسنه تعدي وتاخذين النسبه وبعدين تفرغي للامور الثانية
ريوف:شسوي انا ما احكم الظروف ظروفي تحكمني
هند:ما تبين تاخذينلك شي من المقصف؟؟
ريوف:مالي نفس شي
هند:ريوف وش فيك وش اللي مكدر خاطرك والله اذا شفتك بذا الحال يضيق صدري مع ان معرفتي بك تو بسم الله بالله الا اني بسرعه تجاوبت معك وارتبطت بك
ريوف:حتى انا ارتحت لسواليفك كثير واحسك اقرب انسانه لي بهالايام احس الكل بعيد عني،، شي بداخلي مكبوت بودي لو اظهره وارتاح... صدمه جتني يا هند زلزلة كياني وقلبت احساسي
هند:ريوف انتي بالعمر صغيره بس شايله هموم اكبر عنك بديره
ريوف والدمعه بعينها:اكره نفسي..،، ليه طلعت ع الدنيا مجهوله لمن أسأل عن ماضيي الكل يتحاشى الاجابة على اسألتي ليه يبوني اظل طول عمري مجهوله ما اغير النظره لنفسي ابد ليه،، انا بعلمك وش صار لي
هند:تفضلي يا بعدي خففي على نفسك شوي
ريوف:اسمعي ...
...
ريوف:عمي بغيتك بطلب
بو راشد:تفضلي عيوني لك كم ريوف عندي انا
جلست ريوف قبال عمها في مكتبه
ريوف:عمي انا بغيت اعرف شي عن اهل امي وعن ماضي ابوي ،، أي شي عن امي وابوي ابيه انا.. اكيد انت تحتفظ باوراقي الرسميه ...عمري ما اطلعت عليهم انا ..،،كان جدي الله يرحمه محتفظ بهم
بو راشد:ريوف حبيبتي انتي هالحين كبيره وواعيه بقولك شي مفروض كنتي تعرفينه من زمان
ريوف:وش هو؟؟
بو راشد:ابوي الله يرحمه مسجلك بإسمه يعني انتي بالاوراق الرسميه تعدين بنته
ريوف منصدمة:عبدالله اجل يصير منهو؟؟
بو راشد:ريوف انتي بما إنك ما تسألين ولا شي ما انتبهتين لذا الشي بإن اسمي انا نواف عبد الله واخوي سعد الكبير بو منيرة سعد عبد الله .،، يعني ابوي بو سعد اسمه عبد الله
ريوف منصدمه مش معقوله طيب ليه جدها يعمل كل ذا ليه حاول يدفن الماضي اللي يخص ريوف بأي طريقه
ريوف:ليه جدي عمل كذا؟؟
بو راشد:اللي كنا نعرفه منه يبي ما يربطك بأي ذكرى قديمة تحزنك
ريوف تضحك بألم تضحك على هالامور اللي اول مره بحياتها تسمعها تضحك على ماضيها المجهول وعلى حالها المحزن
ريوف:يعني حتى اسم ابوي ما اعرفه
تحس ان الامور قاعده تزيد وتتشابك
ريوف:طيب متى توفى ابوي ومتى توفت امي؟؟ عمي رجاء قولي الحقيقه
بو راشد:بنيتي ريوف هالموضوع كبير ويبيله تفرغ،، يوم بجلس معك وبعلمك بكل شي طيب
ريوف بنبرة يأس:ان شاء الله
....
ريوف:شفتي وشلون الدنيا آه وش اقول وانا حالي كذا
هند:احتسبي واصبري
ريوف:فيه بنت بالعالم ما تعرف اسم ابوها ما تعرفه .. ما تعرف من يكون!! ليتني ما انوجدت بهالدنيا
هند:ريوف حبيبتي ما يصير تقولين كذا تعوذي من ابليس
يرن جرس انتهاء الفسحة
هند:يلا تعالي معي غسلي وجهك وخل نركب الفصل
---------------------------------------
بكفتيريا الجامعة راشد يكلم تلفون
راشد:انا بخير يا عبوود بخير وحاس الدنيا مش واسعتني من السعادة
عبد الرحمن:الله يجعل كل ايامك سعادة وبهجة ليه وش حاصل بشرني خل افرح معك
راشد:اتصلت بي اتصلت بي
عبد الرحمن بإستغراب:من هي؟
راشد:جوااهر..






الرحمن بإستغراب:من هي؟
راشد:جوااهر..
عبد الرحمن:جواهر!!
راشد:ايوه جواهر جواهر
عبد الرحمن:ووش اللي جابها هالحين وش تبي منك بعد اللي عملته فيك!!
راشد:فديتها جت تعتذر وتشرح لي الموقف وشلون هي نادمة بعد اللي قالته لي
عبد الرحمن:وان شاء الله انت مصدقها
راشد:وليه لا
عبد الرحمن:اقول راشد عن العبط ...،، هالبنت تلعب بعقلك وهي اصلا ما بيوم فكرت فيك صدقني يا راشد هالنوعية من البنات معروفه
راشد:لا جواهر غير غير والله انت اللي صدقني وليه يعني تظن فيها ظن السوء،، وبعدين ياخي احمل اخاك المؤمن على سبعين محمل
عبد الرحمن:رشود ما هقيتك بهالضعف اللي اعرفه عنك رجال ما تهزك كلمة أي شخص
راشد:وانا كذلك،، وبعدين يا عبود ما بقى لي شي واخلص الدراسه واتوظف وبعدين ..
عبد الرحمن:بعدين ايش؟
راشد:بعدين افهمها ياخي
عبد الرحمن:راشد اعقل اعقل
راشد:تهقى اني غلطان!!
عبد الرحمن:ونص كمان
راشد:والله اني اثق بكلامك اكثر من ما اثق بتفكيري
عبد الرحمن:اللي ابيه منك هالحين تغير رقمك وتنسى هالبنت وتصد عنها مثل ماهي صدت عنك وجافتك وعذبتك
راشد:صعبه اني اغير رقمي والكل يعرفه
عبد الرحمن:بس مهب اصعب من انك ترد حق جواهر،،.. مسج واحد لكل شخص كفيل بإنه تعلمهم بإنك غيرت رقمك وتعطيهم رقمك الجديد
------------------------------
في الفصل
البنات يتجهزون بيطلعون ع البيت
هند وهي تلبس عبايتها:وش رايك تجين عندي اليوم تتغذين ببيتنا وتشوفينه واعرفك على فريق كرة القدم اللي عندنا
ريوف ساكته وهي تلف شيلتها:مدري ما عطيت خالتي خبر
هند:مو مشكله اطلعي الادارة واتصلي لها ...
ريوف:طيب بشرط تجين معي
هند:ومن متى ما جيت معك من دخلتي المدرسه وانا الرفيق الرسمي في كل مكان
ريوف تحمل شنطتها:يلا مشينا اعرف سواليفك ان فتحني ثمك ماراح نخلص
طلعوا من الفصل متجهات للأدارة
---------------------------------------
سمر اليوم ببيت اهلها جاية تتغذى معهم
سمر:وينك يا أم بسمة الدبه تلفونك ازعجنا
تجي نادية وبيدها رضاعة بنتها وتاخذ تلفونها
محمد نازل من غرفته
سمر:صباح الظهر تو الناس كان ما صحيت،، كنت راح اركبلك ازعجك واصحيك بس مدري وش اللي شغلني عنك
محمد:يالله بطول البال سمر اليوم عندنا الله يعينا
سمر:هيه احترم نفسك وبلاش هالحكي عني
محمد:انا ابي اعرف انتي ليه كذا تسولفي كثير ما تملي اقول ورى ما تقلبي وجهك وتعطينا مقفاك!! بلاك غاثتني
سمر:انا مش غثه بعدين انت ليه اليوم ما رحت الجامعه
محمد:اليوم اوووف عندي،، وانتي ليه بعدك ما داومتين بالجامعه حشى وش هالجامعة اللي ما بدت دوامها
سمر:هيه تراني ما ارضى على جامعتي الحبيبه بعدين انا داومت واليوم الجدول ظهر يعني ارجع بدري
محمد:وان شاء الله كل يوم جدولك بيصير فيه ظهر بتجين عندنا
سمر وهي تدلع:طبعا طبعا وهل في ذلك ادنى شك
محمد:اجل رحنا فيها الحمدلله ماراح نلتقي الا نادر واذا صادف التقينا بغير جدولي او باخذ لي كم ماحضره زياده
سمر:الله والعلم من يسمع الدافور اللي عندنا
------------------------------------------
ريوف تدخل مع هند بيتهم تظل متغطيه ..
تدخلها المجلس
هند:ثواني انتظري بنادي على الفريق
تطلع هند تنادي على خواتها حق يدخلون لريوف وهي تطلع تبدل ملابسها وتجيب حق ريوف شي تلبسه
ريوف مستحية من خوات هند سولفوا معها شوي وطلعوا
تدخل هند
هند:هاا شفتينهم طبعا هذول مش كلهم فيه اللي متزوجات ومش موجودات هنا واللي دوامهم جامعات درزن درزن
ريوف:الله يرج بليسك قولي ما شاء الله ،، الله يزيدهم
هند:اقول ما شاء الله بس الله لا يزيدهم وين نوديهم بعدين هع هع يصير عندنا ازدحام سكان مشكله.. الا صح اذا صار عندنا ازدحام واختناق سكاني نرسل شوي بيت خالتي ام محمد قريبين منا وما شاء الله بيتهم فاضي هالحين ما عندهم الا محمد ندووي متزوجه وسمروه الهبله تو تزوجت هالحين.. اما اللي عندنا ما ينعدون وكلهم بنات ما فيه الا وليدوه اللي راز خشته بالنص مدري وش جابه
ريوف:بالعكس حلوو يصير عندك خوات
هند:ايوه حلو اذا وحده ثنتين مش عشرين
ريوف:ذكري الله
هند:لا اله الا الله
- طبعا هند ما عندها عشرين اخت بس تستخدم صيغ المبالغة كثير -
----------------------------------
رائد وبطي ماخذين لهم كافي يشربونه بالحديقه والجوو مره بارد وحلووو
بطي:يا سلااام ع البرااد
رائد:شف من هنااك
بطي:منوووه؟
رائد:د. ديفيد
بطي:هيـــــــــــه يا حلوه يالس يقرى المثقف
رائد:تعال تشوف اللي اشوفه
بطي:شوه
رائد:مو كنه الكتاب اللي بيده يقراه عربي
بطي:هيه صحيح تصدق انا شاك بهالريال انه عربي
رائد:يمكن مهوب عربي بس يتعلم العربيـــه
بطي:طيب وليش يتعلم العربي
رائد:يمكن يكون مسلم،، صدقني هالرجال انا شايفه بمكان بس وين ويــــــــــــن يا رائد اذكر زين وين يا رائد وين وين وين
بطي:شوو رايك اصوره لك وتيلس تطالع بالصور لين تكتشف وين شفته
رائد:اتز قوود ايديا..
رائد في لحظة عرف ليه هو يحس وكنه ملتقي بهذا الانسان من قبل عرف السبب عرفه عرفه
------------------------------------------
نورة مستلقية بفراشها في المستشفى
تقلب بالقنوات حاسه بملل تبي تتحرك بس الطبيب مانعها من الحركة
فجأه يدخل سعود وبيده ورده بيضه ومعه ام نورة مرتسمه على شفتها اكبر ابتسامه
نورة بفرح تفتح ذراعينها:سعود حبيبي
يركض سعود لين يجي عند امه يضمها ويبوسها ع خدها ويعطيها الورده
نورة:يا عمري يا قلبي يا روحي سعود انت،، ياربي يحفظك ويحرسك ويجي اليوم اللي اشوفك فيه قبالي رافع راسي متى يا قلبي افرح فيك متى اشوفك معرس و ازفك بنفسي لعروستك متى حبيبي متى
سعود:اذا كبرت ماما
نورة:متى راح تكبر حبيبي؟؟
سعود:ممممم بعد بكره
نورة تضحك من خاطرها على براءة سعود وتضحك معها امها:وليه يا حبيبي مش بكره ليه تأجله حق بعد بكره
سعود:عشان بكره بروح الروضه وبعد بكره بروح المدرسه واذا رحت المدرسه يعني كبرت
ام نورة:نورة انا طالعه بعد شوي برجعلك طيب
نورة:طيب
تطلع ام نورة
تكمل نورة سواليفها مع سعود
نورة بصوت طفولي:سعود تدري ان ماما عندها هنا اخو او اخت حق سعود
سعود يهز راسه بإيجاب
نورة:انت تبي اخت او اخو؟
سعود:مدري
نورة:قل معي
سعود:ايش؟
نورة:اللي يجي من الله حياه الله
سعود:اللي يجي من الله حياه الله
نورة كانت تعرف ان اللي ببطنها توأم ولد وبنت بس ما حبت تخبر سعود تبيه مفاجأه له
طبعا سعود مع نورة لان خالد طلع الشغل
نورة حاولت تتناسى خالد وتطوي الصفحة اللي عاشتها معه ،،خلاص تعيش حياتها مع ولدها سعود والطفلين اللي جاينها بالطريق
--------------------------------------------
راشد تو راجع من الجامعه بسيارته
بيدخل البيت لقى سيارة السواق ونازله منها ريوف
بشنطتها ومعها كيس
راشد:ريوف
ريوف انتبهت لوجود راشد:هلا
راشد:وش جابك هالحزه ليه وين كنتي؟
ريوف تضايقت من نبرة راشد:كنت اتمشى مع بوي فريند
راشد رافع حاجبه
ريوف:يعني وين بكون ... كنت ببيت صديقتي تغذيت معها اليوم وعطيت خالتي خبر
تدخل ريوف مع راشد البيت
راشد:ريوف وش فيك؟
ريوف تتنهد:"توك تحس بي ياالظالم" ما فيني شي
راشد:الا حاسك هالايام متضايقه كثير ومهب على بعضك
ريوف تذكر كلام عمها بو راشد والصدمه اللي جاتها من الامور اللي تو تعرف عنها
راشد:وش فيك ريوف تكلمي
ريوف والدمع يغشي عينها ويحجب الرؤيا:كلام كثير بداخلي كنت ابي اقوله بس للأسف مالقيت من ينصت له
راشد:انا مستعد انصت لكل كلمة ولكل حرف انا مثل اخوك يا ريوف ما ابيك تخبين عني أي شيء
ريوف حزت بخاطرها هالكلمتين
مثل اخوك ... مثل اخوك ... مثل اخوك
ريوف وهي تحاول تتجاهل راشد:للأسف جيتني متأخر أنا خلاص انتهيت ماعاد فيني طاقه ابث همومي لحد
لاتسألوني وش جرى في حياتي ..
خلوا همومي بالحشا مستقره...
الصمت ثوبي والمواجع عباتي...
والحزن كله وسط قلبي مقره..
لو أستعين بواقعي وذكرياتي..
أحيا وأموت بالثانيه ألف مره..
همي تجمع من جميع الجهات تجاوز
,,حدود الفلك والمجره,,
دخلت ريوف اللفت وعلى خدها عبره وتركت راشد حيران ومتعجب من نبرتها وش اللي جرى الله العالم
وصلت عند غرفتها ورمت بثقلها على سريرها تبكي بألم تبكي وتبكي
ليه يا دنيا تعملين بي كذا
ليه اصبحت صفحة مجهوله
تنطوي ولا تلقى من يفتحها يشوف وش تحتويه هالصفحه
اصبحت ذكرى منسيه محد يذكرها
محد لها
محد يوضح لها هي وش بذا الكون
وليه كلما بغيت اعرف عن ماضيي الامور تتعقد واكتشف اشياء خطيره
اخاف استمر بالبحث والقى اللي يفجعني
ولكن ما بودي اسكت واظل طول حياتي نقطه مجهوله في صفحات الحياه
يارب ساعدني يارب يارب يارب

بعد ما هدت شوي قامت وفصخت عباتها وفتحت شنطتها وكتبت وظايفها وذاكرت ورتبت مواد حق بكره ع حسب الجدول اللي عندها
وهي ترتب شنطتها
تفكــــــــــر
ابوي الظاهر توفى قبل لا انا انولد وامي توفت وهي تولدني يمكن كذا وبعدين جدي المرحوم سجلني بإسمه عشان كذا
ولا يمكن اسباب ثانية دعته انه يسجلني بإسمه
الليله القى عمي ع العشى وآخذ منه موعد بالحديث عن موضوعي ... اكيد هو يعرف عني أشياء كثيره لازم اعرفها كلها
قامت بتثاقل للحمام – اكرمكم الله – غسلت وبدلت وطلعت تتشيل
بتنزل عند المسبح تغير جووو
طلعت للمسبح ذكرت بهاللحظات رائد .. اول ما جات هنا يوم كان يبي يرميها بالمسبح
ابتسمت ابتسامة باهته
وتحركت عن المسبح
وهي تتمشى انتبهت ان باب مشتل راشد مفتوح .. اقتربت وطلت ما لقت حد
دخلت
هي ترتاح كثير لهذا المكان
صارت تتأمل وتتمشى فيه وهي ضامه يدينها
تسرح بعالم الذكريات
ريوف صغيره:بابا بابا بابا – تقصد جدها –
بو سعد:احلى ريوفه بالدنيا ربي يحفظك ويجي اليوم اللي القاك فيه كبيره عروسه افرح فيكي
ريوف:بابا اذا كبرت بصير مغنيه
بو سعد:ايش هالكلام يا ريوف الغناء حراام يا بنتي .. صحيح صوتك حلو لكن ما يصلح تكونين مغنيه
ريوف:اجل وش اصير؟
بو سعد:ابيك تصيرين طبيبه تعالجين الناس المريضه
ريوف:خلاص بابا ولا يهمك بصير طبيبه

...
ترسم على محياها ابتسامة بسبب الجولة اللي خذتها بذكريات الطفولة والبراءه
فجأه تحس أن وكنه شخص دخل المشتل
تلتفت...



**
أسقيني كاس القهر من تغليك
كمل
كمل جميلك وإسقيني شربة الموت

ريوف

-------------------------------------












دام البشر صار بوجه وجهين....
غصب علينا نبتسم للمصايب.....
دنيا نسايرها على العسر واللين....
منها بكى طفل صغير وشايب....
وياما ضحك منها عليها مجانين....






فجأه تحس أن وكنه شخص دخل المشتل
تلتفت...
تلقى الخادمة جاية تناديها تلفون لها
تمشي ريوف بخطوات تلقائية لين توصل للصالة
تلقى السماعه مرفوعه
تاخذها
ريوف:الو مرحبا
هند:وينك الله يرج بليسك قطعت جوالك من الاتصال وابد لا حياة لمن تنادي
ريوف:ايوه نسيته فوق وطلعت عنه
هند:شطوورة بارك الله في العقل.. اقول اطلعي فوقك مع خشتك وعلميني وشلون نحل المسأله رقم 6 ص 38 في الفيزياء
ريوف:طيب ثواني وطالعه فوق
هند:باي يلا خسرت ابوي فاتوره
--------------------------------------------
راشد ماسك جواله
ارسل مسج حق جواهر..

قريبا بفارقك

وأعذريني على الفرقا

ماكنت ناوي أتركك

بس هاذي الأيام وغدرها

وهذا اللي يبيه القدر

إفتحي صفحة مع غيري وعيشي أيامك الحلوه هي سنين مرت بحلوها وبمرها اسمحي لي غصب عني برحل من حياتك...

وصله مسج...


تهددني في الرحيل هددني
مردك لي صدقني
لا تقول البديل اتحداك تبدلني
هو قلب واحد
هو احساس واحد
هو انا وبس انا تعشقني
ولو الف غيري
مردك لي يا طيري
عرفت ليش لأنك انت تحبني
ولا يمكن تخليني


رسل لها مسج..؛؛

ابشرك جرحك ثمن غلطتي فيك
ولا انت ما تجبر على حبك انسان
اليوم لا بشكي ولا بندم ابكيك
فعلك مضارع بس حبك خبر كان
على نجاح الدور والفلم اهنيك
انا اشهد انك كنت بارع وفنان
حطمت من يهواك دايم ويغليك
وانا اليوم لا افكر فيك ولا بفلان


مسح رقمها وقفل جواله وطلع الشريحه ذي لان خزن الارقام كلها بجهازه وكسرها وحط الشريحة الجديده
واشتغل يرسل مسجات يعلمهم برقمه الجديد
راشد بهذي الخطوه بدى يتقبل انه جواهر ماضي مستحيل يتجدد في حياته
خلاص جرحت وهانت وصدت وانتهت
واليوم انت يا راشد عيش حياتك وانساها
الماضي اللي راح مات وحنا عيال اليوم يا راشد
ابدأ من جديد
تنهد وحس كنه حمل كبير وثقيل انزاح من صدره
يبي يشكر هالانسان من كل قلبه هو الوحيد بالعالم يفهمه
ويعرف مصلحته
عبد الرحمن ماراح انسالك هالجميل طول عمري...
------------------------------------
رائد يا حلوه اجتماعي
تعرف على ناس كثيرين بالجامعه
حتى اللي يشتغلون بالجامعه تعرف عليهم
ما شاء الله عليه والكل استلطفه وفرح به وبتعرفه عليه
جالس مع اللي واحد من اللي يشتغلون بالملفات وكذا..
Raed: how many year you work in here??
Jon:mmm…mm.. maybe 17 year or more..
Raed h .. very good
Jon:how are you in today??

---------------------------------------
سمر من هذاك اليوم اصبحت معاملة صالح لها روتينيه
تقوم الصبح تتروش و تعمل له فطور يفطر ويطلع
وبعدين تبدل ملابسها يوصلها السايق الجامعة،، اذا كان دوامها عصر ترجع بيتها اذا كان ظهر تروح بيت اهلها
وبالليل تذاكر وتطبخ عشى يتعشى وينام
ضاق صدر سمر من هالجفا
وكالعادة في هالليلة تعشى وطلع ينام
خذت الاكل الباقي وحطته بالثلاجه وغسلت الصحون وكذا
كانت حاسه بضيق .. طلعت للصالة القت بثقلها ع الكنبه تفرغ ضيقها بالبكا
"ليتني ما تزوجت..،، آخ ما توقعته بهالقسوة اكرهه اكرهه؛؛ ليه يجافيني كذا ليه ليه.. بكره اذا رحت عند اهلي ببات عندهم ولا راح ارد له خل يحس شويه بي خل يحس"
في الغرفة صالح الليله حس ان سمر بدت تتجاوب وتضايق وهذا اللي يبيه هو
لكنها تأخرت ما ركبت غريب
قفل الغرفة كان عنده شوية شغل وبعدين يوم خلص طلع نزل يشوف وش صار لها
لقاها ممده نفسها ع الكنبة تبكي يوم حست بوجود حد سكتت تصارع دمعتها وقهرها
مد صالح يده لسمر يهز كتفها
صالح:سمر سمر شفيك
قامت سمر ووجها احمر من البكا:ابتعد عني لا تلمسني اكرهك اكرهك
ابتسم صالح
بودها بهاللحظة لو تذبحه شهالبرود اللي عنده انا هالحين واصله حدي وهو يتبسم لي
صالح:سمر حبيبتي اسمعيني
سمر تصرخ:ما ابي اسمعك وابتعد عني
صارت تبكي مثل الطفل اللي خذوا عنه لعبته او صرخوا بوجهه
صالح رفع راسها:اسمعيني المعاملة اللي كنت اعاملك اياها كله عشانك وعشان مصلحتك
سمر:ايوه من مصلحتي ان زوجي يجافيني ويقسى علي من مصلحتي ان زوجي يصد عني
صالح:سمر لا تقاطعيني.. كنت اعاقبك ابيك تتركين العناد والدلع وعرفت ان هذي الطريقه الوحيدة اللي بتخلصك منهم
سمر:بس هذي طبيعتي وصعب اتركها وهذي شخصيتي
صالح:انا ان شاء الله بخلصك منها وعن قريب اوعدك
سمر تطالعه بنظرات ،، هالنظرات حسست صالح ان هو جالس مع طفل صغير
صالح:يلا حبيبي عن الدلع وقومي فوق غرفتك
سمر:ما ابي
صالح:ايش قلنا سمر اتركي العناد ويلا قومي
سمر:قلت لك ما ابي
صالح:لاحوول
تنهد وحملها وهي تصرخ:نزلني ما ابيك اكرهك اكرهك
وصلها الغرفة وفتح الباب
هنا فتحت عيونها باستغراب متعجبه:وش صار بالغرفة؟
صالح:وش رايك فيها حلوة صح؟
سمر:الا مش حلوة وبس ذوووووق يجنن
صالح:هالحين انتي راضيه عني
سمر بتغلي ودلع:لاااا
وتدخل الغرفة تركض وهي مبتسمة
-------------------------------------
انهت ريوف مكالمتها مع هند
وظلت فتره ساكنه
تذكرت الظرف
قالت بخاطرها ليه ما افتحه واعرف وش فيه من باب الفضول على الأقل
صارت تدور وتدور بالغرفة كلها مش لاقيته
يوووه معقوله يكون ضاع
ولو سألني راشد عنه بقوله ضيعته
بيقول وش هالاهتمام الزايد يابنت العم
يا ربي ليه دايم انحط بمواقف محرجة
اوف...
رن تلفونها رقم خالد
استغربت
وش يبي
وشلون متصل وهو في الشغل
اسفه مقدر ارد اللي بينا ما كان شي عشان يسمح لي هالحين اني ارد عليك

آسف على كل الجروح
بودعك وامشي واروح

صج يا خالد انا اسفه ما اعتقد فيه شي كان بينا حق يدفعني أرد على مكالماتك لي
اللي بغيته مني عملته وخلاص ما عاد فيه شي
ابي طلب واحد
ان خلاص تنسى هذا الرقم وتنسى صاحبته
آسفه


ضغطت ريوف على ارسال
...جاري ارسال الرسالة...

تنهدت بعمق
ومسحت رقم خالد
حطت جوالها ع الطاولة وجت الخادمة تناديها حق تتعشى
خلاص هالحين هي راح تكلم عمها وتحسم موضوعها
تحدد موعد تفهم فيه وش قضيتها وش قصتها وش ماضيها وهو الاهم
نزلت للفود رووم وجلست لقتهم كلهم موجودين
ام راشد .. راشد وفيصل
ريوف بإستغراب:خالتي وين عمي؟
ام راشد:ايوه صح انتي ما دريتي
ريوف:دريت بإيش خير وش صار عسى ما شر؟؟
ام راشد:ما شر بس عمك اليوم اضطر يسافر لشغل وان شاء الله راجع
ريوف:اهاا يرجع بالسلامة.. بس ما قالك متى بيرجع؟؟
ام راشد:اذا خلص شغله
فيصل:يمه
ام راشد:هلا حبيبي
فيصل:قبل شوي كنت اكلم رائد ع الماسنجر
ام راشد:وش اخباره وش علومه صار لي ثلاث ايام ما كلمته وسمعت صوته
فيصل:يسلم عليك وهو بخير ويقول تعرف على ثلاث ارباع الجامعه
ام راشد:ما شاء الله
راشد يبتسم:مو غريبه على رائد نواف عبد الله الدنيا كلها تعرفه فري فيمس
فيصل:ذاتس رايت.. وانا معك بهالنقطة
ام راشد:سمو بسم الله وذكروا الله لا تصيدونه بعين
راشد + فيصل:لا اله الا الله
فيصل:يمه نحسده على ايش هونيها وتهووون
ام راشد:حبيبي رائد مافي مثله مخلوق
فيصل:وش صاير ليه حنا مالنا رب ما تمدحونا وتذكرونا ؟؟
راشد:انت افلح بدراستك بالاول بعدين تكلم
فيصل:ياحنا وهالدراسه.. ياخي راشد العزيز لعلمك الدراسة مش كل شي في الحياة ضاجينا بها يمكن الانسان يتفوق بمجالات ثانية بعيدة كل البعد عن الدراسة،، هذا هو اسحاق نيوتن كان فاشل بالدراسة مع هذا هو اللي اكتشف ظاهرة الجاذبية الأرضية
راشد:اقول عن الحكي الزايد يعني وين التفوق بالنت هذا ما يعد الا ...،، وعن الفلسفه الزايده خلك بدراستك وتحمل زين نبيك لي تخرجت من الثانوية تتخرج بشي يرفع الراس لا تفشلنا
فيصل:ومن متى انا مفشلكم انا رافع راسكم بكل مكان
راشد:الا بالدراسة
فيصل:يووه دراسه دراسه دراسه
ام راشد:راشد حبه حبه على اخوك
راشد:يمه صج اذا ما اهتم بالدراسة واجتهد من هالحين بكره وش بيسوي اذا وصل لثالث ثانوي وبعدين خذا نسبه واطيه،، صدقيني مستحيل اوافق ان ابوي يدخله مكان على احسابه لازم يحس ع دمه ويجيب النسبة الطيبه وياخذ اخوه رائد قدوه شفه ما شاء الله لا اله الا الله تفوقه ما تغير حتى بالجامعة اظهر تميزه على الجميع
فيصل:ياخي رائد غير وانا غير وانت غير
راشد:الا كلنا اخوان كلنا سواسيه
فيصل:وبعدين انا ما احب الدراسة ما احبها مش مثل رائد ياكل الكتب أكل
ام راشد معصبه:فيصل اذكر الله اذكر الله
فيصل:لا اله الا الله
راشد:رائد مش من النوع اللي ياكل الكتب اكل بس عنده شوي اهتمام بدراسته،، خل هذا الاهتمام عندك انت
ريوف كانت تاكل بصمت وتسمع حديثهم من غير ما تشاركهم
تحبطت آمالها بسفر عمها المفاجئ واللي جاي بغير وقته
ام راشد:اليوم رحت اسلم على ام محمد ام صديق رائد تعرفهم؟ انا مالي علاقه بهم كثير بس اليوم خالتك مرتني عشان رايحه تزورهم
راشد وهو يشرب الشوربه:ايوه اعرفهم
ام راشد:اول مره اشوف فيها بنتها اللي بعد محمد،، من سنين حد علمي بها ام 4 او 5 سنوات واليوم لقيتها كبرت وتزوجت،، يوم سألت أمها عن زوج بنتها قالت لي بو عبد الرحمن
راشد غص وكح..:منو بو عبد الرحمن؟؟
ام راشد:بسم الله عليك بو عبد الرحمن بو صديقك
راشد بإستنكار:إيش!!
راشد خلاص من سمع بهالخبر ماعاد له رغبة يكمل اكله،، مسكين يا عبد الرحمن انت مسافر فرحان تكمل دراستك ولا تدري ان ابوك تزوج ويمكن يخلف عيال...
حرام عبد الرحمن ما يستاهل هذا .. اكيد راح تكون له صدمة لو عرف
انا لازم اتصرف اعمل أي شي أي شي

أستأذنت ريوف وطلعت غرفتها..، كانت بتبكي بس مسكت دموعها
ريوف لازم تتحملين لازم تكونين اقوى اقوى
تذكرت الظرف رجعت تدور عنه مره ثانية
قلبت الدنيا فوق تحت ليـــــــــــــــــــــــــــن بعد مشقه وعناء لقته
... هالحين هي مهب مستعده نفسيا تقراه وتعرف وش فيه
حطته بصندوق وبمكان محفوظ
بدلت ملابسها واستعدت للنوم
حطت راسها ع مخدتها وغرقت بسبات عميق

ريوف:ايوه كنت اعرف ومتأكده من أن حبك لي كان مجرد نزوه والدليل صدك عني هالحين
رائد:ايوه مجرد نزوه ومزاج وهالحين انتهى كل شي
ريوف:كان المفترض يكون هالشي من البداية بس ماراح اسامحك يا رائد لو ع قص رقبتي انت ابعدت راشد عن حياتي بحبك الكاذب هذا
رائد:خلاص تصرفي اعملي اللي تبينه


**

ودي ولكن كيف تحقيق "" ودي""
عيا زماني لايجيلي على"" الكيف""
وفصلت من خام الشقا ثوب ""قدي""
وكسيت نفسي بالمنا ""والتحاسيف""
ياما تمنيت الدقايق ""تهدي""
وياما تمنيت الشتاء ينقلب""صيف""

ريوف
-------------------------------------



بعد مرور 4 اشهر بالمطار..
راشد:لا يمه بعده ما يوصل
ام راشد:يا ربي راشد قم بدل الجلسة كذا
راشد:الله يهديك يمه هو قال لي اذا وصلت بدق عليك
هالفترة اللي راحت ريوف كلما التقت بعمها حاولت تاخذ موعد ولكن يتعذر بأنه مشغول وهاليومين كمان هو سافر بعد،، طبعا انتهى الفصل الدراسي الاول وبدى الفصل الدراسي الثاني من شهر ونص تقريبا طبعا راشد خلص دراسته الجامعية وتوظف بشركة ابوه،، و ريوف الفصل الاول انجحت بتفوق كان ناقصها نصف درجه واجبروه لها وخذت ميه بالميه ،، اما فيصل الكسلان خذا جيد جدا
فيصل:آخ جوعاان
راشد:وانت دايم تفكيرك بهالدبه
رن تلفون راشد
راشد:هلا ومرحبا بالاخو وصلت؟؟ ايوه ثواني وحنا عندك
يقومون يستقبلون رائد بالاحضان،، يوووه تغير كثير شعره صار اطول بس مش طويل مره ومناسبه كثير يعني لين اذنه،، وزاد طوله شوي صار قريب مره من طول راشد ... وتغيرات بسيطه بحلقة لحيته وكذا
رائد تضايق شوي لان ريوف ما جات تستقبله بالمطار وسأل راشد عنها بس طمنه ان هي عليها اختبار وجالسة تذاكر له،، ركبوا السيارة ورائد شوقه للبلد كثير يحس اشياء كثيره تغيرت
رجع يتنفس هوى بلدته بإجازه وراح يرجع مره ثانية
رجع وهو عارف حقائق مهمه ما كان يعرفها وراح يناقش ابوه فيها ويعرف منه كل شي
--------------------------------
جواهر نجحت طبعا بنسبة 95%
بالصالة كلهم جالسين
خالد:خالتي يوم الخميس الجاي راح اخذكم في رحلة البر
سعود:صج بابا... يا سلام
ام ندى:اجل لازم نجهز العفش
خالد:ايوه عليكم تجهزون كلشي
ندى:وتعتقد ان الجو بيكون حلو؟؟
جواهر:هالايام الجوو رووعه
ندى:الله يستر من جونا انتوا عارفين انه متقلب على حسب المزاج
خالد:نروح ونشوف حظنا
--------------------------------
وصل رائد بيتهم
حس بسعادة وهو بأحضان الوطن
وهو ببيتهم
اشتاق لكل زاوية
اشتاق لغرفته
حاس بسعادة كبيره مالها حدود
مشى بالحديقة وصل عند المسبح
رمى اغراضه ع الارض
وركض وقفز وهو يصرخ:ياهووووو
راشد يراقبه وهو فرحان والارض اللي يمشي عليها مهب سايعه فرحته واخوه قريب منه لان اشتاق له وتوله عليه موت
رائد:رااشد يلا تعال بنتسابق بالسباحة
راشد ببتسامة:وتظن نفسك بتسبقني
رائد:ومن دون شك
راشد:نشوف
رمى راشد الاغراض اللي بيده ورمى بنفسه بالمسبح:هيلاااااا هووووب
وتسابقوا... رائد سبق راشد مرتين والمره الاخيره راشد سبقه
ورائد طول وقته يسولف عن سواليفه هناك وراشد ميت من الضحك عاد رائد اذا سخر او قال شي غصب عن الواحد يضحك حتى لو السالفة بايخه
قاموا من المسبح
جو الخادمات خذو الاغراض المرميه ع الارض
طلعوا راشد ورائد داخل البيت وهم مبللين
شافتهم ام راشد:بسم الله عليكم وش منزلكم المسبح هالحين
رائد:يمه نتسلى
ام راشد تنادي ع الخادمات يجيبن منشفات حق رائد وراشد
ام راشد وهي تغطي رائد بالمناشف:بسم الله عليك لا تمرض حبيبي قم اركب غرفتك وبدل
رائد:ان شاء الله
طلعوا راشد ورائد فوق
دخل رائد غرفته لقى الاثاث كله متغير
حب هالتغيير لكنه حن لغرفته اول
لقى بدولابه ملابس جديده
بدل ثيابه ورمى بثقله ع السرير وغرق بنوم عميق
دخلت عليه امه فلما شافته مرهق كذا ما حبت تزعجه وتصحيه وتعشوا عنه وتركوا له عشى ع جنب ووصت الخادمات اذا صحى وطلب عشى يحطون له
-----------------------------
ظهر يوم جديد
وصلت سمر بيت اهلها وهي دايخه
حطت كتبها ع الكنبه وفصخت عباتها وجلست ترتاح شوي
حطت ام محمد الغذى
وتجمعوا كلهم وكان بو محمد اليوم برضو موجود معهم
نادية وبنتها ومحمد
تغذوا وبعدين وهم يشيلون الغذى كانت سمر تساعدهم
وفجأه تطيح ع الارض مغمى عليها
هنا امها تصرخ:بنتي سمر
يحملها ابوها ويساعده محمد ويحطوها ع سرير
تجيب نادية عطر وترشه عند خشمها
توعى سمر
سمر بنبرة متعبه:وين انا
تلقى امها جنبها تبكي
سمر:وش صار
نادية:بس الظاهر جتك دورة راس وطحتي علينا
سمر:يمه مافي شي ماله داعي البكا
ام محمد:يلا البسي عباتك ابوك بياخذك المستشفى
سمر:ماله داعي المستشفى ووجع الراس،، مافيني شي تطمنوا
ام محمد كانت تشك ان هالاعراض حق حمل فعشان كذا اصرت ع سمر وضغطت عليها حق تروح المستشفى تتطمن عليها
ولما راحوا وكشف عليها الدكتور طمنهم انه مجرد ارهاق بسيط يمكن من الدراسه وكذا،، وقالهم طبيعي ماله داعي الخوف بس خل ترتاح
------------------------------------------
في المدرسة
طبعا هند نجحت الفصل الاول بنسبة 98 بالمية
هند:رجع!!ولا التقيتي به
ريوف:ايوه مالتقيت به للآن
هند:ما اشتقتي له؟؟
ريوف:ممم يمكن ابي اشوف شكله تغير او لا من باب الفضول فقط لا غير مش من باب الشوق والوله،، يا هند انا ما احس بأي مشاعر تجاهه،،..
هند:تبين رايي حاولي تكسبينه اذا هو يودك
ريوف:شكرا ع النصيحة ولكن انا ابي انهي هاالامر ما ابيه يتعلق بي اكثر وانا ما افكر به حتى مجرد تفكير بسيط
كانت في بنت اسمها سهى طول وقتها تراقب تحركات ريوف وتسمع كل كلمة تقولها حق تعطيها لشخص حرفيا
بس من هالشخص ذا
راح تعرفونه مع الاحداث
------------------------------------
صالح لما خبروه طلع من دوامة وجا خذا سمر البيت
صالح:سلامتك يام نايف
سمر:الله يسلمك..،، تعال تعال من قالك اني لو اجيب بيبي اسميه نايف
صالح:بالعكس اسم نايف حلو وش فيه
سمر:ايوه حلو بس انا حاطه ببالي اسامي كثيره نايف هذا اخر ما افكر فيه
صالح:وش هم
سمر:ممم مثلا سيف يعجبني هالاسم كثير واكثر شي مهند هذا الاسم احبه ولا فارس او وليييد او احمد،، يعني اسماء كثيره ببالي مقدر احصيها هالحين
صالح:طيب طيب،، صح اليوم اتصل عبد الرحمن
سمر:وش علومه؟؟
صالح:طيب
سمر:متى بيجي؟
صالح:بعد سبوعين
سمر:مو كنه المدة تقربت
صالح:ايوه طلع انه حسب الموعد خطأ
سمر حست بالخوف شوي وشلون شخص غريب بيجي عندهم وكيف راح يكون تقبله للخبر ما يدرون ان راشد يجزاه الله الف خير سهل عليهم المهمه طول هالفتره اللي راحت وهو يحاول يوضح له الصورة بحيث ما ينصدم وبعدين هو تقبل الامر لما جا من راشد بس لو بالطريقه اللي اتبعها ابوه مستحيل انه يتقبلها لو وش يصير
صالح:انا فكرت اعمل تغيرات بغرفته اتمنى انك تساعديني بذوقك وش رايك
سمر:حلوو خلاص اترك الامر كله علي انا بعمل كل شي
طلعت سمر غرفة عبد الرحمن ولأول مره بحياتها تدخلها
تبي تشوف وش تحتاج من تغييرات
لقت رسومات كثيره بالغرفة اعجبتها مره وخطرت ببالها فكره خطيره
-------------------------------------
نزلت ريوف من السيارة تو واصلة من المدرسه
دخلت الصالة بوجهها كان رائد
يالله تغير كثير صار احلى .. الظاهر هالحين راح ينافس راشد بالحلاه
ريوف انتي انتي ما تغيرتي اه شقد اشتقت لك وتولهت عليك بس حسافه انك تتغلي ومجافيتني ولا كلمتيني ولا مره ودي اسمع صوتك ياربي وشقد مشتاقله
لحظات صمت طويله قطعها صوت ريوف
ريوف:الحمد لله على السلامة
رائد ببتسامة:الله يسلمك انتي اخبارك واخبار الدراسه معك..؟؟
ريوف:تمام
تمتمت ريوف:عن اذنك انا طالعه فوق ابدل
رائد:اذنك معك
تحركت ريوف وتحرك قلب رائد معها
الحديث القصير اللي دار بينهم اسعده كثيــــــــــر
شوفتها قربه تكفيه عن كل كلمات العالم
لوجمعت.عطفي.وشوقي.ولهفتي.ودقة خفوقي.يطلع الناتج.أحبك.ماكذبت وربي فوقي .أحبك ريوف ..
خلصت ريوف شغلها وبدلت...،،
نزلت تحت
لقت رائد جالس ع الكنبه
آخ يا ريووف يا قلبي لو تعرفين وش عرفت عنك بس متى يجي ابوي .. متى
ريوف:رائد
فز رائد يوم سمع اسمه ع لسناها:هلا
ريوف:ابي اكلمك بموضوع
طلعوا الحديقه..
---------------------------------------
نورة ببيت اهلها
حاسه بفراغ هالحين سعود مش عندها
بس عندها اثنين يسلونها ببطنها
آه هالحين أنا بنهاية الشهر السادس
بقى ثلاث شهور
متى اشوفكم وافرح بشوفتكم
متى اشوف ردة فعل سعود بإخوانه
ببيع الدنيا وما فيها عشان اسعدكم لان انتم عندي اغلى من كنوز الدنيا وما فيها
مشتاقة اسمع صوته ياربي وحشني
اتصلت نورة لندى وطلبت منها تنادي على سعود تبي تكلمة تبي تسمع صوته
----------------------------------
رائد ماسك عبرته:ايوه ايوه متفهم موقفك
ريوف بأسف شديد:انا آسفه يا رائد
رائد وقف:خلاص يا ريوف ماله داعي الاعتذار انا قلتلك اني متفهم موقفك،، والله يهنيك ويسعدك بحياتك والله يوفقك ان شاء الله،، واعتذر على تصرفاتي السابقه اذا ازعجتك او شي
مشى رائد وترك ريوف بالحديقة
دخل رائد بسرعه الصالة مسك دموعه ما يبي يحسس ريوف بضعفه

"ستعلم ذات يوم أنني كنت كنزاً بين يديك فتجاهلتني جهلاً لقيمته"

هو حبها بصدق ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن هي كانت مشاعرها تجاهه مشاعر اخوه فقط لا غير والحمدلله اعترفت له هالحين قبل لا يصير أي شي قبل لا تكون الصدمه اكبر
دخل غرفته
وصورة ريوف بباله واعتذارها وأسفها
رائد يتعذب هالحين بقوه
ما يبي يبكي ما يبي يضعف ...
بس البكا يا رائد مش ضعف،، لازم تخفف على ألمك الدفين لازم تبكي ابكي يا رائد ابكي لا تعاند
بتتعب وبيتعب قلبك اكثر
رائد ابكي ابكي
رمى بثقله ع السرير

ابتعد في صمت وارحل في هدوء
واترك جروحي تنام وتلتئم..
وان حصل عني العواذل وانشدوا
قل لهم خان المبادىء والقيم..
سمني غدار او سمني عدو
وانت سمي نفسك ب"سيد الشيم"
اترك احزاني وارحل
يمكن جروحي تطيب وتلتئم..

بكى رائد وادمعت عيناه
واثقلت عبرته جفناه
تولدت عبره تتبعها عبره
لين ماتت على وجنته كل الدموع

**

أصبر ياقلبي وأنتظر خل الحزن مكتوم

كل المعاني تغيرت وأتضحت الصوره

صار الصدق في هالزمن مثل الوفا معدوم

ونفوسنا تجرحت والفرحة مكسورة

كل المبادئ تنشري واللي معاه يسوم

حتى المشاعر ارخصت والكلمة مهدوره


رائـــــــــــد
-------------------------------------




صالح:سمر وش تسوين؟؟
سمر:هيه لا تشوف
صالح:وش ذا؟
سمر:مخططات غرفة عبد الرحمن ووش بسوي فيها
صالح:وريني
سمر:لالا.. خل تكون مفاجعه اقصد مفاجأه لك وله
صالح:الله يستر
سمر بزعل:يعني مش واثق من مفاجعاتي هع هع؟؟؟
----------------------------------
في غرفتها
هند:وشلون جالك قلب تقولين كذا
ريوف:هند وربي اخترت افضل الاساليب حاولت بقد ما اقدر اني اوضح له الامر بأفضل طريقه،، بس يعني معقول يا هند يجيني قلب انه يتعلق فيني الولد وانا اتركه على عماه ما اوضح له مشاعري مش حراام
هند:ايوه يمكن كلامك صح بس مهما يكون في مراعاة لمشاعره هو ... اكيد هالحين مجروح يا ريوف،، لانك بالبداية اعترفتي له بحبك بعدين خذلتيه والله صعبه لو من البداية قلتي له بذا الشي كان افضل
ريوف نست هذيك السالفه صح وش سوت هي هالحين:يالله نسيت..
هند:شفتي وشقد صعبه حراام هالولد الله يكون بعونه يعني صدمه قوية بالنسبة له
ريوف:وش تعتقدين يعمل لي
هند:الله العالم
ريوف تندمت وأنبها ضميرها...،،
........
في هاللحظات
رائد عرف من كلام ريوف انها تحب راشد
مدام ان الامر كذا
لازم يجمع بينهم ويدعي لهم بالتوفيق
وهو خلاص انسان ماضي يكمل دراسته ويفكر بمستقبله
لان راشد اخوه بسن زواج
"يالله يا رائد شقد قلبك طيب وابيض خسرتيه يا ريوف بتصرفاتك وجهلك"
امه خبرته ان بالليل بيجي ابوه من السفر
بكره الصباح عنده امور كثيره لازم يسويها
....،،
صباح يوم جديد
طلعت ريوف مدرستها مع السايق كالعادة هي وفيصل
طلع راشد الشركه
ظل رائد مع امه وابوه بالبيت
بالصاله
نزل رائد وبيده كيس
رائد:صباح الخير
ام راشد + بو راشد:صباح النور
ام راشد:وش اللي مصحيك من بدري؟؟
رائد:لان نايم بدري امس
جلس رائد جنب امه وابوه
رائد:يبه بغيت أكلمك بموضوع
بو راشد وهو يشرب الكافي:وش هو؟؟
رائد:تعرف رجال اسمه داوود عبد الله
بو راشد كح:خير وش فيه؟
رائد:تعرفه صح!!
سكت بو راشد وصارت ام راشد تطالع ببو راشد
بو راشد:ايوه
رائد:ليه يا يبه ليه؟؟
طلع رائد من الكيس نسخ عن اوراق رسمية كثيرة مد يده لابوه
رائد:اطلع عليها وراح تعرف وش اقصد..،، يبه ابي اعرف الحكاية،، الامر اللي توارى من سنين جا الوقت اللي المفروض فيه يظهر
اطلع بو راشد على الاوراق وتنهد:وين التقيته؟؟
رائد:دكتور بالجامعة يدرسني
بو راشد:الله واكبر واصبح دكتور
رائد فتح فمه قاطعه ابوه:اعرف كان ذكي واظن ما وصل لهلمرتبه الا بفضل الله ثم ذكاءه
رائد:يبه وش الحكاية؟؟ وش حكاية عمي داوود بو ريوف صح
بو راشد:صح يا رائد صح...،، يا رائد ما حسيت انكم كبرتوا وجا اليوم اللي تحاسبونا فيه على الماضي وتطالبون بمعرفته،، ريوف قبلك كانت منصدمه لان خبرتها بأشياء ما كانت تعرفها منها ان اسم ابوها مش عبد الله وان عبد الله هذا اسم جدك
رائد:ليه هي ما كانت تدري بذا الشي؟؟
بو راشد هز راسه يمين شمال بمعنى لا
رائد:ووش سوت لما عرفت
بو راشد:قامت تضحك وتقول معقول اكون ما اعرف اسم ابوي،، انصدمت كثير بذا الشي وصارت تحاول فيني ان اجلس معها واقول لها كلشي اعرفه عن ماضيها بس انشغلت هالايام
رائد:يبه من حقها تعرف ليه ما تقول لها؟؟
بو راشد:ان شاء الله بقول لها
رائد:توعدني يبه
بو راشد:طيب وعد
رائد:يلا كمل لي سالفة عمي داوود
بو راشد:ابوي الله يرحمه ما كان عنده الا سعد الكبير وانا نواف الوسط وداوود الصغير ماكان عندنا خوات المهم مرت الايام وكبرنا تزوج سعد بعدين انا تزوجت في هالفتره داوود كان يدرس بأمريكا .. ابوي كان يحب ويعز داوود اكثر عنا ومدلعه كثير كثير كثير حتى حنا قلنا له ما يصلح يبه هالدلع بس كان يقول لنا انتم تغارون منه ما عليكم انا حر بولدي،، كان ذكي جدا جدا يعني رافع راس ابوي بقوه ودايم يفتخر ولدي داوود كذا وولدي داوود كذا حتى لدرجة انه يحب الكل يناديه بو داوود،، طبعا ابوي كان عنده اخو واحد بس وهالاخو عنده بنت وحده فكان ابوي يبيها حق داوود لان هي انسب له بالسن،، ذيك السنه كان عندي راشد وعمره ست سنوات وانت كان عمرك ثلاث سنين تقريبا رجع اخوي داوود من امريكا ولكن الفاجعه انه رجع بزوجته وهي حامل طبعا تزوج بنت مسلمة وكانت حامل بريوف
ابوي لما لقاه طرده وكذا وتوعد وهدده وقال له انت لا ولدي ولا انا اعرفك و هاللي ببطن زوجتك تجيبه عندي انا اربيه انت واحد ما يستاهل ولا تعرف الاصول حسافه تربيتي فيك ومن هالحكي
خذا ابوي ريوف يوم ولدوها وسجلها بأسمه طبعا طرد داوود وزوجته
رجع داوود امريكا ومن ذاك اليوم ابوي دفن ماضي اخوي داوود وكل شي يعني له وهددنا وتوعد يا ويل واحد يجيب طاريه قباله وهو موجود ولا قبال ريوف اللي كانت ضحية في قصه هي مالها ذنب فيها
رائد:يالله حرام وشلون كبرت البنت وهي تظن ان ابوها متوفي وتربت على انها يتيمه لا لها ام ولا ابو
ام راشد:الله يكون بعونها لي عرفت
رائد:يبه ارجوك تعلمها لان حرام البنت تنظلم وتظل طول عمرها عايشه بقصه وهميه بوهم حرااااام
رائد هناك عمل بحث اكثر عن دكتوره لين ما عرف بعض المعلومات عنه
ومنها عنوان بيته
زاره وتعرف عليه وعرف منه اشياء كثيره..
رائد:يمه ابيك لحظة
--------------------------------------
راشد بالشركه
معفوس بين اكوااام واكواام من الملفات
وعنده شغل ع الكمبيوتر
يعني مشغول بعدد شعر راسه
مقفل جواله عشان لا يستقبل أي مكالمات
الكوب الخامس من القهوه اللي يشربه
كلما زاد الشغل شرب قهوه زياده
وهذا حاله طول اليوم لين يرجع الساعه اربع وهو منهك
--------------------------------------
سمر بالمحاضره
بالها بعيد عن اطار المحاضره
اليوم راح يبدأ الشغل في غرفة عبد الرحمن
ان شاء الله تكون مثل ما خططت لها
الله يستر
يارب تعجبه
انا حاولت بقد ما اقدر ادخل داخله واعرف وش ميوله وطلع ميوله فني كثير
والله دراسة الجامعه طلعتني بنتيجة
ممم هاليومين صالح مشغول كثير بقضيه صعبه
لازم اليوم ارد البيت على طول اعمل له غذى
مهب لازم اروح بيت اهلي
-----------------------------------
طبعا اليوم الاربعاء
الكل راجع من دوامه وهو حاس ان تعب الاسبوع كله بيطيره في نووومه
ومن جملة المتعبين راشد
رجع من دوامه ع غرفته دايركت
وراح بتاسع نومه <<< هع هع
صحى ع اذان المغرب غسل وتوضى وصلى
ثواني الا يسمع طرق ع الباب
راشد:منوو
يدخل رائد:انا يعني من بكون
راشد:هلا بو الروود
رائد:اهلين اخبار اصحاب الاشغال؟؟
راشد:منهكين مثل ما تشوف
رائد:يلا تتعوضلك بالراتب..! ايوه من قدك عندك راتب ووظيفه باقي العرس
راشد مد يده يسخر:يلا وين العروس جيبلي على ذوقك وخل اتزوج وخلاص
رائد:موجوده ببالي بس انت قل تم
راشد:من هي؟؟
رائد:بالاول قل تـــــــــــــــم
راشد:يووه رائد عن الحكي الزايد
رائد:مصر انك تقول تم
راشد حمل اخوه على محمل مزح:طيب وهذي تــــــــــم لجل خاطر عيونك
رائد ببتسامه وبألم:مبروك عليك ريوف بنت عمي
هنا راشد فتح عينه بقوه مهب مستوعب كلام اخوه:وش تقول انت اكيد مش صاحي
رائد:الا صاحي ونص
راشد:هذا مش حكي.. انت عارف مستحيل اخذ ريوف لانك تبيها
رائد:كانت مجرد نزوه وانتهت
راشد باستنكار:أيــــــــش!! نـــــــــــــزوه!! وين حبك وين الحكي اللي كنت تتغنى به
رائد:راح وتبخر
راشد:ما اصدقك ما اصدقك انت فيك شي مش طبيعي،، رائد لا يكون لقيت لك بنت من هنااك
رائد:لا تطمن انا مش من هالنوع
راشد:وش الحكاية
رائد:الحكاية انك راح تاخذ ريوف وتعيش بسعادة
راشد:طيب واذا قلتلك ماراح اخذها الا اذا عرفت وش حكايتك
رائد:ما تقدر
راشد:الا اقدر،، ليه ما اقدر؟؟
رائد:اولا انت قلت تم
راشد:وانا هالحين اغير كلمتي
رائد:ما تقدر،، لان كلمت الوالدة وبطريقتي تفاهمت معها والمهم وطلعت بنتيجة انها كلمت الوالد ووافق والكل سعيد وفرحان وهي العصر كلمت ريوف بالموضوع
طلع رائد وترك راشد اخوه بحيرة من امره
طلع رائد وهو حاس بغصه وبألم ولكنه سعيد لان جمع بين قلبين
دعى لهم بالسعادة والتوفيق بنيه خالصه وبقلب صافي
طبعا هالحين راشد ما يقدر يقول لا ما ابيها لان الموضوع وصل لريوف
كان رائد خبر امه ان راشد كلمه وقال يبي ريوف وهو مستحي يفاتح امه وابوه بالموضوع فبكذا قال لها تكلم اول ابوه وتعرف رايه وطبعا بو راشد ما اعترض بالعكس كان فرحان ورائد حن ع امه تفاتح ريوف بالموضوع بأقرب وقت
....
من جهة ثانية
ريوف كانت سعيدة يالله خطبني راشد اذا وافقت يعني بكون زوجته وبعيش معه للابد للابد
ياربي الحمدلله ان ابواب السعادة قامت تنفتح بوجهي
لك الحمد يارب لك الحمد
ريوف ما عرفت تنام طول الليل وهي تفكر براشد
صباح يوم السبت
في المدرسة
بالفسحة
هند:ريوف تصدقين انك اليوم محلوة
ريوف ببتسامه:اكيد بحلو لان عندي خبر راح يفاجئك
هند:الله يديم هالابتسامه وشهو هالخبر؟؟ فرحيني معك اشوفك مبسوطه اليوم وصايره كنك ورده متفتحه
ريوف:انخطبت
هند:والله؟؟ قولي والله !! ومن تعيس الحظ اللي حصل لام شغالتهم الشرف بأنه ياخذك
ريوف وهي تضحك:الله يرج بليسك.. من تتوقيييييييين؟؟
هند:منوووووو تحمست وربي يلا منوووووووووووو
ريوف:رااااااااااااااااااااشـــــــــــــــــــــــ ـــــــد
هند:صـــــــــــــــــج!! مبرووووووووووووووووووك مبرووووووووووووووووووك تستاهلي كل خير ووافقتي؟؟؟
ريوف:لا بعدي افكر
هند تضربها:ووش تنتظرين يلا وافقي
ريوف:هيه لا يقولون عني بعدين طاير عقلها على الزواج ولا مخبوله
هند:ايوه معك حق،،، ويــــــــــــــــــه وكبرتي يا ريوووفوووه... بس تعالي من متى هالخبر؟
ريوف:يوم الاربعاء
هند معصبه:وليه ما اتصلتي لي بنفس اليوم؟؟
ريوف:فكرت فيها بس حبيت اقولك الخبر وجها لوجه اشوف ردة فعلك
في هاللحظات سهى كانت تسجل كل كلمة في ذاكرتها حق توصلها لجواهر اللي موصيتها ان تراقب كل تحركات ريوف وتتتصل لها يوميا تقول لها بكل شي
اليوم كانت عندها اخطر المعلومات اللي تهم جواهر
------------------------------------------
تغذت وركبت غرفتها
لقت تلفونها يرن
جواهر متصله
رفعت ريوف:الو مرحبا
جواهر تصارخ:يا مال الوجع ان شاء الله قولي اميييين
ريوف مستغربه:وش فيك استخفيتي؟؟ الحمدلله والشكر
جواهر:انا الحمدلله بكامل قدرتي العقليه
ريوف:اجل وش هالاحترام متصله وتدعين
جواهر:انتي هيه تظنين انك بتاخذين راشد بالساهل يكووون حلمك،، اصلا راشد بعمره ما حبك راشد ما حبني الا انا واذا مهب مصدقتني سأليه واذا تبين اثبات ودليل يبرهن على صدق كلامي تفضلي
سمعتها جزء من مكالمتها اللي جرت مع راشد
قاطعتها ريوف تصرخ:بــــــــــــــس " وقفلت الخط بوجهها"
ريوف منصدمه وحست بعبره تخنقها
آخ يالدنيا يعني راشد ما يحبني ما يحبني طيب ليه خطبني ليه ما تقدم لها
بكت من قلب،، رجعت لمواجعها
كل ما تقول فرجت ,,, انقلبت الدنيا ضدها
اكرهك يا راشد اكرهك اكرهك

**


ذنبي كتمت الحب ورضيت بالصمت
الين قلبك صار مع شخص غيري
ما عاد ينفع لو بكيت وتألمت
انا تركت الحكي داخل ضميري
ولو انت في عيني نظرت وتأملت
تشوف رسمك وانت فيها اسير
هذي رساله قبلها ما تكلمت
ابيك تشرح لي وانا وشهو مصيري

ريـــــــــوف


تسمع صوت طرق ع الباب
تمسح دموعها وتغسل وجهها وتتشيل وتفتح الباب تلقى بو راشد وبيده اوراق
ريوف:عمي!!
بو راشد:ايوه،، اقدر ادخل؟؟
ريوف:ايوه تفضل..
بو راشد دخل وجلس وجلست ريوف
---------------------------------------
سمر داخله غرفة عبد الرحمن تشوف الشغل هو طبعا بعدهم ما يخلصونه
حست انها بتطلع شي وافضل من التخطيط
طلعت من الغرفة
وراحت بدلت وطبخت غذى
واتصلت بأختها نادية تسولف معها
بشرتها نادية ان بسمة صارت تمشي
وانبسطت سمر كثير
لكن ما تركت تعليقاتها المعهوده
نادية:صح الليله معزومة على عرس تجين معي؟؟
سمر:ايوه لان مره زهقانه ابي اغير جو.. من زماان خبري بالاعراس ما رحت،، ونااسه خل نتونس شوي
نادية:وانتي بس هذا اللي يهمك الوناسة وبس
سمر:وهل في شي اهم من ذلك؟؟؟
نادية:ايوه الاهم تعطين زوجك خبر وتستأذنين منه وبعدين تردين علي بالموافقه
سمر:واذا كنت انا عارفه انه مستحيل يعارض
نادية:حتى ولو هو من باب الذوق والاحترام والحقوق كمان...،،؛
سمر:يوووه هالحين بتلقي الاخت محاضره وش ذي النشبه..
نادية:الشرهه مش عليك الشرهه علي اللي انصحك
سمر:لا والله الشرهه علي اللي متصله عليك
نادية:انتي ما فيك خير
سمر:وااضح مدري منو دايما اللي تتصل ولا نسينا ما كلينا
نادية:هيه لا تمنين بعدين غالبية اتصالك تكون لحاجة
سمر:احسن من ان تكون مافي اتصالات من الاساس
نادية:انثبري اقول بس انثبري،، متى يارب تجيبين عيال ويشغلوك عني متى يارب بأسرع وقت
------------------------------------
جواهر ما زالت نار تشتعل بين ضلوعها
ما اشفت كل غليلها في هالمسكينه
كل ماا تدق عليها يطلع جوالها مغلق
شوي الا امها تدخل عليها
ام ندى:جواهر
جواهر وهي معصبه:نعم
ام ندى:بكره راح يجونا ضيوف
جواهر:خير وش اسوي يعني حياهم الله
ام ندى:يقربون لنا
جواهر:طيب ويعني
ام ندى:جايين يشوفونك وولدهم يبي يشوفك خطبك واخوك عطاهم كلمه
جواهر بإستنكار:إيـــــــــــــــش؟؟ اش عطاهم كلمته وما عطاهم من غير ما ياخذ رايي
ام ندى:هذا اللي صار وهم بكره جاايين لنا
جواهر تصرخ:مانيب نازله لهم ولو ع قص رقبتي
ام ندى بخوف:الله يستر
---------------------------------------
تمت ريوف للحظات مش مستوعبه حكي عمها
ريوف فاتحه عينها:انا.. قصدي .. ،، انا عندي ام وابو عايشيين عندي ابو اسمه داوود؟؟ وامي اسمها سلمى !! انا بحلم اكيد بحلم،، ولا بالقصص الخياليه تصير.. كنت ما عندي ام وابو وبلحظة وبغمضة عين يطلعون موجودين كنت مجهوله واصبحت معلومة ياربي وش اللي قاعد يصير ،،، عمي طيب وشاللي غيرلك رايك وجيتني تعلمني بكل شي
بو راشد:رائد
ريوف باستغراب:رائد!! ليه وش دخله
بو راشد:رائد هو اللي اصر اني اعلمك بكل شي،، ابوك هو دكتور رائد علمه بالجامعه ورائد ما ارتاح الا ليمن عرف عن ابوك كل شي
ريوف ظلت ساكته
يالله يا رائد ،، جميلك ماراح انساه لك طول عمري
يا ربي وش هاالانسان هذا
بعد الحكي اللي قلته له مازال قلبه ابيض ويتمنى لي كل الخير...
صحيح اللي يحب مستحيل يكره مستحيل..،
طلع بو راشد عن ريوف
كانت ريوف حاسه بسعاده غريبه
طلعت من غرفتها ومرت عند غرفة رائد لقت الباب شوي مفتوح
وسمعت من غير قصد
راشد:رائد ليه عملت كذا؟؟
رائد:اللي عملته كان بمصلحتك ومصلحة ريوف،، هو انت كذا ولا كذا بتتزوج اليوم او بكره.. وبنت عمك هي اولى الناس بك
راشد:بس انت كنت تحبها
رائد:انت قلتها بلسانك (حاس بغصه) كنت احبها
راشد:لا عيونك تقول انك ما زلت تحبها،، رائد وانا اخوك ليه تخبي عني قول لي وش صاير يمكن اقدر اساعدك،، ليه رحت حق الوالده وكلمتها وتسرعت رائد وش صار طمني
رائد وهو خلاص حاس نفسه بيختنق ماسك عبرته وبنبرة تقطع القلوب:راشد الله يهنيك مع ريوف وهذا اللي كان مفروض يصير من زماان راشد خلاص لا تكلمني اكثر بالموضوع هو انتهى
راشد هز راسه يعني ما منه فايده مستحيل انه يتكلم
كانت ريوف عاضه ع شفتينها وحاطه يدها على فمها تبكي
ركضت لغرفتها
لقت هذاك الصندوق وتذكرت الظرف
خذته وفتحته وطاحت صورة رائد منها التقطت الصورة بيد ترتجف وتتأملها بعيون غرقانه بسيل من الدمع
تتأمل فيه يالله وش حلوه هالانسان لاول مره ريوف تتأمل بملامحه كويس
لقت انه اجمل من راشد بمليون مره
وجهه بشوش الابتسامة ما تفارقه عشان كذا دايم يبين انه صغيير
لقت ورقه فخمه فتحتها تقراها

منذ الوهلة الاولى اقتحمتي اعماق قلبي
فأسرتيني بحبك
احببتك حبا صادقا طاهرا عفويا
لقد كنتُ أراكِ في يقظتي وفي سباتي
كان خيالكِ يرتادني في كل الاوقات
لو تعلمين يا ريوف من انتِ
ومن تكوني
انتِ النور لبصري
وأنتِ بسمة ثغري

قبل رؤيتك كنت اعيش في فراغ قاتل احوم حول نفسي والتفت الى يميني والى يساري
ولا احد حولي سوى الفراغ والوحشه التي تقتلني وتقطع جذر اوصالي
ولكنكِ أنتِ من ملئتِ حياتي
بلطفك وبصدق مشاعركِ واخلاصك
عزيزتي

دموعكِ هي لهيب يحرق اوصالي
يعذبني يوجعني و يأسر وجداني
لا تبكي بعد اليوم فأنا سأعود لأجدد عهد الحب الذي بيننا
سأعود لأحي الذكريات التي جمعتنا
سأعود لندخل في قفصٍ ذهبي يضمنا
سأعود إليك يا حبيبتي
ولن أنساكِ فطيفك يسكن داخل اعماقي
ولن يموت اعدكِ بذلك حتى مماتي

قفلت ريوف الورقه وهي تبكي رائد رائد تعذبني
رائد شاللي عملته عشاني
عشاني انا
رائد للأسف خسرتك بغبائي
رائد انت انسان عظيم
مستحيل يكون لك بهالكون كله نظير
ياربي شسوي بدنيتي هالحين
يالله شاللي ضحيت به
ضحيت بمشاعرك واحساسك عشان سعادتي يا رائد
ياربي ...
كنز كنز بيدني وضيعته
ما عرفت قيمتك يا رائد سامحني
ما عرفت من تكون الا هالحين
بعد ايش!! بعد ما فات الفوت

حطت صورته على الارض وكلما تأملت بقسمات وجهه بكت اكثر
ريوف رائد يحبك باخلاص
ومازال كذلك
ضحى بأحلامة وحبه ومشاعره عشانك انتي


عمري ما فكرت فيك .. وما خطر في البال حبك .. لين قلبي قال أبيك .. وقالت عيوني أحبك .
__

كان بهاللحظات رائد بغرفته منبطح ع فراشه
ودموعه تسيل
يفكر انه يرجع امريكا خلاص
راح يتصل بالمطار يقدم الحجز
وجوده هنا سبب عذابه
بيروح وينسى كل شي
بيبدأ من جديد
وراح يفتح صفحه جديده...

راح الحبيب وطار حلو النوم
وامسيت اجاذب بالصدر عبره
محروم انا من شوفتك محروم
لا عاد بي حيله ولا قدره
البال ضايق والصدر مغموم
والروح عقبك يا "" فلان"" خطره
البعد جاير والعنا مقسوم
والله يعين اللي قضى صبره
----------------------------------------
ليل يوم ثاني

في غرفة جواهر
ندى:جواهر ليه ما صلحتي نفسك الضيوف يبيجون هالحين..؟؟
جواهر:سبق وقلت لكم اني ماراح انزل
ندى:جواهر الله يخليك اتركي الليله تعدي على خير من غير مشاكل تعوذي من ابليس وتجهزي
جواهر:اطلعي من غرفتي ..،، وسالفة ان انزل انسوها وفكرة اني اتزوج هالحين ابيكم تشيلونها من راسكم
ندى:طيب براحتك تفاهمي مع خالد
تطلع ندى وثواني ويجي خالد
خالد رافع حاجب:ما جهزتي؟؟
جواهر تقف:لا ولا راح اجهز
خالد:نعم!! ايش تقولين ما سمعتك
جواهر:مهب على كيفك تعمل اللي تبيه واللي براسك هذي حياتي وما يخصك فيها
خالد:هاا.. هالحين صارت حياتك.،، طيب قبل ليه انتي تدخلتي بحياتي.... والله هذيك كانت حياتي وانتي مالك خص فيها ،، تظنين بعديها لك بالساهل..!! يكون حلمك حبيبتي.. اقول لبسي وتجهزي وتعوذي من ابليس
جواهر تصرخ:قلتلك مانيب نازله
خالد تقرب منها:لا تصرخين،، وراح تنزلين غصب عنك فاهمه
جواهر تدفعه:اطلع برى غرفتي ومالك خص بحياتي
خالد:بتدفعين ثمن خطاياك واعمالك ،، ومثل ما لعبتي بمستقبل غيرك هالحين جا الوقت اللي انا احدد فيه مصيرك ومصيرك مع ذا الرجال اللي بيجي مهب واحد ثاني
جواهر تصرخ:لالالالالا مستحيل مانيب نازله يعني مانيب نازله ولو على قص رقبتي يا خالد
هنا خالد عصب وتنرفز ووصل حده مسكها من شعرها وهي متألمه
خالد يصرخ:راح تنزلين ويشوفك الرجااال فاهمه ولا لااااا؟؟
جواهر ساكته متألمه تعض على اسنانها:لا ماراح انزل يالخاااين خنت زوجتك
خالد صفعهاا صار يضربها ولاول مره بحياته يمد يده على اخته جواهر وهي تبكي
جواهر طاحت على الارض:بس خلاص بس يالظالم ما عندك احساس
سحبها من شعرها:ليه انتي لما سويتي سواياك حسبتي حسابي وحساب لمشاعري!! حسيتي بي؟؟ ابد ... انتي فكرتي بنفسك،، انتي طول عمرك انانيه يا جواهر ما تفكرين الا بنفسك وجا اليوم اللي فيه تحسبين الف حساب لغيرك
جواهر:آه أتركني
خالد يشد شعرها بقوة اكثر:ماراح اتركك لازم تتعذبين يا جواهر لازم لازم،، انتي نسيتي انك خسرتيني زوجتي !! نسيتي انك ضيعتين مستقبل ولدي وشتتين عايله كامله ... والسبب كله انتي (يصرخ) انتي
جواهر مرتسمه تقاسيم الالم على ملامح وجهها:اتركني خلاص راح انزل
طلع خالد من غرفتها وبدلت ملابسها وسرحت شعرها ورفعته
طبعا ما حطت لها الا قلوس شفاف وبودره وكحل
هي جواهر من دون شي ملامحها حلوة وبارزه
يعني هي اقرب من ندى بالشبه من خالد
مره ملامحهم وحده
طلعت من غرفتها باستسلام وهي حاسه انها متكسره مش قادره تتحرك من الالم ولكن مع ذلك ما نزلت ولا دمعه قبالهم كانت تحسسهم انها قوية وهي من داخلها منهاااره
خالد ما قصر ضربها لين ما قالت بس
يحس انه اشفى غليله واخذ بثاره منها وثار كل شخص هي اظلمته
جو الضيوف
دخلت على حمد اللي جاي يشوفها النظره الشرعيه
طبعا عجبته وتخبل عليها
وحددوا بعدين موعد العرس << ما شاء الله مستعجلين لا خطوبه ولا شي على طول العرس مره وحده زين ارتاحوا
-----------------------------------
قرب موعد رجوع عبد الرحمن
غرفته اصبحت جنااان

سمر تكفلت بكل شي خذت كم رسمه لعبد الرحمن وكانوا متناقسين فقالت لهم يكبرونهم كل رسمه على جدار ويدمجون الرسومات وبعض الاشياء تكون بارزه وبعضها مثل اللي داخله ع داخل يعني طلعت الغرفة بالنهاية ولا خيااال

**
لولا البكاء ما نظف الدمع عيني ..... ولولا المواقف ما عرف قدر الأصحاب الغريب

ريوف
---------------------------------






رائد قال لابوه انه يبي يطلع لامريكا قبل لا تخلص اجازته
بس امه ما وافقت واصرت انه يجلس لاخر اجازته اللي عنده
طبعا ريوف تعذرت لأم راشد انها ترد عليها بالموافقه او الرفض بعد اختباراتها النهائية لانها ابتدت
راشد ما كان مستعجل عادي يعني عنده ترد بأي وقت مو مشكله
ريوف كانت بهالفترة اغلب وقتها بغرفتها حتى غذاها وعشاها وفطورها كله بغرفتها
..
عبد الرحمن وصل بيتهم ابوه جابه من المطار
اشتاق طبعا لبلده واشتاق لبيتهم
حس بتغييرات كثيره بالبيت
ركب غرفته وما عرفها كانت غييــــــــــــر
تغيرت من الى
دخل وخذله دش
ونزل لقى سمر ترتب طاولة الطعام
عامله اصناف وش قد
عبد الرحمن ما تخيل شكل سمر كذا صغيره كثير
طبعا تصير سمر اصغر عنه
سمر انتبهت لوجود عبد الرحمن وهي مستحيه:الحمدلله على السلامة
عبد الرحمن منزل راسه:الله يسلمك،، اخبارك؟؟ اخبار دراستك
سمر:الحمدلله تمام
استأذنت سمر وطلعت فوق تنادي صالح
نزلت ومعها صالح
عبد الرحمن مش متعود على وجودها وحاس ان الوضع مدري كيف
جلسوا ع الطاولة
بو عبد الرحمن:وش رايك بغرفتك؟؟ حبيت التغييرات!!
عبد الرحمن:ايوه حلوة كثير مشكور يبه وما تقصر
بو عبد الرحمن:لا تشكرني اشكر سمر هي جلست عليها تخطط وتكفلت بكل التغييرات
التفت عبد الرحمن لسمر لقاها منزله راسها:مشكورة
رفعت راسها:لا شكر على واجب
كلوا كلهم بصمت
عبد الرحمن كان خايف ان سمر تطلع ثقيلة دم وشريره لان كان يرسم صورة عن زوجة الاب انها قاسيه من القصص اللي يسمعها وهو صغير
بس لما لقى سمر حس وكنها اخت صغيره لطيفه وخجوله ومبين عليها دلوعه كمان
سمر هي الثانية ماكان حالها افضل من حال عبد الرحمن كانت خاايفه موت من ردة فعله بس حست بالاطمئنان لما التقت فيه وجها لوجه
تحس انها اختصرت خطوات كثيره وحواجز كبيره يوم ان هاليوم مر بخير
بعدين يوم غسلت الصحون وكذا ركبت غرفتها تكلم اختها نادية
نادية:ها بشري وش الاخبار؟؟
سمر:ما توقعته بذا الهدوء!!
نادية:يمكن مستحي منك
سمر:يمكن...
--------------------------------------------
رائد هالايام حاول يشغل نفسه باي شي
صار يجمع اصحابه كل ليله يسهرون معه بالملحق وتونس معاهم
ولكن... اوجاعه مازالت محفوظه بقلبه
بكل لحظة يلقى ريوف وهي يزفونها لراشد اخوه
ويتعذب اكثر
ما يدري ان هالبنت قامت تستجيب لمشاعره اخيرا وتحس فيه....
ما يدري انها تتعذب لمن تتذكره وتتذكر هو عشانها وش سوى
ما يدري انها راح تتخذ قرارات صعبه لجل خاطر عيونه
ما يدري انها واخيرا حبته حبــــته بصدق هالمره
----------------------------------------
في المدرسه اليوم هو اخر اختبار لريوف..
بعد ما طلعوا من القاعه
هند تصرخ:مبرووووووووووووووووك يا بنااات خلاص تخرجنا ما عاد فيه مدارس بعد اليووووووم
ريوف ببتسامه:اقول لا يجيك هبال التخرج
هند:وش ذا
ريوف:مرض خطير منتشر هالايام بكثره
هند:بسم الله علي يا ربي لا تبلانا،، اقول مشينا يالحلوة
ريوف:وين مشيتي نسيتي اني عازمتك اليوم وبهالمناسبة على ميلك شيك
هند:صج نسيت السالفه يم يمي فتحتي شهيتي مشينااا نطلع من المدرسه بسرعه
تتحرك هند تركض تجيب عباتها
ريوف تصرخ:وييين ما راح يطير الميلك شيك
هند تصرخ:الا اعرفك بعد شوية تجيك ظروف وتغيرين رايك لا يبه خل الحق على عمري واخذ الميلك شيك وبعدين خل كل الظروف تجيك خخخخ
لبسوا عباياتهم وطلعوا من المدرسه وركبوا مع السايق اللي خذاهم عند باسكن روبنز ونزلوا يشترون حقهم ومع سواليف هند اللي ما تخلص ونكتها اللي ما تنتهي تونست ريوف...
-----------------------------------------------
يوم عصيب انتهى
ولكن بعد يومين زفافها لحمد
وصلت جواهر غرفتها وهي تبكي
على الحظ اللي رماها كذا
ولكن هي فرحانه لان لاخر لحظة تبي تنتقم من أي شخص
وما كان قبالها الا هالرقم اللي حصلت عليه بطرقها الخاصه
رقم راشد بين يدينها
حست بسعادة كبيره انها راح تشفي غليلها وقهرها في هالانسان المسكين
خذت جوالها وهي تبتسم
وكتبت مسج:
زواجي بعد يومين
اتمنى ان تكون من الحاضرين
في القاعه ..... للرجال
جواهر

تمت تطالع بالمسج وهي تبتسم وارسلته ..

... جااري الارسال...

----------------------------------
كان بالمكتب في هاللحظة منهمك بشغله
يرن تلفونه نغمة مسج
يفتحه
يقرى المحتوى وينصدم
حتى لو حاول يتناسها لكن القلب ما نساها ما نساها
انفتحت جروحه من جديد وتألم من اللي قراه

بحضر زفافك ياحياتي

بحضر زفاف اللي هويته

برزف عشانك لاتحاتي

وابهديك كل للي بغيته

بهديك دمعي وعبراتي

والهم اللي فيني رميته

بحضر لو بعرسك مماتي

شايل معي قلباً نسيته

واجمل قديم الذكرياتي

والضيم اللي منك خذيته

وبذكر الليالي الماضياتي

كنت الوليف اللي اهتويته

كنت الذي لأجله أباتي

ساهر ونومي ما هتنيته

بهديك في ليلة وفاتي

حلم الليالي اللي طويته

وأعطيك من قلبي أمنياتي

تلقى الهنا في درب مشيته

وتعيش في راحة وسباتي

ويا الذي عقبي لقيته

((قصيدة اماراتيه مؤلمه ومعروفه))

ما عاد له نفس يكمل شغله ترك كل شي على المكتب وخذا مفتاح سيارته وطلع
شغل سيارته وراح للمكان اللي اذا حس بهم وضيق وكدر يلجأ له
البحر
اتصل لعبد الرحمن بس لكن ما يرد الظاهر هو نايم بهالوقت

يا بحر بسألك ليش أمواجك اليوم تعاني
أنت مثلي يا بحر فاقد لك حبيبه

أنت متضايق عشانك ولا متضايق عشاني
اسألك بالله قلي يا بحر ايش المصيبة ؟

ولا اقول أسكت وأنا بحكي عن اللي لك خذاني
ببتدي معك الكلام وكل ما عندي بجيبه

تذكر اللي لا لفتني بشر القلب المعاني
تذكر اللي كلها حب وغرام ونهر طيبة

تذكر اللي صوتها تشتاق له حتى المواني
كل ميناء يسأل الثاني إذا طول مغيبه

تذكر اللي في كفوفي تشعل الدنيا اماني
تذكر اللي نورها سود الليالي تقتدي به

تذكر اللي سلهمتها تقلب الساعة ثواني
تذكر اللي عطرها حتى طيورك تحتفي به

تذكر اللي علمتني كيف اروض هالمعاني
كل ما مرت علي رخت للشعر انتخي به



بعد يومين بتركتني وترحل مع شخص ثاني
شخص ما كانت تحبه بس ما ادري وش تبي به

ادري اني من سببها كاسرٍ خاطر زماني
و ادري اني اول انسان كسر خاطر نصيبه

وادري أن الله خذى مني مثل ما هو عطاني
وادري ان الغالية راحت رضى ماهي غصيبة

بس اقول الله كريم وعمر كل الناس فاني
والمكان اللي خلا من زولها وش ينبغي به

مدخلك بالله قلي حط نفسك في مكاني
وش تسوي يا بحر لا صارت فاقد لك حبيبه؟؟


((هذي القصيده ))مش من تأليفي كماان
تنهد وحرك السيارة ومشى ما يدري وين يروح ..،،
يكذب لو يقول انه نساها
يكذب وبعيونه الكلام

ايوه انت تكذب على نفسك يا راشد لو قلت انك بلحظة نسيتها،، لكنك حاولت تتناساها بس ما قدرت ما قدرت...
جت بباله بهالحظات ريوف بنت عمه
هو ليه ما يبادلها مشاعر حب
ليه كل المشاعر اللي يكنها لها مجرد مشاعر احترام
طيب هي ما وافقت لحد الآن عليه
يعني يأجل المحبه لما بعد الزواج
--------------------------------------
وصلت البيت ريوف
وهي حاسه ان حمل وهم الدراسه انزاح من صدرها
دخلت الصاله
ركبت بالمصعد الطابق الثاني
وهي تمشي بالممر انتبهت ان غرفة رائد مفتوحه
لقته يرتب شنطته وعفشه
وهو حاط سماعات بأذنه وعيونه حمر
وتدمع
اندهشت ريوف من المنظر
وما توقعت ان رائد بيرجع هاليومين
ترددت تدخل او لا
وقفت محتارة
تتألم لكل دمعه تنولد بخدوده
تتألم لما تسمع تناهيده
تتألم يوم تلقاه يلملم اغراضه
تتألم لأن ما بيدها حيله

ادمعت عينها وانحت كفها تمسح عبرتها
انتبهت ان رائد حط عينه بعيونها وانتبه لوجودها ...

**
قصدك اني اتنازل لك واجيك
وانحني من عقب ماقلت الوداع
مثل ما انته ماتبيني ما ابيك
المحبه مابها غش وخداع
روح دور لك على غيري شريك
وارتحل بالهم في دنيا الضياع


رائــــــــــــــــــــــــد

تحركت ريوف من مكانها وعبرتها تسبق خطاها
دخلت غرفتها ونظرات رائد ما زالت معلقه بذهنها
خذت تلفونها واتصلت بعمها
ريوف:السلام عليكم
بو راشد:وعليكم السلام هلا ريوف
ريوف:عمي ابيك تحجز لي تذكرة لأمريكا
بو راشد:مقرره يعني ترحلين حق اهلك وتشوفينهم
ريوف تغمض عيونها:ايوه
بو راشد:ان شاء الله ولا يهمك ،، بس طبعا بحاول انها تكون على نفس رحلة رائد عشان ترافقينه
ريوف:طيب
بو راشد:خدمات ثانيه
ريوف:عمي طلبتك لا تعلم حد انا يوم بسافر بعلم خالتي وكذا..
بو راشد:ليه؟؟
سكتت ريوف
بو راشد:مو مشكله براحتك
ريوف:مشكور عمي وما تقصر
بو راشد:العفوو
ريوف:مع السلامة
بو راشد:الله يسلمك
قفلت ريوف التلفون وطلعت شنطه وقامت ترتب اغراضها وتاخذ لها كم لبسه
يالله يالدنيا بعد هالسنين بقى كم يوم واشوف فيه اهلي اللي ما يعرفون عني شي ولا انا اعرف عنهم شي
الظاهر عندي اخوان وخوات يترسون ديره وانا ما دريت عنهم ولا شي
دقت ريوف على هند
هند ردت بسرعه:ما امداك توحشيني وش تبين انتي وخشتك؟؟؟
ابتسمت ريوف:هند
هند:هلا يابعد تسبدي
ريوف:والله انك منسمه
هند:والله انتي ما عندك سالفه،، هالحين داقه علي مزعجتني عشان تقولين اني منسمه ياخي من زمان انا منسمه توك تدرين،، لاحووول
ريوف:غربلك ربي ما تعطين الواحد فرصه يتكلم
هند:خير وش صااار؟؟
ريوف:بسااافر
هند فاتحه عيونها:وين؟؟؟
ريوف:لهلي أمريكا
هند:هاااا قولي والله من صجك؟؟رايحه معك رايحه معك عساني لو اتعلق بجناح الطياره ههههههه
ريوف:والله فكره حلوة لا تذكره ولا هم يحزنون..
هند:ايوه انتي ما تعرفين ان انا ام افكار خطيره،، بعدين اذا رحتي لا تنسيني هناك كل يوم تذكريني،، احسن ما في الامر ان حنا راح نخلص من خشتك وثقل دمك
ريوف:افاا كل ذا فيني
لاهند:لالالا يابعدي ما فيك الا العاافية يجيك الهوس على عمرك تراك بعدك صغيره وبعز شبيباتك،، اقول ورى ما تاخذين رقم جدتي!!
ريوف:هو انا اقدر على هرجك عشان اخذ رقم جدتك والله لنهبل
هند:هيه مو كنها اهانه!!
ريوف:لا حبيبتي المعنى مقدر افرغ نفسي لثنتين،، اشوفك هالايام يا كثر ما تفهمين السوالف خطأ
هند:ه ه ه لانك ياحلوة تقولينها بالمقلوب
ريوف: ع العموم انا اخليك هالحين
هند:تعالي عطيني عنوان البيت بجي بنسم عندكم خخخخ
-----------------------------------
نورة تصرخ بالمستشفى جاها الطلق
امها معها وابوها معها....
نورة تصرخ:سعوووود سعود
كانت مش واعيه هذيك الحزه
المهم
الحمدلله نورة ولدت وجابت مشعل و مشاعل
وكانوا يشبهون خالد كثير وخصوصا مشعل
كنه خالد بس سموول
مع انهم بعدهم صغاار وملامحهم ما بانت زين....
---------------------------------
عبد الرحمن:راشد السالفه واضحه،، هي ما ارسلتلك مسج الا لانها تبيك تنشغل تفكر فيها وتنحاس
راشد:بس راح احضر زفافها يا عبد الرحمن وهذا شي مفروغ منه
عبد الرحمن:قلي وش بتستفيد من حضورك غير العذاب،، ووش الحكمة من حضورك العرس قلي ...
راشد:كلامك صح بس يا عبد الرحمن ابي احضر هالزفاف الله يخليك تعال معي يوم اللي اروح
عبد الرحمن:الفكره مش داخله مزاجي..،، مش قادر اتقبلها
راشد:طلبتك يا عبد الرحمن لا تردني
عبد الرحمن:راشد فكر بعقلك وخل العواطف بعيد،، لا تضعف بسبب بنت انت تسواها وتسوى طوايفها وعشيرتها،، بنت اهانتك يا راشد والله انها قوية بحقك تحضر زفافها
راشد:سالفه قديمه وانتهت
عبد الرحمن:والله للأسف عقلك هو اللي مع السلامة انتهى،، مدري الله العالم اذا هي ساحرتك او شي
راشد:يا عبد الرحمن رايي بأني احضر هالزفاف ماراح يتغير
عبد الرحمن:والسبب؟؟..
سكت راشد
عبد الرحمن:ما فيه اسباب تدفعك للي مخطط تسويه،، يا ربي كيف افهمك ان هذي البنت ما تحبك مااا تحبك مااااا تحبك وتلعب بمشاعرك يا راشد تبي تعذبك والسبب الله العالم وش الاسباب،،ولا بالله عليك لو هي تحبك كان ما ارسلتلك هالمسج
راشد:كانت تبي تعلمني انها بتتزوج
عبد الرحمن:لو كان غرضها بس تعطيك خبر كان ارسلتلك يا راشد انا انخطبت وراح اتزوج قريب ولكنها غرضها تغيضك تقهرك تعذبك ارسلتلك المكان اللي بيكون فيه الزواج وحددت لك الوقت يعني وش تبي اكثر من هالو...
راشد:ليه تقول كذا؟؟! ليه دايم تبي تشوه صورتها عندي
عبد الرحمن:انا كذا!! الله يسامحك يا راشد ،، مشكور يالطيب ويجي منك اكثر
راشد:ما قصدي كذا
عبد الرحمن:قصدك ما قصدك خلاص مالي خص بحياتك تبي تحضر العرس احضره ما تبي براحتك انت حر
راشد:آسف
عبد الرحمن:ماله داعي الاعتذار،، ياخي وش فيها لو خسرت اعز انسان عشان شخص باعك وباع مشاعرك بارخص الاثمان،، صدقني يا راشد لو اطعتها ومشيت على هواها ورغباتها راح تخسر كل اللي حوالينك وهذا اللي تبي توصله هي،، لحظة اللي تكون وحيد والكل يبتعد عنك وتظل هي بحياتك وتحتاج لها وتذلك ،، ما ابي اتكلم واجرح احساسك اكثر بس هذي الحقيقه واضحه مثل وضوح الشمس... لا تنكرها وتصد للحقيقه يا راشد لان راح يجي يوم وتتندم فيه على أي فكره كنت تفكر فيها بالسابق
--------------------------------------------
طبعا بيت خالد كلهم مشغولين بزواج جواهر
راح تكون حفلة بسيطه ولكن كمان تحتاج شغل كثير
خالد وصله خبر ولادة نورة
وانها جابت توأم وفرح من قلب
وتمنى من الخاطر انه يكون جنبها حزت الولادة
يتذكر يوم كان جنبها حزت ولادة سعود
وشلون كان مو مصدق خبر وانه بيصير ابو
كانت هذي اسعد لحظة بحياته
خالد يحب ولده سعود كثير يحس انه الفرحه الاولى بحياته
يحس انه هو اذا كبر راح يكون خالد الثاني
بوده لو يروح المستشفى يشوف مشعل ومشاعل
ما كان يدري انهم ماخذين ملامح كثيره منه
مش مثل سعود اللي يشبه امه كثير
حس بالندم ليه تسرع وطلق نورة
ولا كان هم هالحين عيله وما احلاها من عيله
كان يتربون اولاده بكنفه
بس هو ما يقدر ياخذهم هالحين لانهم صغار
واذا كبروا وهم مش متعودين عليه
ماراح يتقبلون فكرة انهم يعيشون معه
فعشان كذا خالد كان متأزم بقوة
مستحيل يا خالد تقدر ترجع لنورة الا اذا خذاها واحد قبلك وطلقها او توفى،، ولكن حتى لو صار ورجعت لها تظن ان الجرح راح يبرى والعلاقة بترد مثل اول .. بس الحسنه الوحيدة انك راح تلم شمل عائلتك اما من ناحية انك تداوي الجرح فهي صعبه..، حنا ما ننسى انها جرحتك وهجرتك ولكنك رديت لها مثل ما يقولون "الصاع صاعين"..، والمعنى انكم هالحين متساوين وان شاء الله تجي الظروف بحيث انك تقدر ترجع لها...
-------------------------------------------
جتها هند وطلعت معها السوق
ريوف خذت لها عباية جديده وشيل ملونه وحلوة
وخذت لها بلايز طويله واقمصه وتنورات معها
يعني خذت لها شغلات كثيره تحتاجهم وهند ساعدتها بالاختيار
ورجعت البيت حامله من الاغراض وشقد
اعادت هند ترتيب شنطة ريوف عشان الاغراض الجديده
وقفلت الشنطه معها
هند:هاا تقدرين تحملينها
ريوف ببتسامة:طبعا لا
هند:يالله المستعان،، اوكي بتصل لوليدوه اخوي يجي ياخذني
ريوف:مستعجله على ايش
هند:هاا وش قلتي ما سمعت ايش ايش..، من متى وانا معك من العصر وهالحين الساعه 10 ونص
ريوف:اجازه
هند:انتي قلتي بلسانك اجازه معناتها نت وفرفشه وتنسيم... والله وحشني النت ووحشتني المنتديات ياربي
ريوف:الله يرج بليسك
هند:وبليسك معه
اتصلت هند لاخوها وجا وخذاها
ريوف وصلت غرفتها
ورمت بثقلها على سريرها
مخططه حق كل شي...، بعد بكره السفر يالله قريب يا ريوف قريب تلتقين باهلك
امك ابوك .. واذا عندك خوات او اخوان
خلاص تنتهي رحلة الاحزان
تعيشين حياتك مثل بقية البنات
مع عائلة تضمك وتحبك وهي عائلتك الحقيقيه
نامت وهي تتوسد اوجاعها
اطبقت جفنيها وهي تودع الاحزان والهموم
تودع الكدر والضيق.. راح تبدأ من جديد
هذا قرارها ما راح تتراجع عنه
لان برايها هو الاصح وهو كذلك
....
بعد مرور يـــــــــــــــــــــــــــــوم
ركب رائد السيارة
ينتظر اهله يجون بعد ما حط كل اغراضه
..
ام راشد:بتسافرين!!
ريوف والدمعه بعيونها:ايوه خالتي
ام راشد:ليه ما عطيتيني خبر كذا فاجأتيني
ضمت ريوف ام راشد وصارت تبكي وام راشد تبكي معها
ريوف قامت من حضن ام راشد
ريوف تمسح دموعها:سامحيني خالتي
ام راشد تبكي:مسامحه يا بنيتي
ريوف:خالتي انا اخترت وان شاء الله ما يضايقك اختياري
ام راشد:وش اخترتي؟
ريوف:خالتي احس راشد ما يناسبني ولا انا اناسبه ..، الله يوفقه مع غيري ويلقى العروس اللي تناسبه ان شاء الله
ام راشد ضمت ريوف وصاروا يبكون
ومشوا للسيارة
الخادمة كانت شايله اغراض ريوف وخذتهم للسيارة اللي كان فيها راشد ورائد وفيصل وجلنار وبو راشد
ريوف كانت لابسه العباية الجديده وطالعه عليها شي ومتشيله بشيله لونها اخضر مزرق وحاطه لها كحل خفيف وقلوس وطالعه جنان ونعومة
رائد لما لقى ريوف داخله استغرب ليه وش جايبها!!
........
وصلوا المطار
رائد مش مصدق:بتسافر معي؟؟!!
بو راشد:ايوه ريوف امانه يا رائد انتبه لها لين توصلها عند اهلها
رائد:ان شاء الله يبه من عيوني
ودعوهم ودخلوا قاعة الانتظار
طول هالفترة رائد وريوف ساكتين
جلسوا...
رائد:وش اللي دفعك تعملين كذا؟؟
ريوف:اشياء كثيره..،
رائد:ناوية ترجعين ولا لا
ريوف:احتمال الرجوع 50% مدري
رائد:وراشد؟؟!
ريوف:وش فيه راشد؟!
رائد:هو خطبك
ريوف:وانا رفضته
التفت رائد لريوف مستغرب ،، لأول مره من رجع يتأمل ريوف ويكون مستغرب
ابتسمت ريوف والتفتت له:لا تستغرب يا رائد،، لأول مره راح اصارحك...، انا عرفت انت وش عملت عشاني ؛ واللي عملته بك انا شي عظيم وما استحق أي شي انت عملته عشاني،، وتبي الصراحه انا ما حسيت روحي اعرفك صح الا هالايام اللي راحت.. ما كنت اعرف ان قلبك ابيض لهدرجه قدمت لي خدمات ما راح انساها لك طول حياتي..، كل شي عملته عشاني اثر فيني حسيت بنفسي وشقد كنت غبيه وساذجه وشقد كان تفكيري محدود ان ما عرفتك صح.. والظرف اللي اعطيتني اياه ما زلت محتفظه به يوم قريته مدري حسيت وان شي قلب لي تفكيري وكياني واكثر يا رائد هذي الايام اللي مضت علمتني دروس وعبر بعمري ما تعلمت مثلها..، انت يا رائد تصرفاتك كانت حكيمة ناتجه عن عقليه فاهمه وقلب نقي طاهر ما اظن ان هالصفتين تنوجد بشخص واحد و بهالايام كثير...،
رائد:مهب مصدق... ولا كنت اعتقد انك راح تجيني وتقولين لي كذا،، كنت اظنك لحظات جميله بحياتي وقضت وانتهت
ريوف:الحياة علمتني ان اللحظات الجميلة حتى لو قضت وانتهت مدام حنا عايشين بحياة لابد ان تنولد لحظات ثانية غيرها لحظات اجمل واجمل..،
ابتسم رائد...
لحظات صمت
اعلنوا فيها عن وصول الطائرة المغادرة الى امريكا رقم الرحلة *****
وقف رائد ثم وقفت ريوف ومشوا لين الطائرة...
---------------------------------------
سمر تقفز من الوناسه في المستشفى
سمر تكلم اختها وهي ميته من الفرح:ندووويوه انا حاااااامل حاامل
نادية:صج والله،، شوي شوي على نفسك لا تنهبلين بس اقول...
سمر:يالله ماني مصدقه
نادية:وانا كماان في أي شهر يالهبله؟؟
سمر:الشهر الاول هالحين
نادية:صالح عطيتيه خبر؟؟
سمر:لالا بعملها مفاجأه له
نادية:طيب بشويش على نفسك وانتبهي اذا انتي لابسه كعب افصخيه خوب تطيحين وتبلشينا
سمر:يلا لا تفاولين علي with your face،، وين انتي؟؟
نادية:بشقتي،؛ هالحين بروش بسمه وبنروح طيران على بيت اهلي
سمر:يلا وانا راح اخلي السايق يوصلني ..، هناك نلتقي
نادية:طيب،، يالحلوة انتبهي لنفسك
سمر k,, see yaa
-----------------------------------------
راشد:ارفضتني؟؟؟
ام راشد:أي يا يمه هذا كان ردها الاخير علي قبل ما تطلع من هنا
راشد:.................
ام راشد:فديتك ان شاء الله اشوفلك على ذوقي احلى عروسه،، وريوف بنت عمك خلاص مش من نصيبك وهذا المكتوب يا ولدي...،،
راشد حس بقهر مع انه ما كان يحب ريوف بذاك الزود
ولكن فكرة انه ترفضه ريوف مهب قادر يستوعبها ويتقبلها
طيب ليه هي عملت كذا؟؟
طلع من البيت وراح برى واتصل لعبد الرحمن
راشد:هلا بو عبيد وين انت؟؟.. طيب ثواني بمرك مع السلامة
------------------------------------------------
بعد فترة من الزمن
رائد وريوف وصلوا
وهم متعبيـــــــــــــــــــــــــــــن
رائد:هالحين تبين آخذك دايركت لاهلك ولا تبين ترتاحين؟
ريوف:هو بعيد ولا قريب
رائد:بعيد شوي
ريوف:خلاص شف لي هتل ابات فيه
رائد:اوكي
راح رائد معها لاقرب هتل،، خذا سويت فيه غرفتين وباتوا هالليلة وبالصباح
ريوف تروشت ولبست بلوزة طويله ويدينها طويله وتحتها بنطلون فضاض
وتشيلت بشيله مناسبه لألوان لبسها
وحطت لها اساس وكحل وقلوس وطلعت لقت رائد مش موجود
جلست ع الكنب تنظر رجوعه
مرت ساعه وهو مش موجود خافت عليه
طلعت بس هي ما تعرف مكان هنا
نزلت عند الريسبشن ولقته تو داخل الفندق
ريوف بخوف:رائد وين كنت؟؟
رائد ببتسامة:وش فيك يا بعدي مرعوبه..!
ريوف انتبهت لنفسها:لا مش مرعوبه ولا شي
رائد يطالعها بطرف عينه:أيوه بايين،، كنت رايح اشوف اغراضي اللي بالسكن اتطمن عليهم وخذيت العفش اللي هنا ونقلته هناك،، ولقيت صاحبي الاماراتي وسولفت معه وكذا
ريوف:اهاا
رائد:جوعانه؟؟
سكتت ريوف منحرجه
رائد ضحك:يلا مشينا نفطر
ريوف كانت تحس ان هذي افضل لحظات عاشتها بحياتها وهي مع رائد وهي حاسه بقيمته تحس انها مالكه الكون بأسره كل دقيقه تجلس معه تعتبره كنز يغنيها عن الدنيا وما فيها
بعدين خذت ريوف اغراضها وطلعوا من الفندق خلاص
متجهين الى بيت داوود عبد الله
كانت ريوف بالتاكسي وجنبها رائد وهي حاسه بخوف من هالخطوه اللي بتقدم عليها
رائد:ريوف خايفه؟؟
ريوف تهز راسها بمعنى ايوه
رائد التفت لها:معليش حبيبي بلاش الخوف ،، مافي شي يستدعي بانك تخافين
وصلوا وتوقف التاكسي
هنا ريوف حست بانه قلبها راح يطلع من صدرها وان كل امريكا بهاللحظة قاعده تسمع نبضاتها
من غير شعور تمسكت بيد رائد وبكت
رائد:بس ريوف بس لا تبكين ،، هالحين بتلقين هلك لاول مره ،، ما يصلح يشوفونك ضعيفه وتبكين
تمت ريوف تطالع بعيونه من غير ما تتكلم
نزلوا من التاكسي...، نزل رائد شنطة ريوف
ضربوا الجرس طلع داوود
ريوف حست بسعادة وخوف شعورين متناقضين
تم يحدق بريوف مهب مصدق
داوود:رائد هذي بنتي؟؟
رائد ببتسامة:ايوه هذي ريوف بنتك
ريوف حبت ابوها من النظرة الاولى حست انه حنان كبير يتدفق من عيونه حست انها مش اول مره تلتقي به كنها التقته كثير باحلامها
رمت ريوف نفسها بحضن ابوها تبكي وابوها يبكي معها،، يحمد الله ويشكره يوم بنته رجعت له ونادى على زوجته ام ريوف لما شافتها اغمى عليها وبعدين افاقت
دخلوا البيت
وجلسوا كلهم بجنب بعض..
ريوف وسط امها وابوها
ضمت ريوف امها وصارت تقبل يدها وتبكي وتقبل يد ابوها وتبكي
رائد تأثر كثير وادمعت عيونه من هاللحظات
ريوف انتبهت ان ابوها يشبهها كثير
ريوف:يبه عندي اخوان؟
داوود:نعم
ريوف:وينهم؟
داوود:أحمد فقط في المدرسه الآن،، .. ريوف انتي تشبهيني كثير
ريوف:ايوه امي ما تشبهني ابد
ضحك رائد:قصدك انتي اللي ما تشبهي امك ابد
ضحكت ريوف على نفسها كانت متلخبطه......
وضحك ابوها وقامت امها تعد لها مكان وتجهز الاكل


وهكذا عاشت ريوف بحضن عائلتها الدافئ مع امها وابيها
ومرت الايام ورائد يزورها بين الحين والآخر
حتى غادر عائداً إلى بلاده في اجازه....

ذهبت ريوف المطار معه مودعةً له وقائلة:

سَأَظَلُ أُحِبُكَ وإِنْ طَالَ إِنْتِظَاريْ .. فَإِنْ لَمْ تَكُنْ قَدَرِيْ .. فَقَدْ كُنْتَ إِخْتِيَارِيْ


النهـــــــــــــــــــــــاية

وطال إنتظاري





ما بعد النهاية:
سمر ولدت وجابت مهند فلقة قمر
جواهر متعذبه في حياتها الزوجيه ومش مرتاحه
هند جو لها خطاب كثار بس هي رفضتهم كلهم تبي تعيش حياة العزووبيه والتنسيم
راشد عزف عن الزواج واجلها لما بعد بعد النهايه ههههههه
محمد تزوج وخلف عيال
عبد الرحمن كمل دراسته الجامعية ورجع لوطنه
فيصل تخرج من الثانويه بعد ما عادها كم مره
نادية جابت بعد بسمه سعد وعبد الله
جلنار ارسلوها تتعالج برى وهي ان شاء الله تتماثل بالشفاء
نورة تزوجت
خالد من محكمة لمحكمة يطالب بحضانة اولاده


ريوف ورائد يخططون يتوجون حبهم بالزواج بعد احلى قصة عاشوها مع بعض

سَأَظَلُ أُحِبُكَ وإِنْ طَالَ إِنْتِظَاريْ .. فَإِنْ لَمْ تَكُنْ قَدَرِيْ .. فَقَدْ كُنْتَ إِخْتِيَارِيْ
النهايه




 توقيع : صواديف عشاق

لاازل قلبي
( )
ينبض لغداًاجمل

رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها صواديف عشاق
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
ما بين الحدود والقيود •₪•♔ ضفاف العام الحر♔•₪• 3 19 12-03-2021 10:25 PM
استقام عود الورد •₪•♔ ضفاف العام الحر♔•₪• 3 24 12-03-2021 10:12 PM
هؤلاء تشرفت بفراقهم •₪•♔ ضفاف العام الحر♔•₪• 3 22 12-03-2021 10:07 PM
ما اصعب رجوع الأحبه إن ضاع الحب بينهم •₪•♔ ضفاف العام الحر♔•₪• 3 19 12-03-2021 10:02 PM
عمل بان كيك البطاطا •₪•♔ شهية طيبه مالذ وطاب ♣ ♔•₪• 2 35 11-30-2021 12:37 AM

إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
..